تراجع السعودية عن بناء الجدار ( جولة لصالح أبو يمن )

الكاتب : الحُسام اليماني   المشاهدات : 540   الردود : 4    ‏2004-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-19
  1. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=6633FF]تراجعت الحكومة السعودية عن قرارها ببناء سور علي حدودها مع اليمن، وتعهدت بتفكيك ما تم بناؤه من هذا السور بعد مباحثات قمة اجراها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مع ولي العهد السعودي الامير عبد الله بن عبد العزيز، اثناء زيارته القصيرة الي العاصمة السعودية الرياض.

    التراجع جاء بعد حملة اعلامية يمنية مكثفة ركزت علي ربط هذا الجدار، الذي هو عبارة عن عوارض اسمنتية بسيطة، بارتفاع لا يزيد عن مترين، بالجدار الذي يقيمه ارييل شارون في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

    الطرف اليمني تصرف بذكاء، فبينما حرص المسؤولون الرسميون اليمنيون علي التقليل من شأن الخلاف حول هذا السور، كان الاعلام اليمني يمارس عملية تصعيد، ليس فقط ضد بناء الجدار، وانما ضد الحكومة السعودية، وجاء تحرك بعض القبائل علي الحدود ليصب في خانة الضغط علي المسؤولين السعوديين لاجبارهم علي التراجع عن اكمال بناء الجدار وتفكيك ما هو قائم منه.

    المسؤولون السعوديون اقاموا الجدار بهدف امني مبرر، وهو منع شاحنات تهريب الاسلحة عبر الحدود اليمنية، بعد ان تبين بالوثائق ان نسبة كبيرة من الاسلحة التي ضبطت مع المتشددين الاسلاميين جري تهريبها عبر الحدود اليمنية السعودية. ولكن هذا الجدار لم يمنع تهريب الاسلحة، ودخول الشاحنات المحملة بها، وانما منع حركة الرعي والتواصل بين القبائل الحدودية، واحيا خلافات حدودية لم تحسم بالكامل رغم الاتفاقات الموقعة.

    المسؤولون اليمنيون يدركون جيدا الاعتبارات الامنية السعودية، ولكنهم ظلوا يرفضون ان يكونوا حراس حدود، ويمنعوا تسلل الاسلحة والمتشددين، لان اتفاق ترسيم الحدود الذي وقعوه مع الحكومة السعودية لم يعط النتائج المرجوة منه اقتصاديا علي الاقل.

    [color=FF3300]الاتفاق الذي حصلت السعودية بمقتضاه علي أراض يمنية، وحسم هوية منطقتي نجران وجيزان لمصلحة السعودية الي الابد، والغاء اتفاق الطائف الذي اعتبرها اراضي يمنية مؤجرة، لم يعط اليمنيين ما كانوا يتطلعون اليه من منافع اقتصادية، مثل عودة مليون عامل يمني للعمل في السعودية واستئناف المساعدات المالية، وفتح الحدود امام البضائع اليمنية للوصول الي الاسواق السعودية، واقامة مناطق حرة بين البلدين.[/color]
    ويجادل السعوديون بان عدم تلبيتهم لهذه المطالب اليمنية ناتج عن عدم القدرة، وليس عن سوء نية، فالاقتصاد السعودي في وضع متأزم، ونسبة البطالة في اوساط المواطنين السعوديين الذكور تتـــراوح بين خمسة عشر وثلاثين في المئة، مما يعني ان السلـــطات السعودية باتت عاجزة عن توفير فرص العمل لمواطنيها فكيف
    تطالب بتوفير فرص عمل لليمنيين؟

    اليمنيون اذكياء، ويدركون جيدا ان الحكومة السعودية تواجه اسوأ ايامها، حيث تزداد المعارضة الداخلية المطالبة بالاصلاحات، وتتصاعد في الوقت نفسه هجمات المتشردين، جنبا الي جنب مع تصاعد السخط الشعبي بسبب استفحال الفساد والجريمة وانهيار الخدمات، ولهذا قرروا ان يستغلوا هذا الظرف الحرج للضغط من اجل ازالة الجدار، واعادة التذكير بشروط معاهدة ترسيم الحدود، والشق الاقتصادي منها علي وجه الخصوص، ويبدو انهم ظفروا بكل ما يريدون الفوز به.
    اللافت في الامر ان اعلان تفكيك الجدار العازل صدر عن الجانب اليمني، بينما التزم الجانب السعودي الصمت. وهذا الصمت يعكس ميزان القوي الحقيقي بين الجانبين، وانحيازه للمرة الاولي، وربما لسنوات قادمة لصالح ابو يمن

    القدس العربية :)[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-19
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]ولست أتفق مع مايطرحه هذا المقال
    من تصوير الأمر على أنه جولات وغالب ومغلوب
    وأشعر أنه ينفخ في نار الخلافات بين البلدين الشقيقين
    وهذا بالتأكيد ليس في مصلحة أي منهما

    ولك أخي الحسام اليماني
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-19
  5. المنصوب

    المنصوب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    شكر للحسام اليماني على طرح الموضوع
    وأخالف الاستاذ تايم في رأيه
    فالسعوديه تعتبر من نفسها الممثل الشرعي لكل دول الجزيره
    وما ورد في المقال كله صحيح
    لانه زمن الهيمنه والغطرسه السعوديه ولى والى غير رجعه
    لم يعد اليمن ضعيفا كما كان
    لم يعد هناك قيادات عميله كورقة ضغط سعوديه تبيع الوطن بحفنة دولارات
    او نسيتم يا جماعه من اللي مول الانفصال وسعى بالجامعه العربيه والامم المتحده
    السعوديه والكويت والامارات
    ما عدا الشريفة العريقة قطر
    نعم السعوديون يريدون منا كحرس حدود لا غير
    ولي عوده
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-19
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]أخي المنصوب
    والحديث عن أن زمن الهيمنة والغطرسة السعودية ولى وإلى غير رجعة
    يضحكني ويبكيني في آن واحد
    أما أنه يضحكني فلأن ذلك الزمن لم يكن أصلا
    وأما أنه يبكيني فلأن ما كان وما هو كائن هو أننا جميعا
    نصلى نيران الهيمنة والغطرسة الصهيو-امريكية
    ويسري علينا المثل الصنعاني القُح
    "في النار وبيتحاقروا"
    والعلاقات بين الأشقاء او حتى الجيران تتطلب إيرادها موارد التفاهم
    فهما للمصير المشترك وسعيا وراء المصالح المشتركة
    ناهيك عن مقتضيات الدين والعروبة
    أما النفخ في رماد الخلافات او نيرانها فإن أول ماينجم عنه
    هو أنه يعمي عين النافخ ويحرق ثيابه
    فتأمل
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-19
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=660000]الاخ الحسام اليماني
    لك كل الشكر والتقدير على طرح مثل هذا الموضوع
    ولكن عندي فهم اخر لهذا القول للكاتب في صحيفة القدس

    اولاً: الامر ليس فيه مكسب وخسارة وليس فيه قوي وضعيف الامر فقط هو مخالف للاتفاقيات المبرمة بين الطرفين فحاول الطرفيين ان لا يدخلوا في خلاف
    يفسد تلك الاتفاقيات المبرمة بينهما
    والكاتب يصطاد في الماء العكر له هدف في طريقة الطرح وهو اثأرة المعارضة السعودية من اجل ان يبيّن بأن السعودية يعتريها الضعف الشديد وهي تواجه المشاكل من جميع الاتجاهات وان من حولها يستقلها لصالحه وهذا افترى منه على الحكمة اليمنية والعرف اليمني والتقاليد اليمنية واهل اليمن لم يكونوا يوما مصلحيين والا لستفادوا منها في السابق عندما ارسل بعض الدول عدد بسيط من الجنود الىا الكويت من اجل الدولارات وباعوا كل القيم والمبادئ
    واليمن الى اليوم لم يتغير نهجه لهذه القضية والنصح الذي سادها وكان كلام اليمن هو الصحيح
    ومن اراد ان يرجع الى الوراء عليه ان يرجع للمنهج اليمني الذي انتهجة من خلال القضية الكويتية العراقية التي فكفت الامة
    لك تحياتي
    الصحّاف


    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة