صلة القرابة بين الزوجين‏ والامراض الوراثية

الكاتب : المسافراليمني   المشاهدات : 734   الردود : 0    ‏2004-02-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-11
  1. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    ارتفاع نسبة الأمراض الوراثية النادرة
    كلما زادت صلة القرابة بين الزوجين‏

    دمشق- تعتبر ظاهرة زواج الاقارب من الموروثات الاجتماعية التى تنتشر بصورة كبيرة في الوطن العربي ولاتزال بين مؤيد ومعارض لها رغم التحذيرات من مخاطرها الطبية والاجتماعية بعدما ثبت علميا ان نسبة ظهور الامراض الوراثية النادرة ترتفع كلما زادت صلة القرابة بين الزوجين.‏

    ويرى الموءيدون لزواج الاقارب انه الزواج الامثل ويعمل على زيادة علاقات القربة وتقويتها فيما ينظر اليه المعارضون نظرة سلبية لما يسببه من امراض وراثية قد تصيب الابناء بامراض لاعلاج لها وتضفي على الاسرة جوا من الحزن والكابة الابدية اضافة الى مشكلات اسرية قد تصل الى عائلة كلا الزوجين.‏

    ويحذر العديد من المتخصصين من ان زواج الاقارب يرفع نسبة الاصابة ببعض الامراض الوراثية مثل انخفاض مستوى الذكاء في بعض الحالات وارتفاع الكولسترول الوراثي الذى يتسرب نوع منه على جدران الشرايين ويؤدي الى امراض القلب التي تصل احيانا الى الموت المفاجىء في سن الشباب.‏

    ويدعو هؤلاء الى الابتعاد عن زواج الاقارب لما يسببه من امراض وراثية تنتقل بين الاجيال عن طريق تزاوج الذكر والانثى واتحاد موروثاتهما الجينية.‏

    وكشفت دراسة ميدانية اجرتها لجنة الشباب المتطوعين التابعة للهلال الاحمر السوري في احدى قرى الريف ونشرت نتائجها موءخرا عن اصابات عديدة بامراض معوقة سببها الرئيس زواج الاقارب.‏ ‏ ودعت الدراسة الرجل والمراة سواء كانت بينهما صلة قرابة ام لا الى ضرورة اجراء الفحص الطبي قبل الزواج للحد من انتشار الامراض الوراثية وتلافيها.‏

    وتعتبر ظاهرة زواج الاقارب فى سوريا من التقاليد المتبعة في الكثير من المجتمعات العربية ولاتزال مستمرة بشكل متنام لاسيما في الارياف نظرا لارتباطها بالعادات والتقاليد التي لا تحبذ خروج الابن عن نطاق العائلة وكذلك للمحافظة على الارث وماشابه ذلك

    واشارت الدراسة الى وجود 45 مصابا في هذه القرية بامراض شلل نصفي ونصف رباعي وشلل دماغي مضيفة ان 85 بالمئة من المصابين هم من الاقرباء وامراضهم تعود الى عوامل وراثية سببها زواج الاقارب.‏

    واظهرت وجود 8 اصابات معوقة بسبب عوامل صحية مثل كثرة الامراض النفسية ومعاناة الام من امراض اثناء الحمل.‏

    وخلصت الدراسة الى ان العامل الوراثي في زواج الاقارب هو العامل الاساسي في نشوء هذه الظاهرة السيئة حيث بينت ان 98 في المئة من المصابين بامراض معوقة توجد قرابة بين والديها.‏ ‏ اما راي الشرع في هذا الموضوع فقد اكد الفقهاء ان الاسلام شجع الزواج وحث عليه تاركا حرية الاختيار لكل شخص يرغب فيه سواء كان رجلا او امراة كما وضع معايير تساعد في صحة الاختيار.‏

    وحضت الشريعة الاسلامية على عنصر الدين واكدت عليه وعلى صفات اخرى متممة لصفة الدين ليهنأ الزوجان بحياة سعيدة ومن تلك الصفات المستحبة ان لا تكون من القرابة القريبة جدا لانه يخشى معه الضعف او العجز.‏

    وهذا الامر يثبته ويؤكده الواقع استنادا الى قول العرب " اقتربوا لاتضووا " اي انكحوا الاقارب كي لا يضعف اولادكم.‏

    وتدعو الدراسة الى الابتعاد عن زواج الاقارب رغم انه مجاز شرعا وذلك لتفادي الامراض الوراثية المنتشرة التي ثبت علميا ان سببها الرئيسي هو هذا النوع من الزواج


    منقوول
     

مشاركة هذه الصفحة