يرجى اعطائنا نبذة عن الجديري المائي

الكاتب : مسرور   المشاهدات : 3,619   الردود : 6    ‏2004-02-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-18
  1. مسرور

    مسرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-10
    المشاركات:
    295
    الإعجاب :
    0
    وشكرا للأطباء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-19
  3. khoshafah

    khoshafah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-30
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    الجديري المائي: مرض فيروسي معدي يصيب الإنسان في أي سن واكثر الإصابات في سن الطفولة المبكرة ولكن ممكن أن تحدث الإصابة في أي سن
    والمناعة بعد حدوث المرض دائمه.

    - فترة حضانة المرض (وهي الفترة بين العدوى وظهور الأعراض )2-3أسابيع


    ما هي أعراض الجديري؟

    إن أول علامات الجديري هي «البقع» أو الطفح المتميّز الوردي اللون مصحوباً بأعراض مشابه لأعراض الأنفلونزا والتي تشمل الحمى والقشعريرة والصداع والتقيؤ. ويبدأ الطفح عادة على الجزء الأعلى من الجسم وينتشر بسرعة على بقية الجسم، بما في ذلك الوجه وجلدة الرأس وفي الأذنين والفم. وتشكّل البقع، التي قد تمتلئ بالصديد، قشرة بعد أربعة أو خمسة أيام وتستمر لمدة أسبوع واحد إلى أسبوعين. إن الطفح يسبب الحكة الشديدة، لكن من المهم جداً عدم خدش الجلد لأن الخدش قد يؤدي إلى تلوث جرثومي للجلد ويكون ندب (أثار) بشعة طول العمر، خصوصاً حول الوجه. وأن تكون الندب في الوجه يمكن أن يسبب الألم النفسي وحتى قد تحتاج إلى جراحة تجميلية لاحقاً في الحياة.




    من يمكن أن يصاب بالجديري؟

    أولئك الذين لم يتم تطعيمهم أو الذين لم يصابوا أبداً بالجديري هم عرضة للإصابة به.


    كيف ينتقل؟

    إن الجديري معد بشكل شديد. ويتم نقل الفيروس على الأرجح خلال اليومين الأولين من ظهور الطفح ويبقى الجديري معدياً لغاية خمسة أيام بعد ذلك. وهو ينتشر إما بواسطة قطرات الرذاذ المحمولة في الهواء والتي تتكون أثناء السعال أو العطاس أو من خلال التلامس المباشر مع البقع ذاتها.


    لماذا من المهم تطعيم الأطفال؟

    إن تأثيرات الجديري تصبح أكثر حدة مع تقدمك في السن خصوصاً إذا كنت مدخناً أو تعاني من مرض يتعلق بمناعة الجسم فالحمى أكثر ارتفاعاً وتستمر لفترة أطول بكثير والطفح أكثر حدة. وعلاوة على ذلك فإن المضاعفات التي يمكن أن تنشأ من الإصابة بالجدري قد تصاحب بعواقب خطيرة أو احتمال وفاة المصابين. هذا هو السبب وراء أهمية الوقاية مبكراً في الحياة.


    هل التطعيم آمن وفعال؟

    نعم. فقد تم بالفعل تطعيم الملايين من الأطفال والمراهقين والبالغين حول العالم. ويلزم للأطفال الذين هم دون سن 13 عاماً حقنة واحدة فقط في حين يلزم للبالغين جرعة ثانية. إن التطعيم لا يضمن وقاية طويلة الأمد ضد الجديري فحسب بل أنه يقلل أيضاً من خطر الإصابة بالحزام الناري في المستقبل. تأكد من وقاية عائلتك ضد الجدري وأحط نفسك بالتطعيم الآن.

    اتمنى أن تكون المعلومات كافيه ......................... لك ودي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-20
  5. وجدي العبسي

    وجدي العبسي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0
    طب أطفال: "الجديري".. غير مواعيده ويستمر حتي نهاية مايو!!

    الجديري المائي.. أحد الأمراض الفيروسية التي تصيب أكثر من مليون طفل سنوياً غير مواعيده فأصبحت الإصابة به من شهر ديسمبر وتمتد حتي شهر يونيه.. بينما كانت مواعيده السابقة منذ أكثر من عشر سنوات بين شهري مارس ومايو من كل عام.
    الدكتور محسن الألفي أستاذ طب الأطفال بطب عين شمس أكد أن فترة العدوي ممتدة من يوم السخونة الأول وقبل ظهور الطفح الجلدي المميز للمرض ويمتد طوال فترة الطفح الجلدي والتي قد تستمر 15 يوماً.. لذلك من المهم أن تكتشف الأم وطبيب المدرسة اصابة الطفل حتي يمكن وقاية الأطفال الآخرين.. فمن المعروف أن المرض قد يصيب فصلاً بكامله لأن العدوي تنتشر بنسبة 80% عن طريق التنفس وتمثل الملامسة الجلدية نسبة 20%.
    طالب أستاذ طب الأطفال بأهمية أن يكون هناك "فصل عزل" في كل مدرسة ملحق بالحجرات الطبية خاصة أن الأم العاملة قد لا تستطيع الحصول علي إجازة لأكثر من يومين أو ثلاثة في الوقت الذي تمتد فيه فترة العدوي لحوالي أسبوعين.

    طفح جلدي

    من جهة أخري. يجب التفرقة بين الجديري المائي وبين الحساسية الجلدية التي تنتشر في مثل هذا الوقت من العام.. فالجديري المائي يكون علي هيئة طفح جلدي منتشر في الوجه وفروة الرأس والظهر والصدر وينتشر قليلاً في الأطراف.. ويصل عدد بثور الجديري حوالي ألف حبيبة مائية في الحالات الشديدة وتنخفض لأقل من 40 حبيبة في الحالات البسيطة ويرجع ذلك إلي مدة التعرض للعدوي وشراسة الفيروس ومناعة الطفل.. بينما الحساسية تتركز في أطراف الطفل وتكون مصحوبة بحكة شديدة وطفح جلدي أحمر.
    يرجع د. الألفي أهمية التفرقة بين الجديري والحساسية إلي الأعراض التي تخدع الأم حيث يحدث ارتفاع بسيط في درجة الحرارة ثم ظهور الطفح الجلدي مع حكة وبذلك تعتقد الأم إنه حساسية وتهمل علاجه مما يؤدي إلي حدوث مضاعفات قد تكون خطيرة في بعض الأحيان.
    عدم إعطاء المضاد الحيوي أحد نصائح الدكتور الألفي للأمهات لأن الجديري المائي مرض فيروسي وليس بكتيريا وهنا يكون المضاد الحيوي بلا فائدة.. بل قد يؤدي لسوء حالة الطفل.. لكن هناك عقارات حديثة تقضي علي الفيروس وتمنع مضاعفات المرض بالإضافة إلي تقليل فترة المرض وفترة العدوي أيضاً.
    النصيحة الثانية هي أهمية التطعيم ضد الجديري وهو أحدث التطعيمات التي أضيفت إلي جدول التطعيمات التي توصي به منظمة الصحة العالمية للطفل بعد أن يتم عامه الأول ويعطي مناعة مدي الحياة بنسبة تزيد علي 90% بينما في النسبة الباقية قد يحدث طفح خفيف خلال أسبوع من التطعيم ويستمر لمدة يومين ويكون غير معد.. ولكن المشكلة أن التطعيم مازال مرتفع التكلفة.. لذلك تم تطعيم 15 ألف طفل فقط من المستهدف 15 مليون طفل أي بنسبة واحد في الألف.. وفي حالة تطعيم الطفل بعد سن 12 سنة فيجب أن يكون التطعيم علي جرعتين بينهما شهر......خا لــــــــــــــــــــص ودي.[​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-21
  7. Dr ahmed omerawy

    Dr ahmed omerawy مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-06
    المشاركات:
    3,485
    الإعجاب :
    0
    أخي مسرور ..
    دكاترة المجلس كفوا و وفوا ...

    عساك تكون استفدت ...









    و دمت ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-25
  9. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله

    ذكرتوني ياجماعة لما اصابني من كم سنة وانا كبيرة
    خلوني اقول لكم تجربتي...

    بداية لم يصبني عندما كنت صغيرة فكنت معرضة للاصابه به
    وحسب علمي ان الاصابة به لما تكون صغير يكون سهل وبسيط


    لكن !!!!!!!

    لما يصيب الكبير ..........آآآآآه ياويلكم

    انتقلت لي العدوى من ابن اختي الصغير ولما اصبت به اعطوني اجازة من عملي لمدة اسبوعين حيث انتشر في جسمي كله واصابتني حمى شديدة مصحوبة بهذيان :)

    اختفيت في غرفتي ولم اطلع لاحد الا لما اعرف ان الجميع ناموا حتى لا ارعبهم بشكلي

    كأن وجهي مصابيح كله حبوب كبيرة وبيضاء

    بعدها الحمد لله شفيت منه ورجعت مثل الاول وكانت تجربة فضيعة

    لكن الحين اقول لكل من عنده اطفال خلوهم ينعدوا من المرض اذا احد اطفال العايلة اصابة حتى يكتسبون مناعة ولا يصيبهم لما يكبروا لان الاصابه به في الصغر اسهل بكثييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير من لما تكون كبير


    وسلمكم الله

    اختكم لمياء

    هذه تجربتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-25
  11. khoshafah

    khoshafah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-30
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    شكراً أخت لمياء على هذا التعقيب

    وكما قلتي فعلاً بان الاصابه بالمرض في الصغر تكون أقل خطوره من الاصابه فيه في سن كبير .

    ولكن ياريت كانت نصيحتك بأن نقوم بتطعيم أطفالنا بدل من النصيحه بتعرضهم للعدوى بالمرض . صحيح ان الاصابه بالمرض لمره واحد تكفي لمناعة الجسم وعدم الاصابه به مره أخرى ولكن التطعيم هو الحل الأمثل


    لكي ودي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-25
  13. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    khoshafah
    شكرا لك اخي

    وفعلا كلامك صح دام في تطعيم اكيد احسن .....فاتتني هذي العبارة ..

    الوقاية خير من العلاج
     

مشاركة هذه الصفحة