حكام الكويت والجرم المشهود

الكاتب : زجار   المشاهدات : 390   الردود : 1    ‏2001-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-29
  1. زجار

    زجار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-18
    المشاركات:
    33
    الإعجاب :
    0
    نشرت صحيفة الثورة في عددها الصادر اليوم مقالا افتتاحيا تحت عنوان :"حكام الكويت والجرم المشهود". كتبه رئيس التحرير السيد سامي مهدي جاء فيه:
    في تصريحات جديدة ادلى بها صباح الاحمد وزير خارجية آل صباح اعرب عن (اسفه).. (لاتهام العراق الكويت باستمرار مشاركته في العدوان على اراضيه). وقال (ان العراق ينسى ان هناك حاملات طائرات اميركية وبريطانية في مياه الخليج تقلع منها عشرات الطائرات اليه). واضاف (اننا لا ننكر ان لدينا طائرات اميركية وبريطانية، لكن التي تضرب التحركات العراقية تأتي من تلك الحاملات).
    هذا ما يدعيه صباح الاحمد، فما نصيب ذلك من الحقيقة؟
    بادىء ذي بدء ان صباح الاحمد يعترف بوجود طائرات اميركية وبريطانية على ارض الكويت، وهذا اعتراف يدلي به اول مرة.
    ونحن نضيف لاعتراف صباح الاحمد ان هذه الطائرات موجودة في قاعدة علي السالم الجوية. والادارة الحقيقية لهذه القاعدة هي ادارة اميركية. ويقوم مسؤولون اميركيون وبريطانيون، عسكريون ومدنيون، بزيارة هذه القاعدة في مدد متقاربة، والتحدث الى طياريهم، وتشجيعهم، وتبديد مخاوفهم من الدفاعات العراقية الجوية. وفي آخر زيارة قام بها وليم كوهين وزير دفاع ادارة كلنتون صرح احد الطيارين الاميركيين في القاعدة لصحيفة اميركية من دون ان يذكر اسمه، فقال (اننا لا نجد لوجودنا هنا أي مسوغ.. لقد مرت الصواريخ العراقية من فوق رأسي اربع مرات، فما يدريني ما سيحدث في المرة الخامسة؟!). وقد نقلت هذا التصريح في حينه وكالات الانباء.
    ونضيف الى ما تقدم، مما لم يعترف به صباح الاحمد، ان هناك، اضافة الى الطائرات الاميركية والبريطانية، مراصد جوية اميركية قرب الحدود العراقية توجه حركة هذه الطائرات، احدها المرصد الجوي الذي قصفته طائرة اميركية في اذار الماضي، وادى الى قتل خمسة عسكريين اميركيين وعسكري نيوزيلندي واحد، وجرح عشرة عسكريين اخرين ثمانية منهم من الاميركيين يعملون في قاعدة عسكرية تقع في العذيري.
    اذن فالطائرات الاميركية والبريطانية التي تعتدي على العراق تنطلق من ارض الكويت، وعبر اجوائها وبدعم لوجستي من حكامها. وهذا ما تؤيده تقارير بعثة الـ (يونيكوم) المكلفة بمراقبة الحدود، وان تجاهلت تحديد هوية هذه الطائرات تهربا من واجبها ومجاملة المعتدين.
    بل ان تصريح صباح الاحمد نفسه ينطوي على نصف اعتراف. فهو اذ يزعم ان الطائرات المعتدية تنطلق من حاملات طائرات في الخليج، يعترف ضمنا بانها تمر عبر اجواء الكويت، وهذا بحد ذاته يجعل حكام الكويت شركاء في جريمة العدوان قانونا.
    ويبدو ان صباح الاحمد نسي انه صرح في التاسع من نيسان الماضي (ان الحظر الجوي في جنوبي العراق ضرورة لامن الكويت). وهذا اعتراف اخر منه، وتسويغ وقح لما تقوم به الطائرات الاميركية والبريطانية من عدوان جوي يومي انطلاقا من ارض الكويت. اما التسويغ الاخر الذي يقدمه فهو يظهر العدوان الذي تقوم به هذه الطائرات ردا على ما يسميه في تصريحه الجديد (التحركات العراقية).. أي تحركات؟!
    ثم ان اعمام صباح الاحمد الجدد (الاميركان) واعمامه القدامى (الانكليز) لا ينكرون حقيقة انطلاق طائراتهم من ارض الكويت، بل يعترفون بها من دون خجل، فهل يظن ان انكاره اقوى من اعترافهم؟
    وبعد هذا وذاك، هل يتصور صباح الاحمد اننا لا نملك رادارات ومراصد جوية ومنظومات استخبارية على الارض تزودنا بأدق المعلومات عن قواعد هذه الطائرات وعددها وانواعها (وحتى اسماء طياريها ورتبهم) وتتابعها منذ لحظة انطلاقها من ارض الكويت، وتستمر في متابعتها داخل اجواء العراق حتى عودتها الى قواعدها؟ ثم الا يدري صباح الاحمد اننا نعرض يوميا خارطة حركة هذه الطائرات على شاشات محطاتنا التلفزيونية؟
    اذا كان صباح الاحمد يجهل ذلك فمصيبته عظيمة في جهله.. ولكن الواقع انه يعلم ويغالط، وهو يظن ان الانكار كاف للتنصل من جريمة العدوان على العراق والتآمر مع الاميركان والانكليز عليه، كما كان يحدث قبل يوم النداء (2/8/1990) سوى ان التآمر قد خرج اليوم الى العلن، بعد ان كان يجري سرا قبل يوم النداء.
    ينبغي الا يتوهم صباح الاحمد انه يستطيع تضليل الرأي العام في منطقة الخليج، والرأي العام العربي والدولي عامة، بهذه المغالطة. فلا احد يجهل حقائق هذه الجريمة، فهي جريمة ثابتة. وحكام الكويت والسعودية شركاء فيها. وهم يتحملون المسؤولية السياسية والقانونية والمالية عن كل ما اصاب العراق والعراقيين من جرائها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-29
  3. المهاجر2001

    المهاجر2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-07
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    أخى العزيز
    ان غدا لناظرة قريبوا ....
    فى 2/8/1990 تعاطف العرب و كثير من العراقيين لم يكونوا مع الغزو العراقى لدولة الكويت اما الان فقد انقلب الحال فالكويت هى من يعتدى على العراق .......فأعلموا يا ابناء الكويت انىة سيأتى يوم لن تحميكم امريكا من العراق عندما تنتهى مصالحها معكم ...فأحذروا هذا اليوم ...وحاولوا ان تعودوا الى رشدكم فالعراق جار لكم ولن تزيلة امريكا ....
     

مشاركة هذه الصفحة