رساله من تايلاند

الكاتب : يحي أحمد   المشاهدات : 311   الردود : 2    ‏2004-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-12
  1. يحي أحمد

    يحي أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    آلتداعيات على المسلمين قائمه ومستمره من كل صوب وحدب , والسكاكين جاهزه لقطع الأ وداج والطباخين مستعدين لطبخ ما لا يستساغ هضمه ,
    وما نصيب الجمل من حمل الزبيب إلا التعب والجوع والعطش ,
    أمه مشلوله , ودكتور متمرس في تخدير ماتبقى من أعضاء حتى لا يبقى للمريض موضع إحساس قد يتألم من خلاله أؤ يعرف ما يجري حوله .
    ولا أريد أن يكون تعبيري هنا كشخص في وسط الصحراء يبحث عن الماء ,
    وما أمامه إلا تراب متراكم وما فوقه إلا السماء .
    هذا هو حال المسلمين اليوم , وقد لا يعـرف كثير من المسلمين ما يجري لإخوانهم خاصه في ظل ظروف العراق الحاليه, ولكن ليس معنى هذا أننا ننسى أو نتناسى إخوان لنا , والأعداء يحيطون بهم من كل جانب .
    أخي القارىء الكريم ألا تعلم ما يحصل لإخوانك المسلمين في مملكه تايلاند
    إنه التنكيل , إنها الإباده للوجود الإسلامي للوجود العامر بالمساجد
    والمدارس الإسلاميه , و كل المسلمين البالغ عددهم خمسه عشر مليون
    متهمون بالإرهاب , وفي ظل صمت مهين يهدد وزير الدفاع التايلاندي بحرب
    داميه , بعد أن أعطى الصلا حيه للجيش بإقتحام البيوت والمدارس والمساجد
    وخطف العديد من الشباب الذي لايعـرف مصيرهم حتى الآن ,
    تحيات. يحي أحمد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-12
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=660066]اخي الحبيب / يحيى احمد
    لقد ادمى قلبي وذرفت عيناي
    ولكن ماذا تريد ان نفعل نحن مكتفين وحمل الامة والصرخة تخص ولاة امرنا
    اما نحن ماذا تريد ان نفعل
    في عصر الخلفاء نادت امراة وامعتصماااااااااه وحشد الجيوش واذل العدو واحضر من تعدى على حرمة امراة مسلمة
    وفي عصر الحجاج الذين يقولون عنه ظالم
    له نفس القصة

    لاتجرحنا اكثر مما فينا

    لاتعليق اكثر من ذلك فان القلب جريح
    الصحّاف
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-12
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    فطاني تستغيث... فهل من مغيث؟

    [color=0000FF]وفي فطاني مأساة منسية من مآسي المسلمين
    حيث أن هذا الأقليم او الوطن الإسلامي كان دولة مستقلة ومملكة إسلامية على مدى قرون من الزمان وقبل أن يوجد يقوم التايلانديون في اواخر القرن الثامن عشر واوائل القرن التاسع عشر بأحتلاله وإخضاعه لسيطرتهم
    وقد استمرت ثورات المسلمين في ذلك الأقليم طلبا للإستقلال
    وبعد أن خضعت كل المنطقة للأستعمار البريطاني والفرنسي
    وعندما قرر الإستعمار الرحيل
    قام بإلحاق ذلك الوطن الإسلامي بالدولة البوذية تايلاند
    ومازال المسلمون منذ ذلك التاريخ يعانون الاهوال من محاولات طمس هويتهم الإسلامية لمنعهم من أي تفكير بالإستقلال او المطالبة به
    وفي سبيل ذلك تم إنكار الحقوق السياسية عليهم
    وفي إطار موجة ماسُمي بالحرب على الإرهاب وجد التايلانديون الفرصة سانحة
    لمزيد من إلحاق الأذى بمسلمي فطاني وإنكار أبسط حقوقهم
    والمسلمون للأسف من قبل ذلك وحتى الآن غافلون عن مأساة أخوانهم
    نسأل الله أن يفك أسرهم وأن يفرج عنهم ماهم فيه من العنت والضيق والإضطهاد

    ولك أخي يحيى أحمد
    خالص الشكر على تذكيرنا بأخواننا
    ولك ايضا أطيب التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة