47 قتيلا في بغداد والاحتلال يتهم القاعدة

الكاتب : خالد   المشاهدات : 332   الردود : 0    ‏2004-02-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-11
  1. خالد

    خالد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-07
    المشاركات:
    1,310
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000] بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الله ؤاكبر الله ؤاكبر
    [​IMG]
    الاحتلال يشتبه في تورط أبو مصعب الزرقاوي في الهجمات(الفرنسية)


    ضاعف جيش الاحتلال الأميركي في العراق المكافأة التي عرضها لاعتقال الأردني فضل نزال الخلايلة الملقب بأبو مصعب الزرقاوي لتصبح 10 ملايين دولار، متهما إياه بالوقوف وراء العمليتين اللتين أودتا بحياة حوالي 100 شخص في الساعات الـ24 الأخيرة.

    وقال قائد الفرقة 82 المحمولة جوا الجنرال تشارلز سواناك إن عمليتي الإسكندرية وبغداد هما جزء من خطة نسبت إلى الزرقاوي المشتبه في صلته بتنظيم القاعدة لمحاولة إشعال حرب أهلية في العراق على حد تعبيره.

    وكان مهاجم انتحاري قد استهدف بسيارة مفخخة اليوم مركزا لتجنيد عناصر الجيش العراقي قرب مطار المثنى بمنطقة العلاوي وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل 47 شخصا وجرح 50 آخرين.

    وأعلن متحدث عسكري أميركي أن منفذ الهجوم استهدف بالسيارة المفخخة مركز التدريب أثناء تجمع مئات العراقيين للتطوع في الجيش العراقي الجديد. وأوضح المتحدث أن السيارة كانت محملة بحوالي نصف طن من المتفجرات وبعض قذائف المدفعية لزيادة قوة التفجير.

    [​IMG]

    عراقية تبكي ابنها أحد ضحايا الهجوم على مركز التجنيد (الفرنسية)
    واستهدف هجوم مماثل مركزا للشرطة في بلدة الإسكندرية جنوب بغداد صباح أمس الثلاثاء وخلف ما لا يقل عن 55 قتيلا ونحو 100 جريح العديد منهم إصابته خطيرة.

    واعتبر وكيل وزارة الداخلية العراقية أحمد كاظم أن مثل هذه العمليات التي وصفها بالإرهابية تهدف للنيل من استقرار وأمن البلاد. وأكد في تصريح للجزيرة أنه سيكون هناك رد فعل قوي من الشرطة، وأن العراقيين لن تهزهم هذه الهجمات وسيواصلون التطوع في الجيش والشرطة.

    وبعد قليل من هجوم اليوم قال صحفيون إن فريق الأمم المتحدة ألغى اجتماعا مع أحزاب سياسية في العاصمة دون إعلان سبب الإلغاء.

    وقد شيع مواطنو منطقة الإسكندرية ضحايا الهجوم على مركز الشرطة. وذهل أهل الضحايا بالحالة الفظيعة التي وجدوا عليها أقاربهم عقب سقوطهم في الانفجار، بينما اتجه آخرون للبحث عن مخلفات أعزائهم بين أنقاض مركز الشرطة المنكوب.

    من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في مدينة الموصل بأن مبنى الحركة الديمقراطية الآشورية تعرض لهجوم بقنبلة يدوية وإطلاق نار قام به مجهولون كانوا يستقلون سيارة، ما أدى إلى جرح حارسي المبنى.
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة