ألا يا صاح

الكاتب : السهيل اليماني   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2004-01-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-28
  1. السهيل اليماني

    السهيل اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-22
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه القصيده للعلامه / احمد بن محمد الكحلاني ، وهي في مدح أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام :

    ألا يا صاح إن جزت الغريا === وشاهدت المقام الحيدريا
    فقبل أرضه وألزم ثـــــراه === وحي الطهر مولا نا عليـا
    وقف مستعبراً بخشوع قلب=== وفي ذاك المقام فقم شجيا
    مقام الطهر من زكى ركوعا=== بخاتمه فصار لنا ولـــيا
    مقام أخي النبي دون البرايا=== فسلهم أيهم آخا النبـيا
    هو النبأ العظيم وفلك نوح=== به لم نخشى في الإسلام غيا
    هو البكاء في المحراب ليلاً=== إذا ما قام للباري نجيا
    هو الضحاك إن أتت حروبٌ=== يخوض معارك الهيجاء كميا
    هو المفني صميم الكفر ضرباً=== ببدر كم أباد فتاً شقيا
    هو المردي لعمرو حين نادى === كماة الصحب من يغدو إليا
    وخيبر هد معقلها وقد كــا === ن قهقر فيها من لم يغن شيئا
    وكان بعينه رمدٌ فأضحى === بريق أخيه حين دعا بريا
    وكم من موطن فتكت يداهُ === وأردت فيه كم من قسوريا
    ألم يفد النبي ببذ ل روح === وبات يراقب القتل الوبيا
    ومن كان الأحب إليه لما === دعا للطير إذ وافا شويا
    وكان شريك أحمد حين أهدي === له حال الطوى رطباً جنيا
    ومن ذا أذهب الرحمن عنهم === بنص كتابه الرجس الدنيا
    ومن ذا خص بالزهراء سواه === بعقد في السماء غدا سنيا
    به حفت ملائكة وحـــــــورٌ === وطوبى تنثر الدر الطريا
    فضائله التي إن رمتُ حصراً === لها لم أستطع مادمت حيا
    ومبغضه المنافق سوف يلقى === من الرحمن يوم الحشر غيا
    ألم يك أول الأ قوام سلماً === وإسلاماً وقد صلى صبـيا
    وفي يوم الغدير أخوه نادى === ألست لكم بأجمعكم وليا
    فقيل بلى ، فقال لهم لقد صا === ر من بعدي وليكمُ عليا
    فيا تاج العلا والمجد إني === مدحتك راجياً براً وفيـــا
    فكن لي شافعاً من بعد طه === وهب لي منك كأساً كوثريا
    عليك الله بعد أخيك صلى === صلاة وسلامــــاً سرمد يا
    وتغشى آله الأطهار طراً === ومن ولاهمُ براً تقـــيـــا
    سهيل اليمانى
     

مشاركة هذه الصفحة