الرد على ابن السلف في أمر التوسل

الكاتب : المؤيد الأشعري   المشاهدات : 771   الردود : 4    ‏2001-08-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-20
  1. المؤيد الأشعري

    المؤيد الأشعري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين.

    وبعد

    هناك إشكالات لعل أشكلت على ابن السلف وأخذ يراوغ في حقيقة أمر التوسل بحيث يقول بعدم مشروعيتها وكذلك يراني متناقضا وغير ذلك من هذه الأمور نسأل الله تعالى بجاه حبيبه محمد صلى الله عليه وآله وسلم أن يقينا شر شبهات.

    إن ابن السلف أخذ يرد علينا من أقوال علمائنا الأبرار رضي الله عنهم جميعا وإنني سوف أعتمد على الله أولا ثم بما جاء به ابن السلف من أمور تؤكد على ما بيناه سابقا في موضوعنا ((( الشبهات التي تثار حول التوسل )))

    وأرجوا من الله العلي القدير التوفيق والسداد بجاه المشفّع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وبجاه جميع الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة وأزكي التسليم.

    بالنسبة لمشورعية التوسل:
    قلنا بأن التوسل مشروع في ديننا سواء كان بالأعمال الصالحة أو بالذوات وما حديث الشريف الذي يروية عثمان بن حنيف -رضي الله عنه - فليس فيه خلاف ما تقول به .
    لو دعونا بمثل دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك الأعمى لأنكرت علينا، إن هذا الحديث الشريف صريح كل الصراحة بأنه دعاء لذات النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقد علمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذه الكلمات أن يقولها بدعائه ونحن نقولها بدعائنا إلى الله عز وجل.

    فهل تنكر على أحد لو قال مثل هذا الدعاء؟؟!!!

    أما توسل سيدنا عمر بن الخطاب بسيدنا العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنهما إنما هو توسل به للقرابة التي بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ومكانته عنده، كذلك هذا الأمر مشروع في طلب الدعاء الغير للتبرك بدعائه، مع أن هناك رجال صالحين من الصحابة أسبق منه إيمانا كمثل العشرة المبشرون بالجنة!!!
    ولكن لماذا تركهم واختار العباس من دونهم؟؟!!!

    ثم أن العباس رضي الله عنه- يدعوا الله بما له من مكانته عند نبيه حيث قال آخر كلامه: فاحفظ اللهم نبيك في عمه
    أي أقبل دعائي لأجل نبيك!!!!!

    ومن قولك يا ابن السلف:
    و أما حديث الأعمى فإنه من المعروف أن الصحابة كانوا يتوسلون بدعاء النبي صلى الله عليه و سلم لهم وهذا من دعاء النبي للأعمى .

    وأقول ونحن كذلك أنظر إلى دعاء الأعمى الذي علمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيه مناداة له أنظر جيدا: (( اللهم إني أسألك و أتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقضى لي اللهم فشفعه في [ و شفعني فيه ] قال : ففعل الرجل فبرأ )) .

    على الرغم من أن المنادات عندكم من الدعاء وهو شرك بالله تعالى!!!!!
    نعم هو توسل بدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم، لأنه منه علمنا كيف نتوسل بدعائه وبه، ونحن دائما في أدعيتنا نقول اللهم إنا نتوجه إليك بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم، فهل تنقم على من يفعل هذا؟؟؟
    على الرغم من أنك قلت بمشروعية التوسل بدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم، وهذا ما نعنيه بالتوسل بالذات أي نتوجه إلى الله بعمل ذلك المتوسل به كما بيناه !!

    أما ما نقلت يا ابن السلف في ردك علينا حيث قلت:
    [ و أما حديث : علي رضي الله عنه: أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لما دفن فاطمة بنت أسد وهي أم سيدنا علي رضي الله عنهما قال: (( اللهم بحقي وحق الأنبياء من قبلي اغفر لأمي بعد أمي ))
    رواه الطبراني في الأوسط وكذا أبو نعيم في حلية الأولياء ومحمع الزوائد للهيثمي. ]

    ثم علقت عليه فقلت:
    [ فقال الهيثمي : رواه الطبراني في الكبير و الأوسط و فيه روح بن صلاح و ثقه بن حبان والحاكم و فيه ضعف ، و بقية رجاله رجال الصحيح
    فهذا الحديث تفرد به روح بن الصلاح و هو ضعيف
    و كذلك عند أبي نعيم في حلية الأولياء 3/ 121 ]

    يقول العبد الفقير إلى رحمة ربه:
    هل تريد من هذا رد الحديث بسبب ضعف روح بن الصلاح؟؟!!
    إن كان جوابك بنعم
    أقول: هناك العديد من المحدثين والحفاظ رضي الله عنهم قبلوا الحديث الضعيف فجعلوه حجة خلافا ما تقوم أنت به، لإغن لهم أدلتهم وشروطهم في قبول الحديث الضعيف والحديث الضعيف له أقسام كثيرة كما وضح ذلك الإمام البيقوني حيث قال:
    (( وكل ما عن رتبة الحسن قصر ++++ فهو الضعيف وهو أقسام كثر ))

    من أحد شروطهم إذا وجد حديث ضعيف ووجد حديث آخر يماثله في الضعف أو أقوى منه سندا في نفس الباب ارتقى من رتبة الحديث الضعيف إلى الحسن لغيره، بمعنى حديث ضعيف تعددت طرقه قبل وارتقى إلى الحسن لغيره أو بسند أقوى منه يعاضده قُبِل!!!

    ثم أن هناك أحاديث كثيرة عند الحفاظ والمحدثين مقبول العمل بها والقيام بها وهي ضعيفه أو خفيفة الضعف كمل الحديث السابق وهو حديث سيدنا علي كرم الله وجهه.

    إليك حديث آخر يعاضده.
    عن سيدنا أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    (( من خرج من بيته إلى الصلاة فقال: اللهم إني أسألك بحق السائلين عليك وأسألك بحق ممشاي هذا، فإني لم أخرج أشرا ولا بطرا ولا رياءً ولا سمعة، وخرجت اتقاء سخطك وابتغاء مرضاتك فأسألم أن تعيذني من النار وأن تغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، أقبل الله عليه بوجهه واستفغر له سبعون ألف ملك ))

    هذا سؤال والتوجه إلى الله بحق السائلين، ومن السائلين الأنبياء والمرسلين لأن الدعاء يشملهم لا بأس به لأنه يعاضد حديث على كرم الله وجهه، وهذا الحديث قد حسنة أمير المؤمنين في الحديث الخافظ ابن حجر كما حسنة جمع غفير من الحفاظ.
    فالإستدلال بحديث على أو حديث أبي سعيد لا بأس به!!
    ========================

    أما بالنسبة لزيارة القبور:
    قلت في كلامك:
    [ و في المقال الذي بعده تقول : (( كما بينت بأنه لايوجد من يعبد القبور، ولو أن هناك فعلا قام رجل ويطوف حول قبر ما فعل هذه عبادة؟؟؟!!!!

    بالنسبة لي شخصيا لا أستطيع أن أجزم أنها عبادة !!!!

    فهذا تناقض . ]

    أقول لك ليس في هذا تناقض هذه ليست عبادة جزما على ذلك ولا أجزم أنها عبادة، لأن الذي يفعل هذا لا يريد عبادة ذلك القبر أو صاحبة سواء كان وليا أو نبيا أو احد من الصالحين!!!

    فلا نتهم الناس بالشرك ونلقيها جزافا هكذا كما تفعلون حيث تقولون من الأفعال الشركية الطواف حول القبور، لم يقل هذا أحد غيركم!!!!
    وقد أشبعنا هذه المسألة بحثا وقولا، ونعيد ما قلناه لا تحكم على الجميع بأخطاء بعض الناس الجهلة في الدين!!!

    من يطوف حول القبور؟؟ لا أحد هذا بالنسبة لي شخصيا لم أر أحد يطوف حول القبر، ولكن أقول لو وجدت مثلا لا نرميه بالشرك!!! انتهى

    أما ما تقول إنه يطوف به جنون أو يريد الأجر فلم أطلع على قلبه وبداخله كي أقول لك إنه كذا، ولكن نحسن الظن به ولا نرميه بالشرك!!! انتهى

    اما عن السجود:
    أنت ذكرت ذلك ورددت على نفسك فكفيتني مؤونة الرد لأنه كما قلت السجود ليست عبادة والدليا ما تسوقُهُ لي في كلامك. حيث نقلت من كلامك:

    و انظر ما يقول بن جرير الطبري في هذه الآية (( وقوله وخروا له سجدا يقول وخر يعقوب وولده وأمه ليوسف سجدا حدثني محمد بن سعد قال ثني أبي قال ثني عمي قال ثني أبي عن أبيه عن ابن عباس وخروا له سجدا يقول رفع أبويه على السرير وسجدا له وسجد له إخوته حدثنا ابن حميد قال ثنا سلمة عن ابن إسحاق قال تحمل يعني يعقوب بأهله حتى قدموا على يوسف فلما اجتمع إلى يعقوب بنوه دخلوا على يوسف فلما رأوه وقعوا له سجودا وكانت تلك تحية الملوك في ذلك الزمان أبوه وأمه وإخوته حدثنا بشر قال ثنا يزيد قال ثنا سعيد عن قتادة وخروا له سجدا وكانت تحية من قبلكم كان بها يحيي بعضهم بعضا فأعطى الله هذه الأمة السلام تحية أهل الجنة كرامة من الله تبارك وتعالى عجلها لهم ونعمة منه حدثنا محمد بن عبد الأعلى قال ثنا محمد بن ثور عن معمر عن قتادة وخروا له سجدا قال وكانت تحية الناس يومئذ أن يسجد بعضهم لبعض حدثنا أحمد بن إسحاق قال ثنا أبو إسحاق قال قال سفيان وخروا له سجدا قال كانت تحية فيهم حدثنا القاسم قال ثنا الحسين قال ثني حجاج عن ابن جريج وخروا له سجدا أبواه وإخوته كانت تلك تحيتهم كما تصنع ناس اليوم حدثنا ابن وكيع قال ثنا المحاربي عن جويبر عن الضحاك وخروا له سجدا قال تحية بينهم .. ))

    وأقول لك لعله فعل هذا تحية لصاحب القبر ونيته كذلك، ولو كان السجود منهي عنه لأنها عبادة لما كانت الأمم الذين من قبلنا يسجد بعضهم لبعض تحية أو احتراما أو أي أمر آخر.

    ولكنه منع في شريعتنا والسبب ذلك الإستبدال ليس لأنها عبادة، لو أنها عبادة لكانت التحية بيننا التي استبدلت بها عبادة أيضا!!!

    ثم هناك لا فرق بين حي وميت في السجود إذا كان السجود للحي أصبحت تحية والسجود للميت أصبحت عبادة؟!!! من قال هذا؟؟!!!! لا تقل ابن تيمية أو ابن قيم الجوزية وكل من يسبح بحمدهما ويقدسوهما فإنني لا أعتبرهما شيئا ولا ألتفت لآرائهم. فآرائهم شاذه إلا أمور بسيطة وافقوا بها الحق!!!

    ثم الصلاة إلى القبور قد وضحناها واشبعنا الكلام بها بأن هذا منهي عنه أي لا تجعل القبر قبلتك ولا تجعله سترة لك عندما تشرع في الصلاة هذا هو المقصود أي اتخاذ القبور مساجد!! فهل من يفعل هذا مشرك؟ كلا بل هو عاصي خالف ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أما مسألة التمسح بالقبور من باب التبرك فلا بأس، مع أن العديد من العلماء قالوا بكراهية المسح على القبور كما قال به العلامة الدكتور محمد سعيد بن رمضان البوطي حفظه الله تعالى في زيارة قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وذلك لحرمة ذلك المكان.

    ثم إذا لم يفعل السلف الصالح هذا فهل يعني ذلك أنه حراما؟؟!!
    هل كل ما تركه السلف الصالح فعله يكون حراما ؟؟!!

    لا وألف لا، إن عدم الفعل أو ترك الفعل لا يفهم منه أنه حرام فعله، ثم أن السلفية هي فترة تاريخية مباركة وليست بمذهب، نعرف أن هناك اربعة مذاهب فجئتم بمذهب خامس وهي السلفية!!!!

    وإن أردت التبرك بقبرة يكفي تبرك سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكذلك السيدة ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها بقبره حيث كل منهما يريد أن يدفن داخل الحجرة الشريفة، وأيضا سيدنا بلال بن رباح رضي الله عنه أخذيمسح يده بقر النبي صلى الله عليه وسلم عندما رجع إلى المدينة من الشام وهذه القصة معروفة.

    وإن لم يفعلوها هل هذا يجعل التمسح أو التبرك بقبره صلى الله عليه وسلم حراما؟؟؟!!!
    ------------------------------------
    ثم سؤالك عن حديث الأعمي حيث قلت لي:
    [[ ثم أقول : لماذا تصرفت يا مؤيد الأشعري في لفظة (( و شفعني فيه )) فقلت (( و شفعني في نفسي )) هل لأنها ستبطل زعمك الذي زعمت فتصرفت فيها فمن حقيقة يفتري على رسول الله صلى الله عليه و سلم ]]

    الجواب.
    وحديث آخر
    عن سيدنا عثمان بن حنيف رضي الله عنه حيث جاء رجل أعمى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلب منه أن يدعو الله أن يكشف عنه المهم يمهنا في نهاية الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علّم الرجل الضرير كلمات يقولها في الدعاء وهي: (( اللهم إنيأسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم نبي الرحمة، يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في قضاء حاجتي لتقضي لي اللهم شفّعه فيَّ ))

    وزاد الحافظ البيهقي في رواية اللهم شفّعه فيَّ وشفعني في نفسي.

    لم أتصرف فيه أبدا، ثم أي زعم ستبطله بأن فيه [ وشفعني فيه ] خير إن شاء الله وإن يكن فما فيه من بأس.

    والحمد لله رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-21
  3. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له و أشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله

    أما بعد : فإن أصدق الكلام كلام الله و خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه و آله و سلم و شر الأمور محدثاتها و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار

    فأول ما أريد قوله للمؤيد الأشعري إنني لا أريد منك أن تقتنع بكلامي لأني أعلم جيدا أنك صاحب هوى و يستحيل أن تقتنع إلا أن يشاء الله و لكني أريد فقط أن أبين لكم أنكم على خلاف منهج السلف من الصحابة و التابعين كما هو و اضح من كلامك هذا الذي أرد عليه هل لأنكم أهل البيت فيحق لكم أن تتصرفوا في الشريعة التي أتى بها سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ؟ فإن أهل البيت الواجب حبهم لا طاعتهم في معصية الله تعالى و كان من الأولى بهم أن يكونوا هم الدعاة إلى التوحيد والدعاة إلى الدين الصحيح دون زيادة عليه و لكن كثير ممن ينتسبون لآل البيت نجدهم يدعون إلى مخالفة الشرع و اتباع الهوى إلا من رحم ربي و لكنها أطماع الدنيا و الركون إليها و إني لأظنك يا أشعري من هؤلاء القوم و إني لأقول لهم كما قال الشاعر :
    إذا افتخرتم بآباء لهم شرف *** قلنا صدقتم ولكن بئسما
    و لدوا
    ثانيا هناك بعض أسئلتي لم تجب عليها وهي : هل طبق الصحابة ما فهمتم من الآية أي التوسل بذوات الصالحين ؟ أم أنكم فهمتم ما لم يفهم الصحابة !!
    هل شرع من قبلنا شرع لنا ؟

    قولك : (( لو دعونا بمثل دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم لذلك الأعمى لأنكرت علينا، إن هذا الحديث الشريف صريح كل الصراحة بأنه دعاء لذات النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقد علمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هذه الكلمات أن يقولها بدعائه ونحن نقولها بدعائنا إلى الله عز وجل.

    فهل تنكر على أحد لو قال مثل هذا الدعاء؟؟!!!

    فأقول : نعم لأنه ينقصه دعاء الرسول له و كيف يدعو لك الرسول و قد ذهب إلى الرفيق الأعلى ، الأمر الثاني عدم فهم الصحابه ما فهمت أنت منه و لذلك لم يرد أنهم دعوا بهذا الدعاء فكأنك تقول بلسان الحال : فهمت ما لم يفهمه الصحابة و تعلم ما قال الله تعالى : (( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى و يتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى و نصله جهنم و ساء مصيرا ))

    و أما قولك : (
    أما توسل سيدنا عمر بن الخطاب بسيدنا العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنهما إنما هو توسل به للقرابة التي بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ومكانته عنده، كذلك هذا الأمر مشروع في طلب الدعاء الغير للتبرك بدعائه، مع أن هناك رجال صالحين من الصحابة أسبق منه إيمانا كمثل العشرة المبشرون بالجنة!!!
    ولكن لماذا تركهم واختار العباس من دونهم؟؟!!!

    ثم أن العباس رضي الله عنه- يدعوا الله بما له من مكانته عند نبيه حيث قال آخر كلامه: فاحفظ اللهم نبيك في عمه
    أي أقبل دعائي لأجل نبيك!!!!!

    فأقول : لك كلامك في الشق الأول صحيح و لكن فيه مغالطة لأن عمر رضي الله عنه طلب العباس للدعاء لقرابته من رسول الله صلى الله عليه و سلم و ليس للتوسل بذاته و من ينكر ما لقرابة رسول الله صلى الله عليه و سلم من فضل إلا ناصبي خبيث و لكن لا نتخذهم أربابا من دون الله و إنما مردنا جميعا إذا اختلفنا إلى الكتاب و السنة على فهم سلف هذه الأمة

    و أما الشق الثاني : و هو قولك : أي اقبل دعائي لأجل نبيك فمن فهم من هذا مثل فهمك يا أشعري فكان الأولى بعمر رضي الله عنه ألا يتوسل بالعباس و يقول اللهم اسقنا لأجل نبيك

    أما قولك : ((
    ونحن كذلك أنظر إلى دعاء الأعمى الذي علمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيه مناداة له أنظر جيدا: (( اللهم إني أسألك و أتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقضى لي اللهم فشفعه في [ و شفعني فيه ] قال : ففعل الرجل فبرأ )) .

    على الرغم من أن المنادات عندكم من الدعاء وهو شرك بالله تعالى!!!!!

    فأقول لك كلامك غير صحيح لأن ليس كل نداء يعتبر شركا بالله عندنا و إنما الشرك : أن يدعو المرء غائبا أو ميتا أن يرد إليه بصره أو أن يرزقه الولد أو يستغيث بميت أو غائب أن ينقذه مما هو فيه أما أن يقول القائل صلى الله عليك يا رسول الله فليس بشر ك أو تدعو شخصا حاضرا لقضاء حاجة يقدر عليها فليس في ذلك شيء و هذا موجود في كتبنا و لا يقول إن المناداة كلها شرك على اطلاقها إلا أحمق
    و سأرد إن شاء الله على بقية الموضوع لا حقا إن كان في العمر بقية و ذلك لظروف طارئة .
    اللهم إنا نتوسل إليك بأسمائك الحسنى و صفات العلى و بإيماننا و حبنا لنبينا و أهل بيت نبينا أن تهدي ضال المسلمين و أن تعيدهم إلى ما كان عليه حبيبنا و قدوتنا محمد بن عبد الله سيد ولد آدم أجمعين و خير من مشى على الأرض و صحابته الكرام و التابعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-08-21
  5. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    توقفت عن الردود و ذلك بأمر من شيخنا عبد الله الأهدل حفظه الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-08-21
  7. المستجير بالله

    المستجير بالله عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-20
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    أخي ابن السلف

    وأنا مثلك . قرأت كلام الشيخ الأهدل ، وأوافقك وأوافقه ، فكم من مرة نصحنا علماؤنا الأجلاء أن نتوقف عن مناقشة أهل الأهواء والبدع والضلال ، ولكننا نخالف ذلك . نسأل الله أن يغفر لنا .
    مناقشة أهل البدع دعاية مجانية لبدعهم ، والحمد لله أن الامة مسارها سلفي ، ولم تعد تنطلي عليها مكائدهم .
    المشكلة هنا في المجلس اليمني ليست كأي مشكلة في منتدى آخر ، المجلس توجهه كما تعلمون ، والمشرف عليه يبدو أنه يميل إلى ذلك التوجه ، فإن سكتنا سكتنا على نار ومضض ، وإن تكلمنا خالفنا إرشاد العلماء .
    والحل عندي أن نفرد موضوعات في العقيدة ، ليقرأها الجميع ، ومن أراد الله هدايته هداه ، ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا .
    هذه وجهة نظري أعرضها على أنظار شيخنا العلامة الدكتور / عبد الله الأهدل .
    وفي انتظار نصائحه وتوجيهاته وتسديداته حفظه الله .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-08-22
  9. ابن السلف

    ابن السلف عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-05
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخانا المستجير بالله و نسأله أن يجعلنا من المدافعين عن سنة سيد المرسلين من تحريف المحرفين
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة