امين السنيني والمهمه الصعبه

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 558   الردود : 3    ‏2004-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-05
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    هل استطيع القول (رب ضارة نافعة).. وهل (مصيبة قوم عند قوم فوائد) وهل.. وهل.. وهل!! ومن وراء كل هذه (الهالات).. وجمع كل علامات التساؤلات.. والتي أرهقت أعصابنا وقلوبنا.. وعقولنا.. التي كتبت وبقية زملاء الحرف الرياضي عنها منذ أوقات سابقة أجمعت كل الكتابات الرياضية.. من خلال فحواها العام على.. التحذير المستمر من عدم الإهتمام (بالأرقام التاريخية الفنية العلمية).. لمشاركات منتخباتنا الوطنية المختلفة الأعمار لكرة القدم التي ستمثل بلادنا في المحافل الآسيوية والقارية والعربية والدولية.. من كل الجهات الرياضية (المعنية بالأمر) ممثلة بوزارة الشباب والرياضة.. والإتحاد العام لكرة القدم وجهات فنية من أساسيات أعمالها الرئيسية في الوزارة أو الاتحاد.. التخطيط والبرمجة لخط السير الحقيقي لمشاركات منتخباتنا «الكروية» قبل زمن طويل.. لإظهار منتخباتنا الوطنية لكرة القدم بالمظهر الذي يليق بسمعة الوطن.. وكتبت (شخصياً) في وقت سابق.. في صحيفة الرياضة حول هذا الجانب.. بعد مشاركة منتخبنا الوطني الأول.. في بوسان.. وبطولة كأس العرب الثامنة وقلت بالحرف الواحد :هذا خبير.. وذلك أمير.. ياترى من سيقود الحمير!!!
    < هذه المقولة كتبتها.. من إحساس فني دقيق.. من وحي فرض نفسه على الواقع الكروي حتى اليوم.. ومن يريد التأكيد.. والتصديق على ما نقوله.. سيجد أن وزارة الشباب والرياضة تمتلك في طوابقها السبعة.. من الرجال الفنيين المؤهلين علمياً لوضع التصورات والمشورات الفنية لمتطلبات إنجاح كرة القدم اليمنية ناهيكم عن مدير عام الانشطة الرياضية - وبالمقابل ستجدون في الاتحاد العام لكرة القدم:
    1- اللجنه الفنية.
    2- ولجنه المنتخبات الوطنية.
    ونتيجة لكثرة أعداد اللجان الفنية ذات المشورة هنا.. وهناك إزدادت (الإزدواجية) في العمل.. وتضاربت الآراء.. وأصبح الجميع بين.. خبير.. وأمير.. وضاعت الحسابات على الجميع.. وجاءت النتيجة والمحصلة النهائية.. العشوائية والتخبط.. نتيجة للكبرياء (الشخصي) الذي نتج عنه مستوى أداء المنتخب الوطني لكرة القدم.. في (مهزلة 81) بـ (خليجي61).
    < هذه المهزلة.. جلبت إثرها.. تداعيات الأزمة الكروية التي تشهدها (الأطر الرياضية في بلادنا).. والتي بلغت ذروتها.
    مع العلم.. أن هناك (مهازل) ساباقات.. وإنتكاسات مدوية لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم منذ عام 2000م وعلى التوالي بدءاً من (بوسان) و(بطولة كأس العرب الثامنة) و(تصفيات جدة) قبل شهرين وقليل.. ورغم كل الكتابات الرياضية (الناقدة) الهادفة التي لا تربطها (مصالح شخصية).. إلا.. أن كل الأطر الرياضية في بلادنا.. وضعت في آذانها الإسفنجات على طريقة لانرى.. لا نسمع.. ولا!!
    وأدارت كل هذه الأطرظهرانيها للجميع .. وجعلت أصواتنا.. كمن يؤذن في مالطا.. ولكن (مهزلة خليجي 61) كشفت المستور.
    < الخلاصة العامة .. صعبة وهامة
    الكرة الآن في معلب الاتحاد العام لكرة القدم بكل رجالاته الفنية.. أقالت الخواجة اليوغسلافي (ميلان).. ولربما كما أعتقد أن إقالة (ميلان) جاءت بتوجيهات.. وجرى (وبسرعة البرق) استغلالاً (لضيق الوقت) تعيين مدرب الشباب الكابتن/أمين السنيني.. كمدرب للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم.. وهنا (فقط) دعوني أتوقف لمراجعة الحسابات الفنية العلمية الدقيقة.. لأضع تساؤلاً عاماً وبريئاً.. هل اليمن فقيرة إلى هذا الحد من المدربين.. وبالطبع هذا التساؤل لا يقلل من مكانة وقدرات الأمين الفنية بل بالعكس هذا شرف عظيم لنا جميعاً أن تمنح هذه الثقة للكابتن/أمين.. ولكن في الأخير.. الأمين.. بشر وصاحب بالين كذاب.. فلا تدخلوه (المحرقة) لغرض في نفس يعقوب.. ليخسر كل ما بناه من انجازات للكرة اليمنية.. الكل منا.. اعترف وأنا أحدهم (لضيق الوقت) طلبنا أن يكون (منتخب الشباب بتطعيم مع نجوم الخبرة) سفير الكرة اليمنية في تصفيات كأس العالم المقبلة في 2004/2/18م وقبل الأمين المهمة بشرف الرجال واختار لنفسه نداء الوطن وإن كانت هذه المهمة الصعبة والهامة (لضيق الوقت) قد تأتي على حساب نفسه.. بعد أن أوصل (منتخبنا للناشئين إلى العالمية) لأول مرة في تاريخ الكرة اليمنية.
    < وبهذا الإنجاز الكروي العظيم حقق المدرب الوطني الكفء الكابتن/أمين السنيني.. مكاناً مرموقاً بين كبار مدربي كرة القدم في الوطن العربي وللتأكيد أكثر على قدرات الأمين ها هو يحصد إنجازاً جديداً لكرتنا اليمنية.. مع (منتخب الشباب - الناشئين سابقاً) بتأهله إلى بطولة (الأمم الآسيوية التي ستقام في ماليزيا.. في شهر يوليو القادم للعام 2004م)ومن أسباب نجاحات الأمين هو (استمرارية الثبات) كمدرب لأكثر من (عامين) مع لاعبين ثابتين منذ أن إنطلقت مسيرة تكوين منتخب الناشئين وإنتقالهم معاً إلى منتخب الشباب وهذا ما يقوله علم التدريب لكرة القدم أو الألعاب الأخرى (أعطوني خطة طويله المدى.. أعطيكم إنجازاً) وهذا ما تحقق للكابتن/أمين السنيني.
    < لكن .. وآه من كلمة ما بعد لكن!!! لموافقة الكابتن/أمين.. على تدريب (المنتخب الوطني الأول لكرة القدم) رغم أن «الأمين» قدها وقدود وأنا شخصياً لا أقلل من قدراته الفنية.. بل الخوف على «الأمين» في كيفية التوفيق لإنجاح مسيرة منتخبنا الأول القادم على إستحقاقين صعبين وهامين الأول (مبارياتنا في تصفيات كأس العالم) التي لم يتبق منها سوى أيام قلائل سيبدأ أول إختبار فيها للأمين هنا في صنعاء أمام (منتخب كوريـــا الشمالية القــوي) فـــي 81/2/4002م .. وفي رحلة الذهاب وهي أولى مباريات منتخبنا الأول التي تضم في مجموعتنا (تايلاند الأقوى) والذي سنلعب أمامه مباشرة في صنعاء بعد 23 يوماً من مباراتنا الاولى أي في تاريخ 2004/3/31م.. (وتخيلوا معي) أن مباراتنا الثالثة للمنتخب الأول (في أي توقيت) ستأتي.. في إطار دور الذهاب فقط.. في تاريخ (2004/6/9م) وأين.. وأمام من..في دولة الإمارات.. وأمام المنتخب الإماراتي الشقيق!!! فقط دعونا نتوقف قليلاً هنا لمراجعة النفس والحسابات مع الكابتن/أمين. لتذكيره في كيفية التوصل لإنجاح مواصلة (الإعداد) وفي إنتظارك «منتخب الشباب» الذي ارتبطت نجاحاته بإسمك.. على مدى العامين الماضيين والذي سيكون على موعد كروي هام في «ماليزيا بعد شهر واحد فقط من لقاء منتخبنا الأول مع الإمارات في شهر 6 القادم!!!» لخوض غمار بطولة الأمم الآسيوية.
    < إذاً وبملء الفم أقولها ياكابتن/أمين.. لقد ظلمت تاريخك الناصع ولم تتمكن من مراجعة الحسابات الفنية.. أو أن هناك من يريد (اغتيال نجاحاتك) مع سبق الإصرار ونتيجة لقبولك مهمة تدريب المنتخب الوطني الأول حتى اختيارك لقائمة الـ52 لاعباً.. جاءت (مخيبة للآمال) ودخلت (بعض الأسماء على حساب نجوم كبار لا أعرف سبباً لتجاهلهم أمثال النجم التكتيكي/عبدالسلام الغرباني وهداف اليمن والعرب المهاجم/فكري الحبيشي والمدافع الخبرة/خالد عفاره واللاعب الشامل/علي العمقي والمدافع/إبراهيم عوض ومحمد عبدالله حماده وحمود قاسم وفضل العرومي وحارس منتخباتنا/فوزي بامهيد وجلال القطاع ونشوان الهجام وإبراهيم حسن ....إلخ وهذه أبرز الأمثله التي فرضت نفسها عليك نتيجة للتسرع وضيق الوقت ولهذا فكرت بمباراة «منتخبنا الأول» القادمة أمام «كوريا» في 2004/2/18م ولم تضع (الحسابات والأرقام الفنية) المرجعية التي تناقشها مع نفسك بل نظرت للعمل القصير القادم بعد أيام قلائل ولم تعمل حساباً لتصفيات كأس العالم ذهاباً وإياباً بأنها ستأخذ من جهودك على «مدى عشرة أشهر» على خوض ثلاثة إستحقاقات وطنية هامة على إعتبار أن الاستحقاق الثالث الذي في إنتظارك هو (خليجي 71 ديسمبر القادم في دوحة قطر) مع علمك المسبق القائل : في حال لعب أي لاعب من «منتخب الشباب» مع «المنتخب الأول» في تصفيات كأس العالم أكثر من مباراة فاللوائح تقول «لا يحق له المشاركة في نهائيات كأس آسيا للشباب في ماليزيا»..
    إذاً.. ماذا عسانا نقول.. للأمين بعد كل ذلك سوى تقديم دعواتي بالتوفيق وحسن الخاتمة.
    نقلاَ عن صحيفة الثوره كتبها /عوضين

    [color=990000]كلام جميل ماطرحه الكاتب ولاكن دخول هؤلاء الشباب في جميع المنافسات ستزيدهم خبره
    فمزيد من الأحتكاك ولاكن هل منتخب الشباب سيسمح له الجمع بين بطولة تصفيات كأس العالم ونهائيات كأس اسيا للشباب ؟
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-05
  3. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    شكرا اخي خالد على هذا الموضوع الهام ونتمنى ان يكون ذلك الامر بعد دراسة كون الامر فيه من المجازفة كوننا نرمي بالجوكر وهذا هو رهاننا ارجو ذلك ونتمنى ان لايكون الامر جزافا ؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-06
  5. الأغبري

    الأغبري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    بالتوفيق للكابتن امين السنيني ولاعبي المنتخب الوطني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-07
  7. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    هذه الجزئية التي أتفق وتوافق ما نراه بأذن الله :)

    تحياتي أخي خالد وعوداً حميداً وكل عام وأنت والجميع بخير :)
     

مشاركة هذه الصفحة