تعــرّف علـى العقيــدة الإسلاميّــة فــي سطــور ( عقيــدة السلــف أصحــاب الحديــث )

الكاتب : أسير الدليل   المشاهدات : 544   الردود : 3    ‏2004-02-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-09
  1. أسير الدليل

    أسير الدليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( 1 )

    قام علماء اهل الحديث بتصنيف الكثير من المؤلفات التي توضح المعتقد الصحيح

    الذي يجب ان يعتقده المسلم والذي يجب ان يلقى الله عزوجل عليه .

    فمن تلك المصنفات (( عقيدة السلف اصحاب الحديث ))

    لشيخ الاسلام الامام ابي عثمان اسماعيل بن عبدالرحمن الصابوني

    المتوفى سنة 449 هجري .

    ترجمة المصنف :

    - هو ابو عثمان الصابوني .

    - تولى مهمة الوعظ بعد ابيه ,وكان يحضر مجلسه كبار ائمة عصره , وكانوا

    يتعجبون من كمال ذكائه وعقله وحسن ايراد الكلام وحفظه الاحاديث .

    - كان بالغا في العفاف والسداد وصيانة النفس معروفا بحسن الصلاة وطول

    القنوت واستشعار الهيبة حتى كان يضرب به المثل في ذلك .

    -
    اقوال العلماء فيه :

    قال عبد الغافر الفارسي : كان اوحد وقته في طريقه , معقولا عند الموافق

    والمخالف , مجمعا على انه عديم النظير , وكان سيف السنة وافعى اهل البدعة .

    - قال البيهقي : شيخ الاسلام صدقا , وامام المسلمين حقا .

    قال ابن ناصر الدين : كان إماما , حافظا , عمدة , مقدما في الوعظ والادب

    وغيرهما من العلوم وحفظه من الحديث وتفسير القرأن معلوم .

    - قال الذهبي : الواعظ المفسر المصنف احد الاعلام , كان شيخ خرسان في

    زمانه .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-09
  3. أسير الدليل

    أسير الدليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    ( 2 )

    قال الامام الصابوني رحمه الله تعالى :

    أما بعد , سألني اخواني في الدين ان اجمع لهم فصولا في اصول الدين التي

    استمسك بها الذين مضوا من ائمة الدين وعلماء السلف الصالحين وهدوا ودعوا

    الناس اليها في كل حين .

    معتقد اصحاب الحديث في صفات الله .

    قال رحمه الله :


    إن اصحاب الحديث المتمسكين بالكتاب والسنة حفظ الله احياءهم ورحم امواتهم

    يشهدون لله بالوحدانية وللرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالرسالة والنبوة ,

    ويعرفون ربهم - عزوجل - بصفاته التي نطق بها وحيه وتنزيله او شهد له بها رسوله

    صلى الله عليه وسلم على ما وردت الاخبار الصحاح به ونقلته العدول الثقات عنه ,

    ويثبتون له جل جلاله منها ما اثبت لنفسه في كتابه وعلى لسان رسول صلى الله عليه

    وسلم , ولا يعتقدون تشبيها لصفاته بصفات خلقه , فيقولون : إنه خلق ادم بيده كما

    نص سبحانه عليه في قوله عز من قائل (( قال يا ابليس ما منعك ان تسجد لما خلقت

    بيدي )) وكما ورد بذكر اليدين في قوله (( لما خلقت بيدي )) وقوله (( بل يداه

    مبسوطتان ينفق كيف يشاء )) وردت الصحاح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    بذكر اليد كخبر محاجة موسى آدم وقوله له ( خلقك الله بيده واسجد لك ملائكته )

    ومثل قوله صلى الله عليه وسلم ( لا اجعل صالح ذريتي من خلقته بيدي كمن قلت له

    كن فكان ) وقوله صلى الله عليه وسلم ( خلق الله الفردوس بيده )

    قولهم في الصفات .


    قال رحمه الله :

    وكذلك يقولون في جميع الصفات التي نزل بذكرها القرآن ووردت بها الاخبار

    الصحاح من السمع , والبصر , والعين , والوجه , والعلم , والقوة , والقدرة ,

    والعزة , والعظمة , والارادة , والمشيئة , والقول , والكلام , والرضا , والسخط ,

    والحياة , واليقظة , والفرح والضحك وغيرها , من غير تشبيه لشئ من ذلك بصفات

    المربوبين المخلوقين , بل ينتهون فيها الى ما قاله الله تعالى وقاله رسوله صلى الله

    عليه وآله وسلم من غير زيادة عليه ولا اضافة اليه ولا تكييف له ولا تشبيه ولا

    تحريف ولا تبديل ولا تغيير ولا ازالة للفظ عما تعرفه العرب وتضعه عليه ، بتأويل

    منكر , ويجرونه على الظاهر , ويكلون علمه الى الله تعالى .

    ** يتبع ـ إن شاء الله ـ **
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-09
  5. عابر سبيـــل

    عابر سبيـــل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-07-09
    المشاركات:
    376
    الإعجاب :
    0
    الاخ الحبيب اسير الدليل بارك الله في جهدكم ونفع بك

    فهذا ديننا واعتقادنا ظاهرا وباطنا

    وهذا هو اعتقاد علماء السلف من السابقين , ومن بعدهم من التابعين
    لايذكرون الا بالجميل , ومن ذكرهم بسوء فهو على غير السبيل .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-11
  7. أسير الدليل

    أسير الدليل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    عابر سبيل ..

    جزاك الله خير على مرورك الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة