كيف تحصل على صلاة سبعين ألف ملك وتموت شهيدا ؟!!

الكاتب : فاعل الخير   المشاهدات : 415   الردود : 0    ‏2001-08-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-20
  1. فاعل الخير

    فاعل الخير عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-20
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:

    إخواني وأخواتي الكرام:

    إن من عظمة ديننا الحنيف، أن أكرمنا الله عز وجل بأجور عظيمة على أعمال يسيرة لا يتطلب منا وقتا أو جهدا يذكر، فمنها على سبيل المثال:

    روى الإمام أحمد عن معقل بن يسار أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قال حين يصبح ثلاث مرات أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، ثم قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر، وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي، وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدا، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة". أخرجه أيضا الترمذي والدارمي.

    فانظر أخي المسلم وأختي المسلمة، كيف نحظى بإذن الله بسبعين ألف ملك يصلون (أي يستغفرون) لنا من الصباح إلى المساء ومن المساء إلى الصباح وإذا جاء أجلنا في أي وقت من النهار أو الليل ونحن قد قرأنا تلكم الكلمات القليلة، نكون من الشهداء بإذن الله كما أخبرنا الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى، صلى الله تعالى عليه وسلم تسليما كثيرا.

    فهيّا معا لنغتنم هذا العرض المغري جدا من خير البرية، صلوات ربي وسلامه عليه، ونجعله في أورادنا الصباحية والمسائية، ونغنم فضل الله العظيم علينا. فلا أحد منا يعلم متى المنيّة، ولكن سوف نكون بأمان إن شاء الله إذا عملنا بهذا الحديث العظيم، ونلنا حسن الخاتمة إن شاء الله مع الشهداء وأعظم بها من منزلة رفيعة في أعلى جنان الخلد. جعلنا الله وإياكم والمسلمين أجمعين معهم إن شاء الله رب العالمين:

    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم: "هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم* هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون* هو الله الخالق الباريء المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم".

    هل نظرتم في الساعة كم أخذنا من الوقت لنقرأ ذلك ؟، لقد أخذت (أنا العبد العاجز) عشرين ثانية، وإذا قلنا مثلها في الصباح، أتستكثر هذا العمل اليسير الذي لا يأخذ منك دقيقة واحدة في اليوم مقابل ذلك الأجر العظيم الموعود به ؟؟ كلا وألف كلا ولا يستكثر ذلك إلا غافل مغبون والعياذ بالله. اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه، ونسألك الجنة وما قرّب إليها من قول أو عمل. آمين.

    جزى الله عنا سيدنا ونبينا محمد ، أفضل ما هو أهله، بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمة، صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

    أخوكم / فاعل خير
     

مشاركة هذه الصفحة