مسئول صهيوني: الجدار الفاصل هنا مثل الجدار السعودي مع اليمن! دعوة للنقاش في الموضوع

الكاتب : انايمني   المشاهدات : 912   الردود : 7    ‏2004-02-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-10
  1. انايمني

    انايمني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-16
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الاسلام/انايمني/ المجلس اليمني/
    زعم مسئول أمني صهيوني أن هدف اسرائيل من بناء الجدار الفاصل
    هو نفس هدف المملكة العربية السعودية من بنائها للسور الفاصل مع اليمن!
    وزعم المصدر- الذي لم تكشف الإذاعة الإسرائيلية عن هويته -:' إن كلا الجدارين
    يعملان على منع ما أسماه بالإرهاب ، فهنا جدار فاصل لمنع الفلسطينيين من
    القيام بعملياتهم ضد الإسرائيليين، وهناك في الجزيرة العربية جدار مشابه
    لمنع العمليات المماثلة القادمة من اليمن'.
    وسخر المصدر من قيام مسئولين سعوديين بنفي تشبيه كلا الجدارين ببعضهما البعض،
    زاعمًا أن الجدار الفاصل في الأراضي الفلسطينية المحتلة يُقام على أراضٍ
    إسرائيلية!
    وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت أمس عن عزمها إقامة جداراً أمنياً
    على أراضيها عند الحدود الجنوبية مع دولة اليمن لوقف عمليات التهريب والتسلل
    إلى الأراضي السعودية.
    ومن جهة أخرى، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها باللغة العربية أن السعودية
    تسعى للقضاء على موجة من العنف يُلقى فيها باللوم على متشددين لهم صلة بأسامة
    بن لادن. وصودرت أطنان من الأسلحة والذخيرة والمتفجرات، ويعتقد أن الكثير
    منها أمكن تهريبه عبر الحدود مع اليمن - على حد زعم الصحيفة الإسرائيلية-.
    أضافت أن البلدين كثفا في الآونة الأخيرة تعاونهما الأمني منذ التفجيرات
    الانتحارية التي وقعت في الرياض بعد نزاع حدودي استمر لفترة طويلة بينهما.
    ونقلت الصحيفة الصهيونية عن صحف يمنية شكوكها في مسار هذا الجدار، بالزعم
    أنه سيقام في منطقة تمتد 20 كيلومترًا كان من المفترض أن تكون منطقة مفتوحة
    للرعي، يمكن أن يستخدمها مواطنو البلدين بموجب اتفاق حدودي أُبرم عام 2000.
    يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه أمس قناة الجزيرة القطرية نقلاً عن مصادر
    في محافظة صعدة اليمنية أن السلطات السعودية أوقفت بناء الحاجز الحدودي الذي
    شرعت في إقامته منذ نحو شهرين....
    ==========================================================

    بصراحة انبهرت عند قراتي للموضوع واحترت فين احط الموضوع او باي منتدى احطة من المنتديات اليمنية ..فقلت هنا افضل واتمنى ان يكون حوار ذو عقول مفتحة ومنقحة بقليل من السياسة اليمنية السعودية ولكي نخرج بشئ ... ولنعرف ماذا يعمل لنا السعوديووووون وهذة نهاية الكارثة جدار فاصل بين اليمن والسعودية ..فهكذا نحن المسلمون ..و

    واتمنى ان يكون حوار ...للخروج بشئ من الموضوع..

    وتحياتي ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-10
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    تشبيه بليغ من اليهودي

    والخوف لا يكون هناك تنسيق بين الطرفين لكي يتم تمييع مرافعة محكمة العدل الدولية عن الجدار الفاصل الذي عملته إسرائيل 0

    كل شيء جائز ولكن الذي نعرفه بان السعودية كدولة ومنذ فترة تعتبر بساط بحث تمهيدا لتقسيمها من قبل الغرب وهذا مانراه ونسمعه ونقرأه كل يوم والوتيرة عن هذا الموضوع تزداد بشكل كبير ومهما عملت السعودية من تقارب مع هؤلاء نلاحظ العكس يحدث 0

    كان من المفروض على المملكة بان تعلم هذا وأن تحاول عمل تقارب عربي إسلامي يحميها من المخطط المعد لها سلفا وليس إعطاء أعدائها السكين 0


    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-10
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=660033]المشكلة يا اخوان
    من يدفع الثمن
    والله اخاف ان اتكلم
    واذا تكلمت ياسرحان لساني مفروطة
    اخاف ان يُذبح بشرية بسبب لساني
    لاتستفزني حتى يتزلزل جسمي
    واناملي تكتب بدون ادراك والا تريث لما
    تخط بين السطور والقلم كالسيف
    ياسرحان
    وبعدين معاك



    الصحاف
    شكرا للاخ انايمني
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-10
  7. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الجدران والسيادة

    [color=0000FF]اخوتي الكرام

    تسليما منا بحق السعودية في حماية أمنها بأي وسيلة تراها مناسبها شريطة أن لا يمس إجراءها ذلك سيادة دولة أخرى نرى أيضا أن من حق اليمن الإحتجاج على السور إن اخترق أراضيها حيث ذكرت بعض الأنباء أنه يتجاوز الخط الحدودي بأكثر من 5 كيلومترات باتجاه الجانب اليمني و إن ثبت صحة ما ورد فهو وبدون شك قفزا واضحا ومفضوحا على معاهدة جده ، ولكن يجب أن نأخذ في الحسبان غاية السعودية الممررة تحت ذريعة الأمن .



    إقامة السور سيخل من جانب آخر بالعلاقات القبلية القائمة بين قبيلتي يام ووائلة اليمنيتين في كلا الجانبين من الحدود اللتان وهنا مربط الفرس ... فالسعودية تسعى لقطع أي علائق قبلية مذهبية لا تصب في مصلحتها وترى فيها خطرا عليها وتتذرع بأمنها لتمريره .



    تاليا ما نشره موقع التغيير نقلا عن صحيفة القدس العربي المتضمن عدم رضاء قبيلة وائلة اليمنية عن السور الذي يلغي علاقاتها القبلية فهل نحن أمام جدار فصل عنصري فعلا تحت ذريعة الأمن ؟ ما نقرأه اليوم يشير إلى ذلك وإن تذرعت السعودية بالأمن إلا أن جدارها يعد في حقيقته فصلا عنصريا لإنهاء صلات قبلية ترى في إستمرارها زعزعة لما تحاول جاهدة تنفيذه من تغيير للتركيبة السكانية في المنطقة لإسقاط الهوية اليمنية عنها وفصم عرى الترابط بينها وبين محيطها القبلي ، وبنظرة أخرى لخط الحدو د بإتجاه الشرق الذي لم تقم به السواتر العازلة إلى اليوم بصورة مماثلة يتضح للمتابع أن قبائل عبيده والصيعر وبلعبيد ونهد والمهرة وإن أستحدثت لبعض منها ممن حصل على الهوية السعودية مستوطنات مسوّرة أيضا ( شبيهة بالمستوطنات اليهودية في مناطق محتله مثل الخرخير وشروره ) إلا أن علاقاتها مع بعضها بعضا في الجانبين قبلية صرفة ومحدودة وليست بذلك المستوى من العلاقة المذهبية بين وائلة ويام .


    هل اتضحت الرؤية ؟

    إنها مواجهة أولية في حرب قبلية مذهبية ستشهدها منطقة السور العازل فهل ستتحرك قبيلتي يام ووائلة لإجهاض ذلك المشروع ؟ سنرى وعش رجبا ترى عجبا .[/color]



    [​IMG]



    [color=FF0000]البقع ـ خالد الحمادي : اتهم رجال قبائل يمنيون في المناطق الحدودية السلطات السعودية بتطبيق نموذج (الجدار العازل) الإسرائيلي في مناطقهم القبلية، وهددوا باستخدام القوة إذا لم يتم وقف تشييد السياج الحديدي العازل الذي بدأت الحكومة السعودية بإنشائه علي الشريط الحدودي بين السعودية واليمن قبل نحو شهرين في محاولة لعزل سكان الجانبين عن بعضهما، إلا عبر المنافذ الرسمية فقط.

    وذكروا أن إقامة هذا السياج الحديدي يعتبر إخلالا ونسفا لكل الاتفاقيات والمعاهدات الحدودية التي تمت بين الجانبين اليمني والسعودي وبالتالي إذا لم تتوقف السعودية عن الاستمرارية في تشييده وإزالة ما قد تم إقامته علي أرض الواقع فإنهم مستعدون لنسف كل شيء بما فيها التي تم الاتفاق عليها في معاهدة الحدود الأخيرة التي تم التوقيع عليها بين صنعاء والرياض بجدة في حزيران (يونيو) من العام 2000.

    وبالغوا في التشبيه بين الجدار العازل الإسرائيلي قي فلسطين وبين السياج الحديدي العازل بين سكان الجانبين اليمني والسعودي عندما تحدثوا عن التوقيت الزمني المتقارب بين بدء تشييد الحاجزين، حيث بدأت السلطات السعودية ببناء حاجزها العازل قبل نحو شهرين بعيدا عن النقاط الحدودية التي تم الاتفاق عليها في معاهدة جده، حيث يقع في عمق الأراضي اليمنية، بتجاوزه للخط الحدودي بأكثر من 5 كيلو مترات باتجاه الجانب اليمني.

    وأكدوا لـ القدس العربي خلال زيارة خاطفة لها للمنطقة أنهم لا يعترفوا بالحدود الدولية التي تخترف اراضيهم وتمزق وحدتهم القبلية، ناهيك عن هذا الشريط الحديدي الذي اعتبروه انتهاكا لكل الحقوق الإنسانية نظرا لما يشكله من خطر علي وحدتهم القبلية وتمزيقها وخلق حواجز بين سكانها وأراضيهم التي حيل بينهم وبينها بهذا السياج الذي يعيق عملية انتقال وسائل النقل فيها. وقالوا إن الحدود القبلية لأراضي قبائل وائلة أريقت من أجلها دماء الآلاف من رجال القبيلة خلال الحروب القبلية مع قبيلة يام السعودية خلال الحقب الماضية، من أجل ترسيخ هذه الحدود وبالتالي أي نقاط مستحدثة لحدودهم القبلية مع الجانب السعودي لن يعترفوا بها، ومستعدون للتضحية بأرواحهم من اجل الحفاظ علي حدود أراضي قبيلتهم .

    وأوضحوا أن العلامات والحدود القبلية بين قبيلة وائلة وبين المحاددة لها في الجانب السعودي (قبيلة يام) موثقة باتفاقيات قبلية مكتوبة قبل نشوء الدولتين الحاليتين في الجانبين السعودي واليمني وتم الاعتراف بها رسميا من قبل سلطة الملك السعودي الأول عبد العزيز آل سعود وسلطة المملكة المتوكلية اليمنية في عهد الإمام يحيي حميد الدين واقرتها معاهدة الطائف الحدودية الموقعة بين هذين النظامين في العام 1934.

    واتهموا الحكومة السعودية بنقض كل الاتفاقيات المبرمة مع الحكومة اليمنية ومن قبلها مع القبائل الحدودية، وقالوا إن السعودية استحدثت علامات حدودية جديدة في عمق الأراضي اليمنية، وأطلقت عليها نفس أسماء العلامات المدونة في المعاهدات والاتفاقيات المبرمة بينها وبين اليمن، وأنها قامت بدفع رشاوي للشركة المنفذة للعلامات الحدودية من أجل تحقيق هذا الغرض، بالإضافة إلي بدء إقامتها للسياج الحديدي العازل الذي كان لا يخطر علي بال أحد ومفاجئ للجميع.

    وأعلن بيان صادر عن قبائل وائلة رفض الاستحداثات الحدودية الجديدة وقال إننا نجدد رفضنا لأي استحداثات أو اتفاقيات جديدة تحول بيننا وبين أراضينا وممتلكاتنا، كما نرفض مبدأ التعويض أو تجزئة الأرض أو القبيلة .

    وهدد باتخاذ إجراءات رادعة في حال مخالفة ذلك فقال نحذر المعنيين من المساومة بها وأن أي عمل يخالف ذلك سيتحمل مسئولية عواقبه من يقدمون علي ذلك .

    وأوضح أن أي علامات حدودية جديدة تستحدث بين الدولتين في الأراضي القبلية ستصبح لاغية ولا علاقة لها بالتحديد القبلي المتعارف عليه بين قبيلتي وائلة (اليمنية) ويام (السعودية) والمشهود عليه من قبل اللجان الرسمية.

    وقال البيان ردا علي المذكرات الواصلة إلينا من لجان الحدود (اليمنية ـ السعودية) والتي تطلب فيها من قبائل وائله اليمنية تحديد ممتلكاتهم خارج الخط الدولي، فإننا نعلن بأن عموم قبائل وائلة تبلغ اللجان المعنية والقيادات السياسية بأن حدودنا وممتلكاتنا ممتدة علي طول الخط الحدودي ومعروفة وموضحة أمام اللجنتين وفي محضر رسمي وشعبي، ضم قبائل الحدود من القبيلتين (يام ووائلة) قبل خمس سنوات تقريبا .

    وأضاف البيان أن اللجنتين الرسميتين قامت في ذلك الوقت بتوثيق ذلك المحضر خطيا وتصويرا وضوئيا وسنظل متمسكين بد وبتحديدنا القبلي علي مدي الزمن .

    وأكد أن هناك تحديدا سابقا للحدود موقّع بين قبيلتي وائلة ويام، قبل وجود الدولتين الجمهورية اليمنية والمملكة السعودية) بحدودهما الحالية .

    ونفذت السلطات السعودية حتي الآن من السياج الحديدي العازل حوالي 40 كيلو مترا علي الشريط الحدودي ويتكون من أنابيب حديدية ضخمة متواصلة التشييد، تشبه أنابيب النفط، مثبتة علي أعمدة خرسانية إسمنتية متينة مرتفعة عن الأرض بحوالي متر، تمنع حركة المواصلات في الصحراء بين الجانبين، أما في الجبال فإنه تم تشييد جدار عازل بواسطة شبكة حديدية ضخمة، يصل ارتفاعها إلي 3 أمتار توقف حتي حركة البشر. وحذروا من حدوث كارثة إنسانية كبيرة في هذه المنطقة الحدودية بسبب هذا الفصل بين المواطنين اليمنيين وبين أراضيهم التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم، والتي لن يتخلوا عنها مهما كلفهم ذلك من ثمن.

    وأوضحوا أن الاستحداثات السعودية الجديدة وبناءها للسياج الحديدي الذي تخطط لأن يشمل كافة الشريط الحدودي تم في ظل صمت رسمي يمني، في محاولة من صنعاء للحؤول دون تصعيد أزمة سياسية من جديد بينها وبين الرياض بعد أن أخمدت بمعاهدة جده الحدودية.

    وكشفوا أن السلطات اليمنية حاولت امتصاص هذه الأزمة مؤخرا ومعالجتها تحت نار هادئة إلا أن التصعيد الإعلامي الأخير بين الجانبين وأزمة التبادل التجاري الطارئة بينهما ما هي إلا أحد مؤشرات اشتداد التأزّم وخروج الجانب اليمني الرسمي عن صمته، خاصة بعد إعلانه الرفض الصريح لتشييد هذا السياج الحديدي علي الشريط الحدودي واعتبره مخالفا لكافة المعاهدات والاتفاقيات الحدودية الموقعة بين الجانبين اليمني والسعودي.

    وذكرت مصادر قبلية رفيعة أن المشاكل الحدودية في أراضي قبائل وائلة اليمنية إذا حُلّت في الأطر الرسمية بعيدا عن الحدود القبلية، فإنها لن تنتهي مع القبائل وستظل ملتهبة إلي أن يتم تسويتها وفقا للحدود القبلية فحسب. وقالت إذا حاولت سلطتا الدولتين تجاهل ذلك فإنها ستفتح علي نفسها جبهة قد يصعب إغلاقها، وشرارة لن تخمد أبدا.

    وقالت إن الذي يظن أن الوضع الأمني سيستقر بعد إغلاق الملف الحدودي بهذا الشكل الجائر فإنه جاهل وغير مدرك لعواقب الأمور، حيث لن يكون إلا بداية لمشاكل دائمة وأزمة لا تنتهي . وفي الوقت الذي تحمل هذه المصادر القبلية الحكومة السعودية كافة تبعات ومسئوليات هذه التجاوزات، اتهمت السلطة في اليمن بأنها سعت خلال الفترة الماضية بحل قضية الحدود سياسيا دون مراعاة لمصالح مواطنيها المتضررين من ذلك.

    وقال رجال قبليون يفترض أن يكون القرار السياسي يخدم ويتجه نحو تحقيق مصالح المواطنين، لا العكس كما هو حاصل الآن في قضية الحدود مع السعودية .

    وأوضحوا أن الحكومة اليمنية مارست علي القبائل الحدودية ضغوطا كبيرة من أجل حفظ التزاماتها مع الجانب السعودي بشأن العلامات الحدودية، في محاولة منها لإجبارهم علي الاعتراف بالعلامات الحدودية المتفق عليها في معاهدة جدة الأخيرة، إلا أن هذا الوضع لن يطول، خاصة بعد تجاوز السلطات السعودية لكل ما اتفق عليه رسميا بهذا الشأن سواء في هذه المعاهدة أو غيرها.

    عن " القدس العربي "

    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-10
  9. انايمني

    انايمني عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-16
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    شكرا

    [color=FF0066] السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشكر كل من قام بالرد على الموضوع .. واشكر المشرفين لتثبيت الموضوع ..

    في وجهه نظري ..فاني ارى ...عند ما تبداء العلاقات اليمنية السعودية تطورا ...تاتي ايادي خفية وتحاول العبث وتقوم بعمل زوبعات لمحاولة عمل ازمة بين اليمن والسعودية ..

    فأول زوبعة كانت عندما ...قامت السلطات السعودية على الحدود بمنع تصدير المواد الزراعية الى داخل السعودية ..

    وكان رد فعل اليمن ان قامت باامثل ..فمنعت الموادر السعودية من دخول اليمن ..

    وهاهي الزوبعة الثانية ...جدار فاصل ...ومحاولة لخلق توتر وازمة جديدة بين بلدين شقيقين ...وعلى حسب اعتقادي فان خلافات امراء السعودية ..
    ودور امريكا الكبير في السعودية يلعبان الدور الاكبر في هذة الزوبعات
    وخلق المشاكل والازمات ..بين البلدين ..خصوصا وان ظغوط امريكا الكبيرة على السعودية لعدم مساعدتها على اعادة اعمار العراق ..وانها احتلت العراق وستجعلة مقرا لها ...يوثر سلبا على المملكة الشقيقة ..حيث وان دورها قد اتى ..[/color]
    ==============================================================
    وذكروا أن إقامة هذا السياج الحديدي يعتبر إخلالا ونسفا لكل الاتفاقيات والمعاهدات الحدودية التي تمت بين الجانبين اليمني والسعودي وبالتالي إذا لم تتوقف السعودية عن الاستمرارية في تشييده وإزالة ما قد تم إقامته علي أرض الواقع فإنهم مستعدون لنسف كل شيء بما فيها التي تم الاتفاق عليها في معاهدة الحدود الأخيرة التي تم التوقيع عليها بين صنعاء والرياض بجدة في حزيران (يونيو) من العام 2000.

    =================================================
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-10
  11. جنوبي

    جنوبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    691
    الإعجاب :
    0
    لا حوله ولا قوة الا بالله
    عندما أدرك السعوديين أن المسؤول اليمني لا يفكر الا بجيبه ورصيده كيف يرفعه على حساب البلاد ..
    أخدوا الاراضي من غير مقابل نجران وجيزان وعسير والوديعه والشروره حتى الخرخير التي أستولو عليعا في عام 94
    وما كفاهم ذلك بل دخلوا الى خمسه كيلو في عمق الاراضي اليمنيه ..
    وهم عارفين اذا تكلم المسؤول اليمني يعني يريد أن يرفع رصيده على حساب البلاد ..
    اقول للمسؤول الاول عن البلاد والعباد أتقي الله في البلاد وكفايه ما فرط من الحدود خاصة ووراءها عبدالله بن الاحمر الذي فشلنا وخزاء بنا يوم جاء الى التوقيع على الاتفاقيه في جدة وقام يبوس الملك في كتفه كما يعملوا رعيته ..
    ونسي أنه رئيس وفد رسمي يمثل اليمن ..تخيل نفسه زي كل مره عندما يجي يستلم المعلوم ..
    المهم على الشرفاء من المسؤولين المحافظه على ما تبقاء لنا من فتات من أراضينا ..
    والله سوف يتفلكم الناس والتاريخ مستقبلآ .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-11
  13. شاكر حسين

    شاكر حسين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-08-29
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    اذا كان رئيس الوزراء عبدربه منصور ممن يعانقوا ......

    والله فضيحه وزير الخارجيه او رئيس الوزراء في العيد الفائت يعانق ويبوس يد الملك فهد من ظمن المدعوين لمعايدة الملك فهد هذا نحن اليمنيين ابوس رجلك بس ارضى عني ولاتنسى عيديتي !!!! وتتكلموا عن الجدار والوطنيه العظمى لدى المسؤلين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-11
  15. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    كان رئينا مطلوب لو طلب منا ذلك قبل ترسيم الحدود اما وقد تنازلنا عن كل الاراضي الذي استولوا عليها فما يفرق سلك ولا جدار وهذا درس للقيادة ومستشاريها اللصوص الذي استعجلوا وسلموا مالم يسلم به الامام رحمة الله عليه
     

مشاركة هذه الصفحة