صدام هو سبب الحروب المتواصلة على العراق!!!!!!!!!!!!

الكاتب : وجع الذاكرة   المشاهدات : 365   الردود : 0    ‏2004-01-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-23
  1. وجع الذاكرة

    وجع الذاكرة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-22
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    صدام هو سبب الحروب المتواصلة على العراق!!!!!!!!!!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وبعد :
    نبدأ موضوعنا بكتاب الله العزيز حيث قال تعالى :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا * فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا * ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا))
    صدق الله العظيم


    الله سبحانه و تعالى في هذه السورة يتكلم عن بني إسرائيل ويخبرهم بشيء ما حدث أو سيحدث لهم ألا وهو الإفساد في الأرض :
    (وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا)
    ولكن هذين الحدثين منفصلين وقتيا والدليل هي :
    (فإذا جاء وعد أولاهما ) أي الإفسادة الأولى وهذه الأفسادة حصلت قبل نزول هذه الآية من القرآن أو حتى قبل نزول القرآن وذلك بقوله ( وكان وعدا مفعولا ) وهناك أحداث تحدث بين هذين الحدثين ثم يقول : ( فإذا جاء وعد الآخرة )
    إذا حدثين لبني إسرائيل منفصلين وقتيا فالكلام عن بني إسرائيل حصرا
    ولكن في الحالتين كان هناك طرف ثاني ففي الحادثة الأولى كانوا هم العباد أولي البأس الشديد ( وقد اتفق على أنهم البابليون بزمن نبوخذ نصر ) وما يهمنا هنا هم الطرف الثاني في الحادثة الثانية الذين يقومون بعملية إساءت الوجه وهنا نعود للآية حيث يقول : ( فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة )
    من خلال هذه الآية نجد أن الله تعالى لم يأتي بقوم جدد بل استخدم الضمير عطفا على العباد أولي البأس الشديد هؤلاء القوم الموكل لهم الإساءة لبني إسرائيل ودخول المسجد الأقصى .
    مما سبق نجد أن العباد أولي البأس الشديد هم الذين سوف يقومون بهذا العمل وهم كما فسره المفسرون البابليون وهذاالكلام يعرفه اليهود أكثر من المسلمين لذلك كان العراق وجيش العراق وشعب العراق وقوة العراق مستهدفون دائما من قبل اليهود منذ قيام دول إسرائيل المزعومة وحيكت المكائد لهم حتى لا تكون لهم قوة تهدد كيانهم المسخ وحتى لا تتحقق هذه النبوءة أبدا ولكن أمر الله صائر لامحالة وهذا يذكرنا بفرعون وقصة منامه وقيامه بقتل كل طفل يولد لبني اسرائيل حتى لا يتحقق ذلك التفسير
    وهذا ما حصل للعراق وشعبه وجيشه وهذه الحرب فإن إسرائيل تبغي منها الحفاظ على كيانها
    فحربنا إذا دينية بحتة لمن لا يعرف ذلك وبهذا الكلام حاولت أن أنوه لما استهداف العراق في البداية وفي المرة القادمة سننتقل إلى الاشوري و هل صدام له دور في ذلك أم لا

    والله من وراء القصد
    يتبع إن شاء الله





    قوم من وراء النهر راياتهم سود صغار عليه الحارث
    ابن حراث على مقدمتهم رجل يقال له المنصور يمكنون لآل محمد كما مكنت قريش لمحمد صلى الله عليه وسلم وجب على كل مسلم نصرته أو قال إجابته .
















    رقم :
     

مشاركة هذه الصفحة