رئيس وزراء سنغافوره مع شيخ الأزهر

الكاتب : يحي أحمد   المشاهدات : 358   الردود : 1    ‏2004-02-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-14
  1. يحي أحمد

    يحي أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    إلى متى سيظل الطنطاوي يبيح الـواجـب
    وهل بينه وبين الحجاب ثأر أم أن له قرآن أخـر وأوامر شـرعيه اخرى غير التي
    أوحى بها الله على نبينا محمد صلى الله عـليـه وسلم
    ولمـاذا أجـاز لرئيس الوزراء السنغافوري بـنزع الحـجاب و سنغافوره ليست علمانيه .
    وهكذا ستجد الكفره يتوافدون على مشيخه الأزهر لأخذ الفتاوى
    ويا ترى ما هي الفتوى القادمه التي سيفتي بها شيخ الأزهر هل ترك الصلاه
    أم ماذا...........؟
    أسأل الله أن يعجل بموته حتى يكون مستريح ومستراح منه
    تحيات : يحي أحمد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-14
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    عش رجبا ترى عجبا ..

    ربما تكون له نظرة في إظهار الإسلام بما يتوافق مع الغرب .. فيظهر الإسلام دين التسامح على النظام الغربي .. وهي نظرة خاطئة جملة وتفصيلا وخصوصا من شيخ الأزهر تلك المنارة العلمية والإجتماعية في مقاومة المستعمر والتي كان لها دور في نبذ التخلف وظهور حركات التحرر والتنوير عبر رجاله الأفذاذ أمثال الطنطاوي والمنفلوطي ومحبد عبده والأفغاني .. ثم طه حسين رغم إنقلابه على الأزهر وإنتقاده له ..

    لكن لابد لكل شئ من تدهور وإنحدار وهذه فترة الإنحدار ..

    تحياتي لك أخي الكريم ..
     

مشاركة هذه الصفحة