منتخب تونس يواجه نسور نيجيريا والمغرب في لقاء ثأري أمام مالي

الكاتب : نبض اليمن   المشاهدات : 554   الردود : 4    ‏2004-02-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-11
  1. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    المنتخبان العربيان يأملان الوصول للنهائي ليكون الأول في تاريخ أمم أفريقيا بين فريقين مغاربيين

    تونس : «الشرق الأوسط » ـ أ. ف. ب
    دخل منتخبا تونس والمغرب مرحلة الحسم الهامة ويواجهان اليوم نيجيريا ومالي على ملعبي استاد رادس بالعاصمة، والملعب الاولمبي في سوسة على التوالي في الدور نصف النهائي لنهائيات كأس الامم الافريقية الرابعة والعشرين المقامة حاليا في تونس وتختتم الاحد المقبل.
    ويسعى المنتخب التونسي لبلوغ المباراة النهائية للمرة الثالثة لاحراز اول لقب قاري في تاريخه بعد فشله في المرتين السابقتين عام 1965 على أرضه عندما خسر امام غانا 2 ـ 3 بعد وقت اضافي, و1996 في جنوب افريقيا وخسر امام منتخب البلد المضيف صفر ـ 2 .
    اما المغرب، الذي توج بطلا عام 1976 في اديس ابابا، فيطمح الى بلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى في تاريخه على أساس ان البطولة التي نال خلالها لقبه الوحيد حتى الان اقيمت على شكل دوري. وفي حال إذا تأهل المنتخبان التونسي والمغربي الى النهائي سيكون اول نهائي مغاربي في تاريخ النهائيات.
    لكن مهمة المنتخبين المغاربيين لن تكون سهلة لتخطي دور الاربعة خصوصا ان منافسيهما أكدا استعدادهما للمنافسة على اللقب وأنهما لم يتأهلا صدفة، فنيجيريا تداركت الموقف بعد الخسارة امام المغرب صفر ـ 1 في المباراة الاولى في الدورة قبل ان تحقق 3 انتصارات متتالية بينها الفوز على الكاميرون حاملة اللقب في النسختين الاخيرتين 2 ـ 1 في ربع النهائي، اما مالي فحققت مشوارا مظفرا حتى الان.
    ويعقد المنتخب التونسي امالا كبيرة على جمهوره الغفير لمساندته في مواجهة «النسور» وهو لقب نيجيريا وذلك على غرار ما فعل امام السنغال حيث لعب دورا اساسيا في الفوز بهدف نظيف. وتحسن اداء تونس نسبيا في ربع النهائي واندفع لاعبوها طيلة المباراة بحثا عن الفوز وكان لهم ما ارادوا عبر لاعب الوسط جوهر المناري. ويبدو المنتخب التونسي مصمم العزم على أن تكون الثالثة ثابتة على أرضه ويحرز اللقب الذي ينقص خزائنه. وأكد مدرب تونس الفرنسي روجيه لومير صعوبة المهمة امام نيجيريا، وقال «عانينا من ضغوط كثيرة في الدور الاول تفاديا للسقوط في خيبة امل 1994 بخروج تونس من الدور الاول لكننا في تحسن مستمر وسنسعى الى تقديم الافضل وانتزاع بطاقتنا الى النهائي».
    وأضاف «منتخب نيجيريا قوي ومتعطش الى الانتصارات بعد الاستبعادات التي شهدتها تشكيلته بعد الخسارة في المباراة الاولى امام المغرب، ولاعبوه الشباب يطمحون الى تأكيد حسن اختيار وثقة المدرب كريستيان شوكوو فيهم». ويملك لومير أكثر من ورقة رابحة خصوصا في خط الهجوم بوجود البرازيلي الاصل سيلفا دوس سانتوس، هداف المنتخب التونسي حاليا وثاني ترتيب الهدافين برصيد 3 اهداف، وزياد الجزيري وناجح براهام وعماد المهذبي بالاضافة الى الظهير حاتم الطرابلسي الذي كان صانعا للانتصارين على رواندا والكونغو فكان وراء هدف الفوز في مرمى رواندا وهدفين من الثلاثة التي تغلبت فيها تونس على الكونغو الديمقراطية.
    وسيكون منتخب تونس مطالبا باتخاذ الحيطة والحذر وتفادي الحصول على انذارات تحرم بعض لاعبيه من خوض النهائي وخصوصا الرباعي سانتوس والجزيري وخالد بدرة وسليم بن عاشور.
    وأكد بن عاشور صعوبة المباراة ضد نيجيريا بقيادة جاي جاي اوكوتشا داعيا الى ضرورة فرض رقابة على الاخير بعدما وصفه بالفنان والخارق. واضاف بن عاشور ان اوكوتشا يمكنه فعل اي شيء بالكرة. في المقابل، تطمح نيجيريا الى بلوغ المباراة النهائية للمرة السابعة في تاريخها في طريقها الى احراز اللقب للمرة الثالثة بعد عامي 1980 على ارضها و1994 في تونس بالذات.
    واستعادت نيجيريا توازنها مباشرة بعد السقوط امام المغرب فسحقت جنوب افريقيا 4 ـ صفر ثم تغلبت على بنين 2ـ1 قبل ان تتغلب بالنتيجة ذاتها على الكاميرون علما بانها تخلفت صفرـ1 وفكت عقدتها بعدما فازت عليها الاخيرة في 3 مباريات نهائية اعوام 1984 و1988 و2000 . وسيكون الملعب الاولمبي في سوسة مسرحا للمباراة القوية بين المنتخبين المغربي والمالي اللذين يعرفان بعضهما البعض بحكم خوضهما مباراتين وديتين قبل النهائيات، وكان الفوز حليف مالي 3ـ1 في الرباط و1ـ صفر في الدار البيضاء على التوالي.
    لكن ظروف المنتخبين تختلف كليا في النهائيات كونهما سيلعبان مباراة من نوع آخر تتسم بالرسمية بعيدا عن المباريات الودية التي تكون مناسبة لتجريب اللاعبين للوقوف على التشكيلة المثالية.
    وحول المنتخبان المغربي والمالي تخلفهما امام الجزائر وغينيا صفرـ1 في ربع النهائي الى فوز 3ـ1 بعد وقت اضافي بالنسبة الى الاول و2ـ1 بالنسبة الى الثاني. ويعتبر المنتخبان المغربي والمالي الوحيدين اللذين قدما مستويات ثابتة حتى الان وبالتالي ستكون المباراة مفتوحة بينهما وممتعة كرويا.
    وتلقى المنتخب المغربي ضربة موجعة بسبب اصابة مدافعه طلال القرقوري في المباراة ضد الجزائر وسيغيب بحسب قوله حتى نهاية الدورة. لكن مدرب المغرب بادو الزاكي يملك مجموعة من اللاعبين القادرين على سد الفراغ. وقال «اصابة القرقوري ضربة قوية للمنتخب لكننا نملك لاعبين قادرين على سد الفراغ». ويملك المغرب أقوى خط هجوم حتى الان برصيد 9 أهداف بقيادة الثلاثي يوسف حجي وجواد الزايري ومروان الشماخ، وأقوى خط دفاع حيث لم يدخل مرماه سوى هدفين. من جهته، يحوم الشك حول مشاركة كانوتي في نصف النهائي بسبب الاصابة التي تعرض لها ضد غينيا السبت الماضي. ولم يتدرب كانوتي، الذي يتقاسم صدارة الهدافين مع الكاميروني باتريك مبوما برصيد 4 اهداف، مع زملائه اول من أمس.
    وقال كانوتي «لقد تغلبنا عليهم وديا وبالتالي سيحاولون الثأر»، مضيفا «ستكون الضغوط كبيرة لكننا نملك مجموعة قوية جاهزة لخوض المباراة».
    وبدوره يملك المنتخب المالي اقوى خط هجوم في الدورة الى جانب المغرب برصيد 9 اهداف، لكن خط دفاعه يرتكب أخطاء عدة استغلت منها غينيا واحدا وافتتحت به التسجيل قبل ان تخسر 1ـ2. وعانت مالي الامرين قبل الفوز وانتظرت حتى الوقت بدل الضائع في كل شوط لتسجيل هدفيها.
    وبدا مدرب مالي الفرنسي هنري كاسبرزاك حذرا وقال «منتخب المغرب من افضل المنتخبات في الدورة الحالية ومن الصعب التغلب عليه»، مشيرا الى انه برغم استفادة مالي من يوم راحة اضافي، فان المغرب يملك منتخبا قويا من الناحية البدنية.
    ويسعى كاسبرزاك الى قيادة المنتخب المالي الى المباراة النهائية للمرة الثانية بعد عام 1972 عندما خسر امام الكونغو الديمقراطية (زائير سابقا) 2ـ 3. وتشارك مالي في النهائيات للمرة الرابعة في تاريخها وفي كل مرة بلغت نصف النهائي.
    مفيد أمين عام الاتحاد المغربي: «نحترم مالي والفوز سيكون للأفضل» تونس ـ أ. ف. ب: أكد الامين العام للاتحاد المغربي لكرة القدم محمد مفيد أن منتخب بلاده يحترم نظيره المالي الذي سيواجهه على الملعب الاولمبي في سوسة اليوم «والفوز سيكون للمنتخب الافضل».
    وقال «الاحترام متبادل بيننا والعلاقات جيدة ان على المستوى الرياضي او على اعلى المستويات وهو ما سنجسده على ارض الملعب اليوم»، مضيفا «المباراة ستكون غنية باللمحات الفنية الرائعة التي ستمتع سواء الجمهور الذي سيحضر الملعب او الذي سيتابع المباراة عبر شاشات التلفزة»، واضاف «سنخوض المباراة كما لعبنا المباريات السابقة، فمعنويات اللاعبين عالية وهم مستعدون للمواجهة».
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-11
  3. ابو شمس

    ابو شمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-22
    المشاركات:
    4,891
    الإعجاب :
    0
    اخى توفيق واللة انت فاكهة المجلس الرياضى اللة يوفقك اخوى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-11
  5. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    تمنياتي وتمنيات كل عربي غيور للفوز للمنتخب العربي التونسي الشقيق وانا اشاهد المباراه الان وقد مرت نصف الساعة من الشوط الاول وسجل المنتخب التونسي هدفا لكن الحكم لم يحتسبه ماعليش الجايات اكثر والتوفيق للمنتخب التونسي قولوا معاي آمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-11
  7. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    الدقيقة 74 والنتيجة هدف للمنتخب النيجيري مقابل لاشي ء- والهدف من ضربة بلنتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-11
  9. المشهور

    المشهور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    830
    الإعجاب :
    0
    الان وفي الدقيقة 81 تحقق هدف التعادل 1-1 والاهداف كلها بلنتي
     

مشاركة هذه الصفحة