السيساني لغز يبحث عن حل ؟

الكاتب : السامعي   المشاهدات : 503   الردود : 6    ‏2004-01-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-24
  1. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    فجاءة وبدونة مقدمات يظهر مرجع شيعي اسمة السيساني واذا به يهدد بالفتاوي ويطالب الامريكان بالانتخابات واذا بالاعلام الغربي والعربي يظهر السيساني انه رجل يمكن ان يقلب الوضع راس علي عقب . وبدأنا نشاهد المقابلات والتحليلات السياسية واكثر من راء وكلها تتكلم عن السيساني.

    لكن هنالك سؤال يبحث عن اجابة لماذا ظهر السيساني في هذا الوقت ولم يكن يسمع عنه او يعرفه احد من قبل لا من قبل المعارضة ولا امريكا ولا الشعب العراق؟
    كلنا سمعنا عن الصدر والحكيم ومراجع الشيعة الكثيرين الا السيساني ؟ هل هنالك موامرة جديدة بعد ان اكتشف العالم والسنه خاصه خداع الشيعة وتسليم العراق للامريكان وتحالفهم معهم ضد المقاومة العراقية وضد الشعب ؟
    هذه المرة يظهروا مرجع جديد ليخدعوا به البسطاء ويهولوا من امرة ومن قوة فتاوية التي لو صدرت لاخرجت الامريكان مكسوري الجناح من العراق؟

    اننا لن نحدع والتاريخ شاهد واثبت وللمرة الرابعة سخف هذه الطائفة وتأمرها علي الاسلام والمسلمين منذو عبدالله ابن سباء وفتنة مقتل عثمان الي تسليم بغداد للتتار علي يد ابن العلقمي الي مافعلته القرامطة من ترويع وقتل للحجاج وهدمهم الكعبة ونزعهم الحجر الاسود الي تسليم الفاطميين الشيعة القدس للصليبين الي غيرها من الامثال والتي التاريخ سجلها؟
    فما خروج السيساني في هذا الوقت الا ليسحبوا البساط من تحت ارجل السنة وليسلموا العراق بعد ان لعبوا بالاوراق الرسمية والجنسية واعطوا ثلاثة ملايين ايراني جدد الجنسية العراقية وغيرها ليستلموا حكم العراق تحت مسمي الديمقراطية؟

    لماذا امريكا لا تلقي بال او اهتمال باقوال علماء السنة وهيئة علماء السنة ولا تسمح لهم بابداء الراء وتسترحم السيساني ان لا يصدر فتواي وتحث الامين العام للامم المتحدة بالتفاوض معة لاجل الانتخابات وغيرها ؟

    ان وراء الجبل لشيئا عظيم خفي عنا الان .. لكن الايام سوف تفضحة وارجو ان نكون قد لفتنا انتباهنا الي الخطر القادم .. واتمني من المواقع الاسلامية ومواقع اهل السنة ان تكون حذرة عندما تتناول قضية السيساني ولا تضخمة هي ايضا بحسن نية او بدون علم ؟؟ ان الامر خطير جدا جدا ولكن " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
    ولا تهنوا لا تحنوا وانتم الاعلون ان كنتم صادقون؟

    اخوكم ابو الهنوم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-24
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    [color=CC0000]السيستاني خميني جديد تحضرة الاستخبارات الامريكية لحكم العراق[/color]
    لم يعد خافيا الدور ا لتي لعبتة الاستخبارات الامريكية في وصول الايات الشيطانية للحكم في ايران . وها هي اليوم تلتقي النجاستان. نجاسة المجوس ونجاسة الصلبيين محاولين ومستعملين
    كافة الوسائل والاساليب الخسيسة والدنيئة ليتمكنوا من ارض الخلافة . ولكن باذن الواحد القهار
    لن يتمكن هؤلاء الكفرة من حكم تلك اليار الطاهرة ... اقرا هذا الخبر لكي تعرف العهر الذي وصل الية هؤلاء المجوس .

    الحكيم لبوش: إننا بحاجة إلى حمايتكم، لا تتخلوا عنا

    مفكرة الإسلام: ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن شيعة العراق بدأت تسعى لتقلد السيطرة السياسية على العراق من رئيس الإدارة المدنية بول بريمر.
    وقالت الصحيفة في مقال لأحد كبار كتابها جيم هوغلاند تحت عنوان 'لتكن للشيعة كلمة مسموعة' إن آية الله العظمى علي السيستاني اتفق مع كبار الأعضاء الشيعة في مجلس الحكم العراقي على هدف واحد وهو أن العناصرالشيعية يتعين ألا تخدع وتستبعد من السيطرة السياسية في العراق، أو أن تعود للخضوع مرة أخرى لهيمنة السنة.
    وأضافت أن الرئيس بوش أحيط علما بهذه القضية يوم الثلاثاء في البيت الأبيض عندما اجتمع لفترة قصيرة مع وفد من مجلس الحكم العراقي الذي يزور واشنطن.
    ففي هذا الاجتماع الذي اتسم بالشمول والصراحة طلب رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم فجأة الحديث مع الرئيس على انفراد، وذلك طبقا لما ذكرته عدة مصادر كانت موجودة.
    ويقول كاتب المقال إن توترا بدا على وزير الخارجية كولن باول وغيره من كبار المسؤولين الأميركيين الذين حاولوا تفادي الاستجابة لهذا الطلب, غير أن مستشارة الأمن القومي كونداليزا رايس تدخلت وأتاحت للحكيم ومترجمه فرصة لقاء الرئيس بوش مدة خمس دقائق ثمينة، نظرا لأنها أحست بأن لدى عبد العزيز الحكيم شيئا مهما يقوله.
    وقال مصدر أميركي إن مجمل ما قاله الحكيم في الاجتماع القصير 'إننا بحاجة إلى حمايتكم، لا تتخلوا عنا.' ويبدو أن هذا هو لسان حال الشيعة في العراق.
    ونقلا عن راديو ' العالم الآن' يقول الكاتب إن بيان الأمم المتحدة الذي يحدد أواخر هذا العام أو أوائل 2005 موعدا لإجراء انتخابات مباشرة سيتيح لآية الله العظمى السيستاني غطاء سياسيا لقبول تأخير قصير الأمد لتطبيق حكم الشيعة, ويتعين ألا تنظر واشنطن إلى هذه الاعتراضات والمظاهرات الشيعية الأخيرة على أنها تطور ينذر بالخطر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-01-25
  5. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام [خاص] :أفاد مراسلنا في بغداد أن الأحزاب الشيعية في العراق قد حاولت في الفترة التي أعقبت دخول قوات الاحتلال العراق أن تشتري البطاقات التموينية من أفراد من السنة العراقيين .
    و أضاف المراسل أن البطاقة التموينية الواحدة قد بيعت بآلاف الدولارات .
    و قد تنبه علماء السنة لهذه الأمور فحرضوا الناس على عدم بيع البطاقة .
    و يقول المراسل أنه قد وردت أنباء بعد ذلك أن البطاقة قد تم تزويرها في إيران حيث لوحظ انتشار أعداد كبيرة من البطاقة التموينية في أيدي الشيعة .
    و ذلك يفسر إلى حد كبير الإصرار الشيعي عبر مرجعيتهم السيستاني على إجراء انتخابات وفق هذه البطاقات حيث وفد عدد كثير من شيعة إيران حاملين هذه البطاقات ليفوزوا بالغالبية في أي انتخابات قادمة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-01-25
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    ولذلك هم يتعجلون بالانتخابات برعاية حليفتهم امريكا (الشيطان الاكبر )

    الروافض شر من وطئ الحصى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-01-27
  9. القلم العربي

    القلم العربي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-25
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0
    ورشة تلميع للسيستاني التلميع الساطع
    احسنت ياشباب وفيتو
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-01-30
  11. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    السيستاني خميني جديد تحضرة الاستخبارات الامريكية لحكم العراق
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-01-30
  13. أبو حافظ

    أبو حافظ عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-04
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    يا جماعة الخير ، خير لكم ان لا تضيعوا وقتكم في هذه المهاترات وتكونوا العوبة في أيدي وأقدام من هم أكبر منكم ولا تكادون تفقهون شيئا
    فبدلاً من رص الصفوف وتوحيد الكلمة لكل أبناء الاسلام إذا بكم تثيرون النعرات والفتن *** الله من أوقدها وأشعلها والفتنة أشد من القتل
     

مشاركة هذه الصفحة