ولا زال الدكتاتور يكذب ....

الكاتب : عرب   المشاهدات : 529   الردود : 0    ‏2001-08-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-23
  1. عرب

    عرب مشرف_شبكة أفق

    التسجيل :
    ‏2001-02-02
    المشاركات:
    161
    الإعجاب :
    0
    مضى اكثر من عام على تولي الولد المحظوظ الحكم ولازالت الدكتاتورية السورية تمارس المزايدة والاكاذيب كعادتها منذ عشرات السنين.
    فقد شاهدنا الشرع يطالب ان تكون جلسة وزراء الخارجية العرب علنية وهي دعوة لم يكن لها ان تتحقق لو ان النظام السوري مستعد لتقديم ماهو اكثر من المزايدة على مواقف الدول العربية..

    فقد عرفنا سوريا دائما تعلن وصايتها على العروبة وقضية العرب المركزية في الوقت الذي تقوم فيه بسجن كل صحافي يعارض عملية السلام مع إسرائيل وهذا فقط مثال يساعد على كشف هذا النظام المخادع والكاذب.

    ان الامر الذي يخفية النظام السوري باستمرار هو ان تأخر سوريا عن عقد اتفاق سلام مع العدو الصهيوني ليس له علاقة بالقضية العربية بل هو اولويات النظام على الصعيد الداخلي ..
    فالنظام الدكتاتوري في سوريا يعتمد في بقاءه على استراتيجية تفترض وجود عدو خارجي يبرر به رفضه تنفيذ الاستحقاقات الوطنية ومشاركة القوى السياسية الاخرى في السلطة.

    ولعل بعض من يختلفون معي يتذكرون كيف ان الدكتاتور حافظ الاسد حكم السوريين بالحديد والنار عشرات السنين مستمدا شرعية حكمه من شعار ((( التقدمية ))) وفي غمضة عين ينسف ذلك الشعار ويكشف عن رجعيته حين اعلن سوريا جمهورية ملكية بتعيين ابنه وليا للعهد ثم ملكا جمهوريا من بعده وهو الامر الذي اعاد العرب عشرات السنين فبدأت نبرة الخلافة تبرز في ليبيا واليمن وحتى في مصر و في اكثر من قطر عربي.
    ولايزال هناك من تنطلي عليهم اكاذيب الدكتاتورية السورية
     

مشاركة هذه الصفحة