الخدمات الطبية في بلدنا عشرة على عشرة يا ريّس!!

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 539   الردود : 5    ‏2004-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-04
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]روى لي أحد الأصدقاء هذه القصة العجيبة الغريبة التي تدل على أن المواطن اليمني ليس له قيمة عند حكومة بلاده.. وتدل على الفوضى الإدارية التي لا يوجد لها مثيل في أي دولة في العالم الثالث بل العالم الرابع والخامس إن كان هناك عالم رابع وخامس.. يروي لي صديقي ما حدث:

    وقع حادث انقلاب سيارة قبل مدينة ذمار بحوالي عشرين كيلو متراً.. كان عدد الركاب 4 ركاب مع السائق جميعهم من أسرة واحدة.. جميعهم نجوا في الحادث إلا أن إصاباتهم كانت بين كسور وحالات فقدان للوعي عند البعض.. التموا الناس من حولهم و لم يستطيعوا فعل أي شيء لهم.. سوى سرقة مبلغ 120 ألف ريال كانت موجودة بداخل السيارة! أتصل أحد الحضورً في قسم أمن ذمار ليبلغهم بالحادث .. بعد ساعتين من الحادث وصل طقم عسكري مع سيارة إسعاف.. نزل أحد طاقم الإسعاف وبدأ التفاوض مع المصابين في أجرة الإسعاف لنقلهم إلى المستشفى.. قال أحد المصابين الفلوس التي كانت بحوزتنا سُرقت والآن لا نملك شيء معنا.. خذونا إلى المستشفى وسوف نعطيكم الأجرة عندما يأتي أقاربنا لزيارتنا في المستشفى.. إلا أن طاقم الإسعاف رفض هذا العرض وعاد إلى حيث أتى.. مع العلم أن الإسعاف ليس ملكاً لمستشفى خاص بل للدولة!!!

    لا أقول إلا كما قال أهل ذمار ( بالروح بالعظم نفديك يا علي ) لأننا أصبحنا شعباً بلا دم ولم يتبقى فينا غير الروح والعظم!!!!
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-04
  3. الشبامي

    الشبامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,440
    الإعجاب :
    0
    .

    [color=CC3333]حكومة اللصوص وخدمات اللصوص تقوم على اللصوصية[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-04
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    ههههههههههههه
    الاخ البرق اليماني لقد اضحتني من كلام اهل ذمار

    ولكن عندي مداخلة بسيط
    ننظر للموقف نظرة انسانية اولا
    ماذا يستحق هذا السائق اي سائق الاسعاف من اي فصيلة هو والا يفعل ذلك الا طبقة رديئة لان الموقف قبل كل شئ انساني بحت
    والا يسعني الان ان اقول ماذا يستحق مثل هذا المحسوب علينا من الشعب ومثل هذا كيف يحكم ويحاكم وانا اقول لك هذا تصرف شخصي بحت صحيح ان الامور فالتة في البلاد والخدمة الصحية لاتوجد ولكن الموقف هذا لايعني الحكومة فقط بل يخص كل المبادئ الانسانية التي وصل اليها الانسان اليمني

    وهذا عنوان للانسان اليمني الى اي درجة وصل !
    على هذا نقول لقد وصل فينا الامر الى درجة نبيع فيها قيمنا وانسانيتنا وكل شئ مقابل ريالات فقط
    اخي الكريم لقد نزعة الانسانية والدين من قلوبنا والا لما فعل مثل هذا

    لك شكرا لقد اثرت اعصابي
    الصحّاف
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-05
  7. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]الأخ الصحاف
    مع الأسف أن المادة طغت على كل شيء في بلادنا إلا من رحم ربي.

    مشكلتنا في اليمن هي مشكلة إدارية بحت.. أتفق معك أن هذا الشخص معدوم الضمير والإنسانية وهناك أمثاله في بلدان أخرى غير اليمن.. ولكن يبقى هناك رادع لهذه النوعية من البشر إن وجد النظام والقانون والعقاب الرادع لأمثال هؤلاء.. أنا متأكد أن لو أحد اشتكى في هذا الشخص لن يطوله شيء من العقاب بل لن يُسأل عن فعلته تلك البعيدة كل البعد عن الإنسانية.

    شاكراً لك مرورك الكريم
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-05
  9. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [color=006600]أخي البرق اليماني
    وهذه حالة تدل على مدى غياب المرؤة والقيم في حياة اليمنيين.
    ولانقول إلا ماقال الشاعر
    [poem=font="Simplified Arabic,5,limegreen,normal,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=right use=ex num="0,black"]
    إذا كان رب البيت بالدف ضاربا=فشيمة اهل البيت كلهم الرقصوالسلام عليكم ورحمة الله
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-06
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]أخي البرق اليماني
    وقد ساقني سردك للحادثة وماواجهه المصابون من أبتزاز يفوق الخيال
    إلى تصور اللحظة التي قال فيها عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    "لو أن بغلة تعثرت بالعراق لخشيت أن يسألني الله عنها لما لم أعبد لها الطريق؟!"
    فهل يحاسب أحد من حكامنا نفسه على ارواح تزهق وأجساد تتعذب
    بدء من مدير الأمن ومدير الصحة والمحافظ
    ووزيري الصحة والداخلية ورئيس الوزراء
    ورئيس الجمهورية؟
    ام أن على قلوب أقفالها؟!
    ولو سمعوا مثل هذه الحكاية لم يرمش لهم طرف كما تقول!
    ولماذاوصلنا إلى هذا الحد من القسوة والبشاعة؟
    أجيبوني
    ولكم التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة