( الرأي الآخر )

الكاتب : الأزهري   المشاهدات : 1,532   الردود : 21    ‏2001-08-23
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-23
  1. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد ..

    فقد وقفت على مقال لأحد المدافعين عن الدعوة الوهابية ، فتعرض فيه لثلة من العلماء الأعلام الذين ذموا هذه الدعوة وأهلها لما شابها من الغلو ، والتجاري في سفك الدماء ، فمن هؤلاء الأعلام :
    ـ العلامة محمد بن عبدالرحمن بن عفالق الأحسائي الحنبلي .

    ـ والسيد العلامة علوي بن أحمد الحداد الشافعي .

    ـ والعلامة الكبير حسن بن عمر الشطي شيخ حنابلة الشام .

    ـ والعلامة أحمد بن زيني دحلان مفتي الشافعية بالحجاز .

    ـ والعلامة يوسف بن إسماعيل النبهاني .. وغيرهم ، ولا شك أنهم بشر يصيبون ويخطؤون ، غير أن ذمهم لهذه الدعوة كان باتفاق من أهل العلم في ذلك العهد ، ولا ينفرد بالذم هؤلاء فقثط ، بل الذامون لهذه الدعوة كثيرون لا يحصرون ، ومن الجدير هنا أن ننقل كلمة العلامة محمد بن إسماعيل الصنعاني التي تلقي الضوء على بعض ما يستنكره أهل العلم على هذه الدعوة ، وهذه الكلمة هي شهادة صادقة ممن لا يتسرب الشك إليه ، وهي تمثل رأينا الثابت في هذه الدعوة ، كما أنها شاهد صدق لذم سائر العلماء لها ، وهذه هي الشهادة :

    ( شهادة العلامة محمد بن إسماعيل بن صلاح المعروف بالأمير الصنعاني مؤلف ( سبل السلام ) المتوفى سنة 1182هـ ) :

    وهذا العلم لا تخفى منزلته ، لا سيما وقد استشهد به من أراد الدفاع عن هذه الدعوة الغالية المتجارية ..

    لما ظهرت دعوة هذه الدعوة وكان ظاهرها الدعوة إلى إخلاص العقيدة لله وحده ، وإنحاء اللائمة على المغالاة في القبور كتب الأمير الصنعاني إلي ابن عبدالوهاب بالقصيدة الشهيرة المسجلة في ديوانه يمدحه بها سنة 1163هـ مطلعها :

    سلام على نجد ومن حل في نجد ::::: وإن كان تسليمي على البعد لا يجدي .

    قال الصنعاني بعد ذلك في ( إرشاد ذوي الألباب إلى حقيقة أقوال ابن عبد الوهاب ) أو ( النشر الندي بحقيقة أقوال ابن عبدالوهاب النجدي ) وسميت أيضا بـ( محو الحوبة في شرح أبيات التوبة ) وهي مشهورة عند أهل اليمن يعرفها صغار طلبة العلم ، وقد أثبتها للمصنف هي والشرح العلامة الشوكاني ، وهي مسجلة في هجر العلم ومعاقله للقاضي الأكوع ، ومسجلة في الوشي المرقوم للقنوجي ومعروفة لا نحتاج إلى الإطالة في ذكرها وبإمكان من شك أن يسأل عنها أهل العلم في صنعاء اليمن ، قال الصنعاني ما نصه ما نصه :

    (( لما بلغت هذه الأبيات نجدا وصل إلينا بعد أعوام من بلوغها إلى أهل نجد رجل عالم يسمى مربد بن أحمد التميمي ، كان وصوله في شهر صفر سنة 1170هـ ، وأقام لدينا ثمانية أشهر ، وحصل بعض كتب ابن تيمية وابن القيم بخطه ، وفارقنا في عشرين شوال سنة 1170هـ راجعا إلى وطنه عن طريق الحجاز مع الحجاج ، وكان من تلاميذ الشيخ محمد بن عبدالوهاب الذي وجهنا إليه الأبيات فأخبرنا ببلوغها ولم يأت بجواب عنها .

    وكان قد تقدمه في الوصول إلينا بعد بلوغها الشيخ الفاضل عبدالرحمن النجدي ، ووصف لنا من حال محمد بن عبدالوهاب أشياء أنكرناها من سفكه للدماء ، ونهبه للأموال ، وتجاريه على قتل النفوس ولو بالاغتيال ، وتكفيره الأمة المحمدية في جميع الأقطار ، فبقينا نتردد في ما نقله الشيخ عبدالرحمن حتى وصل الشيخ مربد ، وله نباهة ، وأوصل بعض رسائل ابن عبدالوهاب التي جمعها في وجه تكفيره أهل الإيمان وقتلهم ونهبهم ، وحقق لنا من أحواله وأقواله وأفعاله ، فرأينا أحواله أحوال رجل عرف من الشريعة شطرا ، ولم يمعن النظر ، ولا قرأ على من يهيديه نهج الهداية ، ويدله على العلوم النافعة ، ويفقهه فيها ، بل طالع بعضا من مؤلفات أبي العباس بن تيمية ، ومؤلفات تلميذه ابن قيم الجوزية ، وقلدهما من غير إتقان ، مع أنهما يحرمان التقليد .

    ولما حقق لنا أحواله ، ورأينا في الرسائل أقواله ، وذكر لنا أنه عظم شأنه بوصول الأبيات التي وجهناها إليه ، وأنه يتعين علينا نقض ما قدمناه ، وحل ما أبرمناه ، وكانت أبياتنا قد طارت كل مطار ، وبلغت غالب الأقطار ، وأتتنا فيها جوابات من مكة المشرفة ومن البصرة وغيرهما ، إلا أنها جوابات خالية عن الإنصاف ، ولما أخذ علينا الشيخ مربد ذلك تعين علينا الرجوع لئلا نكون سببا في شيء من هذه المور التي ارتكبها ابن عبدالوهاب المذكور ، كتبت أبياتا وشرحتها ، وأكثرت من النقل عن ابن القيم وشيخه ابن تيمية لأنهما عمدة الحنابلة ، وهذه نماذج من الأبيات :

    رجعت عن القول الذي قلت في النجدي ::::::: فقد صح لي فيه خلاف الذي عندي
    ظننت به خيرا وقلت عسى عسى ::::::: نجد ناصحا يهدي الأنام ويستهدي
    فقد خاب فيه الظن لا خاب نصحنا ::::::: وما كل ظن للحقائق لي مهدي
    وقد جاءنا من أرضه الشيخ مربد :::::::: فحقق من أحواله كل ما يبدي
    وقد جاء من تأليفه برسائل :::::::::: يكفر أهل الأرض فيها على عمد
    ولفق في تكفيرهم كل حجة :::::::::: تراها كبيت العنكبوت لمن يهدي
    تجارى على إجرا دما كل مسلم ::::::::: مصل مزك لا يحول عن العهد
    وقد جاءنا عن ربنا في ( براءة ) ::::::::: براءتهم عن كل كفر وعن جحد
    وإخواننا سماهم الله فاستمع ::::::::: لقول الإله الواحد الصمد الفرد
    وقد قال خير المرسلين نهيت عن :::::::: فما باله لا ينتهي الرجل النجدي
    وقال لهم : لا ما أقاموا الصلاة في ::::::: أناس أتوا كل القبائح عن قصد
    أبن لي ، أبن لي لم سفكت دماءهم ؟ ::::::: ولم ذا نهبت المال قصدا على عمد ؟
    وقد عصموا هذا وهذا بقول لا :::::::: إله سوى الله المهيمن ذي المجد

    إلى أن قال :

    وهذا لعمري غير ما أنت فيه من :::::::: تجاريك في قتل لمن كان في نجد
    فإنهم قد تابعوك على الهدى ::::::::: ولم يجعلوا لله في الدين من ند
    وقد هجروا ما كان من بدع ومن :::::::: عبادة من حل المقابر في اللحد
    فما لك في سفك الدما قط حجة :::::::: خف الله واحذر ما تسر وما تبدي
    وعامل عباد الله باللطف وادعهم ::::::::: إلى فعل ما يهدي إلى جنة الخلد
    ورد عيهم ما سلبت فإنه :::::::::: حرام ولا تغتر بالعز والجد
    ولا بأناس حسنوا لك ما أتوا :::::::::: غما همهم إلا الأثاث من النقد
    يريدون نهب المسلمين وأخذ ما ::::::::: بأيديهم من غير خوف ولا حد

    إلى أن قال :

    وتكفير أهل الأرض لست أقوله :::::::: كما قلته لا عن دليل به تهدي
    وها أنا أبرا من فعالك في الورى :::::::: فما أنت في هذا مصيب ولا مهدي
    ودونكها مني نصيحة مشفق :::::::: عليك عسى تهدي لهذا وتستهدي
    وتغلق أبواب الغلو جميعه ::::::::: وتأتي الأمور الصالحات على قصد
    وهذا نظامي جاء والله حجة :::::::: عليك فقابل بالقبول الذي أبدي

    هذا آخرها والله أعلم .

    وهي واضحة كما ترى ، وفيها ما يؤيد ما ذهبنا إليه ، والحاصل أن من يستشهد بالقصيدة الأولى التي مدح الصنعاني فيها محمد بن عبدالوهاب ويترك الثانية التي فيها الرجوع ، فهو كمن احتج بالمنسوخ وترك الناسخ !!! .

    وهذه شهاة مقبل بن هادي الوادعي على صحة القصيدة ننقلها من موقعه :

    السؤال44:
    ذكرت في خطبة الجمعة بعض قصيدة الشيخ محمد بن إسماعيل الأمير في مدح الشيخ محمد بن عبدالوهاب، وقد ذكروا بعدها قصيدة أخرى تبدي تراجعًا من الصنعاني رحمه الله فما صحة هذه الأخيرة؟ .
    الجواب:
    الذي يظهر هو صحتها، والمعلق على الديوان يقول : لا تصح ، لكن الذي يظهر هو صحتها، لكن إخواني في الله ينبغي أن نعلم أنه يقول : ما تراجعت عما أثنيت عليه في شأن التوحيد ، تراجعت عما بلغني عنه في شأن القتال وسفك الدماء هذا الذي تراجعت فيه ، ثم كلاهما يصيب ويخطئ ويجهل ويعلم ، والذي يظهر أنه جاء أناس من نجد فصدقهم محمد بن إسماعيل رحمه الله ، والله يقول في كتابه الكريم : {ياأيّها الّذين ءامنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبيّنوا أن تصيبوا قومًا بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين[117]}.

    انتهى كلامه وشاهدنا تصديقه لها فقط ، وهناك شهادات كثيرة تركناها اختصارا ، لأن في هذه ما يكفي وزيادة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-24
  3. خالدالرشيد

    خالدالرشيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله ...

    تقولون في ( منتدى الرياحين ) غير المأسوف على شبابه ....إن دين ابن عبد الوهاب هو دين اليهود ... هكذا بكل جرأة ... وأنت هنا تأتي بكلام متهافت عن دعاة البدعة والضلالة أمثال النبهاني ... وزيني دحلان ... مراجعك في الحقد على دعوة الشيخ السلفية ...
    أما الصنعاني رحمه الله ... فقد خدعه أمثالك ... فتجد في كتاباته عن دعوة الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب عليه رحمة الله ورضوانه ، يقول : سمعت ...وذكر لي .. وقالوا لي ... وحدثني من ...

    يا أزهري ... أنت صاحب هوى وبدعة ... عرفتك هناك قبل أن يدمر منتداك ...

    هل تريد أن يأتي الدور على هذا المجلس بسسبك ؟؟؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-24
  5. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إلى المبتدع الحشوي خالد الرشديد ، السلام عليكم وبعد ..

    أما قولك : (( تقولون في ( منتدى الرياحين ) غير المأسوف على شبابه ....إن دين ابن عبد الوهاب هو دين اليهود ... هكذا بكل جرأة ))

    فلا يلزم بالضرورة أن يكون كل ما يقال في الرياحين يمثلني ، ويكون قولا لي ، فالرياحين يكتب فيها أناس تختلف مشاربهم ، ولكنهم ليسوا مختلفين تماما كاختلافكم ، وكلمة أن دين ابن عبدالوهاب هو دين اليهود فكلام لم أقله قط ولا هو بصحيح ، بل هو مسلم شابه الحرورية وخرج على السلطان واستباح دماء زكية على مسائل بدعية وأخرى خلافية ، والبدعة ترد أينما كانت وممن صدرت ، ونحن الأشاعرة لم ندخر وسعا في نقد كل من حاد عن الطريق القويم من أي طائفة كان ولو كان منا ، ولكن دون تكفير واستباحة للدماء إلا في كفر بواح لنا عليه من الله سلطان .
    واعلم أنني قد نصحت هؤلاء المكفرين لابن تيمية وابن عبدالوهاب وحذرتهم من مغبة التكفير والعنف والتطرف ، ولكنهم أبوا إلا هذا الأسلوب ، وظهور هؤلاء الذين تعرفهم أنت تماما عقوبة إلهية لكم ، وهم الآن في ازدياد وبلغوا الملايين ، وهم منتشرون الآن في أنحاء العالم ، بل منهم في بلاد الحرمين كثيرون ، وقوتهم تزداد يوما بعد يوم ، بينما أنتم تضعفون يوما بعد يوم بسبب خلافاتكم الكثيرة ، ولن يعجز هؤلاء في القريب العاجل عن بناء مواقع كثيرة وكثيرة على شبكات الإنترنت لتكفيركم التكفير المحقق كما أنكم تفعلون ، وسببه تطرفكم وإرهابكم ، وحروريتكم ، فهم يكفرونكم ويتغالون في تكفيركم ، ويكادون يكفرون من لا يكفركم كما عانيت من بعضهم ، وستذوقون منهم نارا ، ولسوف تجنونها ندمتا وتحتلبونها دما ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    أما أنا فأكتب حيث يسمح لي بالكتابة ، فإني كلما دخلت موقعا لكم منعت ، ولكنهم لم يمنعوني من الكتابة كما أني لم أمنع هنا وفي أماكن كثيرة لا يد لكم عليها ، وإذا أراد الله شيئا فلا مرد له .

    وقولك :
    (( والضلالة أمثال النبهاني ... وزيني دحلان ... مراجعك في الحقد على دعوة الشيخ السلفية ... ))

    أنا أعلم أنكم تضللون كل من انتقد دعوتكم المتغالية الحرورية ، ولا يقف الأمر عند عدد معين فأنتم تحكمون على كبار علماء الأمة بالضلالة والانحراف في العقيدة بزعمكم أن الأشاعرة والماتريدية ليسوا من أهل السنة والجماعة !!! وأنا أعرف تماما ما معنى كلامكم هذا ، وإن خفي معناه على العوام والناشئة فلا يخفى على أهل العلم ، فأنا أزهري النشأة والتعليم والعقيدة ، وأعلم أن العقيدة التي تحكمون عليها بالضلالة هي عقيدتنا عقيدة الأزهر الشريف وأكبر وأكثر جامعات العالم الإسلامي ، فليس من المعقول أن أقف مكتوف اليدين وأنا قادر على التوضيح والتبيين ، فلك أنت أن تتكلم عن عقيدتك كما يحلو لك ، ولي أيضا أن أتكلم عن عقيدتي وأدافع عنها ، فمن سميتموهم أنتم أهل ضلالة يسمونكم أهل ضلالة وبدعة ، وأنا واثق من بدعتكم وضلالتكم ـ ولا أكفر ـ وأنا مع علمائنا الفضلاء الأماثل الذين كشفوا عقائدكم الزائفة ، وحشوكم ، فما كنت لأدع الحق إلى باطلكم الذي ينتشر بالمال والجاه ، فهؤلاء الذين سميتهم دعاة ضلالة !! أهل علم وحق وهدى ، وأنتم الضالون .

    وأما قولك :
    (( أما الصنعاني رحمه الله ... فقد خدعه أمثالك ))

    ليس الصنعاني وحده المخدوع عندكم ، بل سائر علماء المسلمين عندكم ما بين ضال ومخدوع !!!!! ولا حول ولا قوة إلا بالله ، فالعجب كل العجب من أناس شذاذ لا يستحيون من تهمة العالمين بالضلالة من أجل رجل اختلطت عليه الأمور وساعدته المقادير فطاح في المسلمين تكفيرا وقتلا ، ليت شعري ما الفرق بين من تتعصبون له وبين الأزارقة والنجدات وغيرهم ؟؟؟!!! تبصر أيها المسكين فلعلك المخدوع من بين الناس التائه في بحور الضلالة ، (( ويحسبون أنهم على شيء .. )) .

    وقولك :
    (( يا أزهري ... أنت صاحب هوى وبدعة ... عرفتك هناك قبل أن يدمر منتداك ... ))

    ومتى لم يكن الأزهري صاحب هوى وبدعة عندكم ؟؟!! وهل هذا يختص بي وحدي كما تحاول أن تلبسه على الناس ؟؟ لا والله ، فكبار أئمة المسلمين عندكم من الأشاعرة والماتريدية أصحاب بدعة وهوى ، فهل تريد أن تضحك على الناس لتقول لهم بأني أنا وحدي عندكم مبتدع ؟؟؟!! ها من يصدقك ؟؟ ولا أنت تصدق نفسك ، لو كنت أنا وحدي عندكم المبتدع لهان الأمر جدا ، ولكن الحقيقة أدهى وأمر ، ولكنكم تراوغون ، أنا لا أطمع في رضاكم بإسخاط الله علي ، ولا أرجو مما أكتب إلا كشف ضلالكم والتسبب في هداية من شاء الله ، وأنتم عندي أهل ضلالة بلا شك ، الوهابية ليسوا من أهل السنة فهم حشوية في العقائد حرورية في الفروع .
    وأما تدمير منتداي !!! فأنا لا أملك منتدى أصلا حتى تدمره ، إنما يملكها أصحاب اللحى البترولية ، وهذا المنتدى الذي تدمر بزعمك ، إن كان ما تقول حقا ، فانتظره غدا يعود ، وسيعود غيره وغيره وغيره ، عنفكم سيولد العنف ، وتضليلكم سينتج التضليل ، وتكفيركم سيعود عليكم بالتكفير ، وكما تدين تدان .

    أما أنا فأنتقل من هنا إلى هناك أقول كلمة الحق ، فمن شاء أخذ ومن شاء ترك ، والحمد لله رب العالمين .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-24
  7. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    قال الإمام محمد عمر بن عابدين الحنفي شيخ المذهب بالديار الشامية في حاشيته رد المحتار الشهيرة في باب (( البغاة )) ط الحلبي 4/283 ما نصه :

    (( مطلب في أتباع عبدالوهاب الخوارج في زماننا ))

    ( قوله ويكفرون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ) علمت أن هذا غير شرط في مسمى الخوارج ، بل هو بيان لمن خرجوا على سيدنا علي رضي الله عنه ، وإلا فيكفي فيهم اتقاد كفر من خرجوا عليه ، كما وقع في زماننا في أتباع عبدالوهاب الذين خرجوا من ( نجد ) وتغلبوا على الحرمين وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة ، لكنهم اعتقدوا أنهم هم أهل المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون ، واستباحوا بذلك قتل أهل السنة وقتل علمائهم ، حتى كسر الله تعالى شوكتهم وخرب بلادهم وظفر بهم عساكر المسلمين عام ثلاث وثلاثين ومائتين وألف )) اهـ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-24
  9. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    وهذه رسالة مفيدة جدا ومنصفة جدا ألفها أحد المشايخ المنصفين في نجد وسلط فيها الضوء على كتاب كشف الشبهات للشيخ محمد بن عبدالوهاب وكيف أنه سقط في أخطاء سالت بسببها دماء بريئة ، فأرجوا الاستفادة من هذا الكتاب والتصبر على قراءته :
    http://www.wasatyah.com/vb/showthread.php3?threadid=2553
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-08-25
  11. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    الراضي كالفاعل

    أيها الأزهري ....

    أنت صاحب الوجهين ...

    **** ابن تيمية وابن عبد الوهاب في منتدى الرياحين ( الشياطين ) , وأنت صامت صمت أبي الهول ..

    ألا يدل هذا على الرضا ... والراضي كالفاعل ... أنت متعالم ...ناقل ... مقلد ... لا أكثر ولا أقل ...
    أسأل الله أن يكفي المسلمين شرك وشر من هم مثلك ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-08-25
  13. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-08-25
  15. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا يابن السلف

    ولكن هل يقرؤها هذا المتعالم ... ؟؟؟
    أفأمنوا أن تأتيهم غاشية من عذاب الله ...
    لا إله إلا الله ... عليها نحيا وعليها نموت وعليها نبعث إن شاء الله من الآمنين ...
    يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-08-25
  17. الأزهري

    الأزهري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    قال الإمام محمد أمين بن عمرعابدين الحنفي شيخ المذهب بالديار الشامية في حاشيته رد المحتار الشهيرة في باب (( البغاة )) ط الحلبي 4/283 ما نصه :

    (( مطلب في أتباع عبدالوهاب الخوارج في زماننا ))

    ( قوله ويكفرون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ) علمت أن هذا غير شرط في مسمى الخوارج ، بل هو بيان لمن خرجوا على سيدنا علي رضي الله عنه ، وإلا فيكفي فيهم اتقاد كفر من خرجوا عليه ، كما وقع في زماننا في أتباع عبدالوهاب الذين خرجوا من ( نجد ) وتغلبوا على الحرمين وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة ، لكنهم اعتقدوا أنهم هم أهل المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون ، واستباحوا بذلك قتل أهل السنة وقتل علمائهم ، حتى كسر الله تعالى شوكتهم وخرب بلادهم وظفر بهم عساكر المسلمين عام ثلاث وثلاثين ومائتين وألف )) اهـ
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-08-25
  19. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    الأزهري أيها الحاقد

    أسألك بالله ...
    وأمام الناس ... ليكونوا شهداء معي يوم القيامة ..

    =================

    ألم تسكت على *** ابن تيمية وابن عبد الوهاب وتكفيرهما ونسبتهما إلى اليهودية ؟؟؟؟؟
    إن كان عندك بقية من شجاعة وحياء ...
    أجب ..
    ===========

    أليس الساكت كالفاعل ...

    لا تلف وتدور ...

    ===============
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة