صحة الحاج ضغط الدم في الحج

الكاتب : نبض اليمن 2003   المشاهدات : 459   الردود : 0    ‏2004-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-26
  1. نبض اليمن 2003

    نبض اليمن 2003 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    1,116
    الإعجاب :
    0
    رحلة الحج تحتاج إلى جهد جسدي شديد، وبعض الحجاج وخصوصاً المرضى منهم يكونون في حاجة إلى بعض الأمور الإرشادية اللازمة والتي يجب على الحاج أن يعرفها حتى يستطيع أن يواجه بعض المتاعب الصحية التي قد يتعرض لها أثناء رحلة الحج.
    ومرض ارتفاع ضغط الدم مشكلة طبية مزمنة، ويشمل مراحل عمرية مختلفة، ويمكن أن ينسب إليه جزء محسوس من المرض القلبي الوعائي، وبتحسن الكشف والمعالجة انخفض انتشاره في البلاد المتقدمة، ولكنه في ازدياد بالبلاد النامية، وهو يشكل عاملاً مهماً يمكن أني يؤدي إلى حدوث مرض الشريان التاجي للقلب، والحوادث المخية الوعائية (السكتات) ، كذلك يمكن أن ينسب عدد كبير من حالات مرض الكلية في المرحلة المنتهية إلى ضغط الدم العالي.
    ويعرف عادة بأنه ضغط الدم الانبساطي الذي يتراوح بين 90 و104مم زئبق للشكل الخفيف، وبين 105 و114مم زئبق للشكل المتوسط، واي قيمة تجاوز 115مم زئبق تعبير خطرة، وأحياناً يكون الضغط الانقباضي وحده عالياً (فوق 160مم زئبق) والانبساطي أقل من 90 مم زئبق، ويسمى الضغط الانقباضي المنعزل، وهناك الضغط المقاوم للعلاج (150/100 مم زئبق) ويبدي مقاومة ملحوظة للعلاج.
    أما ارتفاع ضغط الدم االعالي الذي لا يمكن تحديد سبب نوعي له مع وجود تاريخ عائلي للمرض، ويمثل 95% تقريباً من كل المصابين بارتفاع ضغط الدم.
    والعلاج الأمثل لإرتفاع ضغط الدم الأولي ليس صيدلانياً فقط، بل إنه مرتبط بالدرجة الأولى بنوعية الغذاء، وقد أكدت الدراسات العلمية على العلاقة الوثيقة بين وزن الجسم، وارتفاع ضغط الدم، وهناك أدلة قوية على أن إنقاص الوزن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم والعكس بالعكس.
    ولا يمنع ارتفاع ضغط الدم من اداء فريضة الحج بصورة طبيعية، ويمنع من السفر بالطائرت في حالات قصور القلب وارتفاع ضغط الدم أكثر من 200مم زئبق.
    لذا نقول لمريض الضغط إذا قرر السفر للحج:
    1- مارس الرياضة، ولكن قلل منها، وأما المشي فاختصره، قلل من العمل والراحة ضرورية.
    2- امتنع عن التدخين . وليكن الحج المبرور والتوبة النصوح هما سبيلك للإقلاع عمّا حرّم الله تعالى، ولا تنس أن النيكوتين يساعد على ترسيب الكوليسترول على جدران الشرايين، وهو ما يزيد من ارتفاع ضغط الدم.
    3- قلل من الانفعالات، تجنب القلق، كن متسامحاً ولا تغضب مهما كان السبب.
    4- قلل من الدهون، والشاي والقهوة والمشروبات الغازية، راقب وزنك، كل قليلاً في كل مرة. هنا تلعب الإرادة دوراً فعالاً ولها القول الفصل في النهاية.
    5- تناول علاج الضغط بانتظام، فهو صديق دائم مدى الحياة.
    6- قلل من الملح في الغذاء.. وزد البوتاسيوم، ولكن مع وجود العرق يشكو المريض من الهزلوالضعف العام، وتقلصات عضلات الساقين، لذلك يمكن التساهل نسبياً في كمية ملح الطعام.
    7- الالتزام بتعليمات الطبيب المختص وعليه يقع عبء تشخيص المرض في ثلاث زيارات متتالية، ويتعين عدم اللجوء لإستخدام أي أدوية أو علاجات إلا بعد استشارته.
    8- ومن النصائح المهمة أن تصوم يوماً واحداً كل اسبوع في الأحوال العادية إن استطعت ذلك، وان يقتصر غذاؤك على الأغذية النباتية والسلطات وتقليل الملح.. فذلك يساعد الجسم على طرح السموم ويجدد نشاط الكبد وفعاليته.
    وباتباعك هذه التعليمات سينتظم ضغط دمك ويطيب لك العيش بالحج المبرور، وقاك الله تعالى من شر المرض.

    جريدة البصائر
     

مشاركة هذه الصفحة