تحقيقٌ علميٌ ، وتأصيلٌ شرعيّ لمسائل ( الولاء والبراء ) من أروع ما سمعت ** مهم جدا **

الكاتب : أسير الدليل   المشاهدات : 462   الردود : 5    ‏2004-02-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-23
  1. أسير الدليل

    أسير الدليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إخواني ،، وأخواتي :

    السلام عليكم

    فهذه مادّة علميّة سمعيّة مكوّنة من شريطين لفضيلة الشيخ عبد العزيز

    بن ريس الريس ـ حفظه الله ورعاه ـ صاحب التحقيقات العلميّة والتأصيلات

    الشرعيّة وهو من تلاميذ أئمة السنة سادات الدنيا في هذا الزمان : ابن باز

    والألباني والعثيمين أزفّها إليكم راجيا أن تستفيدوا من فوائدها العالية ودررها

    الغالية وقد احتوت على مسائل علميّة مهمّة اختلطت مفاهيمها على كثير من

    طلبة العلم فضلا عن غيرهم ..

    ومما يميّز هذه المادة ـ كغير مؤلفات فضيلة الشيخ ومسموعاته ـ التأصيل العلمي

    المدعّم بالوحيين على فهم سلفنا الصالح بأسلوب سهل مبسّط ..

    ومن أهم ما تناول فضيلته في الجزء الأول من هذا الشريط :

    1- مفهوم الولاء والبراء في الإسلام

    2- أصناف الناس الذين يُتبرأ منهم

    3- أقسام الكفّار وحكم معاملة كلّ قسم منهم ـ وفيه تفصيل بديع مفصل محرر ـ

    4- الفرق بين الصلح المؤبد مع الكفّار والصلح المطلق والصلح المؤقت .

    5- من هم الحربيّون ؟ وما حكم معاملتهم ؟

    6- أقسام نواقض الإسلام

    7- الفرق بين الكفر النوعي والكفر العيني

    8- ما هي الشروط المعتبرة التي يكفر بها من تحققت فيه

    وأضدادها من الموانع التي تمنع تنزل حكم الكفر على المعيّن

    9- الفرق الدقيق بين تولّي الكفّار وموالتهم وحكم كلٍّ منهما وهل إعانة الكفار

    على المسلمين تعدّ كفراً مطلقا ؟؟!! ومتى تكون الإعانة كفريّة ؟؟

    10ـ هل الجاسوس الذي يسرّب أخبار المسلمين للكفار يكفر بذلك ؟؟!!

    11 ـ سرد بعض فوائد قصّة حاطب بن أبي بلتعة ـ رضي الله عنه ـ في إعانته

    للمشركين على المسلمين في فتح مكّة ..

    12- أهميّة الاستفصال في حكم تكفير المعيّن ..

    13ـ هل الاستهزاء باللحية وبالأذان يعدّ كفرا مطلقا ؟؟!!

    14- بيان كفر اليهود والنصارى والردّ على من زعم أنهم ليسوا كفّارا ..



    وهاكم مادّه الجزء الأول :



    حمّل من هنا :


    http://www.islamancient.com/Sound/alwalaa1-2.wma


    ويتبع ـ إن شاء الله ـ الجزء الثاني مع سرد بعض فوائده ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-27
  3. أسير الدليل

    أسير الدليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    يرفع للأهميّة ..

    وانتظرونا في الجزء الثاني ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-28
  5. wi_sam83

    wi_sam83 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    328
    الإعجاب :
    0
    لله الحمد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    بحمد الله سيتم عقد مؤتمرات(مؤتمر الخلافة) بمناسبة ذكرى هدم دولة الخلافة في كل الولايات والأمصار والبلدان....من مشارق الأرض وحتى مغاربها...
    نرجوا من الأخوة الكرام العمل على تكثير سواد المسلمين العاملين لإعادة الحكم بما أنزل الله...كما أن بإمكان الجميع الحضور وطرح الأسئلة في هذا المجال على المحاضرين....فمن أحب قوماً حشر معهم...
    والله تعالى يقول:"وتعاونوا على البر والتقوى" صدق الله العظيم

    وهذه فيما أعلم بعض تلك المؤتمرات التي ستقام في بعض محليات فلسطين

    1. مؤتمر يوم الثلاثاء في جامعة القدس(أبو ديس)(مقر كلية العلوم) إبتداءً من الساعة الحادية عشرة نرجوا توجهكم إليها بقدر الإمكان

    2. مؤتمر يوم الأربعاء في جامعة بيرزيت إبتداءً من الساعة الحادية عشرة


    3. مؤتمر يوم الجمعة سيقام في مسجد بيت عنان ... بعد صلاة المغرب فيما أظن وسأعمل على توكيد الأمر لاحقاً إن شاء الله

    وستقام في أرجاء الأرض كلها....إسالو عن الزمان والمكان في مناطقكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-07
  7. أسير الدليل

    أسير الدليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    الجزء الثاني

    تناول فضيلة الشيخ في هذا الجزء المباحث التالية :

    1- بيان بطلان وحدة الأديان

    2- بيان بعض صور المعاملات الجائزة مع الكفّار .

    3- بيان بعض صور المعاملات المحرّمة مع الكفّار .

    4- بيان خطأ بعض الألفاظ الشائعة التي تطلق على الكفّار

    ( الصديق ، الأخ ، عداوتنا مع الكفّار عداوة أرض لا عداوة دين )

    5- بيان بعض المسائل الشرعيّة المتعلّقة بعقيدة الولاء والبراء وهي :

    أ ـ حكم الإقامة في بلاد الكفّار وصورها .

    ب ـ حكم ابتداء الكافر بالسّلام .

    ج ـ حكم ردّ السلام على الكافر .

    د ـ هل يجوز تصدير الكفّار في المجالس ؟

    ومعنى حديث : " فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه " .

    هـ ـ حكم حضور أعياد الكفّار وتهنئتهم بأعيادهم .

    و ـ أحكام جهاد الكفّار ( وهو مبحث هام دقيق ) وتناول فضيلته :

    أ ـ شروطه ( إعلاء كلمة الله وبيان أنه من باب الوسائل لا الغايات ، وجود قوّتان :

    قوة الإيمان وقوّة العدّة والعتاد ، إذن وليّ الأمر )

    ب ـ أقسامه ( جهاد الطلب ، وجهاد الدفع ) وما يُراعى في هذين النوعين من الشروط .

    6ـ البراءة من أهل البدع ويشمل :

    أ ـ تعريف أهل البدع .

    ب ـ موقف السلف الصالح منهم .

    جـ ـ بعض الأحاديث النبويّة الواردة في ذمّهم .

    7ـ بيان قسمي المسائل التي يختلف فيها الناس

    ( المسائل الاجتهادية ، والمسائل الخلافية ) وحكمها .

    8- فساد منهج الموازنات ( وجوب ذكر حسنات أهل البدع عند الردّ عليهم ) .

    9- البراءة من أهل المعاصي .

    10ـ بعض الأسئلة . والحمد لله ..

    وهاكم مادّة هذا الشريط وأرجو أن يستفيد منها الجميع :

    http://www.islamancient.com/Sound/alwalaa2-2.wma

    محبّكم :

    أسير الدليل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-07
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=3300FF]اخي الفاضل / اسير الدليل
    جزاءك الله خير الجزاء لجهدك !!!
    ولكن اقول لك بأختصار لقد كثرت الكتب في المكتبات وكثر المؤلفين والمبع هو واحد وعندما تضيع بين الكتب شئ جميع وتخرج في فوائد جم ولكن المشكلة في نهاية الامر ماذا قدمت لنفسك وللامة !!!

    ان كثرة الكتب كما قلت شئ جميل ولكن نتأمل فيها هل من الّف كتاب جاء بشئ جديد لم يسبق اليه غيره تجد ان الكلام في الكثير من الكتب لم يزيدوا على ماقله الاولين شئ ابداً مجرد تشتت الانسان والنوم على الكتب والفلسفة !!!

    (والولاء والبراء)

    هو باختصار الولاء هو: لله ولرسوله ولمن اتبعه باحسان الى يوم الدين والتقيد بالقوانين الالهية واتباع الصحيح وما امرنا الله به!!

    والبراء هو : ان تتبراء من كل فاسد ومشرك ومن يحارب الله ورسوله ودين الله الذي جاء به الرسول صلله عليه وسلم والصالحين ومن تبعهم الى يوم الدين !!

    هذا بختصار حتى لايتيه القارئ في الكتب الكثيرة التي انتشرة هذه الايام
    وصار الانسان محتار من امره وبكثرها والاصل واحد !!!

    وفي نهاية الحديث اقول يكفي الانسان بضع كتب يستفيد منها ويخرج في نتيجة جم
    هي القران وتفسيرة وامهات الكتب وشرحها وتفسيرها اي الحديث هذه من قبل العلماء السابقين الاولين وكيف فهموها التي تستاهل ان تضيع وقتك فيها وفيها كل شئ وبعد ان تنغمس فيها وتنام عليها اذا اردت الاطلاع على الكثير شئ جيد ولكن الاصل ثم الاصل ثم الاصل فهو الخير كله وصدقني من نعمة الله علينا ان جعلنا عرب قح نفهم ماهي الكلمة العربية والقصدوالمقصود بها !!!!
    ملاحظة : الذين يتعبون ويرهقون في طلب العلم ويكون صعب عليهم فهم اللغة العربية هم الاعاجم اما نحن من فضل الله علينا ان جعلنا عرب عاربة وهذه في حد ذاتها نعمة وفضل من الله فبكل بساطة تفهم ماتُخاطب به !!

    ملاحظة: اخي تأمل في هذه الاية من سورة النحل
    [color=FF0000](وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ)اية رقم (103)[/color]


    يَقُول تَعَالَى مُخْبِرًا عَنْ الْمُشْرِكِينَ مَا كَانُوا يَقُولُونَهُ مِنْ الْكَذِب وَالِافْتِرَاء وَالْبَهْت أَنَّ مُحَمَّدًا إِنَّمَا يُعَلِّمهُ هَذَا الَّذِي يَتْلُوهُ عَلَيْنَا مِنْ الْقُرْآن بَشَر وَيُشِيرُونَ إِلَى رَجُل أَعْجَمِيّ كَانَ بَيْن أَظْهُرهمْ غُلَام لِبَعْضِ بُطُون قُرَيْش وَكَانَ بَيَّاعًا يَبِيع عِنْد الصَّفَا وَرُبَّمَا كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْلِس إِلَيْهِ وَيُكَلِّمهُ بَعْض الشَّيْء وَذَاكَ كَانَ أَعْجَمِيّ اللِّسَان لَا يَعْرِف الْعَرَبِيَّة أَوْ أَنَّهُ كَانَ يَعْرِف الشَّيْء الْيَسِير بِقَدْرِ مَا يَرُدّ جَوَاب الْخِطَاب فِيمَا لَا بُدّ مِنْهُ فَلِهَذَا قَالَ اللَّه تَعَالَى رَادًّا عَلَيْهِمْ فِي اِفْتِرَائِهِمْ ذَلِكَ " لِسَان الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيّ وَهَذَا لِسَان عَرَبِيّ مُبِين " أَيْ الْقُرْآن أَيْ فَكَيْف يَتَعَلَّم مَنْ جَاءَ بِهَذَا الْقُرْآن فِي فَصَاحَته وَبَلَاغَته وَمَعَانِيه التَّامَّة الشَّامِلَة الَّتِي هِيَ أَكْمَل مِنْ مَعَانِي كُلّ كِتَاب نَزَلَ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيل كَيْف يَتَعَلَّم مِنْ رَجُل أَعْجَمِيّ ؟ لَا يَقُول هَذَا مَنْ لَهُ أَدْنَى مُسْكَة مِنْ الْعَقْل . قَالَ مُحَمَّد بْن إِسْحَاق بْن يَسَار فِي السِّيرَة : كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا بَلَغَنِي كَثِيرًا مَا يَجْلِس عِنْد الْمَرْوَة إِلَى سُبَيْعَة غُلَام نَصْرَانِيّ يُقَال لَهُ جَبْر عَبْد لِبَعْضِ بَنِي الْحَضْرَمِيّ فَأَنْزَلَ اللَّه " وَلَقَدْ نَعْلَم أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمهُ بَشَر لِسَان الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيّ وَهَذَا لِسَان عَرَبِيّ مُبِين " وَكَذَا قَالَ عَبْد اللَّه بْن كَثِير وَعَنْ عِكْرِمَة وَقَتَادَة كَانَ اِسْمه يَعِيش . وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي أَحْمَد بْن مُحَمَّد الطُّوسِيّ حَدَّثَنَا أَبُو عَامِر حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيم بْن طَهْمَان عَنْ مُسْلِم بْن عَبْد اللَّه الْمُلَائِيّ عَنْ مُجَاهِد عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْلَم قَيْنًا بِمَكَّة وَكَانَ اِسْمه بَلْعَام وَكَانَ أَعْجَمِيّ اللِّسَان وَكَانَ الْمُشْرِكُونَ يَرَوْنَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُل عَلَيْهِ وَيَخْرُج مِنْ عِنْده فَقَالُوا إِنَّمَا يُعَلِّمهُ بَلْعَام فَأَنْزَلَ اللَّه هَذِهِ الْآيَة " وَلَقَدْ نَعْلَم أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمهُ بَشَر لِسَان الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيّ وَهَذَا لِسَان عَرَبِيّ مُبِين " وَقَالَ الضَّحَّاك بْن مُزَاحِم هُوَ سَلْمَان الْفَارِسِيّ وَهَذَا الْقَوْل ضَعِيف لِأَنَّ هَذِهِ الْآيَة مَكِّيَّة وَسَلْمَان إِنَّمَا أَسْلَمَ بِالْمَدِينَةِ وَقَالَ عُبَيْد اللَّه بْن مُسْلِم كَانَ لَنَا غُلَامَانِ رُومِيَّانِ يَقْرَآنِ كِتَابًا لَهُمَا بِلِسَانِهِمَا فَكَانَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَمُرّ بِهِمَا فَيَقُوم فَيَسْمَع مِنْهُمَا فَقَالَ الْمُشْرِكُونَ يَتَعَلَّم مِنْهُمَا فَأَنْزَلَ اللَّه هَذِهِ الْآيَة وَقَالَ الزُّهْرِيّ عَنْ سَعِيد بْن الْمُسَيِّب : الَّذِي قَالَ ذَلِكَ مِنْ الْمُشْرِكِينَ رَجُل كَانَ يَكْتُب الْوَحْي لِرَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَارْتَدَّ بَعْد ذَلِكَ عَنْ الْإِسْلَام وَافْتَرَى هَذِهِ الْمَقَالَة قَبَّحَهُ اللَّه .





    لك كل الود
    الصحّاف
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-07
  11. صقر البوادي

    صقر البوادي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-02
    المشاركات:
    209
    الإعجاب :
    0
     

مشاركة هذه الصفحة