اليمن يتراجع عن فكرة الاتحاد العربي

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 352   الردود : 0    ‏2004-02-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-11
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في القاهرة أن بلاده على استعداد للتخلي عن مشروعها لإنشاء اتحاد عربي يكون بمثابة منظمة بديلة للجامعة العربية.
    وقال صالح عقب اجتماعه بالأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أن هناك تحفظات لدى عدد من الدول العربية على مشروع الاتحاد العربي باعتباره غير واقعي.
    وأشار إلى استعداد اليمن لتبني أفكار أكثر واقعية لتطوير الجامعة وتقديم أية مقترحات جادة أخرى بعيدا عما أسماه المكابرة. وأكدت مصادر دبلوماسية في الجامعة العربية أن المشروع اليمني ينص على وضع ميثاق جديد للمنظمة المقترحة وهو مشابه لمشروع تطوير الجامعة المقدم من ليبيا.
    وأضافت المصادر أن الأمين العام للجامعة أعد مشروعا للتطوير مستوحى بصفة خاصة من أفكار مصرية وسعودية تستند إلى ضرورة الحفاظ على الجامعة وميثاقها مع إضافة ملاحق إليه تتضمن آليات تطوير العمل العربي المشترك.
    وأوضح موسى أن اليمن أبدى عددا من الملاحظات حول منظومة تطوير الجامعة, ولكنه في الوقت نفسه على استعداد لقبول الوضع الحالي مع التأكيد على أهمية الاتفاق بالنسبة للخطوات القادمة.
    وشدد موسى على أن الرئيس اليمني أبدى استعداده لقبول ما يتم الاتفاق عليه "خلال اجتماعات المجلس الوزاري للجامعة العربية ثم خلال القمة المقبلة المقرر عقدها خلال النصف الثاني من مارس/ آذار المقبل برئاسة تونس.
    والتقى الرئيس اليمني صباح اليوم كذلك بنظيره المصري حسني مبارك الذي أكد في مؤتمر صحفي مشترك أن مباحثاته مع صالح تناولت عدة موضوعات أولها موضوع تفعيل جامعة الدول العربية, مشيرا إلى وجود مبادرتين في هذا الشأن إحداهما مصرية والأخرى يمنية تتفقان في معظم الأمور.
    وقال الرئيس المصري إن هناك تطابقا في مواقف البلدين تجاه قضايا الشرق الأوسط والأوضاع في العراق.
    وأكد الرئيس اليمني أنه بحث مع نظيره المصري حسني مبارك الملف الأمني بين مصر واليمن مشيرا إلى تسوية المشكلات العالقة بين البلدين بهذا الصدد.
    وتركزت خلافات البلدين في الملف الأمني على مسألة تعقب ما يسمى عناصر جهادية مصرية تقول القاهرة إنها لجأت إلى اليمن في مراحل مختلفة. ولم يتضح بعد ما إذا كان الاتفاق بين البلدين حاسما وسيقود إلى عملية مكثفة لتسليم المطلوبين وتبادل الأفراد.
    ويذكر أيضا أن عبد السلام الحيلة وهو رجل أعمال يمني وضابط مخابرات وعضو في اللجنة المركزية لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن مفقود في مصر منذ 23 سبتمبر/ أيلول 2002.
    وكانت السلطات اليمنية أكدت أن أجهزة الأمن المصرية اعتقلته رغم تأكيد مصر أنه غادر القاهرة بطائرة خاصة إلى أذربيجان. وأعلن المرصد الإسلامي في لندن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أن السلطات المصرية سلمته إلى الولايات المتحدة.
    المصدر: الجزيرة 10/2/2004م



    --------------------------------------------------------------------------------

    تعليق:
    الجامعة العربية والاتحاد العربي ماهي الا أدوات لترسيخ الفرقة بين المسلمين، وابقاء هذه الكيانات الهزيلة كما هي، ومن المعلوم أن الجامعة العربية أنشأها الانجليز ثم استولت عليها أميركا، فهي تسير في قراراتها ضمن الاطار المرسوم لها وبناءا على ولاءات أعضائها من حكام العرب.
    أما دعاوى تطوير الجامعة العربية ووضع ميثاق جديد لها فلن تقدم أو تأخر لأن ما بني على باطل فهو باطل.
    فلا الجامعة العربية ولا منظمة المؤتمر الاسلامي ستحل مشاكل الأمة، فهي في حد ذاتها مشكلة لها.
    وجامعة الأمة الاسلامية هي دولة الخلافة الراشدة التي توحد بلاد المسلمين في دولة واحدة وتطبق الاسلام وتسترد ما اغتصب من الامة وتحمل الا سلام رسالة هدى ونور الى العالم.
     

مشاركة هذه الصفحة