الحزبية و التحزب

الكاتب : غشوك بالزعتر   المشاهدات : 1,187   الردود : 1    ‏2000-08-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-08-05
  1. غشوك بالزعتر

    غشوك بالزعتر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و اسلام على رسولنا الكريم محمد ابن عبد الله ا لصادق الأمين و بعدا
    أن التحزب أهم عنصر من العناصر المؤدية للحرب.............. فكلما كثرت الاحزاب و الفرق زاد التوتر و الصراع...
    فإن الاحزاب ليس لها هدف إلا الكراسي و المصالح .........الاستيلاء على الحكم !!!!
    و هذه الحزبية قد وقع فيها كثيراً من امت الاسلام و تعصبوا لها و لأشجاصها كالعلمانيين و البعثييين و الشيوعيين و الناصريين ووووو..كل الحزاب في الساحة اليمنية...................
    و الله سبحانه و تعالى يقول [ إنما و ليكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون و من يتول الله و ورسوله فإن حزب الله هم الغالبون]
    وهذه الاحزاب لها سلبيات كثيرة و منها تفرق المسلمين و شتاتهم مثلاً هنا في متشجن جاليتنا مشتته معظمهم حزبيون حتى المساجد أصبح فيها أحزاب و العياذ بالله ,,,إذا انت لست من حزبهم قد ربما السلام لن يرده عليك أو يبتسم في و جهك!!! جالية مشتتة و كل هذه الاحزاب تداعي أنها على حق و على نهج سليم !!!!!

    كلهم يداعي و صلأ باليلى***و ليلى لا تقر لهم بذاك

    و هذه الفكرة اليهودية النصرانيه الغربية الخبيثة التي شتّت شمل المسلمين في كل أنحاء العالم هي مخالقة لشرع الله- يقول الله تعالى في كتابه الكريم ((و لا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم و كانوا شيعاً كل حزب بما لديهم فرحون))

    الله غرا و جل يقول( و لا تكونوا من المشركين ) شبهنا الله بالمشركين إذا فرقنا ديننا .
    و يقول تعالى (( و عتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا))
    و الرسول صلى الله عليه و سلم يقول (( لا حلف في الاسلا م و أيما حلف في الجاهلية لم يزده الاسلام إلا شدة))
    أي لا حزب في الاسلام أي أن الاسلام قد أصبح حلف واحد(حزب) و لا يجور تجزائته إلى جماعات و فرق.
    و يقول صلى الله عليه و سلم (( من أتاكم و امركم جميع يريد أن يفرق بينكم فاضربوا عنقه كائنا من كان)) رواه مسلم.
    فأنا أنصح نفسي و إخواني بترك الاحزاب و الخزعبلات و تباع كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم و الالتزام بما امر به الله و رسوله و الاجتناب من ما نها عنه الله و رسوله.......فإن الرسول صلى الله عليه و سلم قد دعى لأهل اليمن كما جاء في الحديث الذي أخرجه البخاري من حديث ابن عمر – رضي الله عنهما- قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( اللهم بارك لنا في شامنا, اللهم بارك لنا في يمننا)) قالوا يا رسول الله : و في نجدنا, قال : (( اللهم بارك لنا في شامنا, اللهم بارك لنا في يمننا)) قالوا يا رسول الله : و في نجدنا, قال : (( هناك الزلازل و الفتن و بها يطلع قرن الشيطان))
    و السلام عليكم و رحمت الله و بركاته

    =====================
    سبحانك اللهم و بحمدك اشهدوا أن لا إله أنت أستغفرك و أتوب اليك



    ------------------
    لقد اسمعت لو ناديت حياً و لكن لا حياة لم تنادي
    و لو ناراًنفخت بها أضاءت و لكن انت تنفخ في رماد

    [معدل بواسطة المجلس اليمني بتاريخ 29-11-2000 عند 23:19]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2000-08-08
  3. غشوك بالزعتر

    غشوك بالزعتر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    ..................................

    ------------------
    لقد اسمعت لو ناديت حياً و لكن لا حياة لم تنادي
    و لو نارنفخت بها أضاءت و لكن انت تنفخ في رماد

    [معدل بواسطة المجلس اليمني بتاريخ 29-11-2000 عند 23:19]
     

مشاركة هذه الصفحة