قناة الحرة : تحتاج إلى معجزة ليصدقها المشاهد العربي

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 529   الردود : 5    ‏2004-02-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-14
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    إن اكبر خطأ ارتكبته أمريكا بأنها أعلنت بأنها من يمول ويشغل هذه القناة ونظرا للضرر البالغ الذي تعرضت له الصورة الأمريكية بالوطن العربي والعالم (كما قال رامسفيلد) فأن أمر نجاح هذه القناة يحتاج إلى معجزة خصوصا وانها لن تستطيع فرض نفسها بالقوة على المشاهد العربي والذي ينظر يعين الشك والريبة لكل ماهو أمريكي 0000 وخصوصا سياستها الشهيرة ( الكيل بمكيالين ) فهي ترى جانب عذبٌ فرات وجانب آخر ملحٌ أجاج وبينهما برزخ لم تستطيع الإدارات الأمريكية المتعاقبة من تجاوزه 0

    إذا كان هدف هذه القناة هو عمل مقاربة بين العرب واسرائيل فالفشل يبدو حليف هذه القناة بدون ادنى شك لان مسألة هذا التقارب أمر بسيط للعرب ولكنه ثقيل جدا على اليهود لانهم قوم لا يمكن ان يتركوا طبعهم فقد أعيوا الرسل والأنبياء وحتى المجتمعات الغربية عانت ولاتزل من أساليبهم الغير اخلاقية في كل منحى من مناحي الحياة وللتدليل على العارفين قراءة رائعة شكسبير (تاجر البندقية) ما الذي دفع من هذا الاديب الكبير لتصوير اليهودي شايلوك بهذه الصورة التى كانت عنوانا بليغا يعبر عن كل من يسير على نهجه من اليهود0


    السياسات الأمريكية المتناقضة وخصوصا في عهد الرئيس الحالي بوش والتي حولت هذه الدولة من دولة مثلى وزعيمة العالم الحر إلى دولة متغطرسة تضرب بالأعراف والقوانين الدولية عرض الحائط معتمدة الأسلوب الذي فشل فيه سابقا الفوهررهتلر بالسيطرة على العالم 00000000 بمثل ألأسلوب الأمريكي الذي نراه0

    لكي تستطيع هذه القناة لفت نظر المشاهد العربي بالذات فأن امامها طريق طويل وشاق ومصداقية متناهية وكشف امور في الوطن العربي لم تستطيع أي قناة غيرها من كشفه وخصوصا في مجال حقوق الإنسان والأنظمة الدكتاتورية وتعريتها تماما سيما وأن الوعي قد وصل إلى مستوى ممتاز لدى هذا المشاهد حتى تجتاز قناة الجزيرة التي على الرغم من كل ما قدمته وتقدمه لازالت تعاني من كون أرشيفها الكبير مستمد من هيئة الإذاعة البريطانية وهي مؤسسة معروفة بتوظيف الإعلام لصالح قضايا محددة كما ان الكذبة الكبيرة التي روجتها الـ BBC بالنسبة لأسلحة الدمار الشامل بالعراق قد قضت على ما تبقى من تلك الهيئة التي توفيت سريريا 0


    ملحوطة:

    قناة الحرة تبث من موقع قناة الإمارات على القمر عربسات القديم والذي يشاهده معظم الوطن العربي ولا يحتوي سوى على 22 قناة فقط 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-14
  3. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    الى العالم سرحان والذي يعتقد انه من يعرف مصالح اليمن ورأيه شمولي لايأخذ ويعطي ... وكما ذكرت سابقاً وانزلت من قدرنا عندما قلت اننا الشعب اليمني لانعرف اين مصالحنا ... فنورنا ببصيرتك حفظك الله فعلى مايبدو العلم توقف عندك ...؟!

    قمر العربسات بدأ على الانقراض ومعلومات خاطئه بخصوص ان معظم الوطن العربي اصبح يتداول هذا القمر...حيث حل بديلاً عنه النايل سات ... وعموماً قناة الجزيرة هي القناه الوحيده عربياً نسبياً والذي نستطيع ان نجزم بصدقها ...

    لك التحايا رغم حروفك السابقه ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-14
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا يا عادل على حسن الظن هههههههههه

    لست عالما كما تحاول أن تروج عكس ذلك

    انت ياحبيبي تعيش في بلاد الفقمة واكلك دائما نيئ ولا تعلم مايدور بالعالم العربي وخصوصا قواعد هذا العالم0

    قمر عربسات القديم اكثر انتشارا بالوطن العربي منذ العام 1995 ولا تزال الشعوب العربية الكثيفة بالسكان تستعمل هذه الأطباق والمستقبلات القديمة 0

    الدليل
    لماذا تبث الحرة من نفس تردد موقع قناة الإمارات على القمر مدار البحث ؟

    ولماذا العربية تبث من نفس تردد سوريا سابقا من نفس القمر ؟

    ولماذا الجزيرة تبث من نفس تردد فضائية قطر ؟

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-14
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    هذا ما قاله الدكتور محمد الحضيف عن القناة الأمريكية [ الحرة ]

    الإسلام اليوم :
    23/12/1424 6:20 م

    14/02/2004

    يبدأ اليوم السبت أول إرسال لقناة "الحرة" التلفزيونية الأمريكية الناطقة باللغة العربية والموجهة خصيصا إلى العرب والمسلمين.

    وتهدف القناة الأمريكية إلى محاولة تحسين صورة الولايات المتحدة لدى العالم العربي بشكل عام.. فضلا على محاولة تشكيل رؤية ثقافية جديدة تتفق مع السياسة الأمريكية .

    وفي تصريح خاص للإسلام اليوم حول أهداف القناة أكد الدكتور محمد الحضيف الإعلامي السعودي المعروف أن هذه القناة تكرار لتجربة إذاعة (أوروبا الحرة) أيام الحرب الباردة مع المعسكر الشرقي من حيث توظيف الإعلام لخلق صورة ذهنية إيجابية عن أمريكا بشكل عام وعن السياسة الأمريكية في العراق والمنطقة بشكل خاص.

    وأضاف الحصيف أن القناة ستواجه بعض العقبات والتي منها تبريرها لقضية التحالف الأمريكي الإسرائيلي، أيضاً سياسة الجيش الأمريكي المحتل في العراق، ثم موقف أمريكا من كل ما هو إسلامي في العالم مثل حملتها على العمل الدعوي والخيري.

    وحول إمكانية نجاح القناة أشار الدكتور الحضيف إلى أن انتقاد الحرة لسياسات الأنظمة العربية قد يرفع مصداقيتها عند المشاهد العربي، والذي بدوره قد يدعو تلك الأنظمة العربية إلى إيجاد بعض إصلاحات ولكنها لن تكون جذرية بالطبع.

    هذا وقد خص الرئيس الأمريكي جورج بوش القناة بحوار يتم بثه غدا الأحد للتأكيد على أهمية الدور المنوطة به القناة ، وسيتحدث بوش عن مشروع "نشر الديمقراطية في العالم العربي"، ومواضيع أخرى تتعلق بالسياسة الأمريكية حيال كل من سوريا وإيران والمملكة العربية السعودية.

    وزعم أعضاء بمجلس إدارة "الحرة" لوكالة الأنباء الفرنسية اليوم السبت أنه من بين أهداف الشبكة التلفزيونية الأمريكية العربية أن تكون شبكة "إخبارية متكاملة ومتوازنة".

    وكان الرئيس بوش قد أعلن في يناير 2004 أن أمريكا والعالم الغربي "ارتكبا خطأ كبيرا على مدى 60 عاما مضت عندما غضت النظر عن غياب الديمقراطية في الشرق الأوسط بهدف المحافظة على مصالح آنية".

    وقالت صحيفة "الحياة" اللندنية إن قناة "الحرة" تعتبر أكبر مشروع إعلامي - سياسي غربي طموح موجه للعرب منذ إطلاق القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عام 1934، و"صوت أمريكا" بالعربية العام 1942.

    وأضافت الحياة أن فريق العمل في القناة يضم نحو 200 صحفي وإعلامي عربي، استقطبوا من وسائل إعلامية مختلفة، تحت إدارة الإعلامي موفق حرب وإشراف مجلس أمناء، وهو وكالة أمريكية مستقلة للبث الدولي حول العالم تشرف أيضا على شبكة إذاعات "صوت أمريكا".

    ويتألف مجلس الأمناء من 9 أعضاء بمن فيهم 4 جمهوريين و4 ديمقراطيين، إضافة إلى وزير الخارجية بحكم منصبه.

    وذكرت الصحيفة أن اللبنانيين هم أكثر العاملين في القناة يليهم الصحفيون المصريون والأردنيون والسوريون والفلسطينيون وآخر قطري وآخر جزائري وصحفية عراقية. ولا يتجاوز معدل أعمار العاملين في القناة الـ 30 عاما.

    وقد خصص الكونجرس الأمريكي 62 مليون دولار لتمويل القناة لعام 2004، كما جهزت "الحرة" بأحدث التجهيزات اللازمة للإعلام المرئي ، ويقع مقر القناة الرئيسي في مقاطعة سبرنغفيلد، إحدى ضواحي ولاية فيرجينيا، على بعد 20 دقيقة من وسط واشنطن، فيما تنتشر شبكة مراسلين للمحطة التليفزيونية في معظم أنحاء العالم العربي.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-14
  9. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    سنصدق اخبارها...وسينسى الناس الجزيره وسيصدقوا ان فلسطين لليهود واننا ارهابيين والخ الخ...


    رحمك الله ماذا تتوقع ممن كان اجدادهم سادة العالم واصبحوا الان كالحيوانات او احقر...

    ماذا توقع من أمه شبابها ورجالها يتصلوا اكثر من 24 مليون مكالمه لبرنامج ستار اكاديمي..


    سيصدقوا لانهم بلا دين ولا هويه ولا اخلاق...


    الله يرحم ايامك يا عمر ...



    Shark
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-14
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    فلنكن مع أمتنا وننصر ديننا في مقاطعة قناةالحرة

    مقاطعة ( الحرة ) واجب شرعي و موقف حضاري و فرض استراتيجي.

    في الوقت الذي تتجه فيه فرنسا بعد لقاء رئيس وزرائها ( جان بيار رافاران ) بالمجلس التمثيلي اليهودي إلى محاصرة القنوات العربية و الإسلامية المتهمة بمعاداة السامية ، يعلن الرئيس الأمريكي جورج والكر بوش عن قرب افتتاح بث قناة ( الحرة ) المعدودة قاعدة إعلامية استعمارية متقدمة في المنطقة ، على غرار القواعد العسكرية الأمريكية

    و لكي يسهل خداع المشاهد العربي فقد لجأت الجهات التي تقف وراء القناة ، و التي هي جزء من اللوبي الإعلامي اليهودي العالمي إلى وضع واجهة عربية من الطابور الخامس

    و لأن الهدف الأساسي من القناة يتمثل في عملية خطيرة لغسيل جماعي لمخ الأمة ، باقتلاعها ثقافيا ، و صناعة رأيها حسب ما يتفق مع المشروع الصهيو- أمريكي في المنطقة ، فإن المخلصين من أبناء الأمة من الواعين بخطر الإعلام ، يجب أن يقف في وجه هذه القناة عبر مقاطعتها ، مع العلم أن ذلك لن يكون سهلا كونها ستقوم على دعاية رهيبة تجعل الفضول يدعو إلى متابعتها

    و المطلوب اليوم ليس هو عدم مشاهدة هذه القناة فقط ، بل عدم المشاركة في برامجها ، وعدم نشر الشركات و المؤسسات لإعلاناتها الدعائية فيها ، و غير ذلك من أساليب المقاطعة .

    مع العلم أن هذا يعد واجبا شرعيا و استراتيجيا ، يمليه الوعي بخطر هذه القاعدة التي هي أشد ضررا من القواعد العسكرية .

    و لا شك أن مقاطعة هذه القناة سيعطي صورة للقائمين عليها عن رفض الأمة لمشروعهم في المنطقة و العالم بأسره .

    و لتنظيم هذه العملية ، نحدد هذه النقاط :

    وجوب القيام بحملة واسعة لبيان هدف القناة و القائمين عليها، و ذلك عبر الصحافة و القنوات و الأنترنت .

    التحرك باتجاه استصدار فتاو شرعية تحرّم متابعة القناة انطلاقا من مقاصدها ، المتعارضة مع مقاصد الدين و التي منها حفظ الدين .

    - التحرك في إطار الكشف الحقيقي للقناة و اعتبار المتعامل معها خادما للاستعمار الأمريكي و الإسرائيلي للوطن العربي و الإسلامي ، و مساعدا في جريمة طمس الهوية الإسلامية.

    - التعهد أمام الله بمقاطعة القناة ، و قد يكون ذلك بتعهدات بالاسم ، و تنظم لذلك حملة عبر الأنترنت بجمع أكبر عدد من المتعهدين بالمقاطعة .

    - الضغط النفسي على الذين يساهمون في إنجاح هذه القناة .

    و لأن الأمر يبدو من أهم مفاصل الصراع بين الثقافة الإسلامية و الثقافة الاستعمارية ، كما يبدو مفصلا بين مشروع الأمة و مشروع أعدائها ، فإننا نطالب بوقفة حازمة تنم عن وعي و مسؤولية .

    إن الأمر يتطلب تكاتف الجهود ، ليعرف من يقفون وراء الحرة و من يدعمونها أن عدم استجابة الشارع العربي و الإسلامي لمشروع أمريكا الإستعماري هو الحرية الحقيقية .

    و نحن متأكدون أن وعي و همة أبناء الأمة الإسلامية و العربية سيجعل شجرة ( الحرة ) الاستعمارية تذبل ثم تزول بإذن الله .

    و نحن ندعو الشباب الواعي إلى استصدار فتاوَى من العلماء و الدعاة، و تصريحات من المثقفين ، امتحانا

    لوعيهم و واجبهم تجاه القضايا الخطيرة.

    و إنه لموقف لله ثم للتاريخ ... و ما أخطره !!!

    منقوول

    الكاتب / سعيد صالح الغامدي

    ================================

    تعليـــــــــــــــــــق

    لم تعد هناك من أقنعة لتضعها أمريكا على وجهها القبيح , فكلها سقطت في وحل السياسة

    الديموقراطي المزيف , ولن تكون البضائع الإستهلاكية أشد خطرا من الإعلام الذي تبذره

    عقول أمريكية صهيونية , وتسقيه بأيديها كوادر الخيانة الشيعية من الرافضة هناك, وعلى أي

    أرض ؟؟ على أرض مجلس الحكم الإنتقالي الذي ولد وترعرع في أحضان الخيانة لله ثم لدينهم

    وأرضهم !! وأضعف الإيمان أن نقاطع بضاعتهم الإعلامية الفاسدة , لما ستزرعه من أكاذيب

    وتنهجه من طريق مفروش بمحطة تحمل إسما ليس لها منه نصيب ..

    محطة الحرة الموسومة بعبودية الذل لأمريكا , وإحتلال وطن وانتهاك شرعيته باسم الحرية

    فأي حرية وأي وطنية يزعمون !! أنتم لها ياأبناء الإسلام , ويامجاهدينا على أرض العراق الحبيب

    لتجعلوها وبحول الله وقوته محطتهم الأخيرة في بلاد الرافدين ..



    اللهم إني أسألك الإخلاص في القول والعمل
     

مشاركة هذه الصفحة