وأؤكد نبى بالأجنبى!!!ا

الكاتب : آصف بن برخيا   المشاهدات : 341   الردود : 1    ‏2004-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-03
  1. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    وأؤكد نبى بالأجنبى!!!ا



    استضافت قناة المستقبل اللبنانية مجموعة فتيات فى مسابقة رمضانية عن التاريخ الاسلامى ، وجة لهن المذيع سؤالا عن معركة الخندق ، فأجابت احداهن ..لما جاء المشركين بدّهم يغزو المدينة ، جمع الرسول رفقاتة ، وسألهم ..شو بدنا نعمل ؟؟؟

    قال لة سلمان الفارسى .. بدنا نعمل’’ تونيل ’’حول المدينة ، فقال لة الرسول .. أوكية سلمان .. جو أهيد !!!!!!ا

    وفى برنامج- يا ليل يا عين - على قناة ال بى سى اللبنانية ، سأل المذيع الفتيات عن معركة بدر ، فأجابت احداهن .. هوة حصل أكسيدانت بين جروب المسلمين وجروب الكفار ، وميرسى لأ للة ان جروب محمد ورفقاتة هوة اللى ربح !!!!!!ا

    هذا الحوار وتلك اللغة المستخدمة فية تطرح عدة أسئلة ... ما هو سبب عدم قدرة الفتيات على التعبير عما فى عقولهن باللغة العربية ؟ وكم من الشباب فى عالمنا العربى يعانى من ذات العجز ؟ والى متى ستستمر تلك الحالة ؟ وما هو الأسلوب الأمثل للعلاج ؟

    نعتقد أن السبب فى انتشار هذة اللغة الغريبة ، هو الطريقة الأخرى الأكثر غرابة التى يستخدمها رجال الدين فى عرض رؤاهم ، فظهور أحدهم على شاشات التليفاز كفيل باحداث صدمة للأطفال والأسوياء من الناس ، فجسدة عبارة عن كوم من اللحم أى لا يمكن التفرقة بين طولة وعرضة ومنتفخ الأوداج أحمر الوجة ، بسبب كثرة ما يتناولة من فتة وكوارع بالاضافة للراحة، كما أن ملابسة أكثر غرابة فما زال يرتدى العمامة والقفطان - وبالمناسبة هذا الزى ليس اسلاميا - كما أن طريقة عرضة للدين واجاباتة على الأسئلة مازالت قديمة ، ومتجهم الوجة طول الوقت ويحرم كل شىء ويزعق أثناء الحديث كما لو كان مصابا بقرحة فى المعدة ، وما زال يستخدم بعض الكلمات الغريبة ويعطش الجيم، حتى يتأكد للناس انه صاحب علم لة مصطلحات خاصة كالأطباءلا يفهمها العامة ولابد من اللجوء الية ، حيث انة مهم فى المجتمع ولا غنى عنة ، ولا يقبل الجدل على اعتبارأنة المتحدث الرسمى باسم اللة ، فاضطر الجيل الجديد الى العزوف عنهم واستخدام مفرداتة الخاصة للتعبير عن نفسة وأفكارة !!!ا

    وازعم أن هذة الحالة منتشرة بين الشباب ليس فى لبنان وحدة وانما على امتداد الوطن العربى كلة، وفى سبيلها للتمدد والانتشار وذلك لغياب البديل المقبول !!ا

    اما عن العلاج من وجهة نظرنا المتواضعة، أرى أنة علينا أن ندرس وبجدية ظاهرة عمرو خالد ، وخالد الجندى وغيرهم من المشايخ الجدد الذين التف حولهم الشباب وأهليهم بالملايين ، لأنهم ببساطة أدركوا ما لم يدركة المشايخ ، أعنى أنهم ارتدوا نفس الأزياء التى يرتديها الشباب وتحدثوا معة باللغة التى يفهمها ، ولذلك وجدوا اذانا صاغية ، نحن بالطبع لنا وجهة نظر فى المشايخ الجدد ، ما نتحدث عنة فقط هو طريقة عرضهم التى جذبت الكبار والصغار على السواء ، اننا نعيش للأسف حوار الطرشان بين القديم والجديد ، فالقديم **** الجديد متهما اياة بالفرنجة والتغريب، والجديد يتجاهلة ويتهمة بالتخلف والجهل، فهل نبدأ البحث عن حل أم ننتظر؟ا


    كتبها: ابراهيم الجندي
    صحفي مصري مقيم في واشنطن
    elgendy@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-04
  3. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    الشكر ل الله انهم عم يعرفوا شي من سيرتة لمحمد صلى الله عليه وسلم

    الله لك ايتها اللغة العربية
     

مشاركة هذه الصفحة