أجواء العيد لدى الجاليات اليمنية في المهجر

الكاتب : الحُسام اليماني   المشاهدات : 1,893   الردود : 20    ‏2004-02-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-06
  1. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=6633CC][color=FF3366]في تقاريرخاصة من مراسليهافي لندن والقاهرةوالرياض وابوظبي والكويت (الصحوة نت) ترصدأجواء العيد لدى الجاليات اليمنية في المهجر



    * الصحوة نت - لندن : عبدالفتاح ابوحاتم - الرياض :عبدالفتاح الشهاري - القاهرة : جبرناصر- الأمارات العربية المتحدة أبو أحمد -ساهر الليل - الكويت : منصور الذبحاني




    "الصحوة نت" وهي ترصد أجواء الاحتفاء بهذه المناسبة الدينية المباركة في عموم محافظات الوطن كان لهاتواصل حميم مع عدد من الجاليات اليمنية في الخارج رصدت من خلاله أجواء العيد لدى هذه الجاليات عبر تقارير خاصة من مراسليها في كل من لندن والقاهرة والرياض وابوظبي و الكويت .[/color]


    [color=FF3333]في العاصمة البريطانية [/color]
    ففي العاصمة البريطانية لندن كان للعيد مذاق اخر لدى الجالية المسلمة هناك قلما تجده في البلدان العربية - يرصده مراسلناابتداءا بصلاة العيد مضيفا: "العيد هذا العام لا بد أن يكون متميزا..وأن تكون له نكهة خاصة..بعد أن ضاعف الله لنا الفرحة..بالإفراج عن إخواننا الأسرى في سجون اليهود..)
    بهذه الكلمات..افتتح الخطيب الذى أم المصلين في القاعة التابعة للجالية الصومالية في شارع إلفورد لين من نواحى ضاحية إلفورد ح- شرق العاصمة البريطانية لندن- مشيرا إلى أهمية الفرحة والاستبشار وإن كان بعض الإخوة ما زالوا يرزحون في السجون إلا أن الأحزان لا يمكن أن تكون هي الطابع العام للمسلم مادام مستيقنا معية
    الله ..وعدالة قضاياه..
    واستمر يربط الجالية بوطنها الأصل حيث هنأ الجالية باتفاق السلام الشامل في الصومال الذى جاء نتيجة مفاوضات بدأت منذ شهر اكتوبرمن العام المنصرم.
    المسلمون في بريطانيا كغيرهم في المهاجر الغربية..يحاولون إضفاء صبغتهم الإسلامية المتوارثة..على جميع المناسبات الدينية فمع قلة عددهم – بالنسبة إلى المجتمع السائد- إلا أن الجاليةالمسلمة تقيم أعيادها ومناسباتها بكثافة واهتمام وحضور قلما توجد حتى في بعض الدول العربية.
    عيد الأضحى كواحد من المناسبات السعيدة التى ينتظرها المسلم بالشوق والحنين.ولا يرضى أفراد الجاليات العربية والإسلاميةأن يمر دون أن يجد ما يليق به من حفاوة واستعداد ففي كثير من حارات العاصمة حيث تنتشر الجالية تجدالجوالسائد وكأنك في واحد
    من شوارع بلد عربى أو مسلم حيث تضيق الطرق بالمتسوقين في المحلات التجارية التابعة للمسلمين والتى توفر كثيرا من الحلويات الشرقيةوالأكلات المعتادة في مثل هذه المناسبات.
    وهاهو العيد يوافق هذا العام يوم الأحد العطلة الأسبوعية الرسمية لهذا البلد والتى يقبع فيها أهل البلد في منازلهم بعد ليلتها التى يقضونها في الملاهى والبارات ولا تجد حياة في شوارع العاصمة إلا أن المنظر كان مختلفا هذا الأسبوع حيث ملأت الشوارع أفواج وأفراد المسلمين الذين يتوجهون إلى المصليات والمساجد لأداء صلاة العيد وتبادل التهانى بالمناسبة العظيمة.
    تجدر الإشارة إلى كثرة عدد المصلين للعيد رغم إغراء الأعمال في يوم الأحد حيث تكون الاجور مضاعفةإلا أن كل مسلم يحس بتقديس لهذه الشعيرة ولهذا اليوم فيصممون على الاستفادة من عطلتهم بل وحتى إذا صادف أيام الأسبوع العاديةأن يستأذنواأرباب العمل ليتسنى لهم قضاء العيد مع ذويهم وتبادل الزيارات التى لا تسهل في
    الحياة الميكانيكية الصاخبةإلا في المناسبات..
    عدد المساجد والمراكز والقاعات التى تقيم صلاة العيد آخذ في الزيادة بيد أن الحاجة مازالت تلح على المراكز بتعد يد مرات الصلاة فتكون الدورة الأولى والثانية والثالثة نظرا إلى صعوبة التنقل في هذه العاصمة والازدحام الشديد.
    وإضافة إلى المسجد المركزى في لندن (بيكر ستريت) الذى تتجمع فيه شريحة كبيرة من افراد الجالية المسلمة وفي اغلبهاأفراد الجالية العربية من رجال أعمال وطلبة وافدين ومقيمين لاستماع خطبة العيد التى تلقى باللغة العربة مترجمة بعض نقاطها إلى الإنجليزية إضافة إليه تنتشر في نواحى العاصمة البريطانية المتناميةالأطراف العديد من المساجد والمراكز والمؤسسات الإسلاميةالتى تقيم صلاة العيد وتقيم حفلات جماعية تضم الجنسين مع الصغار وذلك طوال أيام العيد المبارك..
    وعن هذه الاحتفالات يضبف " من ضمن هذه المشاركات في إحياء هذه المناسبة العظيمة نظمت الرابطة الإسلامية في بريطانيا MAB) بالاشتراك مع هيئة الإغاثة الإسلامية وشركة(طاهرة) للحوم الحلال
    والأغذية الإسلامية حفلة بارعة في بمناسبة عيد الاضحى المبارك في قاعة (freinds house ) الكائنة أمام محطة يوستن للقطار وقد ساد الحفلة روح المرح وتوزعت التهانى وتنوعت محتويات الحفلة
    ما بين كلمات المعايدة من الشخصيات البارزة في الرابطة وهيئة الإغاثة إلى جانب أناشيد ترفيهية قدمتها فرقة البشائر وفرقة شباب الجالية الأريتيرية وفرقة(Makkah to Madiinah) التى كانت بمثابة مفاجأة الحفل إذ ساد الجمهور الفرحة الممزوجة بالضحكات العالية لما تضمنته الأناشيد التى قدمتها الفرقة من القيم والمثل الإسلامية ونزولا إلى الساحة في الخطاب قدموا أناشيد بنغمات مشابهة
    لنغمات الأغنية الغربية الجاميكية التى أولع بها كثير من الشباب مع أن المضمون كان مدح الرسول ,والتعريف بخصائصه لشد الناشئة إلى حبه صلى الله عليه وسلم..
    Do you know him? )
    His name is Sayiduna Mustafa.
    His name is sayiduna rasuulullaah)
    ومعنى هذه الكلمات بسيط فتجد طريقها إلى شعور الناشئين مع ما يصاحبها من اللهو المحبب.
    وقد كانت الكلمة المتميزة للأستاذ على صدر الدين البيانونى المراقب العام للإخوان المسلمون في القطر السوري الذى ربط الحفلة الفرحة بأصولها الشرعية فذكر أن من نعمة الله علينا أن أعيادنا تأتى دائما إثر عبادات عظيمة فعيد الفطر يأتى بعد شهر
    رمضان والصيام والقيام بينما يهل علينا الأضحى ويأتى وسط مناسك الحج. ويعقب الأيام العشر الفاضلة بل يعقب صيام يوم عرفةالموعود من صام فيه بتكفير ذنوب سنتين فقال :إن أعيادنا احتفال بتوفيق الله لنا..مضيفا : وسط هذه الآلام ومع كل الأحزان فنحن لابد أن نفرح بالعيد لأن العيد نعمة الله واحتفال بتوفيقه ملفتا الأنظار إلى البشائر التى تلمح في الافق وسط زحام الآلام والمآسى إلى أن الأمل قادم..وأشاد- حفظه الله – بالمقاومة الإسلامية في فلسطين واعتبرها أحد أعمدة هذا الأمل مع الصحوة الإسلامية المتنامية.إلى جانب
    الالتفات السائد من جميع فئات الأمة إلى الالتزام وأنهى كلمته مذكرا أن المستقبل لهذا الدين ما دام هو المنهج المتضمن لكل الفضائل الإنسانية من حب وخير ورحمة وسلام.
    وتخللت الحفلة فقرة ترفيهية قدم خلالها الأخ محمود صالح أحد مسيرى برنامج الحفلة عددا من النكات عوضا عن الأخ: حسن يوسف الشخصية المشهورة في مجال النكت والترفيه في أوساط الرابطة..
    وأعقبته أنشودة شرف الحفلة بها أعضاء من الحفلة فرقة البشائركانت حقا آخذة بمجامع القلوب تسافر بها حيث الحبيب صلى الله عليه وسلم
    يارايح للحرم..
    وشرف الحفلة بالحضور أعضاء من البرلمان البريطاني وآخرون من التحالف البريطانى لوقف الحرب والذى تربطه بالرابطة صلات العمل المشترك في التصدى للهجمة الأمريبريطانية على العراق سواء من إعداد المظاهرة الخاصة بذلك مع العمل على إرسال الصورة الناصعة للإسلام إلى عيون المجتمع البريطاني..


    وفي كلمته القصيرة هنأ السيد(كوبين جون) عضو البرلمان البريطاني الرابطة وأبناء الجالية المسلمة وأبدى الشكر والإعجاب لما لمس فيهم من روح التعاون فيما قدموا من مساعدات
    لضحايا الزلزال في إيران. وأضاف أنه جاء الحفلة قادما من الهند حيث التقى بكثير من المسؤولين والداعين إلى السلام العالمي ..وأن الناس في العالم يتطلعون إلى الحرية والسلام وتوفير الفرص للتعليم والصحة وأنه من حق الأطفال أن يحتفلوا بعيدهم في
    أجواء تسودها المحبة والوئام.
    من جهته ثمن احد الحضور من التحالف البريطانى لوقف الحرب دور الجالية المسلمة وخاصة أبناء الرابطة في خدمة المجتمع وأوضح من خلال ذلك كيف أننا جميعا اصدقاء ويجب أن نأخذ بعاتقنا مسؤولية دعم القضايا الإنسانية العادلة واكد في ثنايا حديثه الاستعداد
    الكامل من جهتهم للوقوف ضد القرار الصادر من البرلمان الذى يحث الحكومة على أخذ التدابير اللازمة لوقف الإرهاب والذى قال ان المتضرر منه هم المسلمون.
    وكانت أحسن اللحظات وأغناها بالعفوية والتلقائية حين كان الشباب من الرابطة يوزعون عليهم حلويات العيد والعصائر يذانا بانتهاء
    الحفلة التى اختتمت بدعوات مؤثرة من احد منظميها.
    [/color]

    لندن : عبدالفتاح ابوحاتم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-06
  3. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=6633FF]

    [color=FF3333]في القاهرة [/color]
    * اما في القاهرة وفي صباح يوم العيد بالتحديد يتجه اليمنيين لاداء صلاة العيدومن ثم يتجمعون في مكان واحد وكلا يصافح الاخر ويهنئه بمناسبةالعيدالمبارك وكانهم في اوساط اهلهم وببلدهم
    بعد ذالك يحضرون لحضوراحتفالات تقام على حسب المناطق التي يسكنونها فكل منطقه تعد حفلا فنياتتخلله الاناشيد والمسرحيات المضحكه التي تدخل البسمه الى قلوب الحاضرين لتزيح عنهم هموم الغربه.
    كما يتخلل الاحتفالات العديد من الفقرات الشعبيه اليمنيه كالزوامل وبعض القصائد والاناشيد الوطنيه.
    وبعد ذلك يقومون باعداد فطور جماعي يشاركون فيه جميع الحاضرين ما بين طالب ودكتور من مختلف الجامعات المصريه ايضا بعض اليمنيين الذين ياتون للعلاج واعمال اخرى يشاركونهم الفرحه والاحتفاليه والفطورالجماعي.
    وبعد ان تتم فعاليات الاحتفال ينطلق اليمنيين كلا منهم يزور زميله وصاحبه من منطقه الى اخرى كما يعمل ذلك ايضا الاسرالمتواجده فيقومون بتبادل الزيارات فيما بينهم
    ثم بعد ذالك يخرجون الى الحدائق والمنتزهات ليروحو على انفسهم.
    وفي المساء من يوم العيد تقام امسيات على مختلف المناطق التي يقطنهااليمنيين في مختلف مناطق القاهره والذي يقدر عددهم بالفين شخص من مختلف التخصصات والمستويات الدراسيه والعلميه
    فتقام هذه الامسيات وتتخللها بعض العادات اليمنيه كالرقصات الشعبيه (البرع) والزوامل وبعض القصائد والاناشيد والاسكتشات الخفيفه المضحكه ويقومون بتوزيع هداياالعيد على مختلف الحاضرين
    وفي اليوم الثاني والثالث من ايام العيد يقوم اليمنيين بتنظيم رحلات جماعيه الى مختلف محافظات جمهورية مصر وتتوزع الرحلات بين رحلات طلابيه ورحلات اخرى عائليه.
    وعلى مدى ايام العيد تستمرالرحلات والخروج الى الملاهي والحدائق.[/color]

    القاهرة : جبرناصر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-06
  5. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=FF3333]في الإمارات العربية المتحده [/color]

    [color=6633CC]*وفي الإمارات العربية المتحده يجد أبناء السعيدة في العيد فرصة للتواصل والتلاقي بما تتيحه أجواءالمناسبة من مهرجانات مقامة على أرض زايد الخير كمهرجان دبي التسويقي وقرى التراث العالمية التي تحوي في تكوينها القرية اليمنية يتواصل أبناء اليمن عبر إتصالاتهم في كل بقعة ليكون موعد اللقاء في أجواء المهرجان هناك يتجمع عدد كبير من الأسر والأصدقاء في أجواء يمانيه تقودهم إليها محبة وطنهم ومايرونه من فعاليات تراثية وسلع ومنتجات يمنية .
    الى جانب مهرجان الطيران المقام في مدينة العين حيث يتجمع عدد من أبناء اليمن في هذه الأجواء الإحتفالية متبادلين التهاني وأخبار الوطن والسؤال عن الحال.
    وتشهد مناسبة العيد الفرائحية تجمع أبناء اليمن في مجموعات تزور الشواطئ الجميلة على كورنيش أبو ظبي أو جميرا دبي في تمشيات وسباحه وأجواء رائعة مفعمة بالنشاط والحيوية والصور الفوتغرافية التي تؤخذ كذكرى جميلة ترصد هذه المناسبة الرائعة وتحمل شذى ذكراها .
    كما يتوافد أبناء اليمن المقيمين في إمارات بعيدة كرأس الخيمة وأم القوين والفجيرة في زيارات تهنئة لأصدقائهم وأسرهم المقيمين في أبو ظبي ودبي والشارقة وعجمان لتكن جلسات يمنية الإبتسامة حاضرتها ونكهة القهوة اليمنية عبيرها .
    والاستماع للفضائية اليمنية وهي تحمل نسمات اليمن بصوت الآنسي ( آنستنا ياعيد) ومناظر من بلاد السعيدة وفي هذه الجلسات اليمنية تكون أوضاع اليمن الإقتصادية حاضرة في النقاشات والحوارات الباحثة في أوضاع وطنهم الحبيب والتعبير عن أشواق العودة
    ولقاء الأهل والوطن .
    العيد في الإمارات العربية المتحدة فرصة للتلاقي والزيارة والإجتماع بالأهل والأصدقاء في أجواء الغربة التي تجبر العديد من اليمنيين على الإنشغال والإبتعاد وهو فرصة للأنس بكل ريح طيبة من ارض بلقيس .[/color]


    أبو أحمد -ساهر الليل -
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-06
  7. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=FF3333]في الكويت [/color]
    * اما مظاهر العيد عند إبناء الجالية اليمنية في الكويت
    ففي أول أيام العيد يذهب الجميع و خصوصا الرجال لأداء صلاة العيد في المسجد وبعد عودتهم إلى البيت يعودون ليتبادلوا التهاني فيما بينهم بمناسبة العيد و بعدها يتناولون طعام الإفطار و يتجهز الجميع للزيارات العائلية و الأسرية حيث يأخذ رب الأسرة أهل البيت و يذهبون لزيارة من يقدمونهم بالسن من أهليهم و أقاربهم و بعد التزاور و تبادل التهاني و أكل حلويات العيد يعود رب الأسرة بأهلة إلى بيته و يضل في البيت ينتظر الزوار و المهنئين من الأهل والأصحاب .
    و اما بالنسبة لمن هم بدون عوائل في الكويت فهم كذلك يجلسون في صباح يوم العيد في البيت ينتظرون من يزورهم و يتبادلهم التهاني في العيد و في الفترة المسائية يزورون و يهنئون بعض معاريفهم و أهليهم و يتبادلون التهاني بالعيد السعيد و يتجمع أهل المناطق المختلفة في الليل في مراكز خاصة بكل منطقة من مناطق اليمن و هي متعارف عليها هنا في الكويت و يظلون طيلة ليالي العيد جميعاً مع بعض يتسامرون و يمرحون حتى أوقات متأخرة من الليل .
    وفي اليوم الثاني من العيد يكون هناك لقاء لأبناء الجالية في السفارة اليمنية يجتمع فيها السفير اليمني و أعضاء السفارة و بعض أبناء الجالية الذين يذهبون للسفارة لتبادل التهاني مع بعضهم و مع أعضاء السفارة و هذه عادة في كل عيد و بعد إكمال اللقاء في السفارة يأخذ أهل العائلات اولادهم و يخرجون لقضاء العيد في المنتزهات والحدائق و يأخذون معهم وجبة الغداء التي تم إعدادها في المنزل و يأخذوا أولادهم إلى هذه المنتزهات أو حدائق الأطفال حتي يأخذ الأطفال و النساء فرصتهم من التنزلة و قضاء اوقات سعيدة في العيد ، و عادة ما تتفق أكثر من عائلة للخروج مع بعضها .

    - الكويت : منصور الذبحاني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-06
  9. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=6633FF]*
    [color=FF0033]وفي الرياض [/color]


    صورة اخرى يرصدها مراسلناهناك :

    العيد له فرحته أينما كان وكيفما كان، ولكنه في أحايين كثيرة قد يُراد له – مكرها – أن تذهب عنه فرحته، وتختفي منه بسمته، وتغيب في دياجير الغربة، وحلكة الكربة رسمته. وفي الغربة تمتزج أحاسيس شتى من الفرح والترح، أحاسيس متناقضة، متضاربة، متصارعة يطغى أحدها أحياناً وترجح كفة الأخرى أحياناً أُخر، ولكن الواقع في الأخير هو الواقع..
    لعله يجدر بي أن أطرق الباب الرسمي للحديث عن العيد فأذهب إلى مبنى السفارة اليمنية لأرى ابتهاج الجالية اليمنية هناك، أو أنقل أخباراً عن عيد الجاليات اليمنية في مناحي المهجر، ولكني أريد أن أقفز إلى هذه الحالة الباهتة، والصورة الخادعة لمظاهر لا تعكس إلا تمثيلية هزلية لمظاهر عيدية لا يمكن أن أتجاهل مشاعري وأتجاهل الواقع وأسميها عيد اليمانيين في المهجر..
    * اليمانيون في المهجر، قصصٌ وغُصص، رواية مأساة، ومسرحية وملهاة، ينتابك عند الجلوس أمامها شعور بالمرارة والألم، وإحساسٌ بالقهر والندم اليمانيون في المهجر روايات سطَّرت أحرفها معاناة تمشي على الأوهام. وسرابٌ خادعٌ جُلّه، ونسجُ عروشٍ في الأحلام..
    - ما بين عاملٍ يدكُّه العمل، شغلٌ وكَلٌّ ومشقةٌ في الليل والنهار، مسيَّرٌ لا مُخَيَّر، يأتي العمل على قواه وصحته، حتى لا يأتي العيد إلا وقد أذهب عن جسمه كل عافية كان يستزيد بها ليقوى على مواجهة فرحته أو الاستمتاع بلذته..
    - وما بين شابٍّ يعيش في كنف والديه، وذويه، جُرِّد عنه الإحساس بوطنيته، فلم يغرس فيه أبواه إلا كل معاني اليعد عن بلده، تراه متعلقاً بأستار الكعبة كل دعواته أن يمنَّ الله عليه بجنسية أخرى غير جنسية بلده، أو تراه سارحاً شاردا من جهةٍ إلى أخرى في ذلك البلد ينفق كل ما يجنيه آخر الشهر في معاملات ومراجعات من أجل استخراج الجنسية، وآخر يدفع ما ادخره في حياته وعمره من مال على أمل الحصول على تلك الجنسية، العيد عند هذا الواهم وأمثاله متنزهات وأرصفة، وعزائم ومناظر، مئات الريالات يصرفها لشراء مظاهر البذخ وتقليد الصور والأشكال، فقط ليجاري به الحال، وما عرف المسكين كنه الزمان وما يخبئه من مآل، وما حسب حسابه على وقتٍ يأتي فيجد
    نفسه موقوف خارج الحدود لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء..
    * وعاطلٌ عن العمل، باع كل ما يملكه من أثاثٍ في بلده من أجل شراء فيزة عمل، وربما اقترض واستدان فوق قيمة الأثاث أضعافاً مضاعفة، ويأتي إلى هنا تتلقفه الأرصفة، يفترش الأرض ويلتحف السماء، تمر ببصرك نحو ذاك الرصيف فتراه نائماً عليه مهتر الثياب، رثَّ الحال، ، أو ترى آخراً على رصيفٍ مجاور وقد خلع ساعته من يده يعرضها علَّه يجد من يشتريها منه مقابل ثمن وجبة غداء..رأيت أحدهم في العيد يمشي على أحد الأرصفة متأرجحاً متهاوياً يمسك بإحدى يديه على بطنه
    وبالأخرى على رأسه يتقيأ من الجوع والتعب،عندها سألت نفسي اي وطن هذا الذي فضل ابناؤه هذه العناء والالم غلى البقاء فيه .
    * اليمانيون في المهجر صنفٌ رأيته متبلِّد الإحساس والمشاعر، هجر زوجته وأبناءه وبناته وذويه والعشائر، هجر الأصحاب والأحباب، وعاش لنفسه ولنفسه فقط، لديه في بلاده المال الكثير فغربته قد تجاوزت العقد والعقدان وبعضهم الثلاثة والأربعة من الزمان ولكنه استلذ بهذا الحال، وطاب له ذلك المقام، تجمدَّت بين عروقه مشاعرالأبوة، وماتت في جوانحه حب الزوج لزوجته، واستسلم لحياته هذه، واستسلم لمصيره هذا، وليت الأمر وقف عند هذا فحسب، بل والأدهى من ذلك وأمر عندما شعر بأن قطار العمر يمضي ولم يتمتع بحياته؛ لم يتجه تفكيره إلى تصحيح خطأه وإصلاح ما اعوج من أمره بلمِّ شمله مع أسرته وأبنائه وزوجته لكي يعيد ما انكسر، ويصلح ما اندثر، ولكنه يبدأ
    يفتش عن بنت العشرين لكي يستدرك معها ما فاته من شبابه.. هذا الصنف لا تسأل عن عيده أو مشاعره في العيد فالحياة عنده سواء، والدنيا عنده ماهي إلا الدرهم والدينار أينما كانا وحضرا فالعيد معهما حاضر..
    * وصنفٌ رأيته يأتي بأخٍ له أو ابنه لكي يعاونه في تجارته، أو يضمن به كثيرٌ من الولاء وقليل من الصرف والعطاء، تخطى برغباته وأطماعه مستقبل أخيه ومراده، فلم يحسب لتعليمه حساب، ولم يأبه بما يداخله من طموح وما يبتغيه ذلك الأخ أو الابن من مستقبل، فطالما أن مستقبله هو المضمون فما بعده لا يضر، وما بعده ليس ذي بال، ترى البؤس في محياهم، ليسو فرحين بقدومهم إلى هنا فهم يشعرون أنهم مساقون لتحقيق رغبات غيرهم لا لتحقيق رغباتهم، حُطَّت عنهم أحلامهم بمجرد أن حطَّوا أقدامهم في الغربة، مازال يراودهم حلم مواصلة التعليم، فهؤلاء أيامهم سواء على أعتاب العمل والمحلات
    وما أن يقدم العيد فيغلقوا أبوابهم مجبرين ومكرهين حتى تراهم قابعين في أيٍّ من إحدى المقاهي المنتشرة هنا أو هناك ينتظرون أيام الإجازة الثلاثة لتمر سريعاً حتى يعودوا إلى أعمالهم كما كانوا عليه.
    * اليمانيون في المهجر ليسوا كغيرهم غيرهم يأتي وقد وضع في حسابه أن مستقر حياته في بلده، وما غربته هذه إلا محطة سخرها الله له ليستمد فيها القوة ويعود بعدها فيساهم في بناء بلده، ليضع حجراً مطرزاً بجوار حجر أخيه، أو ليزرع شجرة بجانب بستان أخيه يستظل الجميع بظلالهم ويأكل الجميع من خيراتهم، ولكن مهاجرينا طيور تأبى أن تعود إلى أعشاشها .
    هؤلاء هم اليمانيون في المهجر أصناف وأشتات محزنة ومؤلمة، ومع ذلك فيوجد أيضاالمخلصون الحريصون على أن يعودوا إلى يمنهم محملين
    بمشاعر المحبة يغدقون بها على من هناك، عرفوا في خضم صراعات الغربةما تعنيه كلمة الوطن، تجسدت أمامهم بلادي وإن جارت عليَّ عزيزةٌ وأهلي وإن شحَّواعليَّ كرامُ، ولكنهم فقط يسألون الله في كل وقتٍ وحين أن يأتي اليوم الذي يفيق فيه حكامنا ومسئولونا لكي ينفضوا عن يمننا غبار الذلة والمهانة، ويعيدوا البلاد عزيزة كريمة كما كرمها الله .
    بعضها [/color]

    الرياض :عبدالفتاح الشهاري
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-06
  11. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=FF3333]نرجو من بقية الأخوة الذين هم في مناطق مختلفة أن يذكروا لنا مظاهر العيد لديهم حتي نتعرف علي عادات المغتربين اليمنيين في كل بلد و كيف يقضون العيد في الغربة....[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-06
  13. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [align=justify][color=000099]
    تعتبر الجالية اليمنية في الصين من أكبر الجاليات العربية من مقيمين ومن طلاب ومن زائرين وتجار بما يشكل تجمعات صغيرة تحكمها ظروف العمل أو الدراسة وفي مدينة ( كوانجو الصينية ) جنوبي الصين وعاصمة مقاطعة ( جواندونج ) يشكل عيد الأضحى المبارك الذي تهل مناسبته في عطلة راس السنة الصينية الجديدة ( سنة القرد ) يشكل فرصة للقاء والتجمع لمن سنحت لهم الفرصة بذلك حيث أن أغلب اليمنيين إستغلوا فرصة العطلة الصينية كغيرهم من أبناء الجاليات الأخرى للعودة إلى أوطانهم , وصلاة العيد بمظاهرها الدينية المألوفة تشكل عاملا مهما للإلتقاء والتجمع بين اليمنيين , وفي جامع ( الحنين إلى النبي ) * القديم في شارع المنارة ( جوانتالو ) الذي يعود لأكثر من خمسمائة عام كما هو مكتوب على منارته الشاهقة ذات الطراز المعماري المختلف عن الطراز الصيني القديم .. كما أقيمت صلاة عيد آخرى بجوار مطعم يمني يقدم الاكلات اليمنية الشعبية المعروفة .. وبعد الصلاة تتم الإتصالات لتحديد مواعد اللقاء لمن لم يتلقوا بعد أو لمباركة الأهل والأصحاب حسب ماتسمح به فروق التوقيت .. وفي الغربة كما في الوطن لم ينس اليمنيون في الصين تناول شجرة القات الذي يأتي من الحبشة .. مما يشكل فرصة اخرى لقاء والتجمع في العيد , والبعض يفضل إستغلال ركود العمل وموسم العطلة الصينية في التنزه والسفر لرؤية ماتتمتع به الصين من مظاهر طبيعية تعجز الأقلام عن وصفها ..
    [/color]

    [color=660033]
    تحقيق رائع هذا الذي قامت به الصحوة نت .. والأروع أن أعضاء في المجلس اليمني باقلامهم النيرة ساهمت فيه .. كما أرجو أن تقبل مساهمتي بناء على دعوتك أخي الحسام اليمني والتي كتبتها على عجل .. لتسليط نقطة ضوء صغيرة على العيد في الصين وفي مدينة جوانجو الصينية وهناك العيد بين أبناء اليمن الطلاب ارجو ان يقوم به الأخ المنصوب ..

    كل التقدير لرائع نقلك ومساهمتك الرائعة
    [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-06
  15. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    [color=6633CC]مشاركة رائعة أخي العزيز سمير محمد

    فقد جعلتني اعيش أجواء العيد و كأنني في الصين بينكم

    نرجو أن يكتب بقية الأخوة عن مناطقهم ...

    أين أهل مكة و جدة و الطائف و خميس مشيط

    و اين مشاركات الجاليه في أمريكا و كندي و ألمانيا

    أين سفراء اليمن المتجولين في كل أسقاع الدنيا

    ننتظر مشاركاتكم ياايها النوارس المهاجرة[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-06
  17. noor_103

    noor_103 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-18
    المشاركات:
    2,552
    الإعجاب :
    3


    [color=663333]واحنا وين من كل هذة الاحتفالات الى بتسير !!!!:eek:

    يمر يوم عادى جداً :(:(
    [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-07
  19. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    اجواء العيد بالوطن العربي لا تختلف عن بعضها بمصر بالامارات بالخليج بالاردن بسوريا نفس الطقوس ونفس الاحتفالية لكن الافضل بالاجواء العيدية الخاصة اليمن وبعدها سوريا نفس الاجواء والبهجة تقريبا.... بالاردن العكس الاحتفالية بالكرسماس وعيد الميلاد المجيد تتميز تشعر ان فية عيد اكثر من اعيادنا ولانهم يحترموا شعائرهم وشعائر غيرهم

    الاخ الحسام اليمني

    قرات موضوعك عند طرحك لة وقرأت مقطع الجالية اليمنية بالامارات مذييلة مذيلة باسم فهمي الصراري والان باسم احمد (ساهر الليل) ؟وبكرة باسم من يا ترى ;p :)
     

مشاركة هذه الصفحة