اسمى زهرة.. @لكل ذي قلب... أقرأها@

الكاتب : راصد   المشاهدات : 582   الردود : 1    ‏2004-01-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-28
  1. راصد

    راصد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    احبتي في الله....
    لما تأثرت بهذه الكلمات نقلتها لكم وأحببت أن تقرأوها.

    أرجو من أخي المشرف أن يدعمها بالصور المعبرة
    فلم اتعلم كيف اضع الصور بعد.

    [grade="0000FF 0000FF 0000FF 0000FF 0000FF"]اسمى زهرة..
    كنت أحب اللعب هناك وكانت عندى
    أجمل هرّه!
    كان البيت جميلاً حقاً ..
    تلمح منه جمال النهر ووجه الخضرة
    وأحى الأصغر
    _لست الصغرى_
    كان يحاكى كل صباح ذاك البلبل فوق الشجرة
    وأحى الأكبر _لست الكبرى _
    كان يسابق كل مساءِ كلب العمة عند الترعة ...!
    وأبى الحضن الدافىء فينا
    تلمح من شفتيه البسمة
    كنت أحب أبى .. أهواه ..
    وحين يصلى
    كنت كثيراً أركب ظهره
    بقيت أمى قلب الأسرة ..
    هذا الوجه الأنور دوماً
    يبعث فينا الحب وسحره
    كنا نسمر كل مساءٍ نسمع منها أروع قصة ..
    هى ذى الأسرة ..!!!
    عفواً .... أعنى ... كانت أسرة..!!!!
    فأبى كان يصلى المغرب حين سمعنا صوت الضجة
    حين تهافت قصف النار ليقتل فينا الحب وسحره
    هذى الكومة كانت بيتى ..!!
    هذى الجثة .. كانت أمى ..!
    هذى الفحمة كانت .. ويحى ..
    كانت ابتى !!!
    فأبى الأعزل حرقوا جسده
    غصبوا الطهر بأمى قسراً
    وقضى الغاصب منها وطره
    ومضى الغاصب يكمل بطشه
    قتل البلبل .. سحق الهره
    أحرق حتى غصن الشجرة
    وأنا أستجديهم .. رحمة ..!!
    أنا برعوم إنى زهرة
    لست بأنثى إنى طفلة
    بِحّ الصوت ..
    وجف الدمع .. وظل القلب الأسود صخرة
    ودنا نحوى منهم عشرة
    ..
    كانت هذى قصة زهرة
    وجدت فوق تلال الموتى
    تحت رفات كرامة أمة.!!!!!!!!!! [/grade]

    شعر أبو البراء بن جلال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-28
  3. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3
    ما أكثر الأطفال كـ زهرة

    راصد ‍؟

    ترصدت بنا فوضعت مايدمي القلب ، لكنه عفواً لن يحدث أو يهز شعره في رؤوس حكماء الأمه هذه

    تعساً لكل حاكم يقرأ ماسطرت زهره ولا تهتز له شعره

    ويبقى الألم مستمراً
     

مشاركة هذه الصفحة