منتخب الكاميرون والجزائر ألى ربع نهائي وخروج مصر من الدور الأول

الكاتب : أبوغريب   المشاهدات : 595   الردود : 0    ‏2004-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-04
  1. أبوغريب

    أبوغريب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    560
    الإعجاب :
    0
    بلغت الكاميرون حاملة اللقب في الدورتين الاخيرتين الدور ربع النهائي بتعادلها مع مصر صفر ـ صفر امس على ملعب مدينة المنستير (140 كلم جنوب العاصمة التونسية) في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الاول ضمن الدورة الرابعة والعشرين لكأس امم افريقيا لكرة القدم المقامة في تونس حتى 14 فبراير (شباط) الحالي.
    وهو التعادل الثاني للكاميرون مقابل فوز فانهت الدور الاول في الصدارة برصيد 5 نقاط، فيما انهته مصر في المركز الثالث برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف خلف الجزائر التي خسرت امام زيمبابوي 1 ـ 2 اليوم في سوسة.
    وهي المرة الاولى التي تودع فيها مصر البطولة من الدور الاول منذ عام 1992 في ساحل العاج.
    ودفعت مصر غاليا ثمن ضياعها 3 نقاط امام الجزائر عندما خسرت 1 ـ 2 في الجولة الثانية بعدما تسيدت اللقاء منذ البداية.
    وهو التعادل الاول بين المنتخبين في النهائيات القارية، حيث التقيا 5 مرات سابقا وفازت مصر مرتين مقابل 3 للكاميرون.
    وأجرى المدير الفني للمنتخب المصري محسن صالح 3 تغييرات على التشكيلة التي خسرت امام الجزائر فأشرك الحارس عبد الواحد السيد مكان نادر السيد، ووائل قباني مكان هاني سعيد وحسام غالي مكان أحمد بلال، فيما لعب المنتخب الكاميروني بالتشكيلة ذاتها التي سحقت زيمبابوي 5 ـ 3. وتميزت بداية المباراة بحذر شديد من الطرفين اللذين فرضا رقابة على مفاتيح اللعب في صفوف كليهما، فغابت الفرص الحقيقية للتسجيل باستثناء بعض المحاولات الخجولة للفراعنة.
    ومع مرور الدقائق بدا واضحا تصميم الفراعنة على بلوغ مرمى الكاميرونيين وسنحت لهم بعض الفرص الحقيقية لهز الشباك خصوصا في الدقيقة 41 بعد مجهود فردي لأحمد فتحي، بيد ان تسديدته لامست القائم الايمن للحارس ادريس كاميني.
    في المقابل، لم يشكل المهاجمان صامويل ايتو وباتريك مبوما خطورة كبيرة على الدفاع المصري، خصوصا مبوما الذي غاب تماما حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عندما استغل خطأ للمدافع وائل قباني وأطلق كرة صاروخية تصدى لها السيد ببراعة. واندفع المنتخب المصري مطلع الشوط الثاني بحثا عن الهدف، خصوصا بعد اشراك احمد بلال مكان تامر عبد الحميد المصاب، وحاول الفراعنة مرات عدة وكاد يتحقق مرادهم، بيد ان الدفاع الكاميروني والحارس كاميني كانا بالمرصاد لكل الهجمات. وفي المباراة الثانية بلغت الجزائر الدور ربع النهائي على الرغم من خسارتها امام زيمبابوي 1 ـ 2 بفارق الاهداف.
    واجرى مدرب الجزائر رابح سعدان خمسة تعديلات على التشكيلة التي خاضت المباراة الاخيرة ضد مصر، فاشرك حدو مولاي ونسيم عكرور وفارس الفلاحي وفضيل حجاج وسمير الزاوي اساسيين. وذكر مصدر في المنتخب الجزائري ان المدرب اتخذ قرارا تأديبيا بحق قائد المنتخب جمال بلماضي لاعب وسط الاتحاد القطري والمهاجم عبد المالك شراد لخلاف معهما اثر المباراة ضد مصر وغيابهما عن التمارين في اليوم التالي فوضعهما على دكة اللاعبين الاحتياطيين. في المقابل، ضم منتخب زيمبابوي لاول مرة الاشقاء الثلاثة بيكيثمبا وادم وبيتر ندلوفو في مفارقة طريفة. وجاءت المباراة ضعيفة المستوى واتسمت بالبطء الشديد حتى منتصف الشوط الثاني الذي شهد تسجيل الاهداف في مدى 8 دقائق. وسجل هدفي زيمبابوي ادم ندلوفو في الدقيقة 65 وجويل لوفاهلا (71)
    وللجزائر حسين عشيو (73).



    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة