خبروتعليق:مشروع مصري-سعودي-سوري لإصلاح الجامعة..ورؤية للمخاطر الخارجية

الكاتب : مراد   المشاهدات : 592   الردود : 4    ‏2004-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-26
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أعلن الرئيس مبارك أمس أن الدول العربية عازمة على "اصلاح الجامعة العربية وتطويرها ووضع الآليات اللازمة لتفعيل العمل العربي المشترك". وكشف أن مشروعاً مشتركاً مصرياً ـ سعودياً ـ سورياً سيقدم إلى القمة العربية المقررة في تونس الشهر المقبل, موضحاً أن وزير الخارجية أحمد ماهر سيطرح المشروع على مجلس وزراء الخارجية العرب لمناقشته تمهيداً لعرضه في قمة تونس. وأكد أن المشروع "يراعي تماماً مصالح الأمة العربية مجتمعة, واضعاً في الاعتبار ظروف كل دولة عربية ومصالحها كل على حدة".
    وأوضح مبارك, في تصريحات إلى رؤساء تحرير الصحف المصرية ووكالة "أنباء الشرق الأوسط" على الطائرة خلال عودته من الرياض ليل أول من أمس: "ركزنا في هذا المشروع على ضرورة أن يكون العمل العربي نابعاً من نظام مؤسسي وليس عاطفياً. وبالتالي لا يتأثر بأي أوضاع عابرة". وقال ان المشروع "يركز سياسياً على ضرورة أن تكون هناك رؤية مشتركة بالنسبة الى المخاطر الخارجية, وأن يكون هناك موقف عربي موحد لمواجهة محاولات الفرض من الخارج. واقتصادياً لاپبد أن تكون هناك روابط اقتصادية قوية بين الدول العربية تحقق المصالح المشتركة من خلال المشاريع المشتركة والاستثمارات المشتركة والتجارة البينية المتعاظمة خدمة للجميع, والسعي بقوة الى اقامة السوق العربية المشتركة. كذلك العمل لأن يكون للعرب برلمان عربي مشترك, ومحكمة عدل عربية, على أن تنفذ مثل هذه المشاريع بعد المزيد من البحث والدراسة بحسب ظروف كل دولة". واضاف في اشارة الى مشاريع غربية للاصلاح في الدول العربية: "من يتصور أنه يمكن فرض حلول أو إصلاحات من الخارج على أي مجتمع أو منطقة, فهو واهم. فالشعوب ترفض بطبيعتها كل من يحاول إخضاعها أو فرض أفكار عليها... نسمع هذا وكأن المنطقة ودولها ليس فيها شعوب أو مجتمعات, أو أن أراضيها فاقدة السيادة وليس لها صاحب", داعياً الى "ضرورة أن تتصدى المجتمعات وأصحاب الرأي والفكر في دولنا لمثل هذه الافكار أو الأوهام وأن ترد عليها بشكل علمي ومعمق حتى لا نترك الفرصة لانطباعات خاطئة أو أوهام بأن الشعوب قابلة لها".

    [color=660000][align=justify]هذه الحالة العربية-الرسمية- المرتجفةأماآن لهاأن تفيق وتدرك واجباتها"الداخلية" بدقة فكم قضية "خارجية"إنشغلت بهاو"تاجرت بها!!وادعت الحكمة وسياسة ضبط النفس حتى إنقطع النَفَس وأُزهقت أنفس الشعوب في المسائل "الداخلية".
    لقد هربت أغلب الزعامات العربية-بحرص عجيب- من تناول المسائل الداخلية بشيء من العقلانية والإتزان والشعوربالأمانة وتحمل المسؤولية،وهاهي اليوم ترى نفسهاتتخبط لاتلوي على شيء وتتفلسف في الشعوب وقيم الديمقراطية وقضايا الحريات وكل أملهاأن توجدلهاشعبية تحافظ عليها-هي- إن إمتدت يد التغيير الخارجي نحوها.. لكن والحقيقة هاهناناصعة البياض لم توجدإلى الآن برامج حقيقية تفعل تلك الأحاديث وتلك التوجهات فلازالت ملفات الإرهاب السلطوي مفتوحة وإنتهاكات حقوق عددغيرقليل من الشعوب مستمرة!.
    وبالتالي فيبدوأن تلك اللقاءات والمبادرات لاتعدوكونها"صحوة الموت" ليس إلا!!.
    بإعتقادي أنه لايمكن أن تخرج الأمة من محنتهاإلابتوجهات صادقة وفعلية لإنهاء الإستبدادالسياسي"الداخلي"بطرق حضاريةأكثر إيجابية وإشراك جميع أبناء الوطن في عملية البناء في جو من الحريةوالحوار المتبادل وإغلاق ملفات الماضي بحلول منصفة.
    وإلافكم من المبادرات والمسودات والبيانات لتطوير العمل العربي المشترك ولاأشك في أن من يصدرهافي حالة يأس عجيبة سرها في إنعدام الصدق مع النفس ومع الآخرين ومحاولة القفز على الحقيقةوإيجاد حلول وبدائل ليست سوى مضيعة للوقت. [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-26
  3. فوزي ريمي

    فوزي ريمي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-09
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    أستاذ واصبحاه..تحية
    في الحقيقة خبروتعليق إنماإيه وفي الصميم ولكن
    لاحياة لمن تنادي
    وعاد المشكلة إن إنشغال الزعماء العرب بالقضايا الخارجية
    كانت نهايته ضياع الداخل والخارج!!!!!!!!!!
    ويابختها الأمة العربية بين مطرقة الإستبداد الداخلي وسندان المؤامرة الخارجية!
    وأعتقد ماتعتقده أيها الزميل واصبحاه من حلول للخروج من النفق !!!
    تحياتي ومزيداً من التألق .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-26
  5. مشعل بن سعود

    مشعل بن سعود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-24
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    مشكوووور اخوي الأستاذ واصبحاااه على هالتعليق
    واتمنى امنية واحدة فقط بالذات لأخوتنا الشعب اليمني الشقيق وبالذات حكومته
    ان يشتغلوا وأن يوجهوا طاقاتهم إلى الداخل لأصلاح داخل البيت اليمني بدلاً من محاولة إصلاح الخارج فأهل البيت أولى بالنصيحة
    أخواني 0000
    هذا المجهود الذي قامت به الخارجية اليمنية وبتوجيهات من الحكومة لإعداد مذكرة او مشروع لإصلاح الجامعة كم استغرق من الوقت فبالله عليكم لو تم توجيهه لدراسة مشكلة البطالة في اليمن او الإختلالات الامنية أو محاربة الفساد المالي والإداري في اليمن والحد منه
    أما كان أفضل واجدى للحكومة اليمنية وللشعب الطيب؟؟؟؟؟

    أخوكم
    مشعل بن سعود
    تحياتي المعطرة بريح النفل والشيح
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-26
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=0000FF]اولاً: اشكر الاستاذ: واصبحاه على التحليل الجيد
    نعم اخي مشعل
    كلام جميل وانا اوفقك عليه
    المشكلة يامشعل القيادات العربية تبحث لنفسها عن إعلأم من اجل
    تقول لشعبها نحن ابطال وتبذل الغالي والنفيس الى خارج بلادها من اجل سمعت اشخاص وعلى حساب الوطن ومن اجل يقال نحن قوميين وهكذا حتى يتسن لهم الفساد الداخلي
    والبطش في القيادات الداخلية وهذا في اكثر البلاد العربية!!!!

    ولكن اخي مشعل نحن جزاء من هذه الامة واذا اشتكى عضو تداعاء له باقي الاجزاء بالسهر والحمى فانحن كامواطنين عرب لابد ان نتكلم عن الحالة العربية
    وهذا واجب النصح للامة وانا شخصيا لا اعترف في الحدود الوضعية
    لك تحياتي
    الصحّاف
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-26
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [color=660000]أخت مواساة:
    أهلاً بكِ هناوكل هنا:D
    تحياتي....وشكراً


    أخي مشعل :
    شكراً لمرورك وتعليقك ..
    والحقيقة ياأخي أنا هنا لم أعنِ بكلامي دولة بذاتها
    وإنماوظفت الخبر لأكتب وجهة نظري حول الحالة العربية ككل .
    .........خالص تحياتي:)


    عزيزي الصحاف:
    يشرفني وجودك هناوفي كل المواضيع الجادة والهادفة
    خالص ودي.. ودمت شوكةً في حلوق العلوج;).[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة