البداية في تونس.. والعرس في البرتغال.. والنهاية في الصين

الكاتب : وجدي العبسي   المشاهدات : 442   الردود : 0    ‏2004-01-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-29
  1. وجدي العبسي

    وجدي العبسي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0
    تحتفل كرة القدم في عام 2004 بأكبر عدد من الأنشطة القارية والعالمية وتسحب البساط من تحت كل الرياضات رغم اقامة الألعاب الأوليمبية في العاصمة اليونانية اثينا.
    كرة القدم تأخذ عشاقها أولا إلي تونس وتعود بهم إلي أوروبا وتمر علي اثينا وتستقر طويلا في البرتغال وتنتهي في الصين.. وما أكثر المحطات العربية والافريقية والعالمية التي تجذب اليها الأضواء.
    الأندية الأوروبية _لاسيما الفرنسية والانجليزية_ منزعجة جدا من موعد نهائيات امم افريقيا في تونس خلال شهري يناير وفبراير.. وينزح أكثر من 80 لاعبا من تلك الأندية قاصدين إلي تونس للانضمام إلي منتخباتهم المشاركة في البطولة.
    اللقب الافريقي الذي احتكره أسود الكاميرون في الدورتين الاخيرتين في نيجيريا وغانا عام 2000 ومالي عام 2002 يبدو هذه المرة متاحا لأكثر من منتخب.. والصف الأول في الترشيحات يضم الكاميرون ونيجيريا والسنغال.. وبعدها تتساوي فرص تونس والمغرب وجنوب افريقيا ومصر.. والمفاجآت واردة من ساحل العاج والجزائر.
    والمسابقة تشهد رقما قياسيا لتونس يعادل الرقم المصري في أكبر عدد من مرات التنظيم.. وهي الثالثة لتونس بعد 1965 و..1994 وسبق لمصر نيل هذا الشرف أعوام 1959 و1974 و.1986 ويسجل الحكم الإماراتي علي بوجسيم رقما قياسيا بالاشتراك للمرة الرابعة بعد أعوام 1994 و1996 و..2000 وهو أول حكم غير افريقي يصل إلي هذا الانجاز الذي يبدو تحطيمه مستحيلا.. وإذا نال بوجسيم شرف إدارة 3 مباريات خلال البطولة سيكون صاحب الرقم القياسي في إدارة أكبر عدد من المباريات في تاريخ الأمم الافريقية بين الجميع.
    وبين فبراير ويونيو _موعد مسابقة كرة القدم في دورة اثينا الاوليمبية_ يكون التركيز كبيرا علي البطولات المحلية في اسبانيا وانجلترا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا.. واللقب الاسباني محصور بين فريق الاحلام ريال مدريد _حامل اللقب_ وفالنسيا وديبورتيفو لاكورونيا.
    وفي انجلترا يقتصر السباق علي ثلاثة أندية أيضا هي مانشستر يونايتد حامل اللقب وارسنال وتشيلسي..
    وفي إيطاليا تتسع الدائرة لتشمل خمسة أندية هي: روما وميلان ويوفنتوس حامل اللقب وانترميلان ولاتسيو.. ولقب البوندزليجا _الدوري الألماني_ سيذهب إلي أحد أربعة أندية هي شتوتجارت وبريمن وباير ليفركوزين وبايرن ميونيخ حامل اللقب.. وفي فرنسا يبتعد موناكو كثيرا عن اقرب المنافسين.
    والاهتمام الأوروبي أكبر بمسابقة دوري الأبطال التي يحمل ميلان لقبها.. وهو يدخل الدور ثمن النهائي مع 15 فريقا بطموحات احراز أكبر بطولات العالم للأندية.. والمنافسة شديدة مع جاره يوفنتوس _خسر امامه بضربات الترجيح في نهائي البطولة الماضية_ ومانشستر يونايتد وارسنال وبايرن ميونيخ وريال مدريد وموناكو وديبورتيفو لاكورونيا وفالنسيا وتشيلسي.
    وكأس الاتحاد الأوروبي باتت متاحة للكبار الخارجين من دوري أبطال أوروبا وعلي رأسهم انترميلان.
    وفي اثينا سيحاول منتخب البرازيل _الذي لم يتأهل إلي النهائيات بعد_ احراز اللقب الوحيد الذي فشل في الفوز به حتي الآن طوال تاريخه.. وذهبية كرة القدم الاوليمبية ابتسمت للأفارقة في الدورتين الاخيرتين.. واحرزتها نيجيريا ثم الكاميرون في اتلانتا 1996 وسيدني .2000
    والاهتمام الأكبر خلال العام ينصب علي أمم أوروبا 2004 في البرتغال.. وهي شهدت صعود كل الكبار بلا مفاجآت بعد تأهل فرنسا حامل اللقب وألمانيا بطل 1996 والدنمارك بطل 1992 وهولندا بطل ..1988 ومعها إيطاليا واسبانيا وانجلترا وتشيكيا والسويد.. وهي الدول المتنافسة _مع البرتغال_ علي كأس البطولة.
    والعيون تتجه للفرنسيين زين الدين زيدان وتييري هنري وروبرت بيريس والهولنديين رود فان نيستلروي وباتريك كلويفرت والإيطاليين كريستيان فييري وديل بييرو وفيليبو انزاجي والألمانيين مايكل بالاك وأوليفر كاهن والاسبانيين راءول جونزاليز وكاسياس والانجليزيين ديفيد بيكهام ومايكل أوين والتشيكي بافيل نيدفيد.
    ومع زيادة الاهتمام بالمسابقة واتجاه الإعلام لمتابعتها بكثافة ستشمل الدائرة أيضا عددا من المدربين أمثال الفرنسي سانتيني والسويدي اريكسون والألماني رودي فولر والهولندي ادفوكات والاسباني سايز.. ومن الحكام يبرز الإيطالي كولينا والسويدي فريسك والدنماركي نيلسين والسويسري ماير واليوناني فاساراس.
    وينتهي العام مع بطولتي افريقيا للأندية حيث يخوض الزمالك والأهلي كأس الأندية الأبطال والإسماعيلي في كأس الاتحاد الافريقي.
    واخيرا يسعي رجال الخليج من السعودية وقطر والإمارات والكويت وعمان والعراق مع الاردن لإثبات وجودهم في نهائيات أمم آسيا في الصين.
    الحدث الأهم بالنسبة للمصريين والافارقة _بعيدا عن المباريات والملاعب_ سيكون في 15 مايو عندما يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم اسم الدولة المنظمة لكأس العالم ..2010 واللقب محصور بين مصر والمغرب وتونس وليبيا وجنوب افريقيا.[​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة