اعتداءات جنسية امريكية في العراق والكويت

الكاتب : kaser119   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2004-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-07
  1. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0
    اعلنت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) الجمعة فتح تحقيقات حول تورط جنود امريكيين في اعتداءات جنسية بالعراق والكويت. وقال مسؤولون في البنتاغون ان وزير الدفاع دونالد رامسفيلد امر بفتح التحقيق بعد موجة من انباء الاعتداءات الجنسية التي تمس القوات الامريكية في العراق والكويت.
    وسيقدم التحقيق حول ما اذا كانت وزارة الدفاع عملت ما فيه الكفاية لمنع تلك الاعتداءات ومساعدة الضحايا.
    وقال رامسفيلد في مذكرة وزعتها وزارة الدفاع ان الاعتداءات الجنسية غير مقبولة في وزارة الدفاع .
    وقالت تقارير ان الجنود الامريكيين المكلفين بحراسة سجن ابي غريب ارتكبوا اعتداءات جنسية ضد المعتقلات العراقيات هناك.
    وقد زاد عدد المعتقلات العراقيات في الفترة الاخيرة بعد تبني القوات الامريكية سياسة اعتقال اقارب المطلوبين في حال عدم وجودهم بالمنزل.
    وتقدر بعض الاحصائيات عدد المعتقلات العراقيات لدي الامريكيين حاليا بعدة الاف.
    وتعمل العديد من العراقيات كمترجمات حاليا مع القوات الامريكية في قواعد عسكرية داخل بغداد وخارجها.
    من جهة اخري نفي زعماء وائمة شيعة في العراق الجمعة حدوث محاولة لاغتيال المرجع الاعلي اية الله علي السيستاني، في محاولة علي ما يبدو لاحتواء التوتر الطائفي، وتجنبا لتدهور الوضع الامني عشية وصول بعثة الامم المتحدة الي العراق لبحث امكانية اجراء انتخابات مبكرة قبل تسليم السلطة في نهاية حزيران (يونيو) المقبل.
    واعتبر عراقيون ان محاولة الاغتيال تأتي ضمن ما اعتبروه حملة امريكية معارضة لاجراء الانتخابات.
    واستبعد مقربون من السيستاني تعرضه لاطلاق النار اثناء توجهه الي مكتبه في سيارة، مؤكدين انه لا يملك مكتبا ولا يستقل سيارة، ولا يغادر منزله الواقع داخل زقاق ضيق في النجف. ولم يستبعدوا حدوث اطلاق نار بالقرب من المسجد الا انه ليس مؤكدا ان يكون هو المقصود.
    واشاروا الي ان خبر محاولة الاغتيال يوجه الرسالة الخطأ للعراقيين، وقد يؤدي الي مظاهرات كبيرة تصعد التوتر الطائفي في البلاد.
    واعلن الرئيس الامريكي جورج بوش الجمعة تعيين السناتور الديمقراطي السابق تشاك روب والقاضي المتقاعد لورنس سيلبرمان رئيسين للجنة المستقلة للتحقيق في المعلومات الاستخباراتية التي سبقت الحرب علي العراق حول امتلاك النظام العراقي السابق اسلحة دمار شامل.
    كما عين بوش السناتور جون ماكين الذي نافسه علي ترشيح الحزب الجمهوري لخوض معركة الرئاسة عام 2000، عضوا في اللجنة المؤلفة من تسعة اعضاء.
    واعلن بوش كذلك تعيين كل من لويد كاتلر المستشار السابق للرئيسين الامريكيين السابقين جيمي كارتر وبيل كلينتون، وريك ليفين رئيس جامعة ييل والادميرال بيل ستودمان المدير السابق لوكالة الاستخبارات الامريكية (سي اي ايه) والقاضي بات وولد الذي كان احد هيئة القضاة في محكمة الاستئناف، اعضاء في اللجنة.
    وسيتم تعيين العضوين المتبقيين في وقت لاحق.

    المصدر: القدس العربي 7/2/2004م



    --------------------------------------------------------------------------------

    تعليق:
    سبق وأن أشرت الى بيان صدر في العراق عن عدد من النساء اللاتي تعرضن للاغتصاب في سجن "أبو غريب" بالذات، هاهي وزارة الدفاع الأميركية تتحدث عن تحقيقات في " حول تورط جنود امريكيين في اعتداءات جنسية بالعراق والكويت". وهدف التحقيق هو تقديم معلومات " حول ما اذا كانت وزارة الدفاع عملت ما فيه الكفاية لمنع تلك الاعتداءات ومساعدة الضحايا". وهذا يعني اقرارا بحدوث الاعتداءات والاغتصابات، وهم بدورهم "سيقدمون المساعدة للضحايا" ولا ندري ان كانت أميركا توصلت الى "دواء جديد " يعيد شرف النساء اللاتي اغتصبن اليهن بعد انتهاكه!.
    ترى من من هذه الانظمة في العالم الاسلامي سيستنكر انتهاك أعراض المسلمين في العراق؟ وكيف يفعلون ذلك وهم من سكت عن انتهاك عرض أكثر من 50 ألف مسلمة في البوسنة والهرسك!

    حسبنا الله ونعم الوكيل...اللهم انتقم من أميركا وانتقم من طواغيت المسلمين وعجل الخلاص منهم يا رب.
     

مشاركة هذه الصفحة