(( عَفا رَسمُ المحاجرْ ))

الكاتب : الميمان النجدي   المشاهدات : 739   الردود : 12    ‏2004-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-03
  1. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كل عام وأنت بخير وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .

    ( إنه الرحيل )
    بعدَ أن عزفت بكلماتها الجميلة كل بداخلها من أحاسيس دمعت عينها , ثم قالت لهُ وداعاً فقال :


    [poem=font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/33.gif" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أعازِفُ ؟ والهوى لحنٌ جميلُ"="يردده الصدى وأنا القتيلُ
    وصوتُكَ إنْ شدا أحلامُ طيرٍ"="يسافرُ في الهوى وهوَ الدليلُ
    يجول بخاطري فرحٌ وحزنٌ"="لقاؤكَ والفِراقُ غداً يحولُ
    أنا يا قومُ بحرٌ قد ترامى"="على أطرافهِ أملٌ عليلُ
    يداعبهُ الهوى برؤاكَ حيناً"="وبالأحلامِ حيناً يستميلُ
    رويدك يا حبيبُ فذاكَ قلبي"="نسائِمُ من هَواكَ لها يميلُ
    أتنشدُ ؟ والمُنى روضٌ تهادى"="على أعتابهِ جسدي النحيلُ
    غمائمُ في الهوى تَسقيكَ نوراً"="يسامرنا إذا في الكون ليلُ
    على البَسِماتِ ترتسم الأماني"="ويرحلُ عن مدامعنا العويلُ
    ونورُكَ إنْ سرى يغتاظ ليلي"="ويسعدُ من خَمائلكَ العليلُ
    أناجي والسهادُ جرى بصوتي"="أناجي والصدى كفٌ بخيلُ
    أسافرُ لِلمُنى والحبُّ خيلٌ"="وفارسهُا السُهى وأنا الخليلُ
    لِقلبيَّ في الهوى دربٌ تسامى"="إلى الكَذَباتِ قلبي لا يميلُ
    أسائلُ والهوى كَلِفٌ بِقَلبي"="وطير الحبِ في شفتي هزيلُ
    أترحلُ؟والجوى صوتٌ جريحُ"="وروحي قد دنا منها الرحيلُ
    وفي عينيكَ يا أملي جوابٌ"="ودمعكَ إنْ جرى فهو الرسولُ
    عفا رسمُ المحاجرِ مِنْ دُموعي"="ورسمُ القَلبِ من ألمٍ يزولُ
    على قلمي ومن قلمي دموعي"="وفي الأوراق ما يُشجي أقولُ
    وداعاً يا حبيبُ لنا لقاءٌ"="على أطيافِ أحلامي تجولُ
    وداعاً والقلوبُ لها نشيدٌ"="تردده المحاجرُ إذْ تسيلُ


    الميمان النجدي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-05
  3. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    [color=CC0000]تبقى قصائدك في الركن الهادئ..

    حُزمةٌ من المشاعر يسعد المتلقي بفك طلاسمها..

    الميمان النجدي عندما اقرأ لك قصيدة أشعر وكأني أتصفح شعرائنا القدامى من عصور الدولة الإسلامية التي كانت..

    أشكرك[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-06
  5. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    زهرة الصحراء

    بارك الله فيك على كلماتك العطرة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-06
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الميمان النجدي ..

    غزل من النوع الباذخ المترف .. بمفرداته ومبناه المتين .. شعرك ياعزيزي :

    أمتعني إلى حد الثمالة منه ...

    ماأروع ها الشعر

    دمت رائعا أخي الكريم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-08
  9. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    سميـــر محمد

    شكرا لك أخي الفاضل على كلماتك العطرة .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-08
  11. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    لافظ فووك

    كلاماااااااات رائعه
    ولك من كل شكر وتقدير

    اخوك :
    عدي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-08
  13. مروان الغفوري

    مروان الغفوري شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-01-13
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    الميمان ــ رائع أيها الأنبل .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-11
  15. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    [color=990000][align=justify]حقيقة يصعب أن يقف الواحد منا أمام هذا الجمال والقامات السامقات دون أن تستوقفه الكلمات بوضاءتها وإشعاعاتها بالنور ..

    متمكن أنت يا صديقي, أمسكت بأعنة الكلم فرضخ لك طوعاً وكرهاً ..

    عاطفة تطالعنا من الوهلة الأولى, ومن مشهدها الأول نستمع إلى خفقات القلب وهمسات المشاعر ..

    أيها الجذل العاشق, مَن وراء هذا التحريك الشاعري العميق؟؟؟ سبكت لها هدية يصعب أن تجد لها مثيلاً ..

    واسمح لي أن أدلف على عالمك الرائع .


    أعازِفُ ؟ والهوى لحنٌ جميلُ""يردده الصدى وأنـا القتيـلُ

    والبدء استفهام يحمل الاستنكار والإغراق في الاستغراب, والأصل فيه أن يكون نداءً إلا إذا قصد بها الشاعر العزوف أي الرحيل, وهذا هو الأقرب, على الرغم من وجود "لحن جميل" التي تنسجم مع العزف, ولكني أظن الشاعر يذهب إلى العزوف لا العزف, وخاصة بعد أن حركها بالضم .

    ويستنكر شاعرنا هنا على محبه الرحيل وتركه للهوى ولحنه الجميل, كما لا يخفي استغرابه من هذا الرحيل المفاجئ على الرغم من أنه "القتيل" , وقد يذهب الشاعر إلى معنيين فإما أن يكون القتيل مسبقاً لهذا الهوى , وهو الأرجح, أو أن يكون القتيل لهذا الرحيل .. وفي أول بيت يستشعر القارئ ألماً دفيناً وحزناً شجياً ترفرف معه المشاعر ..

    وصوتُكَ إنْ شدا أحلامُ طيـرٍ""يسافرُ في الهوى وهوَ الدليلُ

    وهنا يدلف الشاعر إلى عالم التغني بالمحبوب, وأول ما يتعامل معه صوته الذي إن شدا فهو "أحلام طير" وإن كنت لا أجد رابطاً بين الصوت وأحلام الطير, فهذا الصوت لا يمكن ربطه بالأحلام, كما أن الأحلام لا ترتبط بالطير المسافر إلا إا كنى عن الطير المسافر بذاته, وكانت هذه محسنة بديعية قصد بها نفسه, بيد أن ذلك يتعارض مع المستهل في البيت ويتنافى مع أداة التشبيه "كـ" المحذوفة بلاغياً.

    يجول بخاطري فرحٌ وحـزنٌ""لقاؤكَ والفِراقُ غـداً يحـولُ

    وهنا مقابلات جميلة وممتعة فالفعل "يجول" جعل في المشهد حركة, وربطه بالخواطر زاده شاعرية وأناقة, كما أن المقابلات "فرح وحزن" وتعانقها الحسي مع "اللقاء والفراق" تجمعت لتصنع صورة فنية مذهلة , ويختتم البيت بألم نازف بالتذكر بأن غدٍ سيحول دون ذلك كله لأنه سيكون محصلة الرحيل ومستقره .

    أنا يا قومُ بحـرٌ قـد ترامـى""علـى أطرافـهِ أمـلٌ عليـلُ

    وهذه مكاشفة قلّ أن تجدها, وفي ظاهرها فخر وتمنع وراء شموخ الذات, ولكن في الحقيقة يندب الشاعر إلينا نفسه, فقد وصف نفسه بالبحر كناية عن الرهبة والمجهول ووضع على أطراف هذا البحث شاطئ يتيم جعله الأمل, ولكن هذا الألم لم يسلم من كونه "عليلُ" .. فهو في مغبات كثرت عليه ..

    يداعبهُ الهوى بـرؤاكَ حينـاً""وبالأحـلامِ حينـاً يستمـيـلُ

    وهنا نقلة نوعية في الخطاب من الحاضر إلى الماضي القريب, وإن استخدم فعل المضارعة إلا أنه قصد إلى الماضي, وتوزيع هذه الأحيان على الحضور والغيبة والاستعاضة عن الغيبة بالأحلام والرؤى تنفيس عن هم المحب الوله, ولكن استخدام الفعل "يستميل" أتى في غير محله إذ أن الصحيح - حسب رأيي - هو الفعل "يستمال" إذ أن هذه الفعل يقع عليه - أي على الشاعر وقلبه - لا على الأحلام ..

    هذا وللشاعر كل التقدير والشكر على جميل ما سبك ..

    وأعتذر عن المواصلة وأترك لأخواني الأفاضل فرصة الإبحار في هذا اليم المتلاطم ..

    والسلام عليكم ..
    [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-12
  17. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    عدي .

    بارك الله فيك .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-12
  19. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    ذو يزن الغفوري .

    شكرا لك أخي الكريم على هذا المرور .
     

مشاركة هذه الصفحة