(فــي البدء ، كانت المحــرقة!)

الكاتب : مروان الغفوري   المشاهدات : 724   الردود : 13    ‏2004-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-07
  1. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [color=000000]



    بسم الله الرحمن الرحيم

    [color=006633]

    (( و السماء ذات البروج ِ , و اليوم ِ الموعود ِ , و شاهد ٍ.... و مشهود , قُتــل أصحاب الأخدود ,... النار ذات ِ الوقود , إذ هم عليها قعود , وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود , و ما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميــــــد .....!! )) [/color]




    [color=0000FF]إنـــــــجيل الحصار : [/color]



    ( الصغارْ ..!! )
    كعادتهم..
    يصنعون المراكب من جُلّنـــار ْ
    يقذفون بها - جذْلة ً- في الهواء
    يديرونها حول تلك الثغور التي تنثر الكركرات ِ الوضيئة َ
    في صلصلات الجــرار ْ ...!!
    و ألف ٌ من الساقيات ِ الثواكل
    وارين َ صدع المنى في صدوع الجدار ْ ...

    (الصغار ْ..!! )
    - كعادتنا
    في امتطاء الخيال لأحلامنا
    مثل تفكيرنا :
    كيف نحرث تلك الرؤس / العمائم َ
    أرجوحة ً للعقال ْ
    كيف نجني الحصاد البهيمي ّ
    في ناهد الأرض ِ
    وقرَ الحمير ِ , و وقر َ ( البغال ْ) ...
    ......................................... لأربابنا ...!! -
    يخلعون نواجذهم ..
    يقذفون بها أوجه التُّرّهات ِ :
    " ستمنحنا الشمس ُ سنَّ الغزال ْ " ...!!!!

    ( الصغار ْ ..!!)
    يحبون فلسفة الإختباء ِ
    على حائط ٍ , أو بظل ْ
    وسْـــط ذكرى الخرائب ِ , في قبو محرقة ٍ
    تنبىءُ ( القادمين َ ) .... عن الانكســـــــــــــار ْ ..!
    و هذي الورود َ التي لم تــــذق - بعد ُ-
    ذلَّ السلام ِ , و وهمَ القفارْ ...!

    كعادتهم ..
    يسألون َ , و عاداتنا
    نقذف الرعب في تعتعات ِ السؤال ْ
    و الحقيقة ُ , و الأسطر الراجفات ُ
    يحدثنهم
    أننا يصنع ُ النصر في أرضنا
    ( رب ُّ أحراشـــنا )
    يرعبُ الجحفل المستثار بتلويحة ٍ
    بارتكاب ( الزنا) في حقول ( اللزوجة ِ )
    في أرضنا ...
    و اقتحـــام ِ الجِوار ْ...!!

    فهلّا فعلنا
    كما تفعل ُ - الآن - غاداتنا
    نلطم الخد ّ حتى الثمالة
    أو ننشر ُ الشَّــعر َ
    حتى يرى القاتلون َ قواريرنا
    ربما يقبلون نسانا جوار ٍ لهم ْ
    يلتقطن المذلَّة عند البلاط ِ الممرّد ِ من ذلنا
    يلاعبن أعصاب (( يانكي )) العجوز ِ
    فيرجئ َ ( أصهارنُا ) لحظـــة الانفجـــار ْ ...!!!

    ( الصغارْ ...!! )
    يجفلون عن البحث في أمسنا ..
    يمسكون بأذيال جدّاتــــهم
    تجاعيدنا
    تبعث الرعب فيهم
    و تحني اشتياق الصبا , و ارتعاش المحار ْ...!

    ( الصغار ْ..!!)
    لم تزل نقرات ُ النعال ِ على الأرض ِ
    تسْكـِـرْهمو
    لم تزل أعينا ً تعشق الضوء
    .... رغــم الحصـــار ْ ....!!!!!!


    * * *



    [color=0000FF]إنجيــــــل الخراب ْ [/color]



    أيقظ السهد َ في دمعنا المورقاتِ
    قعقات ُ القطار ْ
    يقشــعِــر ُّ لها صمت ُ أرض ِ (الفراتِ )
    صوت ُ جمجمة ٍ
    تستحيل ُ بأيدي الفناء ِ إلى رمــــّــة ٍ ,
    من رفـــات ِ
    هو الركب ُ قد حل َّ فينا
    ( مؤمركة ٌ ) أذرع ُ المـَـركبات ِ
    النجوم ُ
    تغلف ُ لون المدى
    و اصطراخ السياط يجلجل ُ في رحمة ِ القاتلين
    سدى ً .......... في سدى ْ !!
    يانكي
    ....... يانكي
    ...............يانكي
    تجلّى الظلام ُ , دجى الفصلَ قبل الأخير ِ
    لتعقبه لحظة ُ الإنتظار ِ
    القصيـــر ِ
    فتصمت َ كل العذابات ِ في إثرها
    خلف ظهرِ الحياة ِ .....!!


    * * *



    [color=0000FF]إنجــــيل يانكي [/color]




    لم يعُد للصبايا الغريرات ِ من دكّـــة ٍ , أو ظلال ْ
    ليغزلن َ فيه الهوى
    يثرثرن َ مثل الحفيف ِ الربيعي ِّ
    بين التلال ْ
    و يصدحن بالأغنيات ِ
    عن الفارس ِ المنتظر ْ
    ثَــحَدّثُ عن خيله ِ في خبايا القبيلة ِ
    كل الصبايا
    و يحلمن َ في ليله ِ كالصلاة ِ :
    ( يسرق ُ الــرّحل َ
    تلق ِ الأميرة ُ أشواقها في يديه ِ
    فيخفيْه ليل ُ القرى هاربا ً بالفتاة ِ ...!! )
    ثرثراتُ الكرى
    و القرى تنشر ُ الصمت َ زوبعة ٍ كالضياع ِ
    يلامسْــنهُ العانسات ُ بإضبارة ٍ من تعاويذهن َّ
    يمـُـتن َ اشتياقا ً إلى مهبط ِ الزنبقات ِ ..
    و الردى
    يحفر الأمس َ
    يكمن ُ بين اشتياق ِ الجوى , و انبثاقِ الحياة ِ
    ويستل ُّ من بسمة ِ الطفل ِ أنشوطة َ المشنقات ِِ
    طلقة ٌ
    ثم ميلادنا
    طلقة ٌ
    ثم مأساتنا
    طلقة ٌ
    يولد ُ المــــوت ُ من ضيق طوق النجـــاة ِ ...!!!
    هو الصخر ُ
    قيل : انفثـــئ , ..
    كانت المعجزاتُ يرتلـْـنه ُ :
    ناقة ً تعبد ُ (اللاتَ ) باسم ضمير ِ الولاة ِ
    من منحنى للركوع ِ , يطل الجحيم ُ
    بأحفاده
    تصلُبُ ( اللهَ ) في همهمات ِ الصـــلاة ِ
    و الدخان ُ
    تشقق َ عن وردة ٍ كالدهــان ِ
    تكثف َ حتى انتضى يسلب ُ الخطو َ
    ثم استفاقَ الخراب ُ بميقاتنا
    و اختفتْ كوّة ُ الســـاقيات ِ ....!!

    * * *


    [color=0000FF]العهـــــد الأخير [/color]


    إلـــهي
    كل ُّ من خلفته الحياة ُ - هنا -
    علمته ُ القنابل ُ تغريدة َ الإنحناء ِ
    الثواكل ُ
    و العاشقات ُ ,
    العواجيز ُ ,
    حتى الرضيع َ يطأطئ ُ أجفانه ُ
    - مثلنا -
    آملا ً في النجــــاة ِ
    أين ( دجلة ُ )
    ضاع اللقاء الرضابي ُّ في شفرة ِ النار ِ
    زم َّ (( الفرات ُ )) بها أضرحا ً في تــدل ِّ الشفاة ِ ..

    ( امطري حيث شئت ِ .....)
    سيأتي لنا ( مجلس ُ الأمن ِ ) بالنور ِ
    من لهب ِ المحرقات ِ
    ( امطـــــري ....)
    حيث ُ شاءت يد ُ الكاهنات ِ
    شاء هذا الإلهُ الجديدُِ ( اْبْنُ يانكي )
    قلب كل البلاد ِ التي ( تكفر ُ ) النفط َ ,
    تسرق ُ من (عبده ) الحريات ِ
    فـــامطري ( لؤلؤا ً ) يا سماء اليشوع ِ
    و ابرئي الأكمه المُســتغل َّ
    برقيا الخضوع ِ
    و ( اسقنا ) يا يهــــــوذا من البارجــات ِ ....!!


    * * *



    [color=0000FF]قـُــدّاس .... [/color]


    كلهم باسمك( اللهم َّ ) يزني بنا
    في الكنائس ِ
    وسْط َ المعابد ِ
    في الهيكل ِ المستعار ِ
    بأيدي الولاة ِ , و أيدي الغزاة ِ
    فإن كان كل ُّ ( الزنا ) باسم معبودنا
    فصل ِّ بنا يا لهيب ُ
    صلاة َ الـــرَّدى
    فكَّ أسوارنا
    و اضونا ( فاعلين َ ) و لو مـــــرّة ً
    في ركـــاب ِ الــزناة ِ ....!!

    آمين


    [][][]

    مروان الغفوري .



    ....
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-08
  3. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3


    الدكتور ، الشاعر القدير / مروان الغفوري


    صدقاً مازلت أنحني لهذا القلم أجلالاً وأحتراماً ، " رغم معارضة بعض الأخوة لما تكتبه " إلا اني مازلت اراه مدهش وجميل جداً في عمقه ، لقلمك تقديري ، ولشاعريتك كل أحترامي

    ودمت بألف خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-08
  5. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    رائع يامروان...

    I wish I can still write in Arabic something that wouldn't sound so nugatory if juxtaposed with your words. I will just add it to my anthology of my best reads.

    رأئع يابن الضباب... من دهشتي سأسجل حضور فقط في ما أقرأ لك :)
    أخوك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-09
  7. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0

    الخالدة : جلّـــ نور ، كنتُ أودُّ أن أدرجَ هاهنا الجدل اللانهائي الذي حام حول هذه القصيدة لدرجة إجبار صحيفة الصحوة عند نشرها على حذف المشهد الأخير ، و تدخّل الشاعر العراقي الكبير ( عدنان الصائغ ـ الحاصل على جائزة الشعر العالمي من هولندا قبل سبع سنين ) و قال عنها أنها لخّصت اللعنة الأدبية التي تنامُ في أعين السابلة ...

    أمّا الآخرون فليس لي من أمرهم شيئ :) ــ و دعيني أضع بين يديكِ هذه المعزوفة التي القيتها في أكثر من مناسبة عامة ـ و ها هنا الجزء الأخير منها :ـ

    و في الظلماءِ تُفتقدُ
    طفوسُ الحجْلةِ الأولى ،
    يرفُّ بها صليلُ الماءِ وسْطَ جرارِ جارتنا
    فيفتقدُ
    المسافرُ من ذرا الإنسانِ نحو الأرضِ هل يجدُ
    ظلامَ الليلَ هدّاجاً كما قد كان !
    و حينَ تثاءبَ الزرّاعُ
    و ارتجَفَت صلاةُ الوترِ – حالمةً –
    بهَدْأةِ سَوْرَةِ الأطفالِ ، و النجَوَاتُ تتقدُ
    فَتُفتقدُ
    أنا يا رجفتي وطنٌ بلا وطنٍ
    رمّوني كلهم بالكفرِ حين كفرتُ بالزوارِ للوثنِ
    و شدوا عن سواحل حرف أغنيتي
    مطيّ ولائهم للهِ ، و ارتحلوا !
    أنا وطنٌ غريبُ الماءِ و الأحجارِ و الشجرِ
    أنا سغبُ الحصاةِ إذا ما خانها المطرُ
    و مقتولٌ ببابِ اللهِ انتظرُ
    فهل أصحو ...
    و كل نسائهم يهتفنَ لي : قتلوكَ يا ثغراً رضيعَ الصوتِ
    فانتحروا !




    و كنتُ إذا مررتُ بهم
    أو استطعمتُ سيّدَهمْ
    أبوا أن يطعموا فرسي ، و ينتصروا !
    و كانَ جدارُ أمنيتي
    على أعجازهم ينقضّ كالأحزانِ /
    يستعرُ
    فقيلَُ بأنهُ القمرُ !
    يخبّئُ في شقاوتِهِ لمسكينٍ يمرُّ هناكَ – من زمنٍ –
    تميمةَ جدّه الرحّالِ :
    ( لا تسمعْ لصوتِ كلابهم ، فالحيُّ لم يوقدْ لنا يوماً
    بنان التمرِ ..أو يغفو بهِ الثمرُ ) !
    و لمّا أن ركبتُ البحر .. قيل ينالهُ الخطرُ
    و لم تفلحْ
    قراصنةُ الهلاكِ و قد شدوا ليَ الرّمياتِ
    يا زُمَرُ !
    و قيل خرقتَ في الألواحِ ، ما شادوا و ما سهروا
    فما نامت بقاعِ البحرِ غير مخاوفِ الغدراتِ
    يهوى ربها البشرُ !
    و يسألني .. عن القرنين ِ في هاماتِ قافلتي فـأنفجرُ
    أنا النّهَرُ
    و لي وطنانِ منسربانِ .. من بَـرَدٍ ، و راهبةٍ
    كأن نشيدّها السّحَرُ ...
    و أنتظرُ !



    سررتُ بوجودك الأنيق ... و الخالد .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-09
  9. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    so u've come back at last ... dear bro . just utter any word ,
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-09
  11. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [color=009933][align=left]
    [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-09
  13. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    السيدة:جلنار
    سنكون لك شاكرين إذا شرحت لنا بعض هذيان هذا الإنجيلي!!
    لا داعي لذكر جملة (رغم معارضة بعض الأخوة ..........الخ
    فمن حقك رفع هذا الإنجيلي إلى سدرة المنتهى ......ومن حقنا رمي كلامك
    وهذيانه إلى سلة المهملات!!
    فالإخوة لايريدون منك ولا من غيرك اتباع رأيهم في هذا الغفوري , حتى تثبتي
    لهم استقلاليتك في الرأي , لذا نطلب منك شرح بعض هذيانه فعقولنا لم تصل بعد إلى هذا........
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-09
  15. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3

    الكريم / ابو الحسن الشافعي

    حقيقة لا أدري لم هذه الثورة على ماتقوله جلنار ‍ / جلنار لاتعبر إلا عن رأيها ، وليس لأحد الحق إيا كان ان يسلبني حقي في الرأي أو حتى تطلب مني تفسيراً له ، اعرف انك في قمة غضبك الأن ،و اذكرك بقول رسول الخلق الكريم حين أتاه رجل فقال له " اوصيني يارسول الله ، فرد عليه لا تغضب ، وكررها ثلاث مرات .. الخ الحديث

    قلت ومازلت اقول مازلنا دون مستوى النقاش الحيادي لاي من هذه الموضيع ، تعصبات وحزبيات ، وهذا مالاينطبق على أي نقاش يجري هنا ، والسبب الحداثه وماتفعله في غير أهلها ‍؟ ولو كان هناك نقاش منطقي وحيادي لما وصل الامر كما يصل فيه كل مرة ، ومع هذا لا شأن لي بهذا ايضا ‍

    لست من الذين يجادلون ، ولا أحب أن اعترض على رأيك ، فانا أحترم رايك وأقدره وبإمكانك ان ترمي برايي انا الى سلة المهملات ‍، فلن يشكل لي ذلك شيء ولن ينقص من شأني شيء ، ليس غروراً وليس تعنتاً أو كبراً فالله يشهد وكل من يعرفني معرفة شخصية يعرف من هي جلنار ، وكيف تسير جلنار ، وعلى اي منهج تسير به " جلنار وأنا مدينة جداً ومازلت " اقبل يد الرجل العظيم الذي علمني أن الدين " يسر ، وليس عسر .. وإن الفهم الصحيح لا يأتي من فراغ ولا يأتي من عنجهية أو عصبية ، او أنحياز ... / لم أعتد في حياتي العملية أن اكفر أحداً ، أو ان اسفه احداً أو ان اقلل من شأن احداً كائناً من كان ، ولن يحدث من جلنار هذا الشيء ابداً . مازلت أعرف حدودي التى أمرني الله بها وديني الذي أتبعه وأتبع سنة نبيه محمد ‍

    لااظنني خرجت عن عقيدة الولاء والبراء ، فأنا اعرفها معرفتي لكتاب الله سبحانه وتعالى ، وردي على الدكتور / مروان الغفوري رد من يفهم مااراده وقصده هذا الشاعر دون تحوير لكل ماقيل وكل ماسيقال ‍.

    ليس لأحداً الحق ان يأمرني بأن اشرح لكم مافهمته إلا ان اردت ، لأن الكريم / مروان الغفوري فعل ذاك واكثر من مرة

    مازلت اتوسم الخير في اهل المنتدى هذا الذي دخلت اليه بقناعتي ولن أخرج منه إلا بقناعتي ايضاً ، ولن يرغمني تسفيه الأخرين لي ، أو لرأي ، او النظر إلى كخارجة عن الملة ، مادمت ابقي حاجزاً بيني وبينهم ، فلم أعرف عن نفسي اني رفعت الكلفة بينى وبين احداًَ من أهل المنتدى هذا ، ولن ارفعها ، ومادام الأحترام يقف حائلاً بيني وبينكم ، فانا اتوقع هذا الشيء ينعكس إيجابياً على كل من يخاطبني ، لم يكن هناك داع لأن تقول انك سترمي انت والبقية برايي في سلة المهملات ، وماكانت به حاجة في نفسك فأفعلها ولا تقلها ، فلا اظن ان هذا من الذوق في شيء ، فأنا قط ماتعديت عليك في خطابي إليك إياً كان الأمر ، وتعرف أني لا أتعدى في خطابي لأي كان ، فانت مازلت كاتباً له مكانته في هذا المنتدى ، وكان له أيضا مكانة خاصة لدى جلنار أعترف لك أنك أسقطتها وبجدارة قد لا يهمك هذا ، كما انه لن يهمني بعد الان .

    الكريم / ابا الحسن الشافعي

    كنت استطيع ان اختصر الرد ، وأرد عليك كردك تماماً والذي اسأ الى شخصي اولاً واخيراً ، ولاادري اي تعمد تعمدته لترد على " جلنار " ولديك الكثير من الذين ردوا على الدكتور / مروان الغفوري / لكن يبدو ان جلنار تدفع ضريبة هدوئها سوء في عالم النت ، او في غيره

    لا بأس أظن ان هذا كافياً لك لتعرف أنك تخاطب " جلنار " وليس ابن حارتكم ، او زميلك في العمل ، او عدوك الذي لاتطيق رؤية وجهه ، وبينك وبين جلنار الأحترام ورد السلام ، لاأكثر أرجو ان لاتتعداه ، إلا ان كانت لك الأحقية بطرد أسمي من المنتدى / فأفعل ماتراه

    إما من نصبوك لترد عليهم ، فأن كانوا حاضرين للقراءة أرجو ان يعيدوا القراءة هذه لردي مرات ، فهي تنطبق على كل واحد منهم اراد منك ان ترد علي بدلاً منه

    / ملحوظة

    جلنار لاتريد من احداً أن يرد على ابا الحسن الشافعي نيابة عنها ، فقد وجه خطابه لي .. وانا ايضا وجهت خطابي له ... فليس لأحدا الحق أن يرد هنا ، مادام قد اختار هذه الصفحة ليرد بها علي ، اعتذر جداً لأخي الكريم / مروان الغفوري ، ان صفحته شوهت هكذا ، لكنها ليست المرة الأولى أخي الكريم / فقد اعتادت / جلنار ايضا على ان صفحاتها تشوه دائما / مرة اخرى اعتذر لصاحب الصفحة

    كل التقدير للجميع
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-09
  17. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    مادام والامر هكـــــــــــــــــــــــــذا فما على الاخ المشرف الا
    حذف هذه الصفحه

    خالص الشكر والامتنان والعفوا لو كنت فضولي
    اخوكم : عـــــــــــــــدي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-10
  19. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    [color=000000]


    أبا الحسن ــ الشافعي .

    أحمدُ الله أن استطعتُ أن أجعل منك قارئا ً دائما ً لأعمالي و إن ادّعيتَ غير ذلك . أمّا عن محتوى مداخلاتك فلا يهمّني بقدر وجودك ذاته فحين أكتب العمل ، و أنا لستُ من يكتب للتسلية لأني أكره منظر الأراجوز ، حين أكتبُ اضع في حسباني أن عملي هذا لن يقبلّهُ أحد ثم اقتنع بهذه النسبة " اللأحديّة" في قابلية الآخرين لأعمالي ... و حين أجِدُ أنّ أناساً مثل " غريب " و الأديبة الجليلة جلّنار قد أشادوا بالعمل فإنّ هذا يعني تحقيقاً أكثر من منتهى أملي . من هنا فإن رفضك لأعمالي ، الرفض الذي تعداها إلى شخصي ، هو الأصل في قاعدة احتمالاتي ، و تأكّد أنك لن تزعجني حتى لو قررت وضعي أنا في سلّة الزبال لأنّ هناك من سيقول لك : أنتَ تخطئُ ... لكن ليس بطبيعة الحال " أنا " من سيقولها لك ، فأنا هنا مشغولٌ بالاحتفاء بحضورك و حسب .


    كل عامٍ و أنت جميل :):)
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة