التعديلات الدستوريه بين مطرقة الضغوطات الخارجيه وسندان المعارضه الداخليه

الكاتب : مؤتمري   المشاهدات : 502   الردود : 9    ‏2004-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-04
  1. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    ان التعديلات الدستوريه الحديثه والتي احدثت جدلاً كبيراً كان لها من مساحة النقاش نصيب كبير في اورقه الرئاسه الجمهوريه وساحة مجلس الوزراء ومجلس النواب وان قد تضاربت الاراء بين اعضاء احزاب المعارضه حول هذه التعديلات وخصوصاً بين حزبي المعارضه الكبيرين (حزب التجمع اليمني للاصلاح – والحزب الاشتراكي اليمني) حيث ان الاصلاحيون وافقوا على التعديلات جمله وتفصيلاً بينما رفضها الاشتراكيون في تلك الفتره حتى انهم انسحبوا من انتخابات المجالس المحليه كنوع من العتاب والاضراب وبما ان مقتضيات العصر تتطلب بعض التغييرات التي تواكب التغييرات الجوهريه في الجغرافيا السياسيه التي ترسمها صناع القرار في العالم من حيث الاله والماده ايضاً وان كان الامر يعدو سهلاً سائغاً للبعض لكنه امر بالغ التعقيد في مضمونه وكينونته

    لكل حزب معارض مطالبه الشخصيه في التعديلات الدستوريه التي توافق الخطى الثابته والخطط المرسومه من اجل الدفع بعجلة البلاد الى التقدم وان كان امر كهذا يضع الحكومه في حيره فأنها لاتمتلك الخيار في اختيار انسب ماتقتضيه مصلحة الوطن وذلك بضغط خارجي من دول منحوا ومازال يمنحوا اليمن ويعطونها من خيراتهم الكثير في سبيل المصالح المشتركه بيننا وبينهم

    لدي تصور شخصي على الماده رقم 118 من رئاسة الجمهوريه حيث تنص على :
    يتولى رئيس الجمهورية الاختصاصات التالية:
    1. تمثيل الجمهورية في الداخل والخارج.
    2. دعوة الناخبين في الموعد المحدد إلى انتخاب مجلس النواب.
    3. الدعوة إلى الاستفتاء العام.
    4. تكليف من يشكل الحكومة وإصدار القرار الجمهوري بتسمية أعضائها.
    5. يضع بالاشتراك مع الحكومة السياسة العامة للدولة ويشرف على تنفيذها على الوجه المبين في الدستور.
    6. دعوة مجلس الوزراء إلى اجتماع مشترك مع رئيس الجمهورية كلما دعت الحاجة إلى ذلك.
    7. تسمية أعضاء مجلس الدفاع الوطني طبقا للقانون.
    8. إصدار القوانين التي وافق عليها مجلس النواب ونشرها وإصدار القرارات المنفذة لها.
    9. تعـيـين وعزل كـبـار مـوظفي الدولة من المدنيـين والعسكريين وفقا للقانون.
    10. إنشاء الرتب العسكرية بمقتضى القانون.
    11. منح النياشين والأوسمة التي ينص عليـها القانون أو الإذن بحمل النياشين التي تمنح من دول أخرى.
    12. إصدار قرار المصادقة على المعاهدات والاتفاقيات التي يوافق عليها مجلس النواب.
    13. المصادقة على الاتفاقيات التي لا تحتاج إلى تصديق مجلس النواب بعد موافقة مجلس الوزراء.
    14. إنشاء البعثات الدبلوماسية وتعيين واستدعاء السفراء طبقا للقانون.
    15. اعتماد الممثلين للدول والهيئات الأجنبية.
    16. منـح حق اللجؤ السياسي.
    17. إعلان حالة الطوارئ والتعبئة العامة وفقأ للقانون.
    18. يتولى أي اختصاصات أخرى ينص عليها الدستور و القانون.



    ركزوا معي على النقطه الاخيره وهي رقم 18 من هذه الماده والتي سوف تحدث ضجه كبيره حول ماهيتها واسسها واركانها وحدودها وهنا تأتي تضاربات الاراء من حيث الرؤى والافكار وهنا تقف الحكومه عاجزه امام ماتقتضيه هذه الاليه عندما تواجه الاراء والانتقادات من كل الاتجاهات والشوارب السياسيه الخارجيه والداخليه على حد سواء

    وفي الماده 156 من التعديلات الدستوريه تنص :

    لكل من رئيس الجمهورية ومجـلس النواب طلب تعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، ويجب أن يذكر في طلب التـعديل المواد المطلوب تعديلها و الأسبـاب والمبـررات الداعية لهذا التعديل، فإذا كان الطلب صادرا من مجلس النواب وجب أن يكون موقعاً من ثلث أعضائه، وفي جميع الأحوال يناقش المجلس مبدأ التعديل ويصدر قراره في شأنه بأغلبيـة أعضائه فإذا تقرر رفض الطلب لا يجوز إعادة طلب تعديل المواد ذاتها قبل مضي سنة على هذا الرفض، وإذا وافق مجـلس النواب على مـبدأ التـعديل يناقش المجلس بعد شـهرين من تاريـخ هذه الموافقة المواد المطلوب تعديلها فإذا وافق ثلاثة أرباع المجلس على التعديل يتم عرض ذلك على الشعب للاستفتاء العام فإذا وافق على التـعديل الأغلبـيـة المطلقة لعدد من أدلوا بأصواتهم في الاستفتـاء العام اعتبـر التـعديل نافذاً من تاريخ إعلان نتيجـة الاستفتاء.



    أي ان الامر برمته هو في يد اثنين الاخ الرئيس علي عبدالله صالح واختزال مجلس النواب في شخص الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر واذا مااخذنا بعين الاعتبار ان الشيخ هو رئيس حزب معارض فأن اتخاذ اتجاه معاكس لما يريده صناع القرار في الدستور اليمني يتنافى مع ماتريده المعارضه فما هو الحل السلمي والوسطي في رأيكم من اجل اتخاذ الاجراءات اللازمه وذلك لخدمة المواطن والشعب فقط
    اريد نقاش ناضج وواعي من جميع التوجهات والمشارب السياسيه في الجمهوريه اليمنيه لكي نصل الى نقطة لقاء

    وعاشت اليمن


    للتاريخ :
    روؤساء الجمهوريه اليمنيه للشطر الشمالي سابقاً حتى الان :

    1- السلال
    2- الارياني
    3-الحمدي
    4- الغشمي
    5 - عبدالكريم العراشي
    6- علي عبدالله صالح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-04
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    لماذا اسميت تعديلات .. إذن

    كان الاحرى أن تسمى إعادات أو إضافات ..

    ورئيس الجمهورية .. كان بإمكانه أن يختزل البنود الثماني عشرة في البند الثامن عشر .. ولن يتكلم أحد , وإن تكلم فهو إنفصالي ..

    ولن يتكلم أحد من الاحزاب .. فموسم الأمطار بعيد ( الإنتخابات ) , وعلي سالم البيض مشغول ببسطة الخضار ... والسوبر ماركت ..

    والمواطن يبحث عن لقمة تقيها مخاطر الجرعة الثامنة عشر ..

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-04
  5. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    عندما نتكلم عن الدستور فهذا يعني اننا نتكلم عن دوله تحكمها منظومه قوانين وهذا غير متوفر في اليمن اذ ان هناك قوانين ودساتير لا يحتكم اليها احد حتى الان وانما وضعت كديكور لأضفاء شرعيه لعمل ما او ربما للمستقبل لعل الاجيال من بعدنا تملك النيه في تطبيقها .
    اخي مؤتمري انت واهم وانا كذلك اذا اعتبرنا ان عبدالله بن حسين والرئيس احداهما معارض للأخر في وضعنا الحالي بحكم رئاستيهما لحزبين مختلفين ؛ عبدالله بن حسين هو واجهه للنظام على شكل معارضه صوريه فهو رئيس المجلس بتزكيه المؤتمر نفسه ؛ اي بمامعناه انه لا يوجد شئ اسمه سلطه وشئ اسمه معارضه وهذا شئ تعيه انت ويعيه كل مواطن عادي.
    اتذكر في اول موضوع لي في هذا المجلس في تعليق على خطاب الرئيس في مجلس النواب بعد حيازه المؤتمر على الاغلبيه حذرت من تعديل الدستور مره اخرى خصوصا اذا علمنا بأن هذه الأغلبيه هي المخوله في ترشيح الرئيس في الانتخابات القادمه واستبعاد اي منافس اضافه الى تعديل الدستور .
    لذلك تعديل الدستور او تركه كما هو او عدم تنفيذه لا يغير في الواقع شئ لأنه ببساطه لا ينفذ منه الا ما يراد تنفيذه فقط وقد يستخدم التعديل و الماده التي ذكرت كديكور وعند الضروره القصوى(اي اذا كان هناك اعتراض).

    الحل الوحيد فقط هو ان لايتم تزوير الانتخابات ولا استغلال المال العام ولاالتهديد والوعيد وان تكون هناك ديمقراطيه حقيقيه ؛ عندها سيكون في داخل المجلس ممن لن يوافق على تعديل الدستور وانما سيفعل العكس من ذلك اذ سيسعى الى تطبيقه
    فائق التحيه
    .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-05
  7. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    للرفع وسوف اعود لتكملة النقاش مع الاخوه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-05
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخ مؤتمري

    شكرا على تبصيرنا بإحدى فقرات ومواد الدستور اليمني ولعلك اردت إيصال توضيح ومبرر للرئيس فيما قد يكون خافيا على العامة بالنسبة لتعديل وتغيير مواد الدستور وهذا الاستثناء منح لرئيس الجمهورية لاستخدامه في الأوقات المناسبة وللضرورة القصوى وليس في كل فصل تشريعي 0

    الرئيس بيده مقاليد كثيرة وبإمكانه إعدام أي شخص يمني تحت أي مسمى فهل يفعل هذا بحجة الصلاحيات الممنوحة له ؟

    الدستور وان كان موقوف عن التنفيذ كما أشار يمن هيرت الا أنه حسب المعتقد قد خضع لتمحيص وتدقيق قبل صدوره واسهب فيه المشرعون بالشرح والتفصيل ومسألة تغيير مواده امر يدعو للشك والريبة 0

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-07
  11. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ سمير محمد
    حتى اللحظه ليس هناك تعديلات جديده ولايمكن ان تسمى اعادات اواضافات حيث ان اي بند جديد او تعديل في المواد فأنه يسمى "جمله وتفصيلاًَ حيث انه تطوير لما يتماشى مع مصالح البلاد في شتى الجوانب وبخصوص اذا مااحد فتح فاه فأنه انفصالي فقد اخطأت في هذه النقطه بالذات حيث ان حرية الرأي مكفوله للجميع والنعت بالانفصاليه انتهى عهده واندثر ولامكان له في قاموس الجمهوريه اليمنيه وعلى رأسهم اول قاداتهم على سالم البيض ومن جانب اخر اراك لما تعطي النقاش حق قدره حيث انك اتهمت النقطه الثامنه عشر بأنها مخول للجميع بفعل مايتناسب مع المصالح الضيقه البعيده عن المصالح العامه وهذا في اعتقادي تصور خاطيء ينم عن رؤيا معارضه وليس اوسع من ذلك واما حديثك عن موسم الانتخابات فأنا ارى انه لا شأن به في قضية التعديلات الدستوريه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-07
  13. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    قلب اليمن المعارضه "الكاذبه" تضر نفسها بنفسها اما القوانين اليمنيه فقد كفلت للجميع الحقوق للمعارضه سواء على شاكلة احزاب او استقلاليه ولاشأن للحكومه في المستوى الهزيل التي وصلت اليه اما عن تناقض الدستور مع الواقع الحياتي للبيئه اليمنيه فيجب عليك ان توضح لي ماهو المخالف في الواقع لأي من بنود الدستور اليمني والا فكل ماتعتمد عليه هو (قالوا له) مثلما حدث في مسرحية ماشفش حاجه للفنان المصري عادل أمام عندما استدل بشهادته بكلمة "قالوا له " فصاح به المحامي :) واما الانتخابات فلاادري عن اي تزوير تتحدث هل لان معظم الناخبين والمقترعين انتخبوا المؤتمر الشعبي العام اذاً هي مزيفه وماذا اذا كان الحزب الحاكم هو المفضل على بقية احزاب المعارضه بالله عليك ياقلب اليمن ارجوك اعمل مقارنه نسبيه وسترى بعقليتك وفكرك المنفتح الافضليه لمن على حساب ومن وان افترضت اهون الشرور فنحن على اعتاب قبول لمثل هكذا افتراض

    التعديلات الدستوريه مطلوبه لكي تواكب تطورات العصر وتغييرات الزمن ممايتناسب مع الوضع الاقتصادي والامني على حد سواء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-07
  15. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0



    سرحان لاشكر على واجب وضروره نبصر بها عامة الناس عن حقيقه خفت عنهم او هم غافلون عنها واما الرئيس علي عبدالله صالح لما ملاحظ عليه من رقة قلب ونزاهه فأنه لن يستغل صلاحيته فيما ذهبت اليه انت في تعقيبك انفاً ولك التاريخ والشواهد منذ استلام الاخ الرئيس علي عبدالله صالح زمام الحكم وحتى اللحظه والدستور معمول به سواء الان او سابقاً او مستقبلاً فأي وهم وأي توقيف تتحدث عنه في المقطع الاخير من تعقيبك

    وفي الجزء الاخير من تعقيبك فلاشيء يبقى طوال عمره على ماهو عليه والا اصابه انتهاء الصلاحيه لذلك التعديلات الدستوريه ضروره حتميه بلاشك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-07
  17. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=660000]اخي الكريم مؤتمري
    على كل حال الدستور في الدول العربية مجرد كلام لااساس له من الصحة وهو موضوع من اجل يطبق على الضعيف فقط والدستور يتحكم به اصحاب النفوذ في الدول انا لي رؤية شخصية في الدستور
    الدستور هو عبارة عن خلاصة اصحاب الفكر والعقول من بناء الدول والمجتمعات وكيف يسيّر الامور من تمكن من الوصول الى سدة الحكم وهو مجرد رسم طريق فقط للحاكم وهو ملك له شئت ام ابيت ويقدر بنفوذه يلعب به كيف شاء


    والدستور الحقيقي الذي لا يقبل التغيير موجود بين ايدينا بس نحن نخاف من تطبيقه لاننا لانستطيع ان نغير في في ابوابه وقوانينه وتشريعاته والكثير من الذين في سدة الحكم لايفهموه الاتدري ما هو ؟


    لك تحياتي
    الصحّاف
    وزير اعلام جزيرة الخيال
    [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-14
  19. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    اخي الصحاف الدستور مطبق بكل حذافيره وان كان هناك اي تضاد في الواقع فلتجلب الدليل من الدستور وتأتي بما يخالفه من واقع اليمن واما ننكر ونشجب دون النظر فيما يقال والا سوف نتهمك بمن يلقون الكلام على عواهنه وماكان في الامر اكثر من تركيز على بعض مايشير اليه الدستور وماقد يتضاد مع مايحدث مع تعديلات وللحديث بقيه
     

مشاركة هذه الصفحة