إستـقــالـة

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 1,235   الردود : 16    ‏2004-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-12
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0

    إسْتِقالة ..




    [color=CC3399]
    1


    لله دُرّكْ ..
    ما عَرفْتُ في الدّنيا مِثْـلـُكْ بشَرْ !

    قدْ جَعَلَ الوُصول إليهِ ..
    غايَةََ الأقـْلاعِ عَنِ الحـُفـرْ ..

    قدْ جعَلَ المِداد مُتّقِداً ..
    كعُنْفُوانِ الصُّورْ ..

    قدْ أخمَدَ الاحْقادَ بِجوْفي ..
    وأهْلَكَ الأحزان زُمَرْ !

    وصَنَع مِنْ صمْتي نُبُوّة ..
    ومِنْ عِشْقِهِ .. قدَرْ

    أيُّ حُقْبَةٍ زَمَنِيَّةٍ طائشةٍ ..
    أصابتني بِكْ ..!
    حقاً..
    إن في الطَّيْشِ عِبَرْ
    2
    إنيَ أحُِبُكِ ..
    وفْقَ تحَوّري ..
    وفِقَ تَصَوّري ..
    وِفقَ تَكَهُني ..
    إنّ للأحلامِ بُعْداً خامِساً
    كُما دَنوْتُ منِكِ .. بات في عيْنيكِ ينْحَصِر !
    3

    إنيَ أحُِبُكِ ..
    وِفـْقَ إيمانِ الطّيْرِ ..
    بحُرِّيةِ التـّنـَقـُلِ بيْنَ الشّجَرْ !
    وأحِبُكِ ..
    وِفـْقَ كُلِّ عقائدِ الغيْمِ ..
    وتقاليدِ المَطَرْ !
    4
    ياأنْتِ ..
    يا ثوْرةً في دِمائي تَسْتَعِرْ ..
    ما عادَتْ " هاشِميّـتي " تُهِمُني .. !!
    ولا طُقوسُ تَغـْلِب أوْ مُضَرْ ..
    وأدْتُ إنْتِمائِي للصّحْراءِ ..
    وحَرّرتُ عقـْلي عَنْ أطْـنانِ الحَجَرْ .


    5
    اسْتَـقـَلـْتُ مِنْ وِلايَةِ النـّوقِ ..
    كيْ أعْلِنَ ثوْرة الفِكَرْ ..
    كي أُسَرّح معْظم أحْلامي ..
    تعْلَفُ من بِلادِ الغَجَرْ !

    6
    يا أنْتِ ..
    يا مَنْ بِِخَلايَا جَسَدي ..
    وعظمي ..
    نَخَرْ !

    مَلَلْتً .. أنا من قـُرْح العَـنـْتـَرةِ ..
    وتعِبْتُ مِنْ سجايا حاِتم ..
    ومقاماتِ الخطابَةِ .. وتصاويرُ الضّجَرْ !
    7
    اليوْم سأنْضُدُ غُـباري
    بعيداً ..
    فلقد قرّرتُ أعْتِزَالَ السّفر

    8
    قدْ أحَلَّ الله ( عُقْدَةً مِنْ لِساني )
    وكَلِمَةً طُمِرَتْ بِالجوْفِ ..
    دَهَرْ !
    فأصْبَحْتُ أحِبُكِ من خِلالِ ثَقافَتي ..
    وأحِبُكِ من خلال ..
    إنتمائي لِجِنْسِ البَشَرْ ..



    11 تشرين الثاني 2003
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-13
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    فأصْبَحْتُ أحِبُكِ من خِلالِ ثَقافَتي ..
    وأحِبُكِ من خلال ..
    إنتمائي لِجِنْسِ البَشَرْ ..


    الفارس محمد سقاف ..

    أعتقد أنك ببيتك الأخير جمعت كل غزليات جميل وكثير وجرير وعنترة وقيس .. فأنت أحببت بكل مايجبه البشر من خلال إنتمائك لهذا الجنس فكتبت شعرا جميلا وفق هذا ..

    قصيدة رائعة وتنسيق جميل كما عودتنا .. دوما

    عزيزي : محمد سقاف

    أمتعتني بهذه الغزلية الرائعة .. بكل مافيها وبكل ماخلفها من مرامٍ حاولت أن تظرها واضحة من خلال همس الغزل ... فطاوعتك مراميك على إستحياء .. لكنها واضحة ..

    فرغم أن حاولت أن تكون عالميا في عشقك وأن تتهرب من عشق العربي البسيط إلا أن العروبة تبرز جلية في حرف في قصيدتك هذه ...


    دمت بكل الود والتقدير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-13
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخيراً أيها المختبئ في رحم الأيام الخوالي ..
    انتظرناك حتى ملنا الانتظار, وجئت كعادتك انتصار ..

    دعني أبحر معك فيما خطه يمينك – أو يسارك لست أدري , واعذرني أولاًُ أن أقول أن هذه القصيدة هي أكثر قصائدك عمقاً وشعوراً وأقلها سبكاً وفناً , وإن كنت قد تكلفت كثيراً للتوفيق بين الحرف والفكرة المسيطرة على ذهنك ..

    أولاً : دعنا ندلف إلى الفكرة العامة والتي أسميتها "استقالة" ونسجت عليها منوالك, ولعل المتابع للكلمات يدرك ما ذهبت إليه من استقالة عن واقعك وماضيك – ماضي الأمة عموماً – وانسلاخك من هذا الواقع الذي تراه مريراً, ولكنك في ذات الوقت لم تأت في كلماتك بشواهد تدلل بها على مبررات تقديمك لاستقالتك, ولعلك استشهدت بأجمل ما يفخر به كل منا عموماً..

    ثانياً : الناحية الفنية / على الرغم من المحاولات الكثيرة للحفاظ على اللحن داخل القصيدة إلا أن عقده كان يفرط منك في أكثر من موضع هنا وهناك , وهذا لا يمنع من أن الفكرة واضحة ولكن الجمال الفني المتناسق الناتج عن النغم المتردد في أعطاف القصيدة متوتر وغير ثابت , فانظر إلى مستهل قصيدتك التي بدأتها بالقول :

    لله دُرّكْ ..
    ما عَرفْتُ في الدّنيا مِثْـلـُكْ بشَرْ !

    وهذه إلى العامية أقرب منها إلى الفصيحة, فاضطرارك للتسكين في "مثلك" أعطى موسيقى مبتورة قرّبتها من العامية..

    ونلاحظ خروجا ًآخر عن اللحن في المواضع /
    ) كُما دَنوْتُ منِكِ .. بات في عيْنيكِ ينْحَصِر !)
    ) يا ثوْرةً في دِمائي تَسْتَعِرْ .. (
    ) وكَلِمَةً طُمِرَتْ بِالجوْفِ .. دَهَرْ !)

    كما يطيب لي أن أنبه إلى ضرورة استبدال " وصَنَع مِنْ صمْتي نُبُوّة ..
    ومِنْ عِشْقِهِ .. قدَرْ " فليست النبوة أو القدر محلاً للاستهانة بهما, فأرى أن تجد لهما بديلاُ ...

    كما أن هناك أوصاف لا تليق من أمثال :
    " ومقاماتِ الخطابَةِ .. وتصاويرُ الضّجَرْ !"
    " تعْلَفُ من بِلادِ الغَجَرْ !"
    " قدْ أحَلَّ الله ( عُقْدَةً مِنْ لِساني("


    والسلام عليكم .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-14
  7. العميـــــد

    العميـــــد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    لقد تنازلت عن هاشميتك
    وعن قحطان وعدنان ومضر
    في سبيل من تحب أيها السيد
    الذي من قيوده قد مل و ضجر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لقد أعادك حبك إلى فطرتك التي فطرك الله عليها
    وهذا هو الحب الحقيقي النابع من أعماق القلب
    من قراتي لقصيدتك الأكثر من رائعة
    أنا أتصور أن هذه تجربة حقيقية تعيشها
    فأنت يابو هاشم وقعت ولا حدش سمى عليك
    أتمنى لك التوفيق مع من تحب
    أخوك : العميـــــد.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-15
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    في بستان هذا الكريم شاعرنا المتميز محمد السقاف تطيب نسائم حديث الروح برفقة عطر الزهور ...

    فحقاً إن في الطيش عبر ..
    وصدقاً ...إنّ للأحلامِ بُعْداً خامِساً ...

    يوم أن يعانق ذلك الحب الصادق الصافي شغاف الخافق ...
    فلا مستحيل ...ولا حواجز ...ولا ترهات من صنع البشر ...
    بل إنسياب الروح في إصرار يفتت الصخر ..ويمضي بثبات نحو ..المودة ..
    عندها ترفع أكف بالدعاء بالتوفيق لكل من تحرر من رهق تفاضل غير مشكاة الهدى ..
    فلرائع التحدي والمشهد كل التحية والتقدير ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-16
  11. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=FF9900]استقالة

    كلماتها حطت على محطة القلب كالبلسم بعد أن كانت تثور بجراحها التي أخمدتها كلماتك أيها الفارس

    مازال اقتحامك جميل على قلبي ... واني لاأعلم بأن هنالك أحد يحب اقتحام القلوب مثلك أيها الفذ

    علمتني كيف تكون الكلمه ؟

    وكيف يكون وضعها ورونقها بإضافة بعض المزايا لها ؟

    لا أملك الا أن أقف وقفة إجلال لقلمك الرائع

    تحياتي لك أخي ورفيق دربي محمد

    أخوك
    عاشــ الحب المستحيل ــق[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-17
  13. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]إنيَ أحُِبُكِ ..
    وفْقَ تحَوّري ..
    وفِقَ تَصَوّري ..
    وِفقَ تَكَهُني ..
    إنّ للأحلامِ بُعْداً خامِساً
    كُما دَنوْتُ منِكِ .. بات في عيْنيكِ ينْحَصِر !
    3

    إنيَ أحُِبُكِ ..
    وِفـْقَ إيمانِ الطّيْرِ ..
    بحُرِّيةِ التـّنـَقـُلِ بيْنَ الشّجَرْ !
    وأحِبُكِ ..
    وِفـْقَ كُلِّ عقائدِ الغيْمِ ..
    وتقاليدِ المَطَرْ ![/color]




    [color=CC3333]لم اقرأ لك الكثير في الحب..

    ومن قال بأن الحب له طريقة واحده ولون واحد..

    كلٌ يُحب على ليلاه..

    وأنت احببت بطريقة متفرده جعلتك رائعاً بروعة هذا الحب..

    جميلة جداً تلك المقطوعه..حملت ثورة عاشق أضناه الشوق..فأنفجر بركان شعر غزلي وهاج..

    تحياتي[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-18
  15. جنوني

    جنوني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-22
    المشاركات:
    6,207
    الإعجاب :
    26
    ..




    [color=CC0066]إنيَ أحُِبُكِ ..
    وِفـْقَ إيمانِ الطّيْرِ ..
    بحُرِّيةِ التـّنـَقـُلِ بيْنَ الشّجَرْ !
    وأحِبُكِ ..
    وِفـْقَ كُلِّ عقائدِ الغيْمِ ..
    وتقاليدِ المَطَرْ [/color]!


    بروحٍ شاعرية متجدده يكتب لنا هذا المتورط بالحب قصائده
    وفي كل مرة نلحظ محاولاته في المضي قدماً
    وفي كل مرة ينجح في تأكيد شاعريته الواثقه المتوهجة
    محمد سقاف ..
    هنا ينثر ورداً من شعر


    [color=CC0000]ياأنْتِ ..
    يا ثوْرةً في دِمائي تَسْتَعِرْ ..
    ما عادَتْ " هاشِميّـتي " تُهِمُني .. !!
    ولا طُقوسُ تَغـْلِب أوْ مُضَرْ ..
    وأدْتُ إنْتِمائِي للصّحْراءِ ..
    وحَرّرتُ عقـْلي عَنْ أطْـنانِ الحَجَرْ .[/color]


    كلمات تستلهم الروح
    تغوص بالفكر
    ضاربةً الخيال الموحش بواقعية الصورة ..
    وإدارك المعنى .. هو يبحث عن شيء هنا..
    فما هو ياترى ؟!

    في إعتقادي المتواضع
    أن الإستقالة لم تكن إلا رمزاً لشيء لم يتم الكشف عنه بعد ..
    ترى ماهو ؟!


    حسناً .. هنا .. ستقراونها عدة مرات !! .. أراهن على ذلك ...





    محمد سقاف
    دمت رائعاً يا شاعري




    يهـــر ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-22
  17. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    سمير محمد

    [color=993366]استاذي الطاهر ..

    وكأنّك تقرأ ما خلف كواليس حرفي البسيط ( والبسيط جداً ) ..
    يبدوا ..
    أنّ البدواة ضاربة في دمي ..
    وواضحة في لون مدادي !
    غزلية حاولتُ جاهداً سبْك مبناها بمعناها ..
    لتكون جلية في الوضوح ..
    قائمةً بذاتها !!
    غير ان التعثر ..
    والأضطراب ..
    جزئان لا يتجزئان من ذاتي !
    فلاغرابة أن ينعكسا فيما تخط بناني .. !

    أسaعدني انها حازت على رضاك وأستحسانك ..
    شاكراً دفق مشاعرك أيها السامي ..
    وحفاوة حضورك أيها الكريم ..
    أغدقت عليّه بما لا أجد نفسي أهلاً له .. !
    خالص التحايا ..
    من أرض العنب ... ![/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-22
  19. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    الشاحذي

    [color=990033]أيّها الصاخب ..
    بأصالتك النادرة !!
    يا بليغ الحرف .. والعقل .. والخلق .. !

    لسماحشة فكرك جل أحترامي وتقديري ..

    في كُل مشاركة أخطوا بها نحو هذه الرحاب ..
    أضَلُّ شغفاً ..
    متوقداً ..
    للتماس رأيُك ..
    وتقييمك من خلال وقفاتك ( الأدبية ) القيمة ..

    حروفك تفرض على أحترامها .. !
    يهمني كثيراً .. رأيُك ..
    وكم أقدس سطورك حينما تبحر بي الى محيطات فكرك العميق ..
    وعلمكم البليغ .. !

    شاكراً لك وقفتك العظيمة .. لنصّي المتواضع ..
    وأستأذنك لتوضيح بعْض الأمور التي كنت قد عقّبت عنها مسبقاً ..




    لعَلّي غرّبْتُ في أيضاح معنى أسْتقالتي ..
    فالفكرة هذه المرة ..
    خاصة .. وخاصة جداً .. !
    ولم تكن بالمعنى " الذي فشلت أنا في أيصاله الى فكركم السامي .. "
    وإن كان قد أستوحاها أوأستلهمها البعْض .. واستوعبها الآخر جيداً كما قصدْتها .. !
    لا عليك يا بليغ ..
    فالقصور مني أنا .. !

    فالأستقالة ..
    كانت من رهَط ..
    كانت لهم على الدرب خطىً ..
    عكس خطاي !
    هذا هو مضمون أستقالتي لا أكثر
    ولا أقل .. !

    . . .

    شاكراً لك ..
    على هذه الوقفة العظيمة ..
    التي تحتل من نفسي يقينها ..
    لا زلت أقدس لغتك القيمة ..
    وآرائك العتيقة !
    نفعنا الله بك

    خالص التحايا ..
    وعذراًَ على معاقرة الغياب ..
    فوالله أنّ ما باليد حيلة من هذا الحضور المتقطع ..
    فقد أزدحمت الأسباب .. !
    والعذر موصول لكافة الأخوة الحضور والزوار بهذه الصفحة المتواضعة ..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته ..

    محمد السقاف[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة