هل الشعوب العربية والاسلامية تواجه ازمة ضمير واخلاق ام ان ما يسمى بالزاعامات العربية تواجه انحطاط خل

الكاتب : وحيد الليل   المشاهدات : 360   الردود : 0    ‏2004-01-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-23
  1. وحيد الليل

    وحيد الليل عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    قبل الدخول في هذا الموضوع نود اننا لابد من العوده الى الوراء كشعوب عربية واسلاميه ونطرح على انفسنا ونجاوب عليها بكل صراحة لنكون جاديين فيما سنتناوله في هذا الموضوع . هل الشعوب تقع عليهم المسئولية تجاه ما تتعرض اليه الجزيرة العربية من صفعات امريكية يهودية على ارضنا العربية ولو بطريقة غير مباشرة في ما يحدث ؟
    هل ثمن المواطن العربي باهظ جدا ربما يكون الحيوان الامريكي اغلى ثمنا من المواطن العربي ؟
    هل نحن راضون بصمود زعاماتنا العربية على الاهانات الموجهة لشعوبهم العربية والاسلامية في ظل الهيمنة الامريكية الاسرائيلية البريطانية عليهم ؟
    وهل نحن كعرب مسلمين نحتاج الى مصالحة عربية عربية .
    اذا هذا الموضوع يحتاج الى عدة روابط وتحليلات حتى نصل الى مفهوم بسيط على قدر فهم الشارع العربي والذي اثبت ان فهمه يفوق فهم الشارع السياسي سماسرة الدين والوطن العربي المنحطة اخلاقهم .. وانا اكتب بهذا الوضوح انطلاقا من ديمقراطية فرضت علينا كنوع من انواع العمالة الغربية لمعرفة ما يدور في الشارع العربي البسيط بمساعدة من اثبتوا ولائهم للكيان الصهيوني بلبس امريكي بريطاني . وعلى ما يسموا انفسهم بالزعامات العربية الصبر على ما تعكسه الشعوب العربية عليهم .
    وما يحصل من اهانات على الشعوب العربية والاسلامية لنا دور كبير فيها كشعوب دون ان نحس بهذا الدور وهو تعاطفنا الغير محدود في التصفيق الحار ربما تصل الى حد حدوث اورام في كفوفنا نتيجة التصفيق في اعادة انتخابات رؤسانا في الوقت الذي يفوز فيه بوش نتيجة ضربته العسكرية لدولة العراق وقتل الاف الابرياء من اطفال وشيوخ العراق ونتيجة السيطره على النفط العربي وشارون سينجح على حساب الاف الابرياء ممن قتلهم من ابناء الشعب الفلسطيني وتوعده بضرب سوريا وايران وكل هذا بمساعدات عربيه من ما يسموا بالزعامات العربية .
    ونتيجة ذلك اصبحنا مثل الذي هدفه ( الاكل مقابل العيش والعيش مقابل الاكل ) ادى ذلك الى رخص ما بعده رخص الا التراب .
    بالتاكيد ان الزعامات العربية لا تمثل الشعوب لا من قريب ولا من بعيد وان كل شئ زائل زائل ان لم تكن هناك عداله في طرح قضايانا العربية والاسلامية لدى الغرب والوصول الى حلول جذرية وخاصة القضية الفلسطينة التي تلف وتدور عن طريق سماسره سواءا عن طريق حسني مبارك او الملك / عبدالله بن حسين او من يعملون من وراء الكواليس .
    الشعوب العربية لا تلزمه خطابات وشعارات دون فعل تجاههم ولقضاياهم الوطنية ونقول للزعامات العربية كونوا قد مناصبكم حتى لا تهتز كراسيكم ولاتخافوا من الرسالة التي وجهتا اليكم امريكا من خلال طريقة القبض على الرئيس العراقي صدام حسين نتيجة تسهيلاتكم وبيعكم لهذا الوطن دون حتى ان تقبضوا الثمن .
    وانا ارجوا من الزملاء في المنتدى التمعن في هذا الموضوع والرد عليه وللعلم بان لهذا الموضوع تكمله سوف ستكملها بعد الردود لتكون عناصر رئيسية لما سيلحق لهذا الموضوع ولا تواخذوني على طريقة الصياغة قد لاتكون مناسبة لهذا الموضوع ونحن نامل اثراءه في سبيل المشاركة لما يدور في خاطرنا .

    والله الموفق ,,,,,,,,,,,,
     

مشاركة هذه الصفحة