الحضارة والتجارة بالبكارة!

الكاتب : مالك   المشاهدات : 307   الردود : 0    ‏2004-02-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-06
  1. مالك

    مالك عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-22
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]الحضارة والتجارة بالبكارة! [/color]

    جعفر عباس:

    يرى الغربيون أن من آيات تخلف العرب والمسلمين الاجتماعي، أن العيال يظلون في بيوت والديهم حتى بعد أن يتجاوزوا العشرين وربما الثلاثين، وأن الشاب منهم لا يرحل من بيت والديه إلا بعد الزواج، وقد لا يفعل ذلك حتى بعد الزواج... ومن فرط تخلفي فإنني أتمنى أحيانا أن تتزوج بنتاي بشابين غلبانين لا تسمح لهما ظروفهما المادية بالانتقال إلى بيتين خاصين بهما، حتى تبقى البنتان معي على الدوام، لأنهما لو رحلتا عن بيتي فسأضطر إلى زيارة كل منهما أربع مرات يوميا للاطمئنان عليهما! أترك شؤوني وشؤون العرب والمسلمين هنا وأتقدم بالتهنئة لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير على فوز اقتراح تقدمت به حكومته لزيادة مصروفات الدراسات الجامعية للطلاب البريطانيين، لأن معظم الجامعات باتت تواجه خطر الإفلاس، ولأن البريطانيين "متقدمون اجتماعيا" علينا، فعلى الولد أو البنت أن "يوري والديه عرض أكتافه"، بأن يغادر بيت العائلة بمجرد بلوغه الثامنة عشرة، ومن ثم فإن الطالب الجامعي البريطاني يحصل على قروض من المصارف لإكمال تعليمه، ويقضي السنوات الأولى من حياته العملية وهو يسدد تلك القروض،.. وتفاديا لكل ذلك فقد لجأت الطالبة الجامعية روزي ريد إلى وسيلة مبتكرة لتوفير نفقات الدراسة: نشرت إعلانا على الإنترنت تعلن فيه أنها عذراء وأنها تريد تلقي عروض نقدية لفض بكارتها، وقالت روزي الطالبة بجامعة بريستول، لصحيفة دايلي ميل إنها تتلقى عرضا كل سبع ثوان، وأن أعلى عرض تلقته حتى الآن هو عشرة آلاف جنيه إسترليني، وروزي هذه تبلغ من العمر 18 سنة، ولا يعود سر عذريتها حتى هذه السن "المتأخرة" إلى أنها من عائلة محافظة، بل لكونها سحاقية كما قالت في الإعلان الذي نشرته في الموقع المخصص للمزايدات على الإنترنت، والذي لن أورد اسمه هنا حتى لا يتقدم قارئ شهم بعرض لينال "شرف" انتهاك شرف تلك الفتاة، وبررت روزي لجوءها لبيع بكارتها بأن والدها الطبيب ووالدتها الممرضة رفضا تحمل نفقات دراستها وإعاشتها، والغريب في الأمر أن والدها الشهم عبَّر عن استيائه من عرض ابنته لعذريتها للبيع، ولكنه لم يعرب عن استعداده لتوفير المال الذي تحتاج إليه لتواصل دراستها، وحتى يوم الثلاثاء الماضي كانت روزي قد تلقت 13 ألف عرض من داخل بريطانيا وحدها وأبدت استعدادها للسفر من داليتش في جنوب شرق لندن حيث تقيم، إلى أي جهة داخل بريطانيا لإكمال "الصفقة"! ويا توني يا بلير، يا من تعظنا بضرورة إعادة النظر في مناهجنا الدراسية،.. عيب أن يكون باب النجار "مخلع"،.. سنعدل مناهجنا وأرجلنا فوق رقابنا، حتى ترضوا عنا، ولكننا لن نرضى عنكم يا أغنياء يا أقوياء يا رسل الحضارة والمدنية، طالما أنكم تعرضون كل ما يتعلق بابن آدم للبيع: الحيوانات المنوية، وبويضات وأرحام النساء، وتشترون أطفال الدول الفقيرة باسم الإنسانية وتشترون شرف بنات جمهوريات البلطيق باسم العلاقات والتجارة الحرة! معظمنا فقراء ومتخلفون ولكن لا أحسب أن واحدة من بناتنا كانت ستعرض ظفرها للبيع لتوفير رسوم الدراسة، بدليل أن الملايين من بناتنا في العديد من أقطارنا لزمن بيوتهن لعدم قدرتهن على توفير رسوم "باص" المدرسة الثانوية على الرغم من مجانية الدراسة،.. ***** بكالوريوس الآداب، إذا كان ثمنه الخروج على الآداب، و"تفو" على ليسانس المحاسبة والتجارة إذا كان ثمنه غشاء البكارة والدعارة!

    الوطن السعودية
     

مشاركة هذه الصفحة