في تعليق على تصريحات وزيرالداخلية السعودي

الكاتب : الضحياني   المشاهدات : 322   الردود : 0    ‏2004-01-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-01-22
  1. الضحياني

    الضحياني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-18
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    الأخبار المحلية 22-1-2004

    في تعليق على تصريحات وزيرالداخلية السعودي .. سياسيون يمنيون يطالبون الحكومة صرف نظرها عن مجلس التعاون الخليجي ،ويؤكدون ان المنطقة برمتها بحاجة إلى أن تتأهل وتنظم للعالم الحديث

    الصحوة نت - عبدالسلام محمد

    طالب سياسيون يمنيون الحكومةاليمنية بصرف نظرها عن مجلس التعاون الخليجي والإهتمام بالإقتصاد والتنمية وإصلاح الشأن الداخلي.
    وقال الدكتور فارس السقاف رئيس مركز دراسات المستقبل أن مجلس التعاون الخليجي أصبح لا يلبي االإحتياجات في إطار التحولات العالمية والتغيرات الجديدة’ مشيرا إلى ضرورة إعادة تشكيلة من جديد كون ظروف نشأته جاءت أعقاب الثورة الإسلامية الإيرانية.
    وقال السقاف في تعليق لـ(الصحوة نت) على المواقف الخليجية الاخيرة التي ابدت عدم موافقة على مسألة انضمام اليمن للمجلس : مع تقادم الزمن أظهرت السنوات الماضية أن مجلس التعاون الخليجي منقسم على نفسه وأعضائه غير منسجمين مع بعضهم, مؤكدا أن تصريحات المسئولين الخليجيين برفض اليمن للإنضمام إلى مجلس التعاون الخليجي لا ينظر إليها الشعب اليمني إلا كونها استعلائية لأن المنطقة برمتها بحاجة إلى أن تتأهل وتنضم للعالم الحديث بمواصفات تغيرية.



    وقال رئيس مركز دراسات المستقبل "اليمن محتاجة لأن ترسي قواعد الدولة وتتجه للإقتصاد والتنمية وعلى دول لخليج أن تعرف أنه لا يمكن إستبعاد اليمن من الإطار السياسي والجغرافي حيث واليمن يشكل إضافة كمية ونوعية’ فلم تعد الأمور ذات طابع معين يقتتصر على تلك الدولة إنما العالم أصبح تكتلات , وأشار إلى أنه إذا كان هناك نواقص لا بد على هذه الدول أن تقوم برفع مستوى اليمن اقتصاديا كي يصبح في مصاف أعضاء مجلس التعاون الخليجي بالإستفادة من تجارب سابقة, وذلك عن طريق انشاء صندوق خليجي لليمن يحقق الأهداف, مؤكدا أن اليمن قادر على العطاء لأن فيه موارد كامنة تستطيع أن تستفيد هذه الدول منها خلال إنشاء الصندوق .
    وقال السقاف ما أثار حفيظة المسئولين الخليجيين في كون اليمن لا تصلح ان تنضم لمجلس التعاون الخليجي بسبب الدور الذي تلعبه في المنطقة والذي يعدونه من انه أكبر من حجم اليمن, مؤكدا تشابه الجوانب الإقتصادية والتنموية في جميع البلدان العربية , ونافيا أن يكون اختلاف الانظمة السياسية الخليجية مع اليمن عائقا عن االإنضمام.
    وكشف السقاف من أن هناك إلتفافا مصريا سعوديا على المبادرة اليمنية لإصلاح الجامعة العربية جاءت على إثر ذلك الإلتفاف تصريحات وزير الداخلية السعودي ومن قبله مسئولين خلجيين زادت من توتر العلاقات اليمنية الخليجية في الاونة الأخيرة.
    من جانبه دعا الكاتب الصحفي والمحلل السياسي محمد الصبري الحكومة اليمنية بالإكتفاء بروابط الدين ووشائج القربى والمصير المشترك بيننا وبين أشقائنا في دول الخليج دون مواصلة أي مطالب بشأن الإنضمام إل مجلس التعاون الخليجي , وقال الصبري ان لـ(الصحوة نت): أن مجلس التعاون الخليجي لم يعد يثق فيه الخليجيون أنفسهم وغير مقتنعين به ولا جادين في التعامل مع هذا الكيان الإقليمي الذي يريدونه أن يبقى ميتا موتا سريريا.
    وابدى الصبري تخوفه من أن يكون توتر العلاقات اليمنية الخليجية ذا طبيعة منسقة تخدم أهداف أجنبية واضحة, مشيرا إلى أن اليمن يمتلك وسائل الإعلان لعيوبه عبر الصحافة أكثر مما تملكها دول الخليج , وهذا ما يجعله في المستقبل مؤهل أفضل من الدول الخليجية وحكوماتها للتعامل مع متطلبات أي تكتل إقليمي جاد.
    ودعا الصبري الحكومة اليمنية لأن تتجه إلى عيوبها الداخلية وتصلح اعوجاجها بدلا من الإهتمام بمجلس التعاون الخليجي الذي لا يستحق مثل هذه الضجة, وقال كون شعور أشقائنا في الخليج أنهم أفضل سياسيا واقتصاديا وأمنيا هو إدعاء باطل لا تثبته الحقائق القائمة في الخليج الان.
     

مشاركة هذه الصفحة