الحج في شعر وليد الأعظمي

الكاتب : سمير محمد   المشاهدات : 546   الردود : 6    ‏2004-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-30
  1. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [poem=font="Times New Roman,5,darkblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]



    طـاف "بالبـيت" فاستهلت جُفونُـه
    عَبـراتٍ فاضـتْ بهنَّ شـؤونُـهْ
    واحـتواه مـن الجـلالـةِ شـوقٌ
    وبأعـماقـه اسـتفاق دَفِـيـنُـه




    شـاعر عـاشـق لـه سُـبُـحاتٌ
    بـهوى المكَّتـين بـادٍ حـنينُـهْ
    هـائـم قـلبُـهُ ، وفـي كـل وادٍ
    عنـد "أم القـرى" تَهيج شجونـه



    يَتَـمَـلَّـى مـن الجـمال فنـونـاً
    وجـمالُ الإيـمان شـتَّى فنونُـهْ
    ويـداري هـواه بالشـعر نحـوي
    فيـبـاريـه بالنشـيـد أنـينُـهْ

    ْ


    وانثـنى ضـارعاً وللدمـع سَمْـطٌ
    لـؤلـؤيٌّ مـنـثَّـرٌ مَـكنـونُـه
    بـثَّ شـكواه بالقـيضِ حـزينـاً
    ومـن الشعر مـا يُـريحُ حزينُـهْ



    ْ وتمـنى وهـو الذي قـد تسـاوتْ
    عـنـده أُمنيـاتُـهُ ومـَنُـونـُه
    هـيبة "البيـت" عـلَّمتـه بيـانـاً
    بالهـوى زاد والتّـقى تبـيـنُـهْ



    ْ
    رقَّ باللفـظِ شـعره ، والمـعانـي
    حـين راقـت يَزينـُها وتَـزينُـه
    أيّـها الشـاعـر المُشـوق تمـهّل
    "كـعبـة الله" هـذه و "يـمينُـهْ"

    ْ


    يَـجِـفُ القـلبُ خاشعاً في حِمَاهـا
    و "بأركـانـها" يطـيب ركـونُـه
    و "مـقامُ الخـليـل" فيـضٌ ونـورٌ
    للبـرايـا مـكانُـهُ ومـكيـنُـهْ




    وصـلاةٌ "بالبيـتِ" تَعـدلُ عُـمْـراً
    بالضلالاتِ قـد تَقَـضّـَتْ سنونـه
    عَـرفَ الأنـسَ شاعـرٌ أرهـقتـه
    بالخـطايـا ذنـوبُـه وديـونُـهْ



    وتسامـى بالـروح حيث اسـتقرت
    جـَبهتاه على "الحـصى" وجبينُـهْ
    ولـه في النـهار سَـبحٌ طـويـلٌ
    تَتـوخـاه في الحيـاة شـؤونُـهْ



    ويـناجـي الإِلـه بـسـرٍّ خـفـي
    عن سوى الخالقِِ العظيم يصونُـهْ
    ٍّ حَـسبُـهُ سجـدةٌ سـتغدو كتـابـاً
    تتـلـقاه بالحـسـاب يمـيـنـه



    ورحيقٌ من نبـع "زمـزم" يـروي
    كـلَّ صـادٍ تسـنيمُـهُ ومَعـينُـهْ
    فَـجَّرَتْـها عنـايـة الله عـيـنـاً
    أيـن منها أنـهارُهُ وعـيـونُـه



    ثَـرَّة بالعـطاءِ وبالخـيرات ثَجَّــ
    ـاجُـها طـعام طُـعْم سـمينُـه
    وشـفـاءٌ مـن كـلِّ سُـقـمٍ وداءٍ
    يتـلـوّى مبطـونُـهُ وطـعينُـهْ

    يغـمـرُ القـلـبَ بالمسـرَّاتِ وادٍ
    آهـلاتٌ منه الصـفا وحجُـونُـه
    وهـديـر الـدعـاء لله حـول الـ
    ـبيـت طـابت أنغامُـهُ ولحُونُـه



    واخـتـلاف الألـوانِ فـي الحـج
    والألسن آيات بهنَّ يَقـوى يَقينـه
    قصـدوا مـوطن الرجـاء وفـوداً
    وسـحابُ الرضـوانِ سحَّ هُتونُـهْ






    يبـتغـون الرِّضـا ويرجـون ربّـاً
    مـانحاً فضـلهُ لمـن يستعـينـه
    وبحـوم المضـمار لـن يتسـاوى
    أعـوجـيٌّ مُجـرّدٌ وهـجـينُـه





    ومـضى ركـبُهُ إلـى "عـرفـات"
    وبـوادي نُعْـمان حَطَّـتْ ظُعونـه
    ومن الدمـع هَـلَّ بالسَّـفْحِ سفـحٌ
    فـوق خـديهِ يسـتَدِرُّ سَـخِينُـه



    وطـيوب "الخـيـام" فاحَـت فقلنـا
    عَطَّـر الرَّوضَ عابـقاً نسـرينُـه
    وريـاح البشـرى وبيـن يـديـها
    تتهادى بيـضُ السَّحاب وجُـونُـه





    وتـرى أوْجُـه العـبـادِ وِضــاءً
    زانـها نضـرةُ النّعـيمِ ولِـينُـه
    نـاضِـراتٍ لـرَبِّـها نـاظــراتٍ
    أزْلِـفَتْ حُـورُهُ إليـهم وَعـِينُـهْ





    وضجيـجُ الحجيـج يعـلو ويحـلو
    بـالمـناجـاة وَقـعُـهُ ورَنيـنُـه
    ربَّـنا هـب لنا من الأمـر رُشـداً
    وسـبيـلاً إلى العُـلا نسـتبينُـه





    نجـد الأمـنَ والسـعـادة فـيـه
    فلقـد عَـزَّ مـن سـبيل أمـينـه
    ولـقـد ذَلَّـت الرجـال ودانــتْ
    لِلـذي كـان قـبل ذاك تُـديـنُـه





    نَقـضَتْ عهـدها وخـانَتْ فـهانت
    واعـتراها ذُلُّ الفسـاد وهـونُـه
    ورأيـنـا بأعـين العـجـز مـنَّـا
    هَجـعَةَ الّليثِ حين دِيـسَ عَرينُـهْ





    عزمـةٌ منـك تبعـث العـزم فيـنا
    صـارمـاً حَـدُّه ورَيّـاً كمـينُـهْ
    أمـلاً يمـلأ النـفـوس فيـمضـي
    يَحطِـمُ القيـدَ بالإبـاءِ رَهـينُـه





    كالربيـع الضَّحـوك يطـفحُ بِشـراً
    بـأزاهـيـره زَهَـا تـلويـنُـه
    وعـلى سَجْـعِ طـيـرهِ وغِـنـاهُ
    رَفَّ زَيتـونُـهُ ورفـرفَ تِـينُـهْ




    أجـدر النـاس بالكـرامـة عـبـدٌ
    تَـلِفَـت نَفسُـه لِيسـلمَ دِيـنُـهْ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-30
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    صفحة تحوي ترجمة للشاعر العراقي وليد الأعظمي بخط يده :

    [web]http://www.odabasham.org/odaba/ta-odaba-8-11.htm[/web]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-02
  5. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    [color=663333]أجــدر الـنــاس بالـكـرامـة عـبــدٌ
    تَـلِـفَـت نَـفـسُــه لِـيـسـلـمَ دِيــنُــهْ


    وصف رائع لما لاتستطيع الاحرف و لا الكلمات ان تصف موقفه
    وصور جمالية غنية في كل حرف من القصيدة

    مما دعاني لقراءة ترجمة الشاعر على الفور ..

    شخص تربى تربية دينية ..
    هوى الشعر والادب من صغره
    و اجاد نظمه من الخامسة عشرة
    انتسب لجمعية الفنون الجميلة و احب الخط و الزخرفة

    عشق الجمال في كل شيء فمزجه بروحه الدينية ليخرج لنا هذا الجميل [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-04
  7. ياسر الغيثي

    ياسر الغيثي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-11-12
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    ولما قضينا من منى كل حاجة *** ومسح بالأركان من هو ماسح

    وشدت على حدب المهاري رحالنا *** ولا ينظر الغادي الذي هو رائح

    أخذنا باطراف الأحاديث بيننا *** وسالت بأعناق المطي الأباطح
    كعب بن زهير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-05
  9. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    شكراً لك اخي الكريم لنقلنا إلى هذا العالم الروحاني البديع..

    نسأل الله ان يبلغنا بيته الكريم..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-05
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    لك تحياتي
    وهذا يدل على ذوقك للاختيار
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-27
  13. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    عاشق الإبتسامات
    ياسر الغيثي
    زهرة الصحراء
    الصحاف

    أشكر لكم مروركم وعفوا على عدم تمكني من الرد

    أعقب وقد نعى إلينا الأخ عبد الرشيد .. نبأ وقاة هذا الشاعر الروحاني

    رحمه الله وأسكنه فسيج جنانه

    كل التقدير
     

مشاركة هذه الصفحة