احزاب يمنية ...والمثل القائل:(قال لي سيدي )

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 1,438   الردود : 18    ‏2004-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-13
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    لازال الكثير منا يتذكر المثل الشائع في الارياف اليمنية ( قال لي سيدي ) وهي

    الكلمة المشهورة التي يقولها العبد عندما كان يرسلة سيدة لتنفيذامرا ما او

    احضار شخصا ما ..وحينها يقوم العبد بتنفيذ الامر بالقوة دون اعتبار لاي ظروف

    او موانع تحول دون تنفيذة ولا يقبل اي عذرا الا تنفيذ ما اوكل الية ولو بالقوة

    (بالصميل )...وقد يدفغ العبد حياتة ثمنا لعدم تراجعة من اجل امرسيدة.

    ونحمدالله على اضمحلال وانجلاء زمن الرق المذل للانسان من بلادنا واصبح لا وجودلة..

    تذكرت هذا المثل وانا الاحظ بعض ممارسات بعض اعضاءاحزابنا في الساحة اليمنية

    عندما يضعون انفسهم بوقا لكل ما يصدر من الحزب من ممارسات مهما كانت تلك

    الممارسات خاطئة ولا تعبر عن وجهة نظر العضو وقناعاتةاحيانا ..وكانة رهن نفسة وفكرة

    للحزب ولا راي لة الا ماراة حزبة وقيادتة .

    طبعا نحن هنا لا نطلب من العضو ان يخالف حزبة ..فهو منتمي الية ويخضع لنظامة

    وبرنامجة .ولكن لا يوجد في انظمة الاحزاب وبرامجها ما يمنع ان يكون للعضو رايا

    وحقا في المناقشة وحق النقد والاعتراض وطرح الافكار .

    والاحزاب لا تتطور وتسمو وتحقق الانتصارات الا بمقدرة اعضائة على التفاعل مع

    الاحداث وهموم المجتمع ..وذلك بان يكون العضو الحزبي على مقربة من هموم الجماهير

    ويتفاعل معها ويسخر فكرة واطروحاتة لقضاياة ..

    وايدلوجيات الاحزاب وبرامجها ليست نصوصا ثابتةومعصومة ولكنها قابلة للتطوير والتجديد

    حسب مقتضيات المراحل والاحداث على الساحة ويتوقف هذا التجديد على همة اعضاء

    الحزب ونضجهم الوطني ..وان يكون لدية الفهم ان الحزب وكل اعضائة ما وجد الا

    لخدمة الوطن والشعب قبل اي شيء اخر ..وان يكون لدية الشجاعة ايضا لتجسيد

    هذا المبداء عمليا ..حتى وان اقتضى الامر ان يعارض قياداتة عندما يرى ان

    هناك توجة حزبي يتعارض مع ذلك المبدا فالوطن قبل الحزب .

    وهذة القاعدة معروفة لدى معظم الاحزاب في الدول الديمقراطية وكثير مانرى

    اعضاء من حزب يعارضون احزابهم في بعض القضايا ويقفون مع راي اخر لاحزاب

    منافسة .وهذا يعطينا كثير من الدروس منها اولا ان حرية الفكر والراي متاحة

    لكل الاعضاء مما يعطي حافزا لابداع الاعضاء في التطوير والتجديد للافكار الحزبية

    ..كما انة يبرز الولاء الوطني قبل الحزبي وتفعيل دور جميع الاعضاء في الاحداث

    لروية الامور وتقييمها ومن ثم اتخاذ قرار حر بما يراة يخدم مصلحة الوطن وبالتالي

    لا يتعارض مع حزبة لانة حزبا ديمقراطي ويثمن دور كل عضو ينتمي الية .ويحترم

    راية .

    وللاسف تفتقد بعض احزابنا اليمنية للمفهوم الحقيقي للحزبية والمفهوم الحزبي

    الصحيح كما هو واضحا في ممارسات المكايدة والاحقاد بين الاحزاب واعضائها وكانهم

    شركات متنافسة ..لا احزاب تمثل الجماهير ويجمعها هدفا واحدا وهو مصلحة الوطن

    والشعب .

    كما ان الكثيرون من اعضاء بعض لاحزاب يرتبطون مع قيادتهم بعلاقات ولاء مطلق

    مصادرين بذلك الولاء فكرهم ورايهم والذين يرون قادتهم يعبرون بدلا عنهم !!

    وان حتى خالف مايرونهم ولكنهم ينطلقون من بدا الولاء الحزبي .

    ان الاحزاب العظيمة هي تلك لاحزاب التي يجسد اعضائها الولاء الوطني وذلك من خلال

    معايشة قضايا الوطن وهمومة واحداثة ويعكسون في قاعات الاجتماعات صخب الشارع

    ومعاناتة ومايدور ويشغل حياة المواطنين ...ويجعل العضو من عضويتة جندي مستقلا

    بفكرة وراية ونظرتة للواقع المعاش ويعكس من ذلك موقفة من قرارت حزبة ...

    وان اقتضاء الامر ان يقول لا فليقلها.

    وانة لمن المؤسف ان ينتسب البعض الى اي حزب فقط للحزبية والتحزب ويجعل من

    نفسة مجندا للحزب وقياداتة ...منفذا وبوقا لكل ما يصدر منهم وان كان حتى

    تعسفيا ومناقضا لقوانين سارية نهايك ان كان ماصدر مخالفا لقناعاتة وراية ...!

    كما انة يصم اذنية عن كل نقدا لحزبة فهو الحزب العظيم الذي لا تخطيء قيادتة

    حقا موسفا ان تكون ندا وخصما للجماهير من اجل الحزب ..

    فان تكون حزبيا واعيا لمفهوهمها الحقيقي ..اما فلا ..

    فللحزبية اهداف ....

    وللشعب حقوق ...

    ارجو ان لايسيء احدا الفهم فلا نخص الموضوع عام


    تحياتي



    ===========
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-13
  3. النجيب

    النجيب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-11-01
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]قال لي سيدي في الحزبية=الطاعة العمياء في الجيش
    والاثنين اخطر من بعض
    تحياتي
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-13
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]أخي أبن الوادي
    حديثك هذا تواصل مع ماتم طرحه في هذا المجلس بخصوص ضرورة توجيه النقد للمعارضة اليمنية وأن لايكون حديثنا و نقدنا كله موجه للحكومة بينما المعارضة نفسها تعاني من العيوب والخلل التنظيمي والفكري.
    وها أنت تطرح جانبا هاما من جوانب هذا النقد يتعلق بما يمكن أن نسميه العقلية الإستبدادية او التعصب الحزبي
    والأحرى بقياداتنا وقواعدنا الحزبية أن تتعامل مع الأمور والوقائع والمواقف بمقياس وسطي ومتوازن يبحث عن الحق ومصلحة الوطن ولايجمد عن رؤى معينة او مصالح ضيقة
    وما أجمل مقولة الإمام الشافعي "رأينا صواب يحتمل الخطأ ورأي غيرنا خطأ يحتمل الصواب"
    وإذا تبيننا هذه المقولة الرائعة فسنترك دوما مساحات للقاء والأخذ والعطاء يما يكفل تلاقح الأفكار والتكامل والتعاون دون تشنج او مصادرة.
    غير أنه لابد من الإشارة إلى أن العقلية الإستبدادية او التعصب بكافة صورة وأشكاله ليست حكرا على أحزاب المعارضة او الحياة الحزبية بشكل عام بقدر ماهي سلوك إجتماعي ناجم عن الخضوع الطويل لسلطة مستبدة
    والحل من وجهة نظري معقد ومتشعب وأهم مكوناته هي التربية السليمة التي تقوم على احترام كرامة الفرد واستقلالة وتنمية مواهبه وملكاته الإبداعية
    والزمن جزء من العلاج!
    فتأمل
    مع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-13
  7. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,914
    الإعجاب :
    703
    اخي ابن الوادي هل نسيت ان تلك الاحزاب التي تقصدها ليس لديها الا الاملاء دون المشاورة للاعضاء بل هي تسيرهم كقطيع من الاغنام لا يدري اين متجه ولو حتى الى المسلخ للذبح هل نسيت تلك المأسي التي مرت بها تلك الاحزاب انها نتاج للمقولة التي اوردتها ( قال لي سيدي ).
    وللاسف بالرغم من التطور في التجربة الديمقراطية النسبي في بلادنا الا اننا نلاحظ ان تلك التجربة لم يستوعبوها بل ويحاربونها باسم الديمقراطية اي ان الديمقراطية لديهم مفهومها محجم اي انههم يستخدمونها لتشويه اليمقراطية وتجربتها الفتية اما الاستفادة منها في برمجياتهم وسلوكهم الحزبي فمعدومة والحل الوحيد بعد ان انحلت تلك الاحزاب خلقيا ومعنويا ان تحل حتى اسميا وتتكون مرة اخرى باعضاء جدد قد استوعبو التجربة الديمقراطية ؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-14
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [align=justify][color=990000]شكراً لك ابن الوادي على هذا الطرح /
    والمشكلة التي أثرتها تكمن في تغليب المصالح الشخصية على المصالح العليا للبلاد, وهذه لوثة لا تصيب أصحاب المعارضة فقط بل هي تتجلى تماماً مع الحزب الحاكم, وهي - أي المشكلة - ليست حكراً على اليمن بل أن معظم الدول التي تهتم بأمور الحريات والتعبير تعاني من ذات المشكلة ..

    إن الذي ينقصنا هو أمرين اثنين :
    1- التوعية الإيجابية في طبيعة التعامل مع الديمقراطية سواء لدى الحزب الحاكم أو أحزاب المعارضة .
    2- إتاحة المجال للمعارضة للتعبير عن ذاتها والحصول على القدر المعقول من الإنجازات وهذا من شأنه أن يجعل لدى القواعد محكاً عملياً يدرسون من خلاله قياداتهم, أما أن تظل هذه الأحزاب مؤجلة العمل إلى ما شاء الله فكيف نريد من المعارضة ما لم تجازف به الحكومة ؟؟!!

    والسلام عليكم ..[/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-14
  11. يحي أحمد

    يحي أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    الكلا م غـيـر منطقي ,
    ولكن كما قال أخي تام لا بد من الـتربه الـسلـيمه الخاليه من حـب الذات والأنانيه
    وهذ أيضاُ يرجع إلى برنا مج الحزب الداخلي , فهل الحـزب يربي أفراده عـلى التربيه
    الإسـلا ميه الصحيحه النا بعه من الكتاب والسنه فإ ذا كان الأمر كذالك ستجد الأفراد
    بما فيهم القياده ينكرون الذات ويتخلون عن الأ ثره والأ نانيه
    أمـا إذا كان إجـمـاع الحـزب على مصالح د نيا فستجد فيهم الأ ثره والأ نانيه بل والسطو على بعضهم البعض في سبيل التوصل إلى الرغبات , ولا يحترم أحدهم الآخر إلا إذا رأى أن به ستتحقق مصلحته الشخصيه
    تحيات يحي أحمد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-14
  13. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    =====
    شكرا لك اخي النجيب

    اختصرت واصبت

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-15
  15. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    في الواقع أن الأحزاب لدينا بها شيئا من الريب ، فعوضا عن رفد التوجه الديموقراطي نرى هذه الأحزاب تتمثل في فرد أو شخص واحد ... وكأنها مجرد مشيخة أوفئة مهنية يسيطر عليها معلم ... وذاك يشبه تماما النظام الطائفي بلبنان ،، لم نرى إنتخابات وتبديل مراكز وتداول سلمي في إطار الحزب الواحد ،، بعض الوجوه عفى عليها الزمن وأصبحت تثير الغثيان ووجودها على رأس القائمة لمجرد إمتلاكها المال .. وبالتالي هذه ليست حزبية سياسية وإنما شركة إستثمارية ... والخوف كل الخوف وشخص واحد يسيطر أ ن تمتد يده لإعداء اليمن فيعمل لحسابهم من الداخل وبإسم الديموقراطية ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-15
  17. علي القاضي

    علي القاضي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-29
    المشاركات:
    317
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي الهاشمي اليماني كلماتك تكتب بالذهب
    لك كل التقدير
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-15
  19. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ==========================

    مداخلة قيمة تعبر سطورها عن ذاتها وكاتبها المبدع

    لك خالص الشكر والتقدير استاذنا تام

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة