تعقيب

الكاتب : الزعيم   المشاهدات : 285   الردود : 2    ‏2004-01-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-24
  1. الزعيم

    الزعيم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-10-04
    المشاركات:
    3,053
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"] بمناسبة الشهر الكريم شهر الحج

    احب ان اوضح واعقب الي اخوتي الاعضاء

    بالتوجه الي الله في عمل الطاعات وكتابة المواضيع التي لها علاقه بهذه المناسبه العزيزه علي قلوبنا


    ونبداء بسم الله الرحمن الرحيم


    عن بلال رضي الله عنه أن النبي ص قال: "عليكم بقيام الليل، فإنه دأب الصالحين قبلكم، ومقربة إلى ربكم ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم ومطردة للداء عن الجسد" (أخرجه أحمد والترمذي).
    وقال ابن القيم "وقيام الليل من أنفع أسباب حفظ الصحة، ومن أمنع الأمور لكثير من الأمراض المزمنة، ومن أنشط شيء للبدن والروح والقلب، كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ص قال: "يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد، يضرب على كل عقدة: عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ وذكر الله تعالى انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطاً طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان".


    مقتطفات
    القرآن الكريم
    القرآن حبل الله الممدود، وعهده المعهود، وظله العميم، وسراطه المستقيم، وهو الواضح سبيله، الراشد دليله، الذي من استضاء بمصابيحه أبصر ونجا، ومن أعرض عنه ضل وهوى، حجة الله وعهده ووعيده ووعده، به يعلم الجاهل ويعمل العامل ويتنبه الساهي ويتذكر اللاهي، بشير الثواب، ونذير العقاب، وشفاء الصدور، وجلاء الأمور، من فضائله أنه يُقرأ دائماً ويُكتب ويملى ولا يمل.
    يموت إن شاء الله!
    عاد رجل أحمق رجلاً عليلاً فعزا أهله فيه: فقالوا: إنه لم يمت، فقال: يموت إن شاء الله!.
    أحسنت إلى العصفور
    رمى أحد الخلفاء عصفوراً فلم يصبه فقال له أحد وزرائه: أحسنت يا أمير المؤمنين، فقال له الخليفة: أتهزأ بي: كيف أحسنت؟ قال أحسنت إلى العصفور الذي لم تصبه!.
    موانع استجابة الدعاء
    1 أكل الحرام وشربه ولبسه.
    2 استبطاء الإجابة والدعوة بإثم أو قطيعة رحم
    3 أن يدعو وقلبه غافل لاه.
    4 معصية الله ورسوله ص بترك الواجبات وفعل المحرمات.
    كما أن الإيمان بالله والاستجابة له بامتثال أوامره واجتناب نواهيه من أسباب الإجابة. قال تعالى: فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون (186) (البقرة)، وقال تعالى: وقال ربكم \دعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين 60 (غافر)، اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم.


    ألا بذكر الله تطمئن القلوب

    الصدق نجاة والتجربة برهان، والرائد لا يكذب أهله، ولا يوجد عمل أشرح للصدر وأعظم للأجر كالذكر فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون
    وذكره تعالى جنته في أرضه، من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة، وهو إنقاذ للنفس من أمراضها وآلامها واضطرابها، بل هو طريق مُيسر مختصر إلى كل فوز وفلاح، طالع دواوين الوحي لترى فوائد الذكر، وجرب مع الأيام بَلْسَمَه لتنال الشفاء.
    بذكره سبحانه تنقشع سحب الخوف والفزع والهم والحزن، بذكره تزاح جبال الكرب والغم والأسى.
    فيا من شكا الأرق، وبكى من الألم، وتفجَّع من الحوادث، ورمته الخطوب، هيا اهتف باسمه المقدس: هل تعلم له سميا [/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-24
  3. SoMeOnE

    SoMeOnE قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    5,162
    الإعجاب :
    1
    مشاركة رائعة و في و فتها بارك الله فيك.....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-25
  5. DEDO

    DEDO عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,553
    الإعجاب :
    0
    مشكوووورجداً ...
    رائع فعلاً ...,.,,.,
     

مشاركة هذه الصفحة