كيف تصبح إنسان فعال !!!؟

الكاتب : 3laa3sam   المشاهدات : 1,790   الردود : 14    ‏2004-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-12
  1. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    كيف أصبح إنسان فعال!!!!؟....سؤال بسيط جداً يتكون من أربع كلمات فقط. الان هل سئلت نفسك هذا السؤال يوماً من الايام !!!!؟

    حسناً...إن كنت كذلك فأنا أبشرك بأنك تسير على الطريق الصحيح اما إن كانت إجابتك هيا (بلا) عندها اقول لك (أما ان الاوان لتسئل نفسك هذا السؤال!!!!!!؟)
    أحبتي...الطريق لاكن فعال أنا وانت وهوا وهيا وهم وهن واولئك ....إلخ ، بإختصار لنصبح أناس فعالين لمجتمعاتنا يبدء بخطوه واحده فقط وهيا (بناء الذات) .

    قبل أن أواصل الحديث دعونا أن لا نختلف على بعض من الامور أذكرمنها (أن الانسان واقعاً في الخطأ ولا محاله من ذلك) وان (الاخطاء ماهي إلا أعظم درووس نتعلم منها مالا نتعلمه في مناهجنا التعليميه) كما ان (أخطاء وتجارب الاخرين تعد فرصه نادره للاستثمار في حياتنا ).
    في الواقع كلها أمور يجب ان لانختلف عليها....والان لنواصل حديثنا فكما كنت أقول أن (بناء الذات) يعد أحد أهم العناصر لكي أصبح إنسان فعال في مجتمعي وبيئتي الذاني أعيش فيهما .
    فالانسان الذي أخطاء في بناء حياته لايمكنه إطلاقاً ان يكون إنسان فعال هذا لسبب بسيط وهوا انه لم يكن أصلاً (نافعاً لنفسه فكيف سيصبح مفيد وفعال للاخرين)!!!!؟
    أما الشيء الاخر الذي أريد ان أقوله أيضاً ان مسئله (بناء الذات) تعد اهم مسئله تهم الشباب وبشكل خاص.
    طبعاً الشاب غالباً مايكون إنسان او لنقل طالب جديد قد إلتحق بمدرسه الحياه (أتسائل هل سمعتم عنها !!!؟) فكما انا أعتقد ان مدرسه الحياه نلتحق بها فعلياً عندما نبلغ سن الثامنه عشر (18) تماماً ولاسباب بديهيه هيا ان معظم القوانين والتشريعات ومنها القانون اليمني (على ما أعتقد) يقول لنا وببساطه ان الانسان في سن الثامنه عشر يصبح مسئول مسئوليه كامله عن اعماله التي يرتكبها ، هذا بالاضافه إلا بلوغه وإكتمال تفكيره وعقله أيضاً.

    فكما ذكرت سابقاً وأكرر ان (بناء الذات) أحد اهم العوامل لكي تصبح إنسان فعال لما حولك . إذن السؤال الذي سيتبادر إلى ذهنك هوا (كيف يمكنني ان أصبح كذلك...!!!؟)
    بالمناسبه أجدها فرصه لاسرد عليكم أحد القصص التي تتكلم في هذا الجانب ففي أحد المرات واثناء ذهابي إلى المقهى لالتقاء بالاصحاب والاصدقاء وطبعاً (لشرب الشاي) كالعاده صادفت في طريقي (صاحب أخي).
    ذهبنا معاً...أثناء سيرنا سئلته (ماذا تريد ان تصبح !!!؟) .طبعاً أخي متخرج من الثانويه العامه فصاحبه كذلك فوجدتها فرصه لكي اعرف مايريد . أتبعت سؤالي الاول بسؤال أخر وهوا (اي كليه تخطط للذهاب إليها !!!؟) كان جوابه (لاادري ...لاادري مااريده فقط سالتحق باي كليه مناسبه) ثم سكت لثانيه واحده وواصل الحديث قائلاً بصوت يدل على الحيره التامه (قولي...ماذا تقترح !!؟، اين تعتقد أني سوف أنجح !!!؟)

    في الواقع...كلمات توالت عليا (كلكمات نسيم حميد) واحده تلو الاخرى ، طبعاً انا لا أستطيع القول بأن أكثر الشباب يكرون هكذا بل دعوني أقول ولنكن منصفين بانهم مجموعه غير صغيره على الاطلاق.....
    انا ومن وجهه نظري الخاصه أرى بإنها (مشكله كبيره) جداً بإن يصبح الانسان وبسن الثامنه عشر او لنكن أكثر تحديداً عند إنتقالهم من الثانويه إلى الجامعه ، يصبحون غير قادرين على معرفه ماذا يريد بالضبط !!؟

    حقيقتاً وبدو خجل ارى ان الوالدان يتحملان الجزء الاكبر إن لم يكن الجزء كله، كما ان الدوله تتحمل جزء من هذا الخطأ أيضاً.
    فالوالدان يتحملان هذا الخطأ لعدم إستماع أحد الابوين او كلاهما لما يجول في قلب إبنهما أو حتى معرفه إهتماماته ومن ثم محاوله تنميتها وبطريقتهم الخاصه...اما الدوله هي تتحمل المسئوليه وذلك عن طريق ان مناهجها أصبحت وبكل أسف (مناهج عقيمه) كماان لاتوجد لديها خطه ما للاهتمام بتلك الشريحه من السكان ...ولنكن منصفين أيضاً الانسان نفسه يتحمل جزء من هذا الخطأ !!!؟
    نعم ...انت تتحمل جزء من ذلك فإن كان ابواك ممن ذكرتهم فيما سبق (وأتمنا الا يكونا كذلك) وإن كانت الدوله أيضاً ممن ذكرت فيما سبق وهنا أعتقد انها مذنبه ولا محاله...إذن انت عليك ان ترضخ لذلك.
    فالمستقبل اخي هوا مستقبلك انت وحدك فقط...إن أهتممت به وعرفت جيداً كيف تذيره كان ذلك مستقبل أفضل بمقدار إجتهادك وإن لا فبمقدار ماهيئت ستحصل او ستجني ....إذن مالعمل !!!؟

    العمل هوا بسيط للغايه...أحدثكم عنه لاحقاً لذا لايسعني إلا ان أقول لكم الان فقط (في امان الله).
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-14
  3. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية لك اخي العزيز علا
    كيف تصبح إنسان فعال !!!؟
    سؤال في غاية الاهمية
    تكلمت فاوفيت
    ولا يسعني الا كلمة شكر اوجهها لك
    وربنا يكرمك على هذه المواضيع الشيقة
    بس لي عتاب
    لماذا؟ لا تضع مواضيعك هذه في المجلس العام
    لما لها من اهمية لجميع الاعضاء
    تحياتي في الاخير
    اخوك المحب لك في الله ابن الاصول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-14
  5. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    تحياتي لك...إبن الاصول

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أشكرك جزيل الشكر على تشجيعك لي بكن رغم أني لست متوقع ان تقابل مثل هذه المقاله بهذا (السكون الرهيب) من الاخوه في المجلس.

    عموماً....ما أقوله لك ولكل من أحبهذه المقاله أنها وإ نشاء الله سوف يكون لها عمود خاص في احد الصحف الغير حكوميه أتكلم وناقش أخاطب كم أكبر من الناس. أما عتابك فهوا أني جديد على المجلس اليمني وأعتقد أن الزخم الهائل الذي يوجد في المجلس العام سوف يدفن تلك المقاله....

    أخيراً....الموضوع ممتاز وانا أعتقد انها دعوه أرسلها لكل إنسان أراد ان يبني نفسه وان ينحت إسمه على صخر التاريخ.
    مجدداً...أشكرك جزيل الشكر على ردك هذا ولتعلم أني أحبك في الله الذي أحببتني فيه .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-15
  7. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    بناء الذات.....

    {بناء الذات}....هذا ماكنت اتحدث عنه فيما سبق. طبعاً لن أعيد الموضوع من بدايته لسبب واحد وهوا اني لم أخلق لكي أكون( ثرثار) "رغم انني أعتقد أني كذلك أحياناً!!!؟" .

    حسناً....كيف أبني ذاتي!!!؟، سؤال وجيه لكن لن أتكلم عنه الان فلذا تمهل هنا وحاول ان لاتقراء ماساكتبه بل على العكس حاول تتخيل كيف ستبني نفسك !!!؟
    قف.....إنتهت الفرصه، حان دوري الان لاتكلم ببساطه (بناء الذات) هي "أن ترتب حياتك وذلك بأن تجعلها تسير وفق خطه معينه أنت توضعها هذا من جانب...فالخطه التي ستقوم بوضعها يجب ان تكون موضوعه طبقاً لمتطلبات حياتك المهنيه التي انت وحدك تعيش فيها كما ان يجب ان تعلم ان الخطه التي ستقوك بوضعها ستتعرض لكثير من المطبات او العثرات لذا حاول في كل مره تصادف فيها عثره ان تعمل على تجديد تلك الخطه طبقاً للظروف التي حدث..."
    حقيقتاً لاأعرف إن كان التعريف الذي وضعته يفي بالغرض لكن حاول ان تقراءه بتمهل وبإمعان مره وإثنان وثلاث إن صادفك مشاكل في فهمه .

    لاننا (كمبيوتريين) .....أحببت ان أتكلم اكثر في هذا الجانب ، دعوني أرجع بكم إلى الوراء قليلاً فأنا وفي أحد المواضيع بإسم (هل لي ان أتكلم!!!؟) تحدث فيه عن بعض الامور كما ان والملاحظ والمتتبع للمنهاج الذي وضعته وأسميه با(X-Course) الملاحظ سيجد انه يعتمد في اول مناقشه فيه على أساس واحد فقط وهوا (ماذا أريد أن أكون!!!؟) .
    حقيقتاً...إن معرفه ماذا تريد تعد أهم أسباب النجاح وأحد أهم الاسباب لبناء ذاتك على النحو السليم هذا لانك ستعمل بكل ماأوتيت من طاقه لعمل الشيء الذي لطالما أحببت ان تكون عليه او تحصل عليه.

    أحبتي.....الحديث عن "بناء الذات" حديث مهم جداً جداً فمعرفه طموحك وإمنيتك يعد عامل أساسي جداً لبناء ذاتك كما أشرت سابقاً فعلى سبيل المثال نجد ان الانسان المؤمن يجتهد في الدنيا بعمل الطاعات وتجنب الخطايا والسيئات لسبب وهوا نه عالم وموقن يقين لاشك فيه أن هناك رب سوف يسئله ويوفيه حقه بل أنه يعلم ان عمله ذاك كان لهدف واحد وهوا ان يحصل على الاجر والثواب ليدخل بهما الجنه.
    لكن في المقابل لو ان الانسان لم يحدد له هدف في حياته يسير ويخطط ويعمل لاجله اتعلمون كيف يمكننا أن نضرب به المثل!!!!، كالسفينه التي تتراطم بها أمواج البحر كيفما شاءت تاره يمين وأخرى شمال ....هكذا بالضبط هوا حال مالم يعي أهميه "بناء ذاته" لكن قول لي (هل تريد ان تصبح تلك هيا حالك!!!!...الحياه تقذفك أينما شائت وكيفما شائت وانت مسلم لها لاتعي أهميه ذلك، فكر قليلاً بالموضوع !!!؟)

    إخوتي....الغرب الكافر الملحد (وكما يسميه البعض منا)، أتعلمون ان لديهم تلك الفكره والهدف . طبعاُ أنا عندما أتلكم عن الغرب لاتكلم عن (حتالتهم) بل أتحدث عن المتوسط فيهم أحد القصص التي روتها لي أحد الزميلات في العمل تقول ان لها صديقه من بلغاريا...كانت صديقتها منذ سنتان حينها صديقتها التي تعيش هناك كانت قد كلمتها انها تطمح للذهاب إلى الدنمارك للعيش هناك ومن ثم الحصول على الوظيفه وإنجاب طفلان (ذكر وأنثى) بعدها زميلتي في العمل تقول متابعه كلامها تصور إنقطعت تماماً الاتصال بيننا لم أسمع عنها أي شيء منذ مايقارب العشر سنين لكن وفي احد الايام وانا أتفص كالعاده البريد الالكتروني فوجئت برساله منها !!!!
    تابعت الحديث...فتحت الرساله لكي أقراء ماذا كتبت لي بعد طول هذه المده ، قالتها وبدهشه وإستعجاب انها وجدت ماكانت قد كلمتها قبل عشر سنين ان صديقتها البلغاريه قد سافرت بالفعل إلى الدنمارك وأنها لديها طفلان كما تمنت وانها فقي البنك تعمل كما أرادت...............سبحان الله كان الله إستجاب لامنيتها . في الواقع قد البعض يقول بإنها مصادفه لكن المهم في الحكايه ان نتعلم كيف أنها فكرت وحددت وبدءت المسير منذ البدايه علها تصل إلى ماأرادات في يوم من الايام.
    نعم....إخوتي لاأعتقد أن هنالك إنسان في الوجود يريد ان تصبح حياته هكذا (أرجوحه)فمن وجهه نظري الخاصه أن هذا لايمكننا إطلاقاً ان ندعوا تلك بإسم (الحياه) او (لعبه الحياه).
    بالفعل أنا أتفق معك بإنها (لعبه الحياه) لكن ليس ذلك المعن بإن تخسر فيها....(لعبه الحياه) نخوضها نفكر ونقرر ونستمع بأذان صاغيه لما يقوله الاخرين ويتكلمون عن تجاربهم ...(لعبه الحياه) هي أن تحاول ان تكسبها بالوسائل المعقوله الغير خارجه عن نطاق (الدين والاخلاق).
    إخوتي...في حياتنا مفاهيم وكلمات نحمل لها المعنى الخاطىء تماماً لها او عما هيا عليه فالحياه من منظوري الخاص هيا ان تخطط لها وان تسير معها جنب في بجنب ...لاتدعها تسيرك بل تقودها ...هذه هيا الحياه.

    دعوني أكلمكم عن مثل البعض يتفوه به من قبيل السخريه ....هيا حكايه (الحمار والجزره) الحمار الذي قام راكبه بوضع جزره أمام عينيه وذلك عن طريق ربطها بساق خشبيه فقام الحمار بالركض بسرعه هائله ومذهله لكي يصل ويحصل على تلك الجزره التي هوا يراها قريبه منه فبالتالي أوصل الحمار راكبه إلى مبتغاه بحيله ذكيه من راكبه.

    طبعاً الكثيرين سيقولون أن الحمار (أخرق) أما انا فأقول العكس!!!!؟، أعلم أن البعض سيتهمني بالجنون لكن أرد عليهم مسبقاً وأقول بإنني لست بمجنون بدليل أني مازلت ألبس حذائي بالطريقه الصحيحه !!!؟
    عموماً....أكرر الحمار ليس بأخرق بل دعونا ننظر إلى الموضوع وبشكل أدق وأعمق ونفسر لماذا الحمار ركض بسرعه فائقه ومذهله ظناً منه انه سيأكل الجزره !!!؟
    لو فكرنا قليلاً وبتركيز وبجديه أكبر....سنجد انه عمل ذلك لانه كان هناك هدف يراه امام عينيه فركض بسرعه عله يصل إلى ذلك الهدف فلو أنا كنت ذلك الحمار ووضعت عوضاً عن تلك الجزره بطموح او هدف مافي حياتي ،صدقوني أني ومن دون ان أدرك سأقطع مسافات تلو المسافات حينها فقط سأعرف أهميه ان يكون للانسان هدف في حياته يسعى إليه بقوه ....حينها سأشكر ومن كل قلبي ذلك الحمار الذي علمني هذا الدرس الذي لن أنساه لطالما حييت بل سأظل أعلمه جيل خلف جيل.

    أصدقائي....تأملوا موضوع اليوم، فكروا به قليلاً!!!؟، حاولوا أن تستخلصوا لانفسكم "هدف ".
    أحبتي....دعونا من اليوم معاً نحدد هدف في حياتنا، هدف نبدئه خطوه بخطوه ...نخطط له ونعمل ولنرى ماذا سنجني شريطه ان تكون النيه خالصه وصادقه في ان واحد لانجاز هذا الهدف.
    إخوتي الافاضل....هذا ماأردت أن أقوله لهذا اليوم وحتى لقاء أخر لاأستطيع إلا أن أكتب لكم ثلاث كلمات فقط ....................................(في أمان الله)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-23
  9. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    صفحات من مذكراتي...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مرحباً...مازال الحديث في اوله عن "كيف اصبح إنسان فعال !!!؟"، في الواقع اردت ان أتأسف لكل من يتابع هذه السلسله وذلك لانشغالي ببعض الامور منها أنني بدءت ألملم حاجياتي متئهباً للذهاب إلى صنعاء لمواصله تعليمي ومنه العمل في نفس الوقت . لذا أتأسف لكم عن هذا التاخير الذي ربما سيستمر لفتره لست أنا من يحددها إنما (المشيئه الربانيه) .

    حسناً...كنت أبحث بين "ركام كتب الماضي"_أتسائل أيمكنني أن أدعوها ذكرياتي فقط_ وقع نظري على (ماجد ، باسم، ميكي ، أسامه ، علاء الدين ، ...... ، رجل المستحيل وملف المستقبل ، إلــــــــــــــــخ.
    بالمناسبه هذه كلها "مجلات كنت خلال فتره اللتبلور أتابعها "، إبتسمت حين القيت نظره عليها متعجباً (أكنت أقراء هذا الكم الهائل !!!؟)، حقيقتاً لم أصدق مارئيت فدولابي يكاد يكون ملئان بتلك المجلات التي باتت اليوم يتيمه فيه تبحث عن شخص يقرءها ولعل سبب إهمالي لها أنها باتت "كبيره في السن اي هرمه" لا تصلح لما شباب اليوم والذي أنا فيه الان . فسبحان الله الحياه عجله تسير بنا ......

    بدءت انظر هنا وهناك في دولابي ...وفجئه من دون سابق إنذار (من اطفاء الانوار !!!؟) كان هذا اول سؤال أسئل عنه ذاتي !!!؟...فجئه بت لاأسمع همهمه الشيخين "عقارب الساعه"... فجئه ماعت أسمع حديث أبواي...كل شيء تغير لا أدري مالذي حصل !!!؟
    منه هناك ....بين الركام أرى (صفحات من مذكراتي) وفقط . من دون اي شيء أخر عندهاعاد كل شيء كما كان فهمت انني كنت قد سرحت وذهبت لعالم أخر في رحله (ذكرياتيه).
    أتعرف ماذا كان هذا (صفحات من مذكراتي !!!؟)، في الواقع تلك هيا مذكراتي منذ ان كنت في الصف الخامس ألى المرحله الثانويه. ي الواقع كانت أيام حلوه أردتها أن لاتنتسى فكما قال لي أحد (العجائز) في حارتنا قال (في حياتنا أيام حلوه وأخرى مره خساره إن لم ندونها ونريها إلى أحفادنا ليتعلموا من ما تعلمناه مدرسه الحياه ). طبعاً كلماته تلك ومن دون اي خجل باتت تشكل (حلقه فوذاني) إلى اللحظه .

    لااطيل الحديث ...اليوم ولسبب انني لم أحضر لما كنت اود أن أقوله اليوم احببت ان اكشف لكم احد تلك الصفحات الموجوده في (مذكراتي)، صفحه جميله أردت ان تشاركوني مذاقها ، وبالمناسبه كنت أنذاك في الثانويه العامه وبالتحديد في الاول ثانوي عندما كتبت هذه الصفحه ....وهيا كالتالي:

    (أمسكت القلم ... ومن هنا البدايه

    الخطوه الاولى...
    هكذا يجب ان يكون الانسان ...
    كل إنسان هذا .. حتى العلماء.. بدءو من الصفر .. إلى العلم
    ولكني ان لم أبدء من الصفر... ولكن بدءت من العبث والضياع
    حتى... حتى... أوقفتني الايام بمسائله قضائيه امام نفسي
    من هوا علاء الاغبري ... !!؟
    وكيف يجب ان يكون علاء الاغبري ... !!؟
    ولماذا هوا دائماً يخسر الرهان ... !!؟

    ولهذا كان لابد ان اقف مع نفسي كي أصحح من نفسي
    واكون فرداً فعالاً في المجتمع اليمني والعربي ...
    هنا بدايه المطاف ...
    هنا يبدء المسير ...
    هنا تبدء البدايه ... )

    هذه كانت أحد الصفحات...الصفحه الاخرى تقول :
    (علمتني الحياه

    علمتني الحياه في ظل العقيده ان الانسان شهماً وكبيراً مهما إستصغره التافهون ...
    علمتني الحياه أن الدنيا خداعه جميله المظهر متسخه الفؤاد ... وانها تسحر الابصار ... وبها ندخل النيران ...
    علمتني الحياه أن أحمد الله على ما أعطاني ... ولا أغتر لرؤيه تمام الحياه عند فلان ... والا أحزن لفناهم وإقبالهم على الدنيا وان أعلم علم اليقين ان هذا إبتلا ء... وإستدراج ...
    قال احد الشعراء :-
    لكل شيء إذا ماتم نقصان فلا يغتر بطيب العيش إنسان

    علمتني الحياه ان التواضع سمه الاتقياء وان الصبر والدعوه سمه الانبياء ... وان أعمل بكلام الحكماء ... وان الدعاء مخ العباده ... وان التفكر في ملكوت الله عز وجل أجمل العباده ...
    علمتني الحياه ان الصبر مفتاح الفرج ... وان من جد وجد زرع وحصد... وان من طلب العلى سهر الليالي... علمتني ان أجتهد بعملي لاءضمن عملي... وان القلم كالمصباح نور في يد العالم .. ونار في يد الجاهل ... وعلمتني الحياه ان اطلب العلم فإن ظننت أني علمت فقد جهلت ... وان الف العلم حول عنقي واربطه في الواح قلبي... وان مامات من احيا علماً ولا أفتقر من ملك فهماً...
    وان لااطلب سرعه العمل بل اطلب تجويده إن الناس لايسألونني متى فرغ من العمل وإنما يسئلون عن صنعته وتجويده... وان الذي لايغرف شيئاً .. قد يعرف شيئاً أخر ... وان أستمع جيداً لاكون متحدثاً لبقاً ...

    علمتني الحياه ان لا استهين بالضعيف والقليل والصغير ...
    قال احد الشعراء:
    لاتحقرن كيد الضعيف فربما سموم العقارب تميت الافاعي
    وقال أحد الشعراء:
    أنظر إلى الثراب لعلك تستذكر فإن التراب تكون من حبه الرمل

    وعلمتني الحياه أن القطرات القليله تصنع جدولاً....
    قال احد الشعراء :
    ربما أستهان الناس من الصغار ونسوا انهم كانوا صغار الصغار
    وقال أحد أخر :
    أخي هلا رئيت البحر لوجدت أنه تكون من قطره المطر

    وعلمتني الحياه أشياء ماكانت أبداً في الحسبان ...
    علمتني الحياه انها مدرسه لاينجح فيها إلا قليل القليل ... )

    في أمان الله .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-23
  11. الكوماندر

    الكوماندر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    1,047
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي وعزيزي على الموضوع الشيق والرائع.

    موضوعك جاء في وقت يحتاج الشخص الى التفكير الى نفسك كثيرآ قبل اي شئي اخي.

    اكرر شكر لك عزيزي.

    وبلمناسبه كلمني اخي وعزيزي علي الحوثري (منتديات تاج سباء)انك تحتاجني ضروري بخصوص برنامج معين.

    فتفضل ايميلي لنتواصل اكثر /:- marwan20030@hotmail.com

    تحيه وتقدير لك عزيزي.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-24
  13. نجيب المجيدي

    نجيب المجيدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    527
    الإعجاب :
    0
    أبدأ بإعتذار ...
    لك عزيزي علاء , في الحقيقة لم أنتبه إلى الموضوع إلا اليوم , وقد قرءته كلمة كلمة و حرف حرف , في الحقيقة عند بعض النقاط كنت أحس أنني أقرأ عن نفسي و في مذكراتي , و التي كانت مليئة بأصدقاء لا يملون إنهم الكتب و القصص و المجلات التي واضبت عليها منذ أن أهداني والدي في سن مبكرة أحد أعداد مجلة ماجد و التي كنت مغرماً بها لحد الجنون و من ثم بدأت بقراءة مجلات أخرى مثل ميكي و قصص عالمية و سلسلة قصص د.نبيل فاروق (رجل المستحيل و ملف المستقبل ) قد لا يمثل هذا شيئاً لدى الكثيرين ولكنه يعني لي الكثير فأنا أقول بأن هذه الروايات شكلت الكثير من تفاصيل حياتي كنت أعيش معها لساعات دون أن أحس بالوقت , و بدأت أقرأ مجلة العربي و مقالات و كتب د.محمد حسنين هيكل و أقرأ الشعر و المواضيع العلمية و التي كنت أستقيها من كل المصادر المتاحة , باختصار كنت أقرأ كل ما أجده أمامي حتى لوحات الإعلانات على المحال التجارية و لواصق زجاجات الدواء ...
    أشعر الآن بأنني لست إلا في البداية ...

    أشكرك على إثارة هذه الأحاسيس من جديد في نفسي و أتمنى لك و للجميع تحقيق مبتغاكم

    و السلام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-24
  15. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    كوماندر و نجيب المجيدي....أشكركما

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أشكرك أخي الكوماندر على ردك وعلى إعطائك الايميل وانا قد قمت بالاضافه وإن شاء الله سنتواصل هناك . إنتظر رساله مني على القريب العاجل.

    أخي الاستاذ نجيب المجيدي....حقيقه ناكد نحن الاثنين نتشابهه في بعض ذكريات (الماضي) وحتى ربما في بعض الامور والارجح انك الافضل بدون اي نقاش. عموماً أخي لاداعي للاعتذار فالامر راجع إلى الانسان هل تشير شهيه عينيه مثل هذه المواضيع او لا !!!

    عموماً...أشكر مروركما الكريمين إخواني الافاضل.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-25
  17. مشعل بن سعود

    مشعل بن سعود عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-24
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    مشكوووور اخوي علا
    على المعلومات القيمة
    اخوك
    مشعل بن سعود
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-25
  19. نجيب المجيدي

    نجيب المجيدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-12-08
    المشاركات:
    527
    الإعجاب :
    0
    انت مبدع فعلاً يا علاء

    السلام عليكم
    عزيزي علاء ...
    إن شخصاً مثلك في حبك للقراءة .. و أخلاقك العالية .. ونشاطك و علمك لابد أن يكون الأفضل فلا داعي لمجاملتي (التي أشكرك عليها).
    ثم إن الموضوع يثير شهية عيني بالفعل ولكن لم تره عيني أساساً إلا البارحة .
     

مشاركة هذه الصفحة