أكرم الصلوي أول لاعب يمني يحترف في القارة السوداء مهدد بالفشل او الإلغاء

الكاتب : نبض اليمن   المشاهدات : 495   الردود : 0    ‏2004-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-27
  1. نبض اليمن

    نبض اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    1,232
    الإعجاب :
    0
    السودانيون اعتبروها قضية الموسم

    أكرم الصلوي أول لاعب يمني يحترف في القارة السوداء مهدد بالفشل او الإلغاء

    "الثلاثاء, 27-يناير-2004"

    المؤتمر نت - ريام محمد مخشف - بات احتراف أول لاعب يمني يلعب في القارة السوداء نجم منتخب اليمن للشباب نادي اليرموك الصنعاني المهاجم اكرم الصلوي الذي وقع مؤخراً عقداً رسمياً مع نادي الهلال السوداني لمدة عامين في صفقة تعتبر الأغلى والأعلى للاعب يمني يلعب في الوطن العربي ، نظير خمسين الف دولار لناديه وعشرة الف دولار مقدم عقد حصل عليها اللاعب ، وراتب شهري 1000 دولار .. بات احترافه مهدداً بالفشل او إلغاء وفقاً للأنباء والمعلومات الواردة من السودان .
    برغم من اللاعب الصلوي قد اجتاز مرحلة الاختبار في تجاربه الأولى مع الهلال بنجاح كبير ، وقدم مستوى فني رائع اقنع فيه مسئولي النادي السوداني بأهمية التعاقد معه .. الأمر الذي جعل منافسو الهلال السوداني البحث عن ثغرات قانونية في عقد الصلوي مع الهلال .. وشن منافسو فريق الهلال السوداني الذين اعتبروها بالنسبة لهم قضية الموسم حملة شرسة بعد أن نجح في التعاقد مع أكرم الصلوي ولاعبين آخرين من موزمبيق بهدف إجبار النادي على التخلي عن صفقة انتقال الصلوي الذي يعتبر الهلال أكبر المستفيدين منها لمستوى الصلوي الرائع بكل المقاييس ، وكشف هؤلاء المنافسون ان وثائق الصلوي الرسمية التي صحبها معه الى السودان ليست صحيحة وسليمة .. ولاسيما ان أنظمة ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا ) الذي تشير إحدى مواده في شأن انتقال أو احتراف اللاعبين في دول أخرى غير دولهم المادة 12 ( من قانون الاتحاد الدولي ) .. الفقرة الأولى : انتقال اللاعبين دون سن الثمانية عشر عاماً يتم وفقاً للشروط التالية:
    أ - يسمح بانتقال اللاعب إلى الدولة التي يوجد بها فريقه الجديد عندما تنتقل أسرته إلى هذه الدولة لأسباب لا علاقة لها بكرة القدم .. ( وهذه لا تنطبق على اللعب أكرم الصلوي ) .
    ب ) في ما يتعلق بانتقال اللاعبين القصر دون السن المحددة للعمل داخل منطقة الاتحاد الأوروبي ( 18 سنة) يجب على المسئولين عن كرة القدم في الدولة التي ينتقل إليها اللاعب توفير تدابير محددة حول تدريباته وتحصيله الأكاديمي بواسطة
    ناديه الجديد، وتقوم سلطات كرة القدم بالإشراف على تنفيذ هذه التدابير.
    الفقرة الثانية:
    تطبق المبادئ نفسها في أول تسجيل للاعب تحت سن الثامنة عشرة والذي يمتلك جنسية مغايرة لجنسية الدولة التي طلبت تسجيله لأول مرة.
    وحسب تفسير هذه المادة لدى الاتحاد السوداني لكرة القدم يعني هذا أن الفيفا يمنع انتقال اللاعبين القصر ( دون 18 سنة) من دولة لأخرى ويستثني من هذا المنع اللاعب الذي تنتقل أسرته إلى دولة أخرى لأسباب لا علاقة لها بكرة القدم، وهناك استثناء آخر لدول الاتحاد الأوروبي التي تعامل على أنها دولة واحدة في شروط العمل والسفر والإقامة وغيرها .
    وعلى هذا الأساس شن المنافسون حملتهم ضد الهلال السوداني باعتبار أن اللاعب مقيد في سجلات الإتحاد الدولي لكرة القدم خلال مشاركته ضمن المنتخب اليمني في نهائيات كأس العالم للناشئين الأخيرة بفنلندا بتاريخ ميلاد 8 / 9 / 1986م
    ولم يكمل بعد سن الثمانية عشرة ليصبح من حقه تجاوز المادة المذكورة من قانون الفيفا .
    لكن اللاعب الصلوي أحضر عند تعاقد مع الهلال وثيقة ميلاد رسمية من اليمن تفيد بأن تأريخ ميلاده هو في الأول من ديسمبر 1984م .. وقد تم اعتماد هذه الوثيقة من الجهات المختصة لوزارة الخارجية اليمنية والسفارة السودانية بصنعاء .. وهذا يعني أنه قد تجاوز سن الثامنة عشرة ومن حقه التمتع بمزايا الاحتراف وتطبيق عقده مع الهلال السوداني خصوصاً وأن الإتحاد السوداني لكرة القدم قد اعتمد الوثيقة الجديدة الصادرة في شهر يناير الحالي من صنعاء دون النظر إلى ما يقوله الجواز كوثيقة رسمية أخرى . مما يعني أن هناك تعارض بين وثيقتين يمنيتين رسميتين أولاهما هو جواز السفر الخاص باللاعب والثانية هي شهادة الميلاد الجديدة التي استخرجت كما يقول السودانيون هذا الشهر من صنعاء .
    الامر الذي قد يورط اللاعب نفسه واتحادي الكرة في اليمن والسودان في مشكلة تزوير العمر مع الفيفا بعد أن شارك أكرم الصلوي مع الأخضر الصغير في بطولة كأس العالم الأخيرة للناشئين بفنلندا .. وتم تدوين تاريخ ميلاده في سجلات الفيفا .. خصوصاً أن هناك من لديه الاستعداد لتحريك الموضوع لدى الفيفا من منافسي الهلال السوداني .
    كما أن تعارض وثيقتين رسميتين صادرتين من اليمن يؤكد للجميع وجود الإختلالات الكبيرة في استخراج الوثائق الرسمية دون أي رقيب أو حسيب ولكل من هب ودب... وهذا شيء يجب معالجته من الجهات المختصة.
    من جانبه أكد الاتحاد السوداني لكرة القدم على صحة إجراءات ضم اللاعب أكرم الصلوي إلى الهلال السوداني باعتماده وثيقة شهادة الميلاد . وقال مساعد سكرتير الاتحاد السوداني أسامة عطا المنان في مؤتمر صحفي عقده مؤخراً أن اتحاده نبّه الهلال إلى ضرورة إحضار شهادة ميلاد أصلية للاعب أكرم الصلوي وموثقة من وزارة الخارجية اليمنية ومصادق عليها بواسطة سفارة السودان في صنعاء .
    وأضاف قائلاً وبالفعل احضر نادي الهلال شهادة الميلاد الأصلية وبتوثيق من الخارجية اليمنية وسفارة السودان باليمن وبالتالي فان الاتحاد السوداني لا يملك الحق بالطعن في مستند رسمي معتمد من جهات الاختصاص وعليه فان تسجيل
    اللاعب في كشوفات الهلال سليم وصحيح قانوناً بموجب ما لدينا من مستندات .. مشيراً إلى أن الاتحاد السوداني ليس الجهة المنوط بها اعتماد الشهادات أو مضاهاتها كما انه لا يملك الحق في الطعن ضد مستند رسمي صادر عن دولة أجنبية
    ومصادق عليه من وزارة خارجيتها وحتى لو ثبت مستقبلاً أن المستند مزوراً فان الاتحاد العام لن تكون له علاقة به .
    وأمام هذا الصعوبات والمشاكل التي تواجه اللاعب اكرم الصلوي يقف إتحاد الكر ة اليمني الذي ما زال يواجه تداعيات مشاركة الكرة اليمنية في خليجي 16 الأخيرة بالكويت موقف المتفرج ولم يحرك ساكناً ، وربما لم يعلم بكل تلك
    الملابسات التي يمكن أن توقعه مرة أخرى في مشكلة تزوير الأعمار لمنتخب الناشئين السابق مع الفيفا
     

مشاركة هذه الصفحة