غزل سياسي

الكاتب : عربي الحر   المشاهدات : 1,106   الردود : 19    ‏2004-02-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-10
  1. عربي الحر

    عربي الحر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-12
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    أتذكر؟

    اتذكر ذات مساء؟
    حين كنا نطارد في خافقينا الحروفا

    وكنا على طرق الشــــــــــــــــــــــــوق دوما
    صفوفا تضم صفوفــــــــــــــــــــــــا

    فيا ليتني كنت في شفتيــــــــــك رصيفــــــــــا
    وفي وجنتــــيــــــــــــــك طــيــوفــــــــــا


    ......................

    انا لــن أعـــــــود
    وكيف سيرجع من عذبوه ثـمــــــــــــــاني عشر
    ومن شــــــــــــــــردوه ثمــــــــــان

    ومن سلبوه الهوى والصــــــــــبا
    والأمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

    ومن صـــادروا فيـه وجه الــــربيع
    وألقوا عــــــــلى كـاهليه الخريــــــــــــــفا

    ..........................................
    ويا(...............) كيف حـــــــــالك
    انت............. كما انت
    حسنا
    ووجها لطيفـــــــــــــــــــــا

    وكفا من العشق تـهمي طيوفـــــــــــــا
    وكفا من الشوق تهمــــــــــي ســــــــيوفــا


    .......................

    انا قد حجــــــــــــــــزت التذاكــــــــــر

    لماذا رفضــــــــــت السفــــــــــــــر

    سنرحـــــــــــــــل
    ان كان من يحكمونا بــــــــــــــــــــقر

    سنرحـــــــــــل
    هذي بلاد الأســـــــــــى والخفــــــــــر
    عـــــــلى قمة اليأس بـوم
    وشعب الضفــــــــــادع يهـــــــــوى الحـــــفر

    فهـيا بـــــــــنا...........
    لا تطـــــــــــــيلي
    على نـــاظريه الوقـــــــــــــوفا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-10
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    [color=660033]اخي الكريم
    بصراحة طريقة رهيبة للتعبير
    تعرف الظاهر فيك ملل من الحالة
    ليه اخي الى هذا الحد
    لا لس مارايت شئ
    وين رايح وتترك اخوانك
    يصارعون الكواكب ويكتبون على الرمال
    اخيك لايفرق عنك شئ
    بس اخيك منذو زمن طويل اشترى التذاكر
    وسافر ولم يعود الى ارض الوطن
    مظرب عن الرجوع والمشكلة قالوا لي طز
    حتى اهلي قالوا طز لاترجع
    الصحّاف
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-10
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]قصيدة رائعة أخي العربي الحر
    وإن كنت لا أتفق مع مافيها من نبرة تشاؤم ودعوة للتخلي عن الوطن
    ومكانها الصحيح هو المجلس الأدبي وليس المجلس السياسي
    حتى تحضى بما تستحق من المداولة بين الشعراء والنقاد هناك
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-11
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي الفاضل عربي الحر /
    جميلة هذه الأبيات التي أتيت بها هنا ..
    طفرت بالحزن واليأس, وبدت عليها مسحة القنوط, ولكني أخاله باعث على أمل ينتظر موعداً ..

    ولي ملاحظات على المقطع الأخير فليتك تشذبه أكثر ..


    والسلام علكيكم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-11
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    انا ارى ان فكرتها جميلة لكن الابيات ليست جميلة فهل يتفضل اخانا الشاحذي باعتبارة اديب وناقد بنفس الوقت بتوضيح الجمال فيها ؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-11
  11. عربي الحر

    عربي الحر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-12
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    وما هي مناطق الضعف

    اخي سد مأرب اشكرك على ملاحظاتك ولكن سأشكرك اكثر حين تبين مناطق الضعف فيها وما هو غير جميل بعدها سأناقشك بترو في جماليات القصيدة وفي سلبياتها
    بعد ان اعرف هل ترجلت رأيك ام انك صاحب نطرة ذكية وفاحصة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-12
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    :)

    هذا موضوع الخلل

    انا قد حجــــــــــــــــزت التذاكــــــــــر

    لماذا رفضــــــــــت السفــــــــــــــر

    سنرحـــــــــــــــل
    ان كان من يحكمونا بــــــــــــــــــــقر

    سنرحـــــــــــل
    هذي بلاد الأســـــــــــى والخفــــــــــر
    عـــــــلى قمة اليأس بـوم
    وشعب الضفــــــــــادع يهـــــــــوى الحـــــفر

    فهـيا بـــــــــنا...........
    لا تطـــــــــــــيلي
    على نـــاظريه الوقـــــــــــــوفا


    **********

    هل نحن شعب نحفر الحفر

    هل كفرت بالشعب والذي جميعنا حكام ومحكومين ننتمي له؟

    هل الهروب حل وقنطرة لليأس

    اما لغويا ففيها كثير من الاعتراءت البيانية لا اكذب عليك واقول انني سانتقدها هناك غيري سيحاول توضيح الخلل
    اما انا فتهمني الفكرة والفكرة للاسف الشديد موجهه لنا وتهجونا كشعب باكملة
    لك انت تراجعها وانا واثق انك ستعرف محل نقدي من الصحة

    تحيات انسان يمني سيظل يعتز بوطنة وشعبة وتاريخة ووطنة الكبير من الخليج الى المحيط
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-13
  15. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    وشعب الضفادع

    ايضاً

    سامحك الله

    نحن ارض العروبة ومنبعها ودربها وان كانت العثرات خلالة كبيرة

    نحن شعب الضفادع ‍‍؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اتركها لك تراجعها حتى تعرف ان تعقيبي لم يكن ارتجالي او اعتباطي مزاجي
    انما لسبب واضح بقصيدتك وانت بالتأكيد ستقراها هذه المرة بعين الناقد لا بعين صاحب القصيدة وقلمها
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-13
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    آثرتُ على نفسيَ أنْ لا أقفَ على هذهِ القصيدةَ بالخيرِ أو الشرِّ, وما دفعَني هنا هو انتصاري لنفسيَ في المقامَ الأوّلِ, ومن ثَمَّ بياناً لموهومٍ أوهم نفَسَه وحيداً لعصرهِ أو درّةً لزمانهِ. ورأى – فيما يرى الواهمُ - أنّه قد أتى بما لم يأتِ به الأوائلُ, ولا أخفيكم أنّي كنت آثرتُ على نفسيَ عدم حذف ما جاءَ فيها ليس كرامةَ لِمَن كَتَبَ أو لِمَا كُتِبَ وإنّما استحياءً مِمَنْ نقلَها هنا ...

    ومع ذلك إليكم بعض الملاحظات لا جلَها , وقليل النقد لا أتمّه, وأتمنى أن تصيب من كبره مقتلاً, ومن استعظامه لنفسه ثغرة, فيلج إليه الإرعواءُ عن قذف التهم وادعاء الفضلِ ..


    اتذكر ذات مساء؟
    حين كنا نطارد في خافقينا الحروفا

    وهنا خطأ إملائي ابتداءً, والأصل هو "أتذكر" لأن الفعل "تذكر" بُدء بأداة استفهام وهي حرف الألف. أما من الناحية الفنية فلا جمال يذكر لأن تفريد المساء بذكرى بعينها فيه تهوين وتحقير لشأن المطالب بالذكر, واختصاص الذكر بمساء واحد يدلل على تكلف الصناعة الأدبية أكثر من الإيغال في المشاعر ..

    ثم يقول الشاعر "حين كنا نطارد في خافقينا الحروف" وهذه صورة مركبة غير مستساغة حيث يظهر هؤلاء المحبون وهم يطاردون الحروف, وكأن هذه الحروف تجفل من أمامهم وهم لا يملكون خياراً سوى المطاردة, ناهيك عن أن القلب ليس بمستقر للحروف أو باعث لها, وقد ورد في القرآن الكريم ما يفيد بأن محل النطق هو اللسان أما خافيات الأفكار فمحلها الفؤاد أو الجنان في موا ضع أخرى ولم يقل أيّ ممن تقدم أو تأخر أن الحروف محلها القلب ...


    وكنا على طرق الشــــــــــــــــــــــــوق دوما
    صفوفا تضم صفوفــــــــــــــــــــــــا

    وهذه صورة غريبة جداً إذ كيف يذكرها في المقطع الأول بأمسية كانا فيها معاً ثم يجعلهم في المقطع الذي يليه "صفوفاً تضم صفوفاً" , فما فائدة إيراد هذه الصفوف بالتذكير السابق, وما شأن ذلك كله بـ "كنا على طريق الشوق" ,؟؟!!!

    فيا ليتني كنت في شفتيــــــــــك رصيفــــــــــا
    وفي وجنتــــيــــــــــــــك طــيــوفــــــــــا

    وهذه الصورة أضحكتني , فما علاقة الشفة بالرصيف, إلا إذا كان يذهب الكاتب إلى أن فم محبوبته شارع, وإن كان يقصد وطنناً ليدعوه حبيبته فما باله يتغنى بالرصيف والشفاه؟؟؟
    ثم يقول " وفي وجنتيك طيوفا" وحرف الجر في لا يتناسب مع الوجنتين إلا إذا كان يشبههما بصالة عرض سينمائي تمر بها الأطياف , والأصل "على" , ولا أدري كيف تمر "الطيوف" هذه على الوجنتين ؟؟؟؟


    ......................

    انا لــن أعـــــــود
    وكيف سيرجع من عذبوه ثـمــــــــــــــاني عشر
    ومن شــــــــــــــــردوه ثمــــــــــان

    ويبتعد الشاعر هنا عن الوزن الذي حمّله كلماته في المقطع السابق ليأتي بوزن جديد , والغريب أنه يطالبها في المقطع السابق بالذكريات ويطالعنا في المقطع الثاني بانتفاء رغبته في العودة, هكذا دون تحضير يذكر , وهذا أدى إلى أن يتم الفصل بين المقطعين وكأنهما ليسا نسيجاً في قصيدة واحدة , فأخل بفعله هذا بالوحدة الموضوعية للنص ..

    كما أني لن أعلق على "ثماني عشر" ؟؟!!!



    ..........................................
    ويا(...............) كيف حـــــــــالك
    انت............. كما انت
    حسنا
    ووجها لطيفـــــــــــــــــــــا

    ولا أدري كنه هذه النقاط التي وضعت هنا, ومع ذلك فقد سببت توقفاً غير مستساغ لحنياً, كما أن النداء الذي أعقبه استفهام ثم خطاب تقريري جعل الأسطر تدلل على عدم نضج الفكرة ووضوحها لدى الشاعر إذ كيف به يبهم المسئول عنه, ثم يسأله عن حاله, وختاماً يقرر حاله بقول " انت............. كما انت حسنا ووجها لطيفـــــــــــــــــــــا" فما لزوم الاستفهام إذاً؟؟؟؟

    ناهيك عن خطأ وضع الهمز على حرف الإشارة "أنت"..


    وكفا من العشق تـهمي طيوفـــــــــــــا
    وكفا من الشوق تهمــــــــــي ســــــــيوفــا

    وهنا خطأ نحوي واضح في "وكفا" والأصل "وكف" ولا حاجة لبيان السبب في ذلك لأنها واضحة لكل من تعرف على أبجديات النحو, كما أن الفعل "تهمي" لا توصف بها الأطياف الخفية, وهي لفظة تدل على الحركة من الأعلى إلا الأسفل وبصورة كثيفة كما هو الحال مع المزن , أو في توصيف السيوف ..

    وسأكتفي بهذا القدر لأن ما يليه لا يستحق عناء الملاحظة والتأمل فيه ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-14
  19. عربي الحر

    عربي الحر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-12
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    الآخ الشاحذي

    لقد سبق وقلت لك انت عليك ان تذهب الى نقطة مرور
    فكأن من يتكلم فيزيائي او انسان سطحي لم يعرف تاريخ الشعر الجاهلي وان امرأ القيس قد بث الروح في الشعر وشبه وصور
    انا لن اكون سفسطائيا يناقش لماذا الشمس تطلع من المشرق و تغرب من المغرب
    ولكن الشعر مجاز ومساحد المجاز شاسعة وكبيرة

    طبعا لن اناقش لماذا كتبت اتذكر بهاذا الشكل لأنني في الآنترنت اكتب بعجلة وسرعة ولا اهتم بالهمز والشد
    وكثير من الملرات لا انتبه او لا اعرف كيف كتابة بعض الرموز
    ثانيا سأفيدك بمعلومة جديدة او بيت اظنها لم تصلك الى الآن
    وما ذرفت عيناك الا لتضربي بسهميك في اعشار قلب مقتل
    ومن قبل ذلك القلب عرف مصدرا للعاطفة والشعر والكتابة يثبت ذلك واسأل الانسان العادي
    ماذا يعني القلب وهذي المعلومة سجلها بالبنط العريض على لائحة المرور التي تقعد عليها
    ونطارد الحروف في خافقينا
    اي اننا من جنون العاطفة لم نسطع الكلام فظللنا نطارد الحروف لكي ننطق كلمة مما يجول بخافقينا من عواطف ةللاسف الشديد انك يا اخ كالمسؤولين اليمنيين يمسكون المناصب عن طريق الوساطة فانت تنقد ولست اهلا للنقد وباسلوب الانسان السطحي
    فحين الشعر يتكلم بالرموز والاختزال والطبقات والثابت والمتحول والبنوية والتفكيكية
    الآخ الشاحذي يتكلم عن القلب وماذا يرمز ولم تصله نتيجة ما توصل اليه السموأل وامرؤ القيس وطرفة وبعد الف سنة ستصله الاستعارة وفي يوم القيامة اي في جهنم
    ان شاء اللهسيصله شعر المتنبي وسيقرأ على مسامع العسكر شعر المتنبي وهجاء كافور


    وذات الرد ارد على باقي القصيدة انها مجموعة من الصور والرموز التي اوعدك انك ستفهمها بعد خمس الف سنة في جهنم
    بعد قراء شعر مطر والبردوني ونزار ودرويش وادونيس
    وبعد عشر الف سنة في جهنم ستقرأ عن الحركات الأدبية والنقد
    وبعد ها ستتحول الى ناقد مرور وهي رتبة بعد عسكري المرور

    اما وكنا على طرق الشوق دوما صفوفا تضم صفوفا
    فهي رمز لازدحام العواطف

    فمثلا قال القرآن الكريم الذي تستدل به دون ان تفهمه
    ولكنك معذور ... تأخذ ما اعجبك وتترك ما لم يعجبك : قال تعالى في كتابه الكريم
    ان ابراهيم كان امة ) صدق الله العظيم

    وكذلك كنا انا ومن اخاطب على طرق الشوق صفوفا تضم صفوفا

    كما واني ادرك انك انسان جبان فالمساء يخيفك
    ولا اريد ان اسرد آلاف الأبيات التي تخاطب الليل والمساء وحسب الحالة الشعورية نرى الأشياء ان كنت سعيدا يكون المساء سعيدا وان حزينا يكون حزينا
    وعليك ايها المدعي الأداب مراجعة ذلك

    فيا ليتني كنت في شفتسك رصيفا
    وفي وجنتيك خريف
    هي كناية عن الالتصاق بالشيء

    وما الضير ان اشبه شفاه المحبوب بالشارع
    الممتد والمفروش بالزهور
    وما اضحكك ليس الصورة ولكن شوارع اليمن التي لم تفارق ذهنك فهي مفروشة بالبالوعات والقمامات
    وبالمخالفات المرورية بحكم تخصصك عسكري مرور

    فيا افند ينا : هناك شوارع جميلة افضل من التي تعمل فيها بكثير تتمنى ان تنام عليها ولا تفارقها
    ففي باريس يوجد شارع مفروش بالزهور فيا ليتك عسكري مرور تعمل فيه
    ليتوسع خيالك وتعرف ان هناك المجاز في اللغة الذي يسمح لي ولغيري من الشعراء باستخدام حرف الجر في وما اضحكك هو عقلك الصغير وضيق نظرتك
    وما ذا سأقول لرجل لا يعرف ماذا يرمز القلب

    اما الوزن الشعري فهو على وزن فعولن فعولن فعول
    واخذ شكل القصيدة الحرة وعلى طول القصيدة
    واعجب من رجل لا يفهم في اللغة ويتفلسف فيها ويريد ان يقحم نفسه في الموسيقا ايضا

    اما النقاط
    فهي تجعلني اقسم بالله انك عسكري
    وكما قال الزبيري والعسكري غبي للاذى فطن
    فهل تريدني ان اذكر اسم امرأة احببتها وحرمت منها واكون سببا في خراب بيتها
    استخدمت النقاط لأتحاشى الأذى ولكن العسكري الشاحذي لحقني به
    فصدق الزبيري في قوله

    اما وكفا فخذ درسا بالنحو مجانا
    الواو حرف عطف
    كفاً اسم معطوف على منصوب الذي هو تمييز لأنت
    اما تهمي
    فالشعر والخيال الشعري يجيز لي ان اجعل الحجر يتحرك
    والطيوف تهمي
    وتتساقط
    واخيرا
    ارجع الى نقطة المرور التي جئت منها
    فأنت لا تصلح للنقد والأشراف الأدبي لأنك سترجع بالشعر الى ما قبل تعليم الله آدم للاسماء وكيف نسمي الأشياء عن طريق المجاز والتشبيه

    والا ستثبت لي ان ظاهرة عدم كفاءة المسؤولين في اليمن تفشت حتى في المجالس الثقافية
    وان العسكر يريدون ان يفرضوا غباهم على الأدب والخيال والتفكير
     

مشاركة هذه الصفحة