لماذا خلق الله يديك؟

الكاتب : عاشق للحرية   المشاهدات : 306   الردود : 2    ‏2004-02-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-25
  1. عاشق للحرية

    عاشق للحرية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    في معنى الأيدي


    أيها الشعب
    لماذا خلق الله يديك؟
    ألكي تعمل؟
    لا شغل لديك.
    ألكي تأكل؟
    لا قوت لديك.
    ألكي تكتب؟
    ممكنوع وصول الحرف
    حتى لو مشى منك إليك!
    أنت لا تعمل
    إلا عاطلاً عنك..
    ولا تأكل إلا شفتيك!
    أنت لا تكتب بل تُكبت
    من رأسك حتى أُخمصيك!
    فلماذا خلق الله يديك؟
    أتظن الله -جل الله-
    قد سوّاهما..
    حتى تسوي شاربيك؟
    أو لتفلي عارضيك؟
    حاش لله..
    لقد سواهما كي تحمل الحكام
    من أعلى الكراسي.. لأدنى قدميك!
    ولكي تأكل من أكتافهم
    ما أكلوا من كتفيك.
    ولكي تكتب بالسوط على أجسادهم
    ملحمة أكبر مما كبتوا في أصغريك.
    هل عرفت الآن ما معناهما؟
    إنهض، إذن.
    إنهض، وكشر عنهما.
    إنهض
    ودع كُلك يغدو قبضتيك!
    نهض النوم من النوم
    على ضوضاء صمتي!
    أيها الشعب وصوتي
    لم يحرك شعرة في أذنيك.
    أنا لا علة بي إلاكَ
    لا لعنة لي إلاكَ
    إنهض
    ******عليك!

    احمد مطر

    تم التعديل بواسطتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-25
  3. عاشق للحرية

    عاشق للحرية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    ناقص الأوصاف


    نزعم أننا بشر
    لكننا خراف!
    ليس تماماً.. إنما
    في ظاهر الأوصاف.
    نُقاد مثلها؟ نعم.
    نُذعن مثلها؟ نعم.
    نُذبح مثلها؟ نعم.
    تلك طبيعة الغنم.
    لكنْ.. يظل بيننا وبينها اختلاف.
    نحن بلا أردِية..
    وهي طوال عمرها ترفل بالأصواف!
    نحن بلا أحذية
    وهي بكل موسم تستبدل الأظلاف!
    وهي لقاء ذلها.. تثغو ولا تخاف.
    ونحن حتى صمتنا من صوته يخاف!
    وهي قُبيل ذبحها
    تفوز بالأعلاف.
    ونحن حتى جوعنا
    يحيا على الكفاف!
    **
    هل نستحق، يا ترى، تسمية الخراف؟!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-25
  5. عاشق للحرية

    عاشق للحرية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    أعياد

    قال الراوي:
    للناس ثلاثة أعياد
    عيد الفطر،
    وعيد الأضحى،
    والثالث عيد الميلاد.
    يأتي الفطر وراء الصوم
    ويأتي الأضحى بعد الرجم
    ولكنّ الميلاد سيأتي
    ساعة إعدام الجلاد.
    قيل له: في أي بلاد؟
    قال الراوي:
    من تونس حتى تطوان
    من صنعاء إلى عمّان
    من مكة حتى بغداد
    **
    قُتل الراوي.
    لكنّ الراوي يا موتى
    علمكم سر الميلاد.
     

مشاركة هذه الصفحة