<>(( موالين ... دمشقي & بغدادي ))<>

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 387   الردود : 1    ‏2001-08-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-26
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    ] موال بغدادي : -------- نزار

    مُدِّي بساطي.. واملئي أكوابي
    وانسي العتابَ، فقد نسيتُ عتابي
    عيناكِ يا بغدادُ، منذ طفولتي
    شمسانِ نائمتان في أهدابي
    لا تُنكري وجهي.. فأنتِ حبيبتي
    ووردُ مائدتي، وكأس شرابي
    بغدادُ.. جئتُكِ كالسفينة مُتعباً
    أُخفي جراحاتي وراءَ ثيابي
    ورميتُ رأسي فوق صدر أميرتي
    وتلاقتِ الشفتانِ بعد غيابِ
    أنا ذلك البحَّارُ أنفقَ عُمرَهُ
    في البحث عن حبِّ.. وعن أحبابِ
    بغدادُ.. طِرتُ على حرير عباءةٍ
    وعلى ضفائر زينبٍ وربابِ
    وهبطتُ كالعصفور يقصدُ عُشّهُ
    والفجرُ عُرس مآذنٍ وقبابِ
    حتى رأيتكِ قطعةً من جوهرِ
    ترتاحُ بين النخل والأعنابِ
    حيثُ التَفَتُّ، أرى ملامحَ موطني
    وأشُمُّ في هذا التراب ترابي
    لم أغتربْ أبداً.. فكلُّ سحابةٍ
    زرقاءَ.. فيها كبرياءُ سَحَابي
    إنَّ النجومَ الساكناتِ هضابَكمْ
    ذاتُ النجومِ الساكناتِ هضابي
    بغدادُ عشتُ الحُسنَ في ألوانِهِ
    لكنّ حُسنَكِ، لم يكن بحسابي
    ماذا سأكتبُ عنك في كتب الهوى
    فهواكِ لا يكفيه ألفُ كتابِ
    يغتالُني شِعري.. فكلُّ قصيدةٍ
    تمتصُّني.. تمتصُّ زيتَ شبابي
    الخِنجرُ الذهبيُّ.. يشربُ من دمي
    وينامُ في لحمي، وفي أعصابي
    بغدادُ.. يا هَزْجَ الأساور والحُلَى
    يا مخزنَ الأضواءِ والأطيابِ
    لا تظلمي وترَ الرّبابة في يدي
    فالشوقُ أكبرُ من يدي وربابي
    قبلَ اللقاء الحُلو.. كنتِ حبيبتي
    وحبيبتي تبْقيْنَ بعد ذَهابي..!

    COLOR=red]موال دمشقي:[/COLOR]

    لقد كتبنا.. وأرسلنا المراسيلا
    وقد بكينا.. وبلَّلنا المناديلا
    قل للذين بأرضِ الشامِ قد نزلوا
    قتيلكم لم يزلْ بالعشقِ مقتولا
    يا شامُ.. يا شمامةَ الدنيا، ووردتها
    يا من بحسنك أوجعتِ الأزاميلا
    ودِدْتُ لو زرعوني فيك مِئذنةً
    أو علَّقوني على الأبواب قِنديلا
    يا بلدةَ السبعةِ الأنهار.. يا بلدي
    ويا قميصاً بزَهْر الخوخَ مشغولا
    ويا حِصاناً تخلَّى عن أعِنّتِهِ
    وراحَ يفتحُ معلوماً، ومجهولا
    هواكَ يا بَرَدى، كالسيف يسكنُني
    وما ملكتُ لأمر الحُبِّ تبديلا
    ما للدمشْقِيّةِ الكانَتْ حبيبتَنا
    لا تذكرُ الآن طعمَ القُبلة الأولى
    أيَام في دُمَّرٍ كُنّا.. وكان فمي
    على ضفائرِها.. حَفْراً.. وتنزيلاً
    والنهْرُ يُسمعُنا أحلى قصائدِهِ
    والسَّرْوُ يلبس بالساقِ الخلاخيلا
    يا من على ورق الصفصاف يكتُبُني
    شِعراً.. وينقشني في الأرض أيلولاً
    يا من يعيدُ كراريسي.. ومدرستي
    والقمحَ، واللوزَ، والزُّرْقَ المواويلا
    يا شامُ.. إنْ كنتُ أُخفي ما أُكابدُهُ
    فأجمل الحبّ حبٍّ - بعد - ما قيلا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-27
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    اللهم فك أسر العراق

    بغداد هي موطن الكرام وفجيعة العرب ورمز ذلهم وأنتكاستهم .
     

مشاركة هذه الصفحة