رثاء كلبة بوش!!!

الكاتب : المقداد الكندي   المشاهدات : 799   الردود : 1    ‏2004-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-26
  1. المقداد الكندي

    المقداد الكندي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-03
    المشاركات:
    34
    الإعجاب :
    0
    رثاء في كلبة بوش المبجله

    هذا اخر ماكتبته أنامل الدكتور عبد الرحمن العشماوي عن تلك الكلبة الهالكة المسكينة والتي هي أغلى من مليار مسلم آه من يرثينا

    ***************** (الإسلام اليوم) الكلبة الراحلة
    عبد الرحمن صالح العشماوي 5/1/1425 25/02/2004


    مواساة شعرية بعد أن أعلن المكتب الصحافي في البيت الأبيض وفاة كلبة الرئيس الأمريكي الراحلة "سبوت بنت ميلي" والتي ترجع أصولها إلى إنجلترا!.


    نعزيك في الكـــلبة الرَّاحلة

    عزاءُ تُسَــــرُّ به العـــــائلَهْ

    نعزيك في كلبةٍ ودَّعــــــت

    وغابت عن الأعين الذاهلَهْ

    نعزيك فــــــيها وقد فارقت

    حياة، برحمـــــتكم حافلَهْ

    برحمتكم؟! أينَ؟ لا تعذلوا

    سؤالاً، ولا تعذلوا سائلَهْ

    لقد فارقت داركم، لم تعد

    هنـــــالك خارجة داخلَهْ

    فـــقدتم عـــزيزاً بفقدانها

    فكفكف دموع الأسى الهاطلَهْ

    نعزِّيك في حُسْنِ هندامها

    وفي شعر"قَصَّتها" المائلَهْ

    نعـــزِّيك في لون أنيابها

    وفرشاة" أسنانها الناحلَهْ

    وفي أذنـــيها وفي ذيلها

    وضحكة أشداقها الهائلَهْ

    نعزِّيك في مربض دافيءٍ

    إذا ربضت ساعة القائلَهْ

    نعزِّيك في جنبها، لم تعد

    تحك به أرجل الطاولَهْ

    تُــــعزيك أشلاء أطفالنا

    وجدران أوطاننا الفاصلَهْ

    تُعزيك أم رأت ابنــــها

    قتيلاً، ودوحـــتها ذابلَهْ

    تُعــزِّيك غزة لم تنشغل

    بأخلاق غاصبها السافلَهْ

    يُعزِّيك طفل العراق الذي

    تشَّرد في أرضه القاحلَهْ

    يُعزِّيك ماء الفرات الذي

    رأى قسوة الضربة القاتلَهْ

    رأى القاذفات التي أرسلت

    إلى الناس غازاتها السائلَهْ

    رأى الطائرات التي أسرفت

    غدوًّا، رواحًا إلى الحاملَهْ

    رأى الناقلات التي لم تزل

    تُلاحــــــــقُ ناقلة ناقلَهْ

    رأى الناقلات التي لم تزل

    تُلاحــــــــقُ ناقلة ناقلَهْ

    تُعزِّيك أقفاص أسرى الردى

    ببرقية بُعثت عاجـــــلَة


    نعزِّيك فيمن فُجــعتم بها

    وكانت بنعــمائكم رافلَهْ

    فراق "سُبوت" لأحبابها

    فراق تجلَّــت به النازلَهْ

    فكم زفرة بعدها صُعَّدت

    وكم دمــعة بعدها هاملَهْ

    كريمة أصـــلٍ فأخوالها

    سُلالة إنجلترا الــباسلَهْ

    و"ميلي"هي الأم جاءت بها

    لتصبح مشغولة شاغلَهْ

    وأمَّا أبوها وأعــــمامها

    فيُنمَونَ للأسر الخاملهْ

    ولا ضير فالأم أولى بمن

    تكون بآبائها جاهـــلَهْ

    نعزِّيك فاصبر على فقدها

    فدنيا الورى كلها زائلَهْ

    فإن الــعزاء لكم واجب

    وإن العـــــزاء لنا نافلَهْ

    أتأذن بعد العـزاء الذي

    نظرنا به نظرة عادلَهْ؟

    أتأذن لي بالسؤال الذي

    تردده الأنفس الجافلَهْ؟

    سؤال المساكين في عالمٍ

    تداعت أساطيله الصائلَهْ:

    أيمكن أن يجدوا لفتة

    من العطف كالكلبة الراحلَهْ؟

    على هذا الرابط http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?catid=28&artid=3389
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-26
  3. صدى الآهات

    صدى الآهات عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-05
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    خالص العزاء للرئيس بوش في مصابه الجلل / عبد الرزاق مكادي

    الشرق / قلوبنا مع الرئيس بوش في مصابه الجلل، ودعواتنا إلى الله ان يلهمه وجميع سكان البيت الأبيض الصبر والسلوان لكي يعبروا محنتهم الانسانية التي ألمت بهم منذ يومين، بعد ان فقدت الولايات المتحدة الأمريكية على وجه عام والبيت الأبيض وسكانه من عائلة آل بوش على وجه خاص عضواً عزيزاً في البيت الأبيض وهو الكلبة «سبوت» التي توفيت اثر سكتة دماغية مفاجئة، أرجع الخبثاء من المراقبين والمحللين سببها الى عدم رضاها على السياسات التي تتبعها ادارة الرئيس بوش، خاصة فيما يتعلق بالملفين الفلسطيني والعراقي، فضلا عن الكيل بمكيالين في قضايا دولية واقليمية كثيرة، الامر الذي افقد واشنطن مصداقيتها على المسرح الدولي، وبالتالي عزوف الكثير من اصدقائها عن السير في ركاب سياساتها التي جرت عليهم هجمات بن لادن ونشطاء «القاعدة».

    وجاء في تقارير وكالات الانباء الدولية التي اهتمت برحيل الفقيدة «سبوت» وافردت لها مساحات خبرية مدعمة بصور ارشيفية لها ان الكلبة الاولى في امريكا كانت رفيقة محبة ومخلصة وعضوا عزيزاً في اسرة البيت الابيبض لمدة 15 عاما «عمر الفقيدة» الذي كان يفترض ان تتمه في مارس القادم.. وان الجميع وعلى رأسهم الرئيس بوش يفتقدون مرحها وصولاتها وجولاتها معهم سواء في البيت الابيض وحدائقه أو في رحلاتهم الخارجية وفي طائرة الرئاسة.

    والفقيدة «سبوت» ليست كلبة ككل الكلاب فهي سليلة نسب رفيع باعتبارها نجلة المرحومة «ميلي» التي كان الرئيس جورج بوش الاب وزوجته باربارا يمتلكانها ابان رئاسته لامريكا من يناير 1988 الى يناير 1992.

    وللفقيدة «سبوت» شقيق واحد يصغرها هو «بارني» بالاضافة الى صديقة صباها في البيت الابيض القطة «انديان» نتضرع الى الله بكل جوارحنا ان يجعلهما عوضا للرئيس بوش عن «سبوت» التي تنحدر من اصول وجذور انجليزية عريقة تعود الى فصيلة وعائلة «الوثاب» ذائعة الصيت في النباح والخطف في عموم نجوع وقرى الريف الاوروبي.

    واذاع البيت الابيض بيانا قال فيه ان الرئيس بوش وقرينته لورا يشعران بحزن بالغ لموت الغالية «سبوت».. نأمل نحن من جانبنا الا يطول وان يحظى بجزء يسير جداً منه اطفالنا في فلسطين الذين يتعرضون لمذابح شارون وجنرالاته وباسلحة امريكية!!

    وفور اعلان نبأ وفاة «سبوت» انهالت على البيت الابيض من كل حدب وصوب الاتصالات الهاتفية وبرقيات العزاء للرئيس المكلوم.. كما شاركت وفود عالمية في تشييع الفقيدة الى مثواها الاخير في المزرعة الخاصة بالرئيس بوش في كروفورد بولاية تكساس، حيث اجريت لها جنازة مهيبة اصابت الحضور بالانبهار الشديد لدرجة ان احدهم همس في اذن صاحبه قائلا: هيك جنازات ولا بلاش.. دي حاجة ترد الروح!!

    وفيما كانت الموسيقى تعزف الحانها الجنائزية، انزوى آخران في احد اركان المزرعة وقالا في صوت واحد: أمان ربي أمان.. جنازات عظيمات ولا في الاحلام.. اكيد لازم تودي جنات من غير حسابات!! وبينما كان التربي مشغولا بالقاء التراب بعناية شديدة على جثمان الفقيدة صاح آخر مبدياً اعجابه وهو يتحدث الى جاره، ترتيب «واجد» زين.. «ما في مني مني».. كلش مظبوط! وفي الجهة المقابلة قال آخر موجهاً كلامه الى التربي: مستر «هانوتي» شوية شوية على «سبوت» دي كان قلبه كبير وحيوان رقيق!!

    وعند القاء كلمات التأبين من الوفود المشاركة جاءت مشحونة بعبارات تعكس حالة الحزن والاسى الشديدين التي يعيشونها فقال أحدهم: سيبقى يوم رحيل «سبوت» يوما اسوداً في تاريخ الكلاب والبشرية!! وانشد آخر: كانت واحدة من بين جميلات لهن طلعات بهيات، غيابها يجيب علات: وصاح ثالث داعياً: يا رب كلبة «مال بابا» بوش يروح الجنة علشان هو في نفر «سيدا» يكافح ارهاب في غير «قرقر» وقال رابع بانكسار شديد: سي ديفر سوار.

    وبينما هم المشيعون بالانصراف اخترق جموعهم رجل يصيح باعلى صوته: الرئيس قرر التقاعد وعدم اكمال معركته الانتخابية.. بعدها سرت همهمات وسط المشيعين فانبرى الاول قائلا: «سبوت» كلبة وماتت زي كل الكلاب.. وقال الثاني: كانت من بين قبيحات زي العفريتات في الظلمات.. وأنشد الثالث: الله كريم مش ممكن يودي كلاب جنة وتبقى «سيم سيم» انسان.. «سبوت» خلي يوللي! في حين قال الرابع مبتسماً: «Quelle bell Journée ومعناها «يا له من يوم جميل»!!!!

    رثاء الدكتور العشماوي في كلبة بوش
     

مشاركة هذه الصفحة