الأزهر يشكل لجنة لدراسة فتوى «زواج الفرند»

الكاتب : نواف الجزيرة   المشاهدات : 1,245   الردود : 14    ‏2004-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-07
  1. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    [color=993300]

    ملكة يوسف..زواج فريند باطل بطلانا مطلقا..وتتسأل ما مصير أطفال هذا الزواج؟!
    اعلن مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر أمس انه شكل لجنة لتدارس فتوى «زواج الفرند» للمسلمين المقيمين في الخارج والتي أطلقها الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس مجلس شورى الإصلاح .
    وقال عضو المجمع صابر أحمد تعلب :إن المجمع يعكف حاليا على دراسة نص فتوى الشيخ عبدالمجيد الزنداني وإبداء الرأي الشرعي فيها رافضا إبداء أي رأي مسبق للفتوى قبل دراسة جوانبها الشرعية.
    من جانبها رأت أستاذ الفقه والقانون المقارن بكلية الحقوق ملكة يوسف ان «الفتوى ما هي الا مجرد رأي في مسألة اجتماعية وضحت أحكامها الشرعية في القرآن والسنة».
    وأكدت يوسف لوكالة الانباء الكويتيةان «هذا النوع من الزواج باطل بطلانا مطلقا فقانون الزواج الإسلامي حاكم لا محكوم مهما تغيرت الظروف فالزواج ليس مجرد أركان مادية فهو ميثاق وعهد غليظ مع الله ولا بد أن يقام على أسس معينة وان يراعي الولي شروط اشترطها الله».
    وتساءلت عن «شرط القوامة في هذه الحالة والمسؤوليات الشرعية التي على الزوج من دون توفير سكن لها وهو غير مقيم معها أو دون أن ينفق عليها ثم ما مصير الأطفال الذين يأتون نتاج ذلك الزواج».
    وكان الزنداني قد أطلق فتواه التي تبيح نوعا معينا من الزواج أطلق عليه «زواج فرند» وذلك للمسلمين المقيمين في الخارج مما أدى الى إثارة الخلاف في بعض الدول العربية ومنها مصر.
    واستوحى الزنداني اسم هذا الزواج مما هو شائع في الغرب من مصطلح «بوي فريند وغير فريند» حيث تقام علاقة دون إلزام بوجود سكن او نفقة غير ان الفتوى تقيم إطارا شرعيا لها وتسبغ عليها الشرعية.
    وأفتى الزنداني بشرعية الزواج بين المسلم المغترب والمسلمة المغتربة دون الزام الزوج بأي مسؤوليات مادية مثل توفير السكن أو الإنفاق وذلك تيسيرا على المسلمين المغتربين حتى يتجنبوا الوقوع في الفحشاء.
    ويرفض اغلب علماء الاجتماع في مصر هذا النوع من الزواج الذي وان كان يوفر الظروف للمعاشرة الجنسية الا انه لا يوفر أركان الحياة الاجتماعية الهادئة والمستقرة التي هدف اليها الإسلام من فكرة الزواج.
    وكانت قناة الجزيرة الفضائية خصصت اغسطس الماضي برنامجاً لمناقشة فتوى الشيخ الزنداني حيث انتقدت المشاركات في برنامج " للنساء فقط" الذي تبثه قناة الجزيرة دعوى الشيخ عبدالمجيد الزنداني رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح التي" زواج فريند" أو كما أسماه الشيخ الزنداني "الزواج الميسر".
    واعتبرت المشاركات أن الدعوة إلى زواج "فريند" فيه إجحاف بحق المرأة الشرعي في السكن والإنفاق من قبل الرجل وهو ما يقره الدين الإسلامي والنصوص القرآنية الكريمة التي تشير إلى قوامة الرجل على المرأة قال تعالى: " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض... الآية.".
    وأشارت المشاركات إلى أن زواج "فريند" الذي دعا إليه الشيخ الزنداني لا يمكن الأخذ به في القرن الواحد والعشرون كحل لمشكلات الشباب الإسلامي كون الحجة التي يقوم عليها هي تيسير الزواج وعدم توفر السكن وهو الأمر الذي يتوفر في الغرب بيسر وسهولة.
    واعتبرن الدعوة لهذا الزواج باطلة إذا كانت تشمل الغرب لأن شباب المسلمين في الغرب لا يعانون من عدم توفر السكن إضافة إلى أن هذا الزواج يضعف الكيان الأسري ويفكك الأسرة.
    وأوضحت المشاركات بأن في هذا الزواج إجحاف لحقوق المرأة فالتخلي عن السكن هو تخلٍ عن حقوق المرأة والله سبحانه وتعالى يقول: " أسكنوهن من حيث سكنتم… الآية".
    واعتبر ممثلوا هيئة الإفتاء الأوروبية بأن زواج "فريند" الذي دعا إليه الشيخ الزنداني لا يصلح كحل لمشكلة الشباب الإسلامي في الغرب كون الزواج يحتاج إلى استقرار وبيت وعندما لا يتوفر البيت للأسرة فإن هذا يجعل من الصعب الحديث عن زواج.
    وقالت الدكتورة ملكة يوسف أستاذة الفقة والقانون المقارن بجامعة القاهرة أن هذا الزواج باطل بطلاناً تاماً لأن الزواج ليس مجرد أركان بل يمثل ميثاقاً وعهداً.
    وأضافت: الزواج قائم على ما أوجب الله في أن تكون المرأة سكناً للرجل والعكس ولا بد أن يقام الزوج على شروط الله ورسوله لكي تتوفر القوامة للرجل.
    وقدم البرنامج تقريراً أشار فيه إلى أن الدعوة إلى زواج "فريند" قد أثارت زوبعة كبرى في أوساط الجالية الإسلامية في أوروبا، خصوصاً وأن الدعوة إلى هذا الزواج يترتب عليها مشاكل كثيرة في عدم رعاية الأبناء.
    والمحت المشاركات إلى أن زواج "فريند" يشابه إلى حد ما زواج المتعة وضربت الدكتورة ملكة يوسف لذلك مثالاً بالأثرياء الذين يذهبون إلى بعض الدول العربية الفقيرة ويتزوجون نساء فقيرات لمدة معينة ثم يتركونهن وهو الأمر الذي يترتب عليه ضياع حقوق المرأة وتفكك الأسرة.
    وطالبت المشاركات بحل مشكلة غلاء المهور في العالم العربي وإتاحة الفرصة أمام الشباب للزواج وهو واجب يقع على العلماء في الدعوة إليه.
    وكان الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح قد جدد دعوته إلى فكرة زواج (فريند) كحل وقائي للجاليات الإسلامية القاطنة في بلاد الغرب.
    وقال الشيخ الزنداني في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الخميس السابع من اغسطس من العام الماضي في جامعة الإيمان الدينية التي يرأسها(إن مشروع الزواج الميسر(كما سماه) عبارة عن فكرة سبق وأن طرحها على المجمع الفقهي في أوروبا لغرض دراستها وإصدار الفتوى فيها).
    ونفى أن تكون فكرة (الزواج الميسر) صيغة جديدة للزواج وقال إن لها نفس الصيغة المقرة عند علماء الإسلام بأركانها وشروطها الشرعية.
    وأضاف الشيخ الزنداني إن فكرة ( الزواج الميسر) جاءت عندما انتشرت الرذيلة بشدة في أوساط المجتمعات الغربية وأصبحت الجاليات الإسلامية تخاف على أبناءها من الوقوع في الرذيلة أو الخطيئة، مشيراً إلى أنه قد تطرق لذات الفكرة في إحدى زياراته لألمانيا قبل 24 عاماً عندما اشتكى إليه بعض المسلمين من خوفهم على أولادهم.
    وطالب الشيخ الزنداني في ختام المؤتمر الصحفي رئيس الجمهورية بتزويج العوانس من النساء والرجال أسوة بما كان يفعله أئمة اليمن من آل حميد الدين.
    كما طالب أولياء الأمور بتخفيف المهورة وتيسير الزواج على الشباب وقال ( لقد ناديت بفكرة تيسير المهور قبل أكثر من 30 سنة وقد زوجت جميع بناتي بمهر قدره 100 ريال فقط).
    وكان العديد من مشائخ الأزهر قد عبرواعن استيائهم وسخطهم الشديد من الفتوى التي أطلقها الشيخ عبد المجيد الزنداني) بخصوص زواج الأصدقاء أو ما أسماه الزنداني بـ (الزواج الميسر) والتي تنص على خلق صلة زوجية جديدة بين الأصدقاء بعقود شرعية معلنة على أن يلتقي الزوجان في حالة الرغبة الجنسية ثم يعودان إلى السكن مع أسرتيهما.
    وانقسم علماء الأزهر حول صلاحية الزنداني للفتوى وانطباق شروط الاجتهاد والإفتاء عليه-مذكرين- بحسب ما أوردته مجلة الأهرام العربي- بأنه فشل في دراسته الجامعية بصيدلية الأزهر، واتهمه الدكتور عبدالصبور شاهين باستلهام فكرة زواج المتعة عند الشيعة قائلاً (إن الزنداني يدعو أولادنا إلى (زواج الخواجة..)).
    ومن جانبه أبطل الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق فتوى الشيخ الزنداني معللاً ذلك بكونها تحصر الزواج في الشهوة التي يتساوي فيها الإنسان والحيوان، وأضاف أن فقه الأقليات الذي يحتج به الشيخ الزنداني يتوقف عند حدود المعاملات الإسلامية كالبنوك وأكل الذبائح،وممن عارض الفتوى أيضاً الدكتور عبدالمعطي بيومي عميد كلية أصول الدين بالأزهر والدكتورة سعاد صالح أستاذة الفقه المقارن بالأزهر، بينما أعتبرها الشيخ يوسف البدري شبيهة بزواج المسيار الذين سبق أن أباحه الشيخ القرضاوي.
    ولم يؤيد فتوى الزنداني سوى الشيخ علي أبو الحسن الرئيس السابق للجنة الفتاوى بالأزهر، وهو الذي سبق له أن أصدر فتوى بجواز مشاهدة الزوجين للأفلام الجنسية وتسجيل معاشرتهما الزوجية في أشرطة الفيديو.
    وعلى الرغم من دفاع الشيخ الزنداني القوي عن فتواه (الزواج الميسر) او (زواج فريند) إلا أن الأمر أثار ردود فعل غاضبة جداً من قبل العديد من علماء الإسلام في مصر والعالم العربي الذين رفضوا الفتوى واعتبروها نوعاً من إباحة الزنا أو تأطيره بقواعد وضعية.

    منقوووول من جريدة المؤتمر نت ..

    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-08
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    الله المستعان
    كنا من قبل نعارض زواج المسيار
    مع ان شروط النكاح متوفرة فيه
    والآن يأتي الينا مسمى آخر
    زواج الفريند
    حتى العمليات الجراحية والأدوية والأختراعات الحديثة لاتثبت جدارتها الا بعد مرور عشر سنوات
    فما بالكم بهذه الزيجات
    الآن زواج المسيار اثبت فشله الذريع
    حين رزقوا زوجات المسيار باطفال واصبح الأطفال بلا أباء بناء على شروط المسيار يمر حسب ظروفه
    عقد اطفال جديدة
    وانهيار اسري جديد
    فماذا سيؤدي بنا زواج الفريند
    لننتظر
    أخي نواف موضوع مهم للنقاش
    نرجو ان يجد التفاعل
    بارك الله فيك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-08
  5. يحي أحمد

    يحي أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    هل قرأتم القواعد الفقهيه

    يجب عليكم أن تعلموا أن الفتوى أو الرد عليها ليست لمن هب ود ب , فهناك أصول وقواعد فقيه , يصعب على غير الدارس للشريعه [ اصول الفقه] أ وحتى المبتدىء فيها أن يعرف مداخلها وأسرارها , وهناك مسائل طارئه ما يسمى بالمسائل المعقده تحتاج إلى حل لا يفهمها إلا المتمرس البارع في مثل هذه المسائل , واعلم أخي القارىء أن القد ره على حل هذه المسائل لا تأتي من الممارسه وحدها فليست رياضه بد نيه تحتاج إلى ممارسه فقط , وإنما يأتي حل هذه المسائل من الحفظ والفهم والممارسه , فكيف لك أن تدعوا عامه الناس للتعقيب على فتوى الشيخ عبد المجيد الزنداني حفظه الله , ومن أين حصلتم على الإجازات الفقهيه , فاعلم أخي القارىء الكريم بأن العوام إذا دخلوا حلبت العلماء إنما هم كالخيط بين أسنان المقص إذا تحرك إنقص وانقطع.......... والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-08
  7. القلب المسافر

    القلب المسافر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-21
    المشاركات:
    3,284
    الإعجاب :
    0
    Re: هل قرأتم القواعد الفقهيه


    كلام في محله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-09
  9. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    أحبتي في الله : ارجو عدم الفهم الخاطىء ؟؟
    وأنا أتصفح الانترنت وجدت هذا الخبر منشور في صحيفة يمنيه ( المؤتمر نت )
    فعجبت لهؤلاء الناس كيف بهم ينشرون هذا الخبر الذي يمس في رأي ( إنتقاد ) فضيلة الشيخ : عبدالمجيد عزيز الزنداني . حفظه الله ورعاه .. وهو يعتبر من علماء الوطن وهو فخراً لكل يمني ..
    وكان نقلي لهذا الموضوع بمثابة التشهير بهؤلاء الناس الذين يكنون للاصلاح بالحقد وإن كان ما كان ؟ فلايفرقون بين عالم ولا مثقف . المهم الاصلاح داخل فيه ؟
    الله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل ..
    فسامحوني وأحسنوا الظن بي ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-09
  11. يحي أحمد

    يحي أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    معذ ره

    أخي نواف الجزيره لا أجد إلا أن أقول لك معذ ره , وأعترف للملأ بأني فهمتك خطأً , فوالله لقد جعلتني تلك المقاله أفكر كثيراً وأسأل نفسي وأقول يا ترى ماذاحصل لأبناء اليمن , هل صاروا ينافقون على علمائهم , هل أصبحوا قي صف الموساد ومن ساندهم ضد العلماء..... الخ . أكرر لك إعتذاري وأطلب منك المسامحه
    والسلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-09
  13. نواف الجزيرة

    نواف الجزيرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-01-03
    المشاركات:
    1,264
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيب : يحي أحمد
    لاتهم فأنا مقدر شعورك وحبك لعلماء الاسلام والمسلمين وهذا شيء طيب يجزيك به ربك جزاء عظيما انشاء الله ..
    ولو كنت بمكانك لسمعت مني ملاتطيقه ولكل من يحاول المساس وأكل لحوم العلماء الأجلاء حفظهم الله وايدهم بنصره ..
    فأشكر فيك هذه الغيرة على دينك ووطنك ..:) تحياااااتي لك يابطـــــــــل الغد .:)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-10
  15. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    الأخوة الأكارم
    معارضتنا لبعض فتاوى الشيخ الزنداني حفظه الله ليس تقليلا من مكانته ولا مساسا به
    ومعارضة العلماء في بعض النصوص الخلافية والأمور التي تحتمل اكثر من راي
    ليس عدم احترام لهم
    ولكننا أُمرنا باتباع الحق والبحث عنه
    ومسألة زواج الفرند هي من الأمور المستحدثة وللعلماء اراء عدة في هذا الشان
    كنت أود أن يسير الموضوع بشكل آخر وبمنحى غير الذي سار غليه
    ولكن قدر الله وما شاء فعل
    تحياتي للجميع
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-10
  17. يحي أحمد

    يحي أحمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    أختي هد يه حفظك الله لا يوجد شىء إسمه مستد حث ما دام الباب باب من أبواب الإجتهاد , وإنما عليك أن تقولي إجتهاده خاطىء أو مغاير إلى غير ذ لك من المصطلحات الفقهيه , فبقولك مستحد ث يفهم القارىء بأن الشيخ عبد المجيد بدعي يجب أن يحذ ر منه , والعياذ بالله أن يكون كذ لك , فما عرفته إلا شيخاً مجاهداً
    عالماً , وصل علمه إلى أنحاء المعموره , وأسلم على يد يه الكثير والكثير , فهو مفخره يفتخر به المسلمون , ومنغصه ينتغص ويعتصر منه الملحد ون , وما علَيا هنا إلا أن أقول ما قاله الشيخ عائض بن عبدالله القرني حفظه الله [ لو خيروني بين أن أختار خليفه للمسلمين لأخترت الشيخ عبد المجيد الزنداني ]
    وكما قال لي الد كتور إسماعيل لطفي رئيس الجامعه الإسلاميه بتايلا ند [ ما حضرت للشيخ عبد الجيد مجلساً إلا وشعر ت أن إيماني يزداد ] وهناك الكثير من شهادات العلماء المعتبرين .. ففداك مالي ونفسي يا شيخ عبد المجيد
    وأقول لأصحاب الشارات الذ ين ليس لهم دور إلا د ور الرجل الشرطي ــــــ امش ــ قف ــــــــ صيحيح ــــــ خطأ , فهذا النظام صالح لعالم السيارات وليس لعالم البشر , فالشباب ينتظرون حلول لمشاكلهم , فالشباب المسلم هنا في بلاد الكفار , ينا د ون ويسطرخون إنقذ ونا يا علماؤنا إنقذونا من الفسـاد ـ من المعاصـي ــ من الزنـا
    فما وجد وا إلا الشيخ عبد المجيد حفظه الله أخذ بأخف الضررين ـ فما دام هؤلاء سيقعون في الكبيره [ الزنا] وقد وقع الكثير . وانجبوا من الزنا والأولاد لاسكن لهم ولامأوى فهم في حافه اللقطه , قد يكونوا من رجل وإمرأه مسلمن , أو أحدهما مسلم, ولكن , و بعد أن يكون الطفل تحت إشراف دولته أو غير قد ينشأ كافراً , بل ومهيئاً لمحاربه الإسلام ولمسلمين
    فلماذا مادام ,أن هؤلاء سيقعون في الزنا لانجد لهم حل شرعي , ومافائده العلماء إذا لم يحلوا لنا المسائل المعقده , ونحن نعلم أن الشريعه كلها [جلب مصالح ود رىء مفاسد ] فأنا ومن هنا من بلاد الكفار انادي علماء الإسلام ,أقول بإسم ملايين الشباب المسلم إتقوا الله في شباب الإسلام المعاصي تأكلهم واحداً تلو الاخر , فهلا وجد تم مد رئه لهذه المفسده , وإنني بإسم ملا يين الشباب أتقدم بالشكر الجزيل للشيخ عبد المجيد حفظه الله على موقفه الشجاع تجاه هذه المفسده العظيمه , وإننا نأمل من بقيه العلماء التحرك والإدلاء بفتاويهم لإنقاذ الشباب المسلم أولاً.....
    أختي الكر يمه أعرف أنك ممن تحبين العلماء احبك الله لحبهم.........
    والســــــــلام
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-10
  19. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    رعاك الله أخي الكريم
    الشيخ الزنداني ليس بحاجة لدفاعك على الأقل عندي انا
    ويعلم الله كم أجل هذا الشيخ وأحبه
    ولكني أتوقف كثيرا عند بعض الفتاوى
    وليس لي الحق في معارضة الشيخ ولكن كذا كان رايي
    ومتوقفة لأجل غير مسمى عن الحديث في هذا الموضوع
    كما كنت متوقفة في زواج المسيار حتى أثبت فشله
    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة