سداسيات الحب والحرب000قصيدة لشاعر يمني فازت بمركز شاعر الجامعات الأردنية

الكاتب : خالد فضل محمد   المشاهدات : 1,746   الردود : 16    ‏2004-02-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-17
  1. خالد فضل محمد

    خالد فضل محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    سداسيـــات الحــــبِّ والحـــرب

    الشاعر: خالد النعمان

    فازت هذه القصيدة بالمركز الأول لشاعر الجامعات الأردنية الذي نظمته جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية عام 2001
    الأهداء/ الى الجزء المتبقي من امتنا العربية…الى بغداد....الى حبيبتي
    الى ابطال الأنتفاضة في فلسطين الى كل العرب الرابضين في خنادق الصمود اهدي الأبيات


    [color=CC3300]

    أهـــواك…هذا كلُّ مــــا عنــــدي
    هذا تراثـــــــي الغابرُ المجــــدِ

    لحــــــــــنٌ.. ولا أوتار تعزفـــه
    إلا وريـــــــدي النازفُ الــــوردِ

    هذا الحميمُ يَلِـــــــــذٌّ لي كَيَـــــدٍ
    تمتــــــــــــدُّ بالأنداءِ والــــبردِ
    ……………………………………………………………
    المروحياتُ التي قصفــــــــــت
    كالعـــــــشقِ عن قربٍ وعن بعدِ

    وأنا كطــــــــفلٍ حاملٍ حجراً
    ويرى صديـــــــدَ الموتِ كالشهدِ

    كم دمــــــــرت عيناك منزلَه
    فيعــــــجُّ بالتكبـــيرِ والحمدِ





    (2)
    أهـــــواكِ... لا سلمٌ ولا حربُ
    لا مرفــــــأُ يرسو به القلبُ

    لارايــةُ بيضاءُ أو سوداءُ أو
    حمراءُ لا وطـــــــــنٌ ولا دربُ

    أنا نقطــةٌ حــَـيرَى على فمِها
    لا الصـــدقُ يلفظها ولا الكذبُ
    ……………………………………………………………
    أتـــــراه بعد سنينه يصبو
    شيـــــــخٌ على عتباتها يحبو

    هبـــــــــطت سماواتٌ بنظرتها
    ليـــــــطيرَ من خفقاتِه سربُ

    سكــــبت له الأقدارُ بسمتَها
    نــــــاراً يفتِّقُ زهرَها الحبُّ







    (3)

    ضحكــــــاتُها أم ذاك عصفورُ
    يبكي على منقـــــاره النورُ

    ردي الســلامَ... فلا صباحَ أتى
    القلبُ في شفتيــــــــك بلورُ

    أو لوِّحـــــي.. فيداك أغنيةٌ
    وأنا على الرنـــــاتِ مكسورُ
    ……………………………………………………………
    هجـــم اليهودُ وسيـفُنا يصقلْ
    وأنا بسيــــــفِ هواكِ مبتورُ

    هجــــم اليهودُ.. وسيفُنا مخملْ
    تمشــــــــي على شفراتِه الحورُ

    عاثَ اليهـــــــودُ بحبِّنا الأولْ
    عاث اليهــــــودُ وبيننا سورُ






    (4)

    عينــــــاك أم ضوءُ الفوانيسِ
    أم لمعــــةٌ وقــفتْ على المـوسِ

    ألقتْ خِطــــــاباً ساخناً نَزِقاً
    ليثـــــورَ شــــعبٌ في أحاسيسي

    وتحـــــطمَ القضبــانَ قبضــتُهُ
    وتنـــــيرَ ما خـــلف الكواليسِ
    ……………………………………………………………
    ُقُدنــا وفي عــــــــجلاتِنا قلقٌ
    وطــــــــــريقُنا في كفِّ إبليسِ

    مـــــــاضون.. لم يبقَ لنا بلدٌ
    إلا على دمـــــــــعِ الكراريسِ

    كالمجدليــةِ ,عمـــــرنا قصــــصٌ
    نُسِجتْ علـــــــــى همساتِ قســيسِ





    (5)

    مــــــــرُُوا على تلك الزواريبِ
    إن قيــــــــــل مرَّ هناك محبوبي

    مـــــرُّوا على(بغدادَ) .. هل فمُها
    عســــــلٌ..؟ وهل أشهى من الطيبِ


    هتفـــــــــوا.. ولا أصداءَ غيرُ يدٍ
    كتبت أيـــــــــــا أقمارَهم غيبي
    ……………………………………………………………
    النـــــارُ... والبارودُ.. والثلجُ
    تمتـــــــدُّ من غضــــــبِ المحاريبِ

    ودخانــُهــــــم كخــرافةٍ حــُكيتْ
    كي تُطفئـــي أوهامَــــهم ذوبــــي

    تبـــقين يا (بغـــداد) ليلـــــكةً
    والطيــــفَ في حـــــدسِ المكـــاتيبِ





    (6)

    العـــــــيــــدُ يسألــني :متى العيدُ؟
    ومتى ستـَـــخْضَرُّ المواعيـــــــــــــدُ

    اليـــــــأسُ يلبـــسُ جلدَ ضحـــكتِنا
    وتـــــــــــزانُ بالدَّمع الزغــاريدُ

    وشــمــــوسُ كـــــــــلِّ الناسِ باسمةٌ
    وشــــموســـــنا أثــــوابـُها ســـودُ
    ……………………………………………………………
    يـتـــسابق الأطـــــفال هــــــل لعباً
    أم خلفــــهم تــــدوي العـــــناقيدُ

    رقـــــــص الـــــــرصــاصٌ لهم وقلبُهم
    طَــــيرُ ترقــــِّصُـــــهُ الأناشــــــيدُ

    قـــــذفُـــوا به فتـــــفجُّرت غـــضباً
    كـــــلُّ الدمــــى وتــــفجــَّر العيدُ











    حـــــــــــلمي الزحامُ …تـلفُّهُ الرّيحُ
    وعلى رصـــيــــفِ الشّـــــَمعِ مجـــروحُ

    مـتـشــبـِّثٌ بالبــــابِ مــــذبــــوحُ
    والبــــــــابُ صـــــوبَ النارِِ مفتوحُ

    والقــــــارُ يصـــــرخُ ملأََ أوردتـــي
    ودمـــــي على الطــــــرقــاتِ مبحوحُ
    ……………………………………………………………
    حُضِــــرَ الهــــوى..!! والقتْـــلُ مسْموحُ
    وهـــــواكِ كالكــــلماتِ مــــســـفوحُ

    الضـــــــوءُ أحمـــرُ ….هـــــلْ أُحدِّثُها؟
    لـــــــــــو كان لي بالحــــــبِّ تصريحُ

    بيــــضــــاءُ…خجــــلى…..كلّما التفتتْ
    ســـالت على لفتـــــــــاتها الـــرُّوحُ
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-18
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    كلمات رائعة جداً , وأدب فذ ..
    شكراً لك أخي خالد على النقل ..

    والسلام عليكم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-18
  5. خالد فضل محمد

    خالد فضل محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيدة لي

    هذه القصيدة لي انا وليست منقولة فخالد فضل محمد هو خالد النعمان
    وكنت قد وضعت ذلك في التوقيع
    وهذا الشيء جعل الشاعرة حبيبة الصوفي تتساءل ما اذا كان خالد النعمان هو انا ام لا
    ارجو من مجلسكم الموقر ابراز التوقيع لكي لا يتكرر الغلط
    مع شكري الجزيل لك كما ارجو عرض المشاركة لأطول مدة وهذا اختبار للمجلس
    وكيفية عرضه هل يعتمد على القيمة الأدبية ام على الوساطة كما اسلفت في موضوعي الذي شاركت به المرة الماضية
    وها انا اعرض افضل اشعاري والتي فازت باجماع نقاد المسابقة
    وعلى استعداد بنشر كل شعري لدى المجلس في حال وجدنا النقد البناء والمدروس
    والتقدير والتصنيف الجيد

    ونخن على امـــــل كبير بمجهودكــــــــــــــــــــــــــــم واعدكم ان يشارك جميع المواهب الشابة من الأردن في حال وجدنا التقدير والمنافسة الشريفة والنقد المدروس والبناء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-18
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الله أكبر ..
    أخيراً يا خالد ..
    اعذرني أخي ..
    والله لقد قرأت لك قبل أن أراك , ولعلك الآن تقول لي أنك "خالد النعمان" ولا أخفيك أنني كنت أشك في أن القصيدة السابقة الذكر كانت لك يا خالد النعمان يا شاعرنا العملاق ..

    قلبي لك مفتوح قبل المجلس الأدبي ...

    وقلمي رهن إشارتك , وتجربتي الأدبية وفقاً وطوعاً لبنانك أيها الرائع.

    مع ذلك كله ...
    فأنت ستظل علامة فارقة ...

    وبالعامية أقول لك "من عيني", فالشعر الجيد هو الذي يرغمنا على التثبيت, ولا وساطة أو غيره , ويكفيك أن تجيل نظرك في الأعمال التي تم تثبيتها لتعرف أن لا صلة تجمعني بأحد سوى ردهات المجلس ..

    أخي خالد /
    اعذر قصر فهمي عن إدراك عظيم ما تكتب, ولعل ذلك يشفع لي تثبيتي للموضوع قبل أن أعرف الكاتب واستملاحي للجيد هو ما ينير لي الحكم عليه..

    ملاحظة / لقد تابعت مساجلتك مع الأخت حبيبة , وكنت أتمنى أن تستمر وعقبت هناك في رحم الايام الراحلات , وتمنيت لو واصلت ذلك , والذي ذكرتني به من سؤال حبيبة عالق في ذاكرتي ..

    في نفسي شيء أريد أن أكاشفك به وسارسل به إليك عبر الخاص إن شاء الله ..

    والسلام عليكم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-18
  9. خالد فضل محمد

    خالد فضل محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    شكرا

    شكرا اخي العزيز على التثبيت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-18
  11. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    اتعبتي معك ايها الشاعر الفذ خالد النعمان ...
    اعيت عيني وتفكيري وهيجت مشاعري ... طرح مميز ورائع وابيات في نسق موزون وسداسيات غايه في الروعه ...
    نسعد بوجودك الكبير بيننا وفي انتظار قصائدك ان وجد بها ثغرات انتقدنا انتقاد بناء وان لم اعطيناها حقها من الثناء ...
    مرحباً بك مره اخرى
    ولك التحايا المعطره بعبير الزهور
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-18
  13. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    [glow=0000FF]اهلا بالاخ الشاعر والاديب خالد النعماااااااااااااان
    نتشرف وكل الشرف ان تنظم الى هذا المجلس وان لاتبخل علينا باطروحاتك الجميله التي تشع نورا عبر هذا المجلس الى كل اقطار ارض اليمن
    وما اجمل هذه الابيات وما اجمل ان تكون انت كاتبها والاجمل من هذا وذاك وجودك بيننا

    خالص تحياتي اخي خااااااااااااالد
    اخوك
    عدي
    [/glow]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-18
  15. الشادي

    الشادي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    242
    الإعجاب :
    0
    كلمات جميله وأكثر من رائعه

    وشاعر فذ ابرز حرفه

    اسجل هنا اعجابي الشديد بما كتبت اخي الكريم

    ولك كل التقدير والاحترام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-18
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=990000]أهـــواك…هذا كلُّ مــــا عنــــدي
    هذا تراثـــــــي الغابرُ المجــــدِ

    لحــــــــــنٌ.. ولا أوتار تعزفـــه
    إلا وريـــــــدي النازفُ الــــوردِ

    هذا الحميمُ يَلِـــــــــذٌّ لي كَيَـــــدٍ
    تمتــــــــــــدُّ بالأنداءِ والــــبردِ


    ما أجملها من أبيات, وما أجملها من مناجاة..
    درج الشعراء على أن يتغنوا ببلدانهم ويحيلوها إلى حبيبة تناجيها أرواحهم الشاعرة, وتذرف دموعهم العبرات وجداً بها, وشاعرنا العظيم جمع الاثنين معاً فهو يخاطب محبوبته ويخاطب ويناجي بغداد, وإن تهيأ للقارئ أنهما شخصان إلا أن الشاعر دمجهما معاً حتى استحالتا قطعة واحدة, فرسم عليها أجمل صورة .. .

    ست من السطور, وكلّ ستة أسطر تمثل فاصلاً ومشهداً مختلفاً, فهي سداسيات رائعات, كما أن الحب ممزوج بالحرب فعلاً فلا تكاد ترى مناجاة إلا ووجدت عويلاً ونواحاً ...

    المجموعة الأولى :
    على الرغم من أنها تبتدأ بكلمة محببة إلى النفس البشرية إلا أن ما وراءها جحيم لا يطاق وعذاب لا يحتمل, فهو يرثي نفسه من السطر الأول بل ويعلن عجزه عن النصرة المادية من الوهلة الأولى وإن كان صرّح بالهوى, فقدأعطى "كل ما عندي", وأجمل ما يكون لدى الشاعر هو "تراثي الغابر المجدِ", وهنا موقف محزن يقفه الشاعر من حبيبته بغداد, إذ أنه موقف العاجز الذي لا يملك حاضراً ويكتفي بأن يلوك الماضي المشرق, ولكن هيهات أن يسعفه التغني بالماضي في مقارعة الظلم والعدوان ..

    ويستمر الشاعر في السطر الثاني معبراً بتماسك لغوي فتّان, فيحدثنا عن لحن, وأرى – والرأي لي – أن الشاعر عبر هنا عن المجد المضاع بأنه لحن, ولكن هذا اللحن لا يجد من يعزفه, فهو يتلفت يمنة ويسرة في واقع الأمة فلا يجد من ينهض لشرف الدفاع عن بغداد, وما أجمل أن يصور لنا الشاعر هذه التشبيهات البليغة المعنى , ثم يعتذر من بغداد والحسرة تأكله بأنه لم يجد "إلا وريدي النازف الوردِ". حقيقة أعجب من صورة بليغة كهذه, فهو يتحدث عن لحن, ولم يجد وتراً يعزفه سوى وريده , وأي وريد!!! إنه الوريد النازف ...
    ولم أتمكن من معرفة مقصوده "بالوردِ" فظهر لي أن لها معانٍ ما أردكت أيهن الصواب, فهل يعني بها "الوِرْدِ" أو المكان الذي يرده الناس, فهو وِرْدٌ, وهو مورود, والمعنى الآخر هو "الوردي" أي اللون الوردي, وإن كان المعنى الأول هو الأرجح والأوضح إذ أنه شبه وريده الثاعب بالدم كأنه ورد يرده الواردون مستمدين منه طاقة على المقاومة والبسالة, بينما يكون المعنى الثاني صورة شكلية ليس إلا إذ لا معنى أن يعبر الشاعر عن أن لونه وردي فهذا الأمر معلوم حساً كما أن الضرورة الشعرية بحذف الألف لا تقف على رجلها هنا , وأرى نفسي أقف مع الرأي الأول ...

    وفي الصورة الأخيرة , يأتي لنا بمشاعر غاية في الارتباك, وواضح عليها عدم تمييز الشاعر لما حوله, فهو أصبح في حيرة عظيمة , ومن الدلالات على تخبط مشاعره وحيرته وجود "حميم" في مبتدأ البيت, و"البردِ" في نهاية البيت, كما أن وجود "كيدٍ" وهي كناية عن النصرة والنجدة والمساهمة في تحمل العبء نجده يستخدم ألفاظاً على عكس المعنى السابق "تلدّ , بالأنداء" واللدد هو شدة الخصومة والعداوة, كما أن الأنداء بمعنى الأرزاء وهي المصائب, فهذا الجمع بين المتناقضات يوحي لنا بتشتت المشاعر لدى شاعرنا وحيرته المقصودة والتي تتناسب تماماً مع مقاطع الفصل الأول من السداسية الأولى ..

    وإلى هنا أقف لأدع لمبحر آخر فرصة الإبحار ..

    والسلام عليكم ..
    [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-18
  19. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    قليل في حقها المركز الأول ..

    لحــــــــــنٌ.. ولا أوتار تعزفـــه
    إلا وريـــــــدي النازفُ الــــوردِ


    وأنعم به من مهر تستحقه هذه الأمة نشيداً يجدد مسيرتها الخالدة ...

    لإبداعك أخي آيات التقدير ..

    مقترح إن استحسنته كان وإلا فما تحب وتختار ..
    ان يعدل معرف إسمك من خالد فضل محمد الى خالد النعمان..
    وتفصيل إسمك إن أحببت كان ختم كل إبداع لك وإنتاج ..تكتبة أنت بإختيارك ..

    وبشأن التواقيع في المجلس :
    فقد أوقفت خاصيتها على الجميع مؤقتاً لما تسببه بعضها من ثقل في التصفح وإستهلاك للمساحة ..المستحقة ..
    والأمر بإذن الله في طور معالجته وترتيبه . .


    تحية وتقدير ..
     

مشاركة هذه الصفحة