ما مدى صحة هذا و الى أي حد أجهزتنا مهددة بالتجسس

الكاتب : الربيعي   المشاهدات : 436   الردود : 1    ‏2004-01-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-22
  1. الربيعي

    الربيعي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-23
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    الاخوة الاعزاء
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    و بعد فقد وصلتني الرسالة التالية على الايميل تبعي و لا أدري مدى صحة ما جاء فيها و ذلك لقلة خبرتي و معلوماتي في مجال الانترنت
    [align=left]
    hi, I am from Spain and you'll don't believe me,
    but a trojan horse in on your computer.
    I've scanned the network-ports on the internet. (I know, that's illegal)
    And I have found your pc. Your pc is open on the internet for everybody!
    Because the smss.exe trojan is running on your system.
    Check this, open the task manager and try to stop that!
    You'll see, you can't stop this trojan.
    When you use win98/me you can't see the trojan!!

    On my system was this trojan, too!
    And I've found a tool to kill that bad thing.
    I hope that I've helped you!

    greets

    فما رأي أهل الخبرة فيما جاء في الرسالة و كيف يمكن التخلص من تلك المشكلة و ما معنى أن الجهاز مفتوح لكل واحد و ما خطورة أو ما مدى مقدرة المتجسسين في معرفة محتويات الجهاز

    مع العلم أن المرسل ارفق الملف التالي
    remove-smss-patch.exe (99 KB)

    و لكن ادارة الهوت ميل حسب ما تبين لي حجبت هذا الملف لا أدري لماذا

    و أوردت العبارة التالية

    [align=left]Hotmail has permanently blocked the following potentially unsafe attachment(s): remove-smss-patch.exe (99 KB) More Info...

    أرجو الافادة أفادكم الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-01-22
  3. يافع

    يافع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-29
    المشاركات:
    1,765
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    :) إحذر حذف الملف ..... فهو من الأهمية بمكان ....

    وإذا لم تصدق فما عليم إلا بزيارة الموقع التالي على الوصلة التالية

    http://www.liutilities.com/products/wintaskspro/processlibrary/smss/

    وقد قامت هوتميل بحجب الملف .... لأن الله يحبك :)

    السلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة